البابا تواضروس للرئيس الفرنسي : أحوال أقباط مصر تشهد تطورا إيجابيا    فيديو| أجواء 7 ساعات باحتفالية الليلة الكبيرة لمولد السيد البدوي    خبراء يعددون أسباب حصد الاقتصاد المصري إشادات دولية باجتماعات واشنطن    انسحاب المحتجين من محيط القصر الجمهوري بلبنان    ترامب يؤكد استقالة وزير الطاقة الأمريكي.. ودان برويليت خلفا له    الأزهر يدين الهجوم على مسجد بأفغانستان: أشد أنواع الإفساد في الأرض    مقتل 20 حوثيا في انفجار مخزن أسلحة بالحديدة غرب اليمن    ناسا تنفذ أول مهمة «سير في الفضاء» نسائية بالكامل    خريطة الطريق بين حكومة السودان والحركة الشعبية تشمل 3 ملفات للتفاوض    رئيس المكسيك يعلن دفاعه لقرار الإفراج عن نجل "إمبراطور المخدرات"    جدول ترتيب الدوري بعد انتهاء مباريات الجمعة    ألعاب القوى بالأهلي يتوج ببطولة الجمهورية    ماراثون "دراجات" بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا برعاية وزير التعليم العالي    4 مواجهات قوية في دور الثمانية بدوري مرتبط السلة    فوز الأهلى والزمالك فى ثالث جولات دورى سيدات الطائرة    عرض أقراص مخدرة تم ضبطها مع موظفة حكومية بالوادى الجديد على المعمل الكيميائي    مصادرة 18 ألف عبوة «بسكويت» فاسدة في مطروح    مصرع طالب وإصابة 3 آخرين في حادث تصادم بالمنيا    النيابة تطلب تحريات المباحث حول القبض على عاطل وبحوزته 10 كيلو بانجو    فرد أمن يقتل زوجته وينتحر برصاصة في الرأس بالسويس    لا للتّخريب.. نيشان يستنكