"حماة الوطن" بالجيزة يعقد حوارا مجتمعيا حول التعديلات الدستورية    "حمروش" يطالب بسرعة تنفيذ قرار منع زوايا الصلاة الصغيرة بالعمارات    نائب المرج يستقبل وزير النقل خلال تفقده محطة المترو    عضو بشعبة الاستثمار العقاري: الأسعار في مصر مغرية    بالصور.. محافظ البحيرة يتفقد المنطقة الصناعية بحوش عيسى    وزير الطيران يتفقد مطار شرم الشيخ قبل وصول ضيوف المؤتمر العربي الأوروبي    السودان: خطاب مهم للرئيس البشير خلال ساعات.. وتوقعات بإعلان حالة الطوارئ    مقتل وإصابة 13 برصاص الجيش الفنزويلي    المغربي: البحث العلمي والتعاون الدولي القاطرة الرئيسية للحاق بركب التقدم    بيراميدز يؤكد التزامه بجدول مباريات الدوري والكأس    ناشئو مصر يحصدون 31 ميدالية في ثاني أيام بطولة مصر الدولية للتايكوندو    الإسماعيلي يطالب الكاف برفع الإيقاف عن ظهيره الأيسر    الأرصاد: طقس الغد معتدل نهارا شديد البرودة ليلا    إصابة 3 أشخاص في سقوط سيارة من أعلى محور 26 يوليو    الصحة: نعمل على مبادرتين أخرتين بجانب «100 مليون صحة»    بوروندي تدشن أول كنيسة أرثوذكسية بأفريقيا    استشهاد طفل فلسطيني وإصابة 30 آخرين شرق غزة    المنتخب الوطني لشباب اليد يخسر أمام مونتنيجرو بنصف نهائي بطولة البحر المتوسط ببورسعيد    متفوقا على صلاح.. ماني الأفضل في ليفربول    أخبار الزمالك يكشف «جلسة الفيلا» تحسم عودة حسام حسن للدوري المصري    «مودريتش» يُمدد تعاقده مع ريال مدريد    لاعب فالنسيا : كرسنودار قد يكون أسهل المنافسين في الدوري الأوروبي    للبغدادي.. مصادر أمنية تكشف النقاب عن المخبأ الأخير    الديوان الملكي السعودي: وفاة الأميرة أضواء بنت عبد العزيز    طعن المتهمين ب"أحداث بولاق أبو العلا"    ضبط مرتكبى وقائع سرقات المساكن والعيادات الطبية بالغربية    معلومات لم تعرفها عن تعامد الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس    غدا.. "فادي" و"قمر 13" في نادي سينما الأطفال    تشديدات أمنية قبل بدء حفل عمرو دياب في جامعة مصر    برلمانيون عن مبادرة "وظيفة تك": تزيد من خبرات الشباب لمواكبة سوق العمل    مسيرات بشوارع الشرقية للدعاية لحملة "100 مليون صحة" (صور)    المصلون الفلسطينيون يفتحون مصلى "الرحمة" المغلق من إسرائيل منذ 16 عاما    إصابة ربة منزل و4 من أبنائها باختناق بسبب تسرب الغاز في كفر الدوار    مقتنيات توت غنخ آمون تطير إلى خارج مصر    ضبط 91 قضية تموينية في حملة بالفيوم    التعليم تكشف حقيقة حضور التلاميذ لمدرسة بالدقهلية اليوم الجمعة    إطلاق قوافل طبية مجانية بالشرقية للقرى الأكثر احتياجًا    49 دولة أوروبية وعربية ومركز صحفي عالمي في قمة شرم الشيخ    وول ستريت تفتح على ارتفاع طفيف فى بداية تعاملات الجمعة    أنغام ضمن قائمة «تريند يوتيوب» بأغنية «ياريتك فاهمني»    وزير الأوقاف: بر الأوطان يكون بالعمل الجاد لرقيها والحفاظ على أمنها وأمانها    «القوى العاملة» تعلن عن 50 وظيفة بأكثر من 8 آلاف جنيه شهريا    لافروف يزور فيتنام وهونج كونج والصين في الفترة ما بين 24 و26 فبراير    تداول 29 سفينة حاويات وبضائع عامة بموانئ بورسعيد    بالصور.. درة تلفت الأنظار بفستان أبيض في مهرجان الفيلم الدولي    وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: حب الأوطان من درجات الإيمان    خطيب المسجد النبوي يكشف عن أعظم عمل يتقرب به العبد إلى ربه.. فيديو    اتحاد طلاب المدارس يستطلع آراء الطلاب حول جدول امتحانات الثانوية العامة    فيديو.. الأرصاد تحذر من تقلبات الطقس خلال الأسبوع المقبل    تعرف على فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة    فريق طبي ينجح في استخراج 47 حصوة من مثانة مريض بمستشفى الغردقة العام    بالتفصيل.. طريقة عمل الدجاج المشوي على الفحم على طريقة المطاعم    البريد المصري بالإسكندرية يعلنها :" نعم للتعديلات الدستورية وللرئيس عبدالفتاح السيسي"    سقوط 22 تاجر مخدرات في حملة أمنية بالقليوبية    المُفتي: مواجهة التطرف والإرهاب مسؤولية مجتمعية يتشارك فيها الأفراد والمؤسسات    هاني شاكر يغازل لطيفة على الهواء    وزير الأوقاف يطالب بإعداد قوائم سوداء محليا وإقليما وعالميا بالقنوات والمواقع الإرهابية    توقعات الأبراج| حظك اليوم الجمعة 22-2-2019 بالصعيد المهني والعاطفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدحت بشاى يكتب: فى انتظار لجنة دعم «المواطنة»
نشر في الصباح يوم 20 - 01 - 2019

لاشك أن قرار تشكيل لجنة لمكافحة الفتن الطائفية يمثل خطوة جديدة مهمة للتعامل مع المسببات الفعلية المتعلقة بالتوترات التى يدفع ببشاعاتها للوجود جماعات الشر والتطرف الكارهة لخير وسلام البلاد والعباد.
