مع بداية العام الجديد.. الوعاظ يستقبلون طلاب جامعة الأزهر غدا    طارق فهمي: مصر الدولة الوحيدة التي تواجه الإرهاب بمفردها.. فيديو    نشرة المساء.. معرض فني بألمانيا يفضح جرائم السيسي وحكومة الانقلاب تقترض 300 مليون دولار بدعوى تطوير الريف    إيران تستدعي بعض السفراء الأوروبيين بعد هجوم على عرضٍ عسكريٍ    الأوقاف توزع 10 آلاف كيلو من لحوم الأضاحي في القاهرة والقليوبية    مصر تدين الحادث الإرهابي في الأهواز وتعزي في ضحاياه    تعرف على مواعيد مواجهات نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    الملك سلمان يأمر بإطلاق سراح جميع السجناء المتعثرين فى محافظة الطائف    افريقيا يا أهلي.. الشياطين الحمر لنصف نهائي دوري الأبطال برباعية في شباك حوريا    المتهم بتنفيذ مذبحة الحوامدية يعترف: ظلموني وثأرت لكرامتي.. صور    انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق شقة سكنية في القطامية    "المرور" تستعد للعام الدراسي بتكثيف الخدمات على "الدائري" والطرق المؤدية للمدارس والجامعات    خبير أرصاد يكشف حقيقة ظاهرة تساوي الليل والنهار على الكرة الأرضية    وزيرة الثقافة تفتتح مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى    ورشة تدريبية للمشاركين في حملة القضاء على فيروس "سي" بدمياط    المصري بالأخضر واتحاد العاصمة بالاحمر خلال مباراة الفريقين ..غدا    شاهد| أتلتيكو مدريد يفوز بثنائية على خيتافي في الليجا    مستشار «مدبولي» عن صندوق رعاية أسر الشهداء: «أقل ما نقدمه لهم»    يحدث في مصر: أطفال للبيع.. هذا هو السبب    حملة "نائب بحجم أحلامنا " تواصل توزيع الشنط المدرسية في "مساكن العشش"    الأزهر ينعى ضحايا غرق عبارة في تنزانيا    سفيرة مصر بقبرص: احتجاز تركيا للصيادين المصريين «غير قانوني»    إصابة 4 فلسطينيين في هجمات إسرائيلية شمال وشرق غزة    صورتان تفتحان النار على الفنانين بسبب «جميل راتب»    لجنة الأراضى: 217 ألفاً سددوا رسوم الفحص وإحالة مخالفات التقنين للجهات القضائية    أفغانستان.. مصرع 8 أطفال جراء لعبهم بقذيفة    أمن الجيزة يفتح عددا من الشوارع احتلها الباعة الجائلون بالعمرانية    فيديو.. «الإسكان»: تخصيص وحدات سكنية لمختلف شرائح الدخل في «العلمين الجديدة»    وزير الخارجية يكشف آخر تطورات «سد النهضة»    تعرف على مسيرة "عادل هيكل" الفنية مع أباطرة التمثيل فى العصر الذهبى    رئيس جامعة أسوان يبحث مع سفير اليابان سبل التعاون المشترك    اتفاق سوتشي «الغامض» بشأن إدلب    رسائل «النجم الساطع» من مصر إلي العالم    النائب العام يحيل تشكيلا عصابيا انتحل عناصره صفة ضباط شرطة للجنايات    نجوم الفن يودعون «سمير خفاجي» من السيدة نفيسة    وثيقتان بسفريتين لم يقم بهما:روما 1961.. لندن 1971    تحرر 60 قضية تموينية بالجيزة    هانى البحيرى أفضل مصمم أزياء لعام 2018    المفتي: ضرب المرأة مسلك الضعفاء.. والرسول لم يؤذِ أحدا من زوجاته أبدا    الجنايات تشاهد أحداث "قسم العرب" بالصوت والصورة    إجراء 99 عمليات جراحية مجانية بمستشفي الفشن ببني سويف    حجازي يفوز على ميلوال.. والمحمدي يخسر من شيفيلد في الشامبيونشيب    تعرف على فضل السعي بالإصلاح بين المتخاصمين    الليلة .. «من ماسبيرو» يناقش خطط ترميم المباني الأثرية بالقاهرة التاريخية    زايد من نيويورك: مصر ستعرض تجربتها الناجحة في مواجهة الأمراض السارية    محافظ الشرقية يحيل مدير المدرسة الثانوية العسكرية بفاقوس للتحقيق    العواري: الأزهر المرجعية الإسلامية الكبرى لأهل السنة في العالم    جوزيه يكشف الفارق بين رمضان صبحي وتريزيجيه ومحمد صلاح    أول تعليق من المستشار تركي آل شيخ بعد تكريمه من الاتحاد الآسيوي    الزمالك يستقر على 3 مراكز للتدعيم فى يناير ويُحدد المرشحين    هل يجوز خصم الديون المتعثرة من الزكاة؟.. الإفتاء تجيب    وزير التنمية المحلية يطالب المحافظين بتقرير أسبوعي لعرضه على مجلس الوزراء    وزارة الشباب والرياضة تنفذ البرنامج القومي لدعم الأخلاق والقيم المجتمعية    بالصور.. الصحة تتابع تطبيق التأمين الصحي بالمنشآت الطبية في بورسعيد    وزير الأوقاف يحذر: الزيادة السكانية من أهم التحديات    التعليم: مدارس شمال سيناء مستعدة لانطلاق العام الدراسي الجديد    «الصحة»: لا يوجد مريض طوارئ ينتظر سرير رعاية.. وقوائم الانتظار صفر    إيران .. تفاصيل مثيرة عن هجوم العرض العسكري في الأحواز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفير قطر بأنقرة: استقرار تركيا يعني استقرار المنطقة برمتها
نشر في الفجر يوم 16 - 08 - 2018

قال سفير دولة قطر لدى أنقرة سالم بن مبارك آل شافي، إن "استقرار تركيا الشقيقة سياسيا واقتصاديا، يعني استقرار المنطقة برمتها واستتباب أمنها".
