احتفالية بنادي النيل بجامعة المنصورة في ذكرى انتصارات أكتوبر    أبرزهم عماد أديب وجمال عنايت.. «الصحفيين» تستدعي 10 أعضاء للتأديب    مئات الآلاف يحتفلون بالليلة الختامية لمولد السيد البدوي في طنطا وسط إجراءات أمنية مشددة    وزير الاتصالات: بيانات المواطنين مؤمنة.. والتحول رقميا يحل مشكلة توصيل الدعم لمستحقيه    وزير الاتصالات: البيانات الحكومية للمواطنين مؤمنة ولا يمكن اختراقها    أبرزها الالتزام ب"السعر".. شروط الإسكان لمشاركة القطاع الخاص في تنفيذ وحداتها    اتساع الاحتجاجات في لبنان رفضًا لضرائب على «اتصالات واتساب»    وزير المالية اللبنانى: موازنة العام المقبل لن تشمل أية ضرائب جديدة    اليوم.. القاهرة تستضيف اجتماعات مجلس البرلمان الليبي بناء على دعوة من "النواب"    وكالة: وزير الطاقة الأمريكي يبلغ ترامب بأنه سيستقيل    لقاء زيدان وبوجبا فى دبى يثير الشائعات حول مستقبل نجم اليونايتد    مرتضى منصور: بيان الأهلى لا يخص الزمالك.. ومصر أهم من الناديين    الاتحاد الإسباني يرفض نقل الكلاسيكو لملعب ريال مدريد.. رسميا    موعد مباراة الهلال وضمك اليوم الجمعة 18/10/2019 في الدوري السعودي.. مشاهدة مباراة ضمك ضد الهلال بث مباشر KSA PLUS    مدرب بيراميدز: دفعنا ثمن غياب القوى الهجومية أمام سموحة    محمود الخطيب يخضع لعملية جراحية في الظهر    ضبط 1600عبوة حمص و700 عبوة مايونيز غير صالحة للإستهلاك بالغربية    مقتل فلاح بالدقهلية بطلق نارى بسبب الخلاف على قطعة أرض مع أحد جيرانه    مقتل شاب في مشاجرة بمدينة سيدي سالم في كفر الشيخ.. والقبض على الجاني    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    "اللعب بالملاعق".. فرقة بورسعيد للفنون الشعبية تتألق علي مسرح قصر ثقافة أسوان    أول فتاة صعيدية تصل "The Voice" ل"الفجر الفني": والدي تحدى الجميع.. وهذا ردي على منتقدي حضن حماقي لي    اليوم.. نجوم الغناء يحييون حفل الجامعة المصرية الصينية بالمنارة    تجديد شهادة الايزو لجامعة الإسكندرية للعام الخامس على التوالى    وزير الاتصالات: البيانات الحكومية مؤمنة ولا يمكن اختراقها (فيديو)    «كوكاكولا» ترعى منتدى شباب العالم في جولته بجميع أنحاء العالم    برلماني يطالب رئيس الوزراء بمد ميعاد التسوية للموظفين لعام آخر    تعليق ناري من رئيس الزمالك على بيان الأهلي والموقف النهائي من مباراة المقاولون    ميدو: أدعو اتحاد الكرة للاستقالة إن لم يستطع المواجهة    بالصور.. نتائج مميزة للاعبي الريشة الطائرة بالدور التمهيدي من بطولة مصر الدولية    تجهيز 8 معاهد وروضتين للاعتماد بمنطقة أسيوط الأزهرية    وزير الاتصالات: بيانات الحكومة والمواطنين مؤمنة من الاختراق    الشرقاوي: زيادة التوعية التأمينية لرفع مساهمة الأقساط بالناتج القومي    رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية: «أردوغان» يسعى لإحياء داعش    بالدرجات.. الأرصاد تحذر المواطنين من حالة طقس اليوم    ضريبة "واتساب" تشعل الاحتجاجات في لبنان.. والحكومة تتراجع    "البصمات والكاميرات" سلاح المباحث لحل لغز سرقة مدرسة ثانوي بالعجوزة    زعيم المعارضة الكندى يدعو رئيس الوزراء للاستقالة لو فشل بحصد أكثرية البرلمان    شرطي أمريكي يلقي بمراهق من أعلى بناية.. فيديو    برلماني يشيد بجهود وزيرة الهجرة.. ويؤكد: مؤتمر "مصر تستطيع" منصة لتشجيع الاستثمار    عبد الرحمن أبو شعر: مصر وسوريا صنعوا الإنشاد الصوفي    ساندرا نشأت: «متغاظة جدًا عشان معملتش الممر»    اخبار الفن| مفاجأة حول وفاة كاظم الساهر مسموما.. وتعليقات صادمة حول إطلالة رانيا يوسف    مسلسل عروس بيروت حلقة اليوم.. مسلسل عروس بيروت الحلقة 34 كاملة (فيديو)    محافظ الغربية يشهد احتفالية الأوقاف بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى | صور    أحد أبطال معركة المنصورة الجوية: أسقطت طائرة العدو بصاروخ رغم احتراق طائراتي |فيديو    مسؤول أمريكى: تركيا تعهدت بانتشار قواتها فى المنطقة الآمنة بسوريا سيكون لفترة قصيرة    دعاء ليلة الجمعة وفضل قراءة سورة الكهف فيه    الصحة تكشف حقيقة حالات الإصابة بالالتهاب السحائي.. فيديو    الإفتاء: الرجل ملزم برد شبكة زوجته إذا أخذها رغما عنها    النيابة تنتقل لمكان حادث تصادم 4 سيارات بنفق الشهيد أحمد حمدي    سبب تعبير القرآن عن السرقة والربا والفساد ب الأكل.. فيديو    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    انطلاق المؤتمر الأول لطب الأسنان بسوهاج (صور)    تطعيم الأطفال المتخلفين عن التطعيمات الدورية بشرم الشيخ    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عجائب وغرائب تظلمات الثانوية العامة.. اقرأها بالتفصيل
نشر في الموجز يوم 03 - 08 - 2019

"الثانوية العامة" صداع لا ينتهي للطلاب وأولياء الأمور حتى بعد ظهور نتيجتها، تأتى بمفاجآت قد لا يتوقعها الكثير من الطلاب الذين يحاولون الهروب من مواجهتها إما بإدعاء أن الدرجات لا تخصهم أو أنهم ظلموا في التصحيح، ولذلك يكون الأمل في التظلمات التى قد تنصفهم أو توضح حقيقة ما يعتقدونه.
الأمر اختلف كثيرا مع الطالبة سمر السيد علي عبد ربه المعروفة إعلاميا ب"صاحبة ال7%" بالثانوية العامة، التى فوجئت بحصولها علي 7% أى 29 درجة من مجموع 410، الأمر الذى وقع عليها كالصاعقة فهي الطالبة المتفوقة دراسيا طوال الأعوام السابقة كيف تحصل علي 7%.
قدمت الطالبة تظلم، وفوجئت بأن كراسات الإجابة لا تخصها وحتى بياناتها مكتوبة بخط لا يخصها، وعلي الفور تقدمت بشكوي تظلمات لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، وشكوي لوكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية ، أكدت خلالهما أنها تتقدم بالتظلم لأنها من أوائل الطلبة في كافة مراحل التعليم السابقة وأدت امتحان الثانوية العامة الدور الأول 2019 أمام لجنة مدرسة الثانوية بنات بإدارة السنبلاوين التعليمية برقم جلوس 764452.
وأوضحت أنها فوجئت لدي إطلاعها علي كراسات الإجابة لكافة المواد التى خضعت فيها للامتحان أن هذه الكراسات لا تخصها، ولا تمت لها بصلة وأن الخط المسطر بها لا علاقة لها به، ويخص إحدى زميلاتها ولا يخصها.
والتمست الطالبة سمر من الجهات المختصة بالتحقيق في تظلمها واستكتابها بمعرفة لجنة فنية متخصصة لبيان أن الخط المسطر بكراسات الإجابة لا يخصها ليصير بعد ذلك إظهار كراسات الإجابة خاصتها وتصحيحها ومنحها درجاتها الحقيقية.
وعند التواصل مع محمود عبد المقصود ابن خالتها، أكد أن كراسات الإجابة لا تخص قريبته مؤكدا أنها طالبة متفوقة في جميع المراحل التعليمية وبرهن علي ذلك بإرساله شهاداتها الدراسية في الصف الثالث الإعدادي التى حصلت فيها علي مجموع 288,5 من 300، إلي جانب بيانات نجاحها في الصف الأول الثانوي الذى حصلت فيهعلي مجموع 278,3 من مجموع 305، بالإضافة إلي الصف الثاني الثانوي التى حصلت فيه أيضا علي مجموع 238,6 من مجموع 260.
وتساءل ابن خالتها عن كيف لطالبة متفوقة مثلها أن تحصل علي 7% في الصف الثالث الثانوي، مؤكدا أنهم كانوا يتوقعون لها أن تحصل علي 98% علي الأقل ، مشيرا إلي أن «التكت» الذى يدون به بيانات الطالب علي كراسات الإجابة لا يخصها ومكتوب بخط آخر غير.
وطالب الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة، متهما رئيس الكنترول بصفته وشخصه والجهاز المعاون له بالتلاعب في أوراق إجابتها.
لم تلبث واقعة الطالبة سمر عبد ربه التي حصلت على نسبة 7% بالثانوية العامة بالعام الدراسي الحالي 2018/ 2019، تنتهي حتى ظهرت واقعة جديدة للطالب مصطفى أحمد صالح محمود، الذي فوجئ بحصوله على 47 درجة فقط من 410 درجة، بنسبة 11%، وأكد هو الآخر تبديل أوراق إجابته.