وتعالوا نتجاوز الحلول السابقة التى ظلت عاجزة إن لم يكن وجودها كان يتسبب فى حدوث نتائج سلبية عكسية مثل مجالس الحلول العرفية واللجان العشوائية المحلية التى تتشكل على عجل بحجة الاحتواء السريع للمواقف الملتهبة، فتكون الحلول والقرارات على حساب إقامة العدالة وإعمال القانون، وفى أغلب الحالات على حساب حق المظلوم الحقيقى.
أتمنى أن يعكس وجود تلك اللجنة رؤية أن هناك دولة عظيمة كفل دستورها كل حقوق المواطنة الكاملة، وحاكم قد قرر منذ بداية ولايته الحكم الاهتمام بالتحقق من حصول المواطن المصرى على تلك الحقوق باعتبارها أحد أهم مكاسب ثورة 30 يونيو الرائعة.
ووفق نص قرار تشكيلها؛ فإن هذه اللجنة لها مهمتان أساسيتان، الأولى التعرف على الأسباب ودراستها ووضع استراتيجيات، والمهمة الثانية التعامل مع مثل هذه الأحداث إن وجدت بشكل مهنى ومحترف.
وعليه، أتمنى تعاون اللجنة مع كل الجهات المعنية، حيث إن الجانب الأهم من واجباتها دراسة الأسباب، وهو وجود مناخ يسمح بتداول أفكار متطرفة دون تعامل مناسب معها لدرء مخاطر تبعاتها على عقول البسطاء والشباب والأطفال فى مراحل التكوين والتنشئة إلى الآن، وما يبعث على الأمل فى تجديد شكل التعامل مع مثل تلك الأحداث، وجود ما يمكن أن يتبلور فى رؤية استراتيجية لخطة عمل اللجنة.
وأرى أن المطلوب من اللجنة بشكل عاجل العمل على حشد كل القوى للالتئام فى تجمع تابع لها أو بإدارتها لوضع خطة محكمة فى إطار زمنى محدد لتشجيع وجود أنماط وأشكال ثقافية وتنويرية وإبداعية جديدة لتعزيز معالجات معنية بقضايا المواطنة والعيش المشترك، وعدم العودة بشكل نهائى للرضا بأى معالجات خارج دوائر إعمال القانون دعمًا لإعادة حالة الاندماج الوطنى الرائعة على أرض الوطن.
لقد بُح صوت الرئيس وتكررت دعواته على مدى الأعوام السابقة للجهات الأكثر تأثيرًا فى تشكيل وجدان الناس فكريًا وروحيًا والمتمثلة فى المؤسسات الدينية إلى ضرورة تبنى منهج لتجديد الخطاب الدينى والدعوى.. دعوة قابلها الشارع المصرى وفرسان نخبة الزمان بكل ارتياح وقبول وأمل فى التغيير، و أيضًا حظى قرار إنشاء اللجنة بأصداء إيجابية على الصعيد الدولى، حيث من المأمول أن تمثل عندما تعمل ويتم تفعيل أجنحتها على الأرض الظهير المكمل والداعم لقواتنا المسلحة والشرطة فى حربهم الوطنية الباسلة ضد الإرهاب.
ولا ريب أن أهم مقومات نجاح اللجنة مرهون بمدى الاستفادة بكل صلاحياتها، فالقرار منحها الحق فى دعوة كل من تراه من الوزراء وممثلى الجهات المعنية عند نظر الموضوعات ذات الصلة، وتفعيل دور اللجنة فى الوقاية من الأحداث الطائفية عن طريق درء أسباب حدوثها وفق خطة قابلة لتطبيق آليات المواجهة.
نأمل مجالسة الناس فى المناطق المتوترة، والتى يتكرر فيها حدوث الفتن والمواجهات الطائفية مثل محافظة المنيا وغيرها، بما يمكنها من معالجة جذور هذا الملف بعيدًا عن كل الأنماط التقليدية السابقة.
أخيرًا، وإلى الجهات السيادية المختلفة فى اللجنة نأمل أن يأتى اليوم الذى فيه تختفى صور وفيديوهات التعدى على الكنائس والمبانى التابعة لها وإغلاقها بأمر جماعات التشدد فى زمن رئيس يعمل ليل نهار وبحماس وإبداع وإخلاص لتفعيل والتأكيد على ضرورة عودة وجه الوطن الطيب الذى اشتقنا إليه.. ضعوا ملف الفتنة الطائفية فى إطار موضوعى مُستحق لحشد كل الجهود لالتئام جرح إثر ضرب سهم موجع نافذ فى بدن «المواطنة».
إن الإشراف المباشر من قبل الرئيس السيسى على اللجنة يشكل ضمانة أكيدة لنجاح عملها دون تلكؤ أو تراجع عن المتابعة أو الوجود فى مواقع الأحداث.. عام جديد نأمله مُبشرًا بوحدة وسلام وأمن وطن عظيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.