«ثقافة النواب»: قانون الآثار ينظم وجود الدواب بالمناطق التراثية    الشهاوي: جميع الدول تسعى للتدريب المشترك مع مصر .. فيديو    رئيس جامعة المنصورة يستقبل وزير التعليم العالى    لا يستطيع أحد أن يضلل المصريين    الأزهر يحذر قطاعاته من المغالاة في استخدام الألقاب    تباين مؤشرات البورصة في منتصف التعاملات    مصر توقع مع اتفاقا لتأهيل محطات الرى والصرف بقيمة 53.2 مليون دولار    وزيرة التضامن : تطبيق خرائط الفقر فى العديد من المشروعات لضمان الوصول للمستهدفين 


    توريد 37745 طن قمح لصوامع وشون كفر الشيخ    أول مايو.. بدء تشغيل خط النقل البري الجديد بين مصر والسعودية    التخطيط تنشر برامج المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية    غدًا.. انقطاع المياه 8 ساعات عن مدينة بنها    الكرملين: على الجميع الامتثال لصفقة إيران النووية    الأمم المتحدة تدعو لعدم التخلي عن اتفاق إيران النووي    "الخارجية الفلسطينية" تحمل حكومة نتنياهو مسؤولية اعتداءات المستوطنين في الضفة    استشهاد فلسطيني في انفجار غامض شمال قطاع غزة    صحيفة إسرائيلية: اغتيال المهندس الفلسطيني في ماليزيا "عملية مهمة"    وزير خارجية قطر يبحث ازمة مقاطعة الرباعي العربي بالكويت    خالد جلال: أداء الزمالك أمام المقاولون أفضل من الأسيوطي    زيزو: شخصية غالي تختلف عن أي لاعب بالأهلي    ضبط تشكيل عصابي تخصص في الاتجار بالمواد المخدرة بمصر القديمة    الأرصاد: الطقس غدًا لطيف على السواحل الشمالية والعظمى بالقاهرة 27 درجة    ضبط عدد من أصحاب محال الكمبيوتر لحيازتهم قطع غيار مجهولة المصدر    تخفيف عقوبة متهمي أحداث عنف المنيا    المعاينة الأولية لحادث قطار قنا: المتوفيان عبرا مزلقان غير قانوني    ضبط عصابة لترويج العملات الأجنبية المزورة بالإسماعيلية    البرلمان ينتقد منح اليونسكو جائزة ل«شوكان»: «متهم في جريمة جنائية»    النواب يوافق على جواز عرض القطع الأثرية في الخارج    البرلمان يوافق مبدئيا على تعديلات بقانون حماية الآثار    علي عبد العال: يجب تحرير الآثار من التبعية للإدارة المحلية    وزير الداخلية ل"الرئيس": "نعاهدكم الولاء"    اللجنة الأولمبية الدولية تحذر طوكيو بعد النجاح الهائل لبيونج تشانج 2018    حسام حسن يطلب التعاقد مع 5 لاعبين.. والمصري يبحث عن حل لأزمة البطولة العربية    إصابة شخصين سقط بهما "أسانسير" من الطابق الثالث في المنوفية    مصرع خفير وإصابة سائق اثر حادث تصادم "موتوسيكل" بالبحيرة    لاعب دجلة: إدارة النادي لن تمانع رحيلي خارجيا    "الرقابة المالية" تفحص مستندات زيادة رأسمال الشرقية للداخان    ديلي تليجراف:بريطانيا تصر على مغادرة الاتحاد الجمركي بعد مفاوضات ال"بريكست"    «الآثار»: عدم نقل أي منبر أثري إلا بعد توثيقه في السجلات    توقعات.. تحقيق فيلم "المنتقمون: الحرب اللانهائية" 200 مليون دولار مطلع الأسبوع    محمد سليمان عبدالمالك: «رسايل» لم يدفع ثمن «وعد».. ومى عز الدين لم تغضب من تعاونى مع دينا الشربينى    فضائل النبي صلى الله عليه وسلم    الاعتناء بالأحفاد يساعد كبار السن على التمتع بصحة أفضل    أدلة متزايدة على تغيير حبوب منع الحمل لشكل بعض مناطق المخ    أخصائية طب نفسي: الضغوط الأسرية أساس إقبال الأطفال على الإدمان..فيديو    وزير التعليم العالي يترأس مجلس جامعة المنصورة    «دعم مصر»: نعكف على دراسة الوضع السياسي.. ولم نضع برنامج الحزب حتى الآن    محمد الحنفى حكما للقمة 116    بث مباشر لقناة " ON Live "    إكرامي عن محمد صلاح: أفضل لاعب في تاريخ الكرة المصرية    رئيس المجلس العالمي للسلام: الاعتداءات القطرية استهداف للعديد من الجنسيات    تفسير الشعراوي للآية 122 من سورة الأنعام    مرصد الأزهر يحذر من مخاطر شعور الشباب بالضياع    وفاة الفنانة المغربية وئام دحماني في دبي    أحمد السقا يهنئ «صلاح» بفوزه بجائزة أفضل لاعب بالدورى الإنجليزى    برلماني يفجر مفاجأة مدوية عن المستشفيات في مصر    سامح عبدالحميد: الأوقاف تسيطر على 7% من المساجد .. فيديو    أفضل صاعد.. ساني ينتصر على كين ويكسر سيطرة توتنام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمام المسجد النبوي: القدس إسلامية.. ولا جدوى من الشجب والمظاهرات
نشر في الفجر يوم 15 - 12 - 2017

أكد إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور حسين بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن قضية المسجد الأقصى، وهي القضية الكبرى تعيش في أعماق كل مسلم التي هي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى سيد الثقلين، كما أنها القضية الأهم حاضرة لا تغيب عن كل فرد أو مجتمع مسلم مهما عظمت التحديات ومهما بلغ بالمسلمين من الأوضاع المزرية.
وقال في خطبة الجمعة بالمسجد النبوي: القدس وما تحويه أرضه من وجود المسجد الأقصى هي قضية عقدية عند المسلمين ورباط تأريخي عميق لا ينسى ولا يمكن بأي حال محوه من الذاكرة الإسلامية، لأنه رمز من رموز هوية الأمة وأسّ من أسس ثوابتها ومقدس من مقدساتها.
وأضاف: المسجد الأقصى أحد المساجد التي لا تشد الرحال إلا إليها لنية التقرب إلى الله وطلب المزيد من فضله، كما وردت بذلك الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأرض بيت المقدس أرض المحشر والمنشر، فعن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه وسلم قالت،: (قلت يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس، قال "أرض المحشر والمنشر")، كما أن بيت المقدس له مكانة كبيرة وعظمى في الإسلام ومزية كبرى، ومن فضائله في الإسلام أنه مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنه عرج به إلى السماء، وله من الفضائل العظام والمزايا في الإسلام ما جعل علماء الإسلام منذ قرون يفردون المؤلفات المتتابعة والكتابات المتلاحقة عن فضله وعظيم حقه، فقد أفرده بالتأليف جمع من علماء الأمة، ومن هنا فإن المسلمين أجمع لا يقرّون بأي خطوة تمس قضية القدس والمسجد الأقصى فهو مقدس إسلامي لا يجوز بأي حال المساس به، بل إن مثل هذه التصرفات لن تزيد المسلمين إلا تأكيداً واصراراً على المطالبة بحقوقهم الثابتة وفق المبادئ المقررة لإحقاق الحق وردع الظلم وإنصاف المظلوم، كما تنص عليه الشرائع السماوية والدساتير الدولية.
وأردف: العالم اليوم يعد أي خطوة من هذا النوع انتهاكاً لقرارات الإجماع الدولي بأن القدس عاصمة إسلامية ومقدساً من مقدسات المسلمين وإن قرارات الأمة لا تنصر بالخطب المدبجة ولا الكلمات الرنانة ولا جدوى يا أهل الإسلام من شجب وامتعاض ولا برفع التنديدات وكثرة المظاهرات وإنما تنصر الأمة بنصرة دين الله قلباً وقالباً استجابة وواقعاً ويوم تكون الأمة متمسكة بدين الله معظمة لأمره وشرعه مندفعة في تحركاتها من الدين الحقيقي الذي قامت عليه قضية الأقصى حينئذ يتحقق العلاج الناجح والمخرج الناجح، قال تعالى (إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم).
وتابع: على المسلمين خاصة الإخوة في فلسطين وهم يواجهون تحديات خطرة تمس أمن أمتهم كافة أن يتآخوا على البر والتقوى وأن يتصالحوا على مصالح الدين والآخرة وإن توافقوا على نزع فتيل الاختلاف والفرقة وأن يخرجوا من إطار العداء إلى ميدان الإخاء ومن نار الشحناء إلى بريق الصفاء ومن التدابر والافتراق إلى التسامح والوفاق وأن ينبذوا الحزبيات والعصبيات ويفروا إلى روح الأخوة الإسلامية والمحبة الإيمانية.
وقال "آل الشيخ": معاشر المسلمين لا بد أن تستيقن الأمة بمراتب اليقين كلها أنه لا مخلص لها من أزمتها الخانقة ولا منقذ لها من أوضاعها المزرية إلا الإسلام الحق على عقيدة التوحيد الصافية والمتابعة الصحيحة للمنهج السديد كتاباً وسنة بفهم سلف الأمة، فذلك هو الأصل الأصيل والأساس المتين للعزة والسيادة والنصرة والريادة، كما أنه من الواجب على جميع المسلمين بمختلف مسؤولياتهم الوقوف مع هذه القضية الأساسية قضية الأقصى وبيت المقدس وأرض فلسطين من منطلق إسلامي لا غير بوحدة فاعلة وتحرك متقن يقود للثمار الإيجابية والأهداف المنشودة ولا بد من البصيرة النافذة والحكمة التامة التي تستطيع بها أمة الإسلام مواجهة التحديات بمختلف أشكالها وفق إطار التآزر والتعاون والتناصر لا التشاجر والتشاؤم وتصيد المصائد، وبهذا يصد ظلم الباغين وتصل الأمة إلى النصر المكين.
وأضاف: بلاد الحرمين حكاماً ومحكومين لهم في كل وقت وحين الوقفات المشرفة والجهود النيرة مع كل قضية إسلامية وعربية لا سيما قضية فلسطين، فمواقف هذه البلاد وحكامها مع قضية فلسطين ثابتاً لا يتزعزع، وهي موضوعة في أسس وأولويات جهودها بشتى الوقفات المرتقبة لا سيما الاقتصادية والسياسية.
ونوّه برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي يشهده العالم من اهتمام بمواصلة هذه المسيرة بصفتها قضية إسلامية قبل أن تكون عربية، وترى هذه البلاد مسؤولية وتدين بها لربها وتشرف بها بحكم رسالتها الإسلامية ومكانتها العالمية.
وأردف: لا مكان لمزايدة مكابر على جهود هذه البلاد وعلى كل جاحد ومتخبط ومشكك من بني جلدتنا نحو ما تقوم به هذه البلاد وعليهم أن يتقوا الله وأن يعلموا أن هذه الحملات المسعورة التي تمس بلاد الحرمين إنما تمس حاضرة الإسلام وحاملة لواء الدفاع عنه، وليعلموا أنهم بهذه الحملات إنما يخدعون أنفسهم ويمكرون بأمتهم، قال تعالى (يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون)، وليعلموا أن المسيرة الخيرة لهذه البلاد محورها إسلامي لا يزيد بمدح مادح ولا جفاء وإجحاف حاقد متربص والله من وراء القصد.
ودعا إمام وخطيب المسجد النبوي الله سبحانه وتعالى أن يصلح أحوال المسلمين ويقوي عزائم المستضعفين في كل مكان وأن ينصر إخواننا في فلسطين وأن يتقبّل شهداءهم ويشفي مرضاهم ويجبر كسيرهم ويحفظهم في أهليهم وأموالهم وذرياتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.