بعد اعتماد وزير التربية والتعليم، نتيجة الثانوية العامة للعام الدراسي 2018/ 2019، في 13 يوليو الماضي، حاول الطالب مصطفى أحمد، المقيد بالصف الثالث الثانوي، شعبة العلوم، بمدرسة الدكتور جابر جاد الثانوية بنين، محافظة بني سويف، الدخول على الموقع الرسمي لوزارة التربية والتعليم؛ للاطلاع على نتيجته، ليفاجأ بحصوله على 47 درجة فقط.
انتابته حالة هسترية حينما شاهد نتيجته "كيف؟"، جال في خاطره أن يكون هناك خطأ ما بالموقع الإلكتروني أظهر نتيجته بهذا الشكل، وقرر التوجه للمدرسة للحصول على نتيجته الرسمية، ولكنها جاءت مطابقة للموقع الإلكتروني للوزارة.
اتجه الطالب للتقدم بتظلم من نتيجته فور فتح باب التظلمات في 16 يوليو الماضي، واختار مجموعة المواد العلمية للتظلم فيها, "الكيمياء، الفيزياء، الأحياء، والجيولوجيا"، ومع التوجه للجنة النظام والمراقبة بمدرسة السنية الثانوية بالقاهرة، والحصول على صورة من كراسات إجابته في المواد المتظلم من نتيجتها للاطلاع عليها، أكد الطالب أنه جرى تبديل أوراق كراساته الامتحانية باستثناء الغلاف: "الغلاف مكتوب عليه بياناتي بخطي عادي، لكن الأوراق من الداخل متبدلة، والخط مش خطي وكل الإجابات غلط".
يقول محمد عيد، ابن عم الطالب مصطفى، إن الطالب تقدم بمذكرة لرئيس لجنة التظلمات، ووقع عليها، ليقول لهم رئيس اللجنة: "هنعمل المذكرة بس اعرف إنك مش هتستفيد حاجة".
قرر مصطفى، إجراء تظلم في باقي المواد للتأكد من تبديل الأوراق، بالإضافة إلى إرسال شكوى عاجلة لوزارة التربية والتعليم، والتوجه للنيابة العامة، للمطالبة باستكتابه بواسطة خبير خطوط، لتأكيد صحة ما يقول.
ومن جانبه علق خالد عبد الحكم نائب رئيس امتحانات الثانوية العامة علي الواقعة بأنها غير صحيحة قائلا: "خلي اللى يقول يقول.. هذا الكلام غير صحيح".
حيث أكد عدم صحة تلك الوقائع لأن آلية العمل داخل الكنترول، لا تسمح بسيناريو مشابه لما رواه الطلاب مضيفا: "مستحيل يحصل تبديل للأوراق، الغلاف عليه كود، مسجل في كل ورقة من كراسة الامتحان، لو الورق اتغير أكيد هيحمل كود مخالف للموجود على الغلاف، غير إن الدبابيس لما بتتفك مش بتتركب تاني، هجيب 4 كراسات امتحانات وأراهن إن حد يلاقي أماكن الدبابيس موحدة في أي كراستين".
وأضاف عبد الحكم، أن وزارة التربية والتعليم، تواجه كل عام مثل هذه الادعاءات، وهذا العام وصلت شكاوى الطلاب بشأن استبدال أوراقهم إلى نحو 50 شكوى بجميع كنترولات الثانوية العامة، لافتا إلي أن جميع هذه الشكاوى غير صحيحة، خصوصا مع تطبيق نظام "البوكليت"، الذي لا يسمح باستبدال الأوراق، ويحمل أكوادا تخص كل كراسة امتحانية بعينها لا يمكن تغييرها.
وأضاف نائب رئيس امتحان الثانوية العامة، أن كل من يشارك في أعمال امتحانات الثانوية العامة، ليس لديه أي مصلحة في تبديل أو تغيير أوراق طالب: "كل اللي شغالين في الكنترول ماعندهمش موانع ولا مصالح علشان يبدلوا أوراق أو أغلفة".
واختتم عبد الحكم حديثه، قائلًا، إن النيابة العامة هي الفيصل بين الطلاب ووزارة التربية والتعليم، فمن لديه شكوى يتقدم بها للنيابة العامة لتفصل فيها : "لكن أنا بقول مستحيل السيناريوهات اللي بيقولوها الطلاب دي تحصل، أي طالب بينكر إن الورقة بتاعته، أنا أؤكد أن الورقة بتاعته".
وكانت وزارة التربية والتعليم قد أتاحت لأول مرة إمكانية معرفة نتيجة التظلم الكترونيا عبر موقع التظلمات بالموقع الرسمي لوزارة التربية والتعليم، حيث تظهر النتيجة بعد الإطلاع علي المواد المتظلم منها ب 3 أيام فقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.