جاء ذلك في تصريح للأناضول حول العلاقات التركية القطرية، والاجتماع الذي جرى الأربعاء بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في أنقرة.
وأشار السفير القطري إلى أن الشيخ تميم هو أول زعيم دولة يزور تركيا بعد تعرضها للأزمة الاقتصادية.
وأوضح أن الشيخ تميم وجّه خلال الزيارة بتقديم دولة قطر حزمة من المشاريع الاقتصادية والاستثمارات والودائع بما يقارب 15 مليار دولار بشكل مباشر دعما للاقتصاد التركي، إضافة إلى الاستثمارات القطرية في تركيا التي وصلت إلى قيمة أكثر من عشرين مليار دولار أمريكي.
وأضاف: "نحن نقف إلى جانب أشقائنا في تركيا التي وقفت مع قضايا الأمة ومع دولة قطر، فمن القيم الثابتة في دولة قطر هو الوفاء والإخلاص، وهي قيمة عربية إسلامية إنسانية مرتبط بها وقوف الأمم والشعوب إلى جانب بعضها البعض عند الأزمات".
وقال إنه "بالرغم من تعرض دولة قطر لحصار جائر وظالم جوا وبرا وبحرا من قبل دول الحصار، إلا أنها لم تتردد أو تتهاون في تقديم ما بوسعها من دعم للبلد الشقيق تركيا في شتى المجالات لتخطي أزمتها الاقتصادية".
وشدد على أن العلاقات القطرية التركية أثبتت مدى متانتها في العديد من الأحداث، فالعلاقات القطرية التركية نموذج ومثال يحتذى به من قبل الدول الأخرى لكونها تعتمد في أساسها على الاحترام المتبادل بينهما وقائمة على مبادئ وقيم ثابتة.
ولفت إلى أن تركيا وقفت إلى جانب قطر والحق في الأزمة الخليجية، مشيدا بالمواقف التركية المشرفة حيال العديد من القضايا في المنطقة، إضافة إلى مواقفها حيال القضايا الإسلامية.
وتابع: "إن دولة قطر والجمهورية التركية تتخذان مواقف مشتركة حيال العديد من القضايا السياسية والإنسانية، وعلاقاتهما شمولية في شتى المجالات، سياسيا واقتصاديا وعسكريا، وما كان الموقف التركي من الأزمة الخليجية إلا تجسيدا للموقف القطري من المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا".
وبيّن السفير القطري أن زعيمي البلدين أكدا التزامهما بمواصلة تطوير العلاقات بين الدولتين في جميع المجالات.
وأردف: "كما بحث الجانبان العلاقات الاستراتيجية الوثيقة بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات، لا سيما في مجالي الاقتصاد والاستثمار، والتشديد على أهمية حل الخلافات بالحوار والطرق الدبلوماسية من أجل الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها".
كما أكّد أن توجيهات الشيخ تميم "بتقديم حزمة من المشاريع الاقتصادية والاستثمارات والودائع ليس الا تأكيداً على أن دولة قطر صديق مخلص لتركيا في السرّاء والضرّاء، حيث سيتم إيداع المبلغ في البنك المركزي التركي في صورة وديعة واستثمارات، وهذا ما كان له مردود سريع في الأسواق التركية بانخفاض سعر الدولار مقابل الليرة التركية".
وشدّد على أن "المبادرة القطرية وما تفضل به سمو الأمير كان دلالة واضحة على ان هناك تشاور مستمر بين زعيمي البلدين منذ اللحظات الأولى للأزمة لحين اللقاء واتخاذ القرار المناسب، وليس كما زعمت بعض الاوساط ذات النية السيئة في تأخر دولة قطر عن تركيا في ازمتها".
وأضاف: "أعتقد أنهم سيحاولون بعد هذه التطورات تصحيح اخطاءهم والتراجع عن ادعاءاتهم المغرضة بحق دولة قطر".
وعبّر عن اسفه البالغ عن "ترويج هذه المزاعم من قبل بعض الاوساط الاعلامية لاسيما من بعض دول الحصار واستخدامه ضد قطر، ولكن المواطن القطري والتركي يعرف جيداً حقيقة العلاقات القائمة بين البلدين ومدى اخلاص دولة قطر لأشقائها".
وفيما يتعلق بأهم القطاعات التي يمكن توجيه الاستثمارات القطرية إليها، قال آل شافي: "هناك قطاعات كثيرة يمكن ان تملأها الاستثمارات القطرية وضخها في الاقتصاد التركي المعروف عن مواصلة أداءه بشكل جيد في الإنتاج والتصدير، حيث لدينا ثقة عالية بمتانة وسلامة الركائز الاساسية للاقتصاد التركي، فهو قوي ومتين وبيئة خصبة للاستثمار".
وأوضح أن "ما يشهده السوق التركي من تقلبات في سعر صرف الليرة التركية مقابل العملات الأجنبية ليس له علاقة ببنية الاقتصاد التركي، فالذي يحدث هو نتاج للتلاعب والهجمة الاقتصادية في محاولة لتشويه الاقتصاد التركي".
واستدرك: "في المرحلة القريبة القادمة سيتم التنسيق والتعاون بين حكومتي البلدين لبحث أفضل السبل لتوظيف هذه الاستثمارات بما يعود بالنفع على شعبي البلدين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.