تعرّف على التشكيل الجديد لمجلس إدارة هيئة قناة السويس    حزب المؤتمر يكشف عن رسائل عاجلة في كلمة الرئيس السيسي بعيد الشرطة    وزير الزراعة يهنئ وزير الداخلية بعيد الشرطة    انطلاق ملتقى التعاون الدولي بجامعة أسيوط 13 فبراير    فى منتدى دافوس.. رئيس الوزراء يستعرض ما تم إنجازه من مشروعات في السنوات الأربع الماضية    محافظ الدقهلية يجهز 50 عروسة بمدينة أجا    قوى عاملة جنوب سيناء تُوفر 170 فرصة عمل بالفنادق والقرى السياحية    "سيات" تستعد لإطلاق "تاراكو" ذات ال7 مقاعد    بنك مصر يشارك في معرض ديارنا 2019    "مياه شرب الإسكندرية": طريقة جديدة للتعاقد عن طريق "الواتساب"    روسيا: واشنطن لم تتجاوب مع دعوة موسكو للقاء ببكين بشأن معاهدة الصواريخ    روسيا تطالب إسرائيل بوقف ضرباتها العشوائية على سوريا    الاتحاد الأوروبي يسعى لحماية الصيادين في حال خروج بريطانيا من الاتحاد بدون اتفاق    الخارجية الروسية تطالب إسرائيل بالكف عن مهاجمة الأراضي السورية    وزير الاقتصاد السعودي يؤكد دعم المملكة للجهود التنموية بمصر    وزير شئون النازحين اللبناني: حزب الله يتحمل المسئولية عن وقائع تهجير للسوريين    الأهلي نيوز : مفاجأة : لاسارتي يضم هذا الثنائي الجديد لقائمة الأهلي    إيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"    مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيليا    سقوط لص الهواتف المحمولة في المنيل    عامل يصيب شقيقه لتعديه بالضرب على والدتهما بقليوب    ضبط 46 قضية تموينية و39 مخالفة مرافق بسوهاج    تأجيل إعادة محاكمة 170 متهما في «تصوير قاعدة بلبيس الجوية» ل30 يناير    تجديد حبس المتهمة بقتل طفلها بالأزبكية 15 يوما    مصرع طالب بقالب طوب بعد خروجه من الامتحانات بأسيوط    بالصور.. استعدادات أرض المعارض لمعرض الكتاب في اليوبيل الذهبي    بالصور.. مايا دياب بنظارة اسبايدر مان في آخر إطلالة لها    شاهد.. أغنية الشهيد محمد وهبة قبل وفاته    التعامل مع 29 طفلاً مشردًا بلا مأوى في القليوبية    بدء تصوير مسلسل "طلقة حظ" استعدادا للمشاركة في الماراثون الرمضاني    7 فبراير.. انطلاق أولى حلقات حكايات لطيفة    افتتاح سيرة حب على مسرح البالون بتوقيع عادل عبده آخر يناير    علي جمعة: الصدق منجاة وبركة وقوة للمسلم    مستشفي الشيخ زويد تستعد لاستقبال قافلة مصر الخير    تداول 23 سفينة للحلويات والبضائع في ميناء دمياط    رسميًا | المقاصة يتعاقد مع مدافع النجوم 4 مواسم ونصف    اليوم.. منتخب مصر يصطدم مع نظيره التونسي في المونديال.. تعرف على موعد اللقاء والقناة الناقة    روسيا تطالب إسرائيل بوقف غاراتها على سوريا    رئيس جامعة جنوب الوادي يتفقد الامتحانات بفرع الأقصر    فيديو| «متحدث النواب»: اللائحة التنفيذية تتحكم في القانون بعد صدوره    الثلاثاء.. إنطلاق مؤتمرالكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال    مرصد الإفتاء: المجتمع الدولي بات مطالبا بإدراك أهمية الأوطان    أمين الفتوى يوضح كيفية صلاة قيام الليل وأقصى عدد لركعاتها .. فيديو    صبا مبارك تهنئ رامى مالك على ترشحه ل الأوسكار    تراجع ثقة المستهلكين الأتراك في يناير    خبيران فى الأشعة التداخلية والمسالك البولية بالمركز الطبى العالمى    الفرنسي بويل يتأهل لقبل نهائي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس    تنفيذ 1003 أحكام قضائية متنوعة بالمنيا    الكنيسة الكاثوليكية تهنئ الرئيس والشعب المصري بعيد الشرطة وذكرى 25 يناير    تنس - تأهل دجوكوفيتش يلحق بنادال لنصف نهائي أستراليا المفتوحة.. وخروج سيرينا ويليامز    القوات المسلحة تشارك فى تأمين الجبهة الداخلية فى ذكرى 25 يناير وأعياد الشرطة    اوعى تفقد الأمل في التغيير!    مراكز الأوقاف لإعداد محفظي القرآن خطوة لحماية النشء من أفكار التطرف    المحافظة على وزنك في الشباب يضمن لك عمرًا أطول    مقتل العقل المدبر لهجوم إقليم وارداك الأفغاني في قصف جوي    أحمد توفيق يكشف كواليس رحيله عن بيراميدز قبل مواجهة الزمالك    اختبار دم للكشف المبكرعن ألزهايمر    تفحم شقة سكنية فى المرج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمام المسجد النبوي: القدس إسلامية.. ولا جدوى من الشجب والمظاهرات
نشر في الفجر يوم 15 - 12 - 2017

أكد إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور حسين بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن قضية المسجد الأقصى، وهي القضية الكبرى تعيش في أعماق كل مسلم التي هي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومسرى سيد الثقلين، كما أنها القضية الأهم حاضرة لا تغيب عن كل فرد أو مجتمع مسلم مهما عظمت التحديات ومهما بلغ بالمسلمين من الأوضاع المزرية.
وقال في خطبة الجمعة بالمسجد النبوي: القدس وما تحويه أرضه من وجود المسجد الأقصى هي قضية عقدية عند المسلمين ورباط تأريخي عميق لا ينسى ولا يمكن بأي حال محوه من الذاكرة الإسلامية، لأنه رمز من رموز هوية الأمة وأسّ من أسس ثوابتها ومقدس من مقدساتها.
وأضاف: المسجد الأقصى أحد المساجد التي لا تشد الرحال إلا إليها لنية التقرب إلى الله وطلب المزيد من فضله، كما وردت بذلك الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأرض بيت المقدس أرض المحشر والمنشر، فعن ميمونة مولاة النبي صلى الله عليه وسلم قالت،: (قلت يا رسول الله أفتنا في بيت المقدس، قال "أرض المحشر والمنشر")، كما أن بيت المقدس له مكانة كبيرة وعظمى في الإسلام ومزية كبرى، ومن فضائله في الإسلام أنه مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنه عرج به إلى السماء، وله من الفضائل العظام والمزايا في الإسلام ما جعل علماء الإسلام منذ قرون يفردون المؤلفات المتتابعة والكتابات المتلاحقة عن فضله وعظيم حقه، فقد أفرده بالتأليف جمع من علماء الأمة، ومن هنا فإن المسلمين أجمع لا يقرّون بأي خطوة تمس قضية القدس والمسجد الأقصى فهو مقدس إسلامي لا يجوز بأي حال المساس به، بل إن مثل هذه التصرفات لن تزيد المسلمين إلا تأكيداً واصراراً على المطالبة بحقوقهم الثابتة وفق المبادئ المقررة لإحقاق الحق وردع الظلم وإنصاف المظلوم، كما تنص عليه الشرائع السماوية والدساتير الدولية.
وأردف: العالم اليوم يعد أي خطوة من هذا النوع انتهاكاً لقرارات الإجماع الدولي بأن القدس عاصمة إسلامية ومقدساً من مقدسات المسلمين وإن قرارات الأمة لا تنصر بالخطب المدبجة ولا الكلمات الرنانة ولا جدوى يا أهل الإسلام من شجب وامتعاض ولا برفع التنديدات وكثرة المظاهرات وإنما تنصر الأمة بنصرة دين الله قلباً وقالباً استجابة وواقعاً ويوم تكون الأمة متمسكة بدين الله معظمة لأمره وشرعه مندفعة في تحركاتها من الدين الحقيقي الذي قامت عليه قضية الأقصى حينئذ يتحقق العلاج الناجح والمخرج الناجح، قال تعالى (إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم).
وتابع: على المسلمين خاصة الإخوة في فلسطين وهم يواجهون تحديات خطرة تمس أمن أمتهم كافة أن يتآخوا على البر والتقوى وأن يتصالحوا على مصالح الدين والآخرة وإن توافقوا على نزع فتيل الاختلاف والفرقة وأن يخرجوا من إطار العداء إلى ميدان الإخاء ومن نار الشحناء إلى بريق الصفاء ومن التدابر والافتراق إلى التسامح والوفاق وأن ينبذوا الحزبيات والعصبيات ويفروا إلى روح الأخوة الإسلامية والمحبة الإيمانية.
وقال "آل الشيخ": معاشر المسلمين لا بد أن تستيقن الأمة بمراتب اليقين كلها أنه لا مخلص لها من أزمتها الخانقة ولا منقذ لها من أوضاعها المزرية إلا الإسلام الحق على عقيدة التوحيد الصافية والمتابعة الصحيحة للمنهج السديد كتاباً وسنة بفهم سلف الأمة، فذلك هو الأصل الأصيل والأساس المتين للعزة والسيادة والنصرة والريادة، كما أنه من الواجب على جميع المسلمين بمختلف مسؤولياتهم الوقوف مع هذه القضية الأساسية قضية الأقصى وبيت المقدس وأرض فلسطين من منطلق إسلامي لا غير بوحدة فاعلة وتحرك متقن يقود للثمار الإيجابية والأهداف المنشودة ولا بد من البصيرة النافذة والحكمة التامة التي تستطيع بها أمة الإسلام مواجهة التحديات بمختلف أشكالها وفق إطار التآزر والتعاون والتناصر لا التشاجر والتشاؤم وتصيد المصائد، وبهذا يصد ظلم الباغين وتصل الأمة إلى النصر المكين.
وأضاف: بلاد الحرمين حكاماً ومحكومين لهم في كل وقت وحين الوقفات المشرفة والجهود النيرة مع كل قضية إسلامية وعربية لا سيما قضية فلسطين، فمواقف هذه البلاد وحكامها مع قضية فلسطين ثابتاً لا يتزعزع، وهي موضوعة في أسس وأولويات جهودها بشتى الوقفات المرتقبة لا سيما الاقتصادية والسياسية.
ونوّه برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي يشهده العالم من اهتمام بمواصلة هذه المسيرة بصفتها قضية إسلامية قبل أن تكون عربية، وترى هذه البلاد مسؤولية وتدين بها لربها وتشرف بها بحكم رسالتها الإسلامية ومكانتها العالمية.
وأردف: لا مكان لمزايدة مكابر على جهود هذه البلاد وعلى كل جاحد ومتخبط ومشكك من بني جلدتنا نحو ما تقوم به هذه البلاد وعليهم أن يتقوا الله وأن يعلموا أن هذه الحملات المسعورة التي تمس بلاد الحرمين إنما تمس حاضرة الإسلام وحاملة لواء الدفاع عنه، وليعلموا أنهم بهذه الحملات إنما يخدعون أنفسهم ويمكرون بأمتهم، قال تعالى (يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون)، وليعلموا أن المسيرة الخيرة لهذه البلاد محورها إسلامي لا يزيد بمدح مادح ولا جفاء وإجحاف حاقد متربص والله من وراء القصد.
ودعا إمام وخطيب المسجد النبوي الله سبحانه وتعالى أن يصلح أحوال المسلمين ويقوي عزائم المستضعفين في كل مكان وأن ينصر إخواننا في فلسطين وأن يتقبّل شهداءهم ويشفي مرضاهم ويجبر كسيرهم ويحفظهم في أهليهم وأموالهم وذرياتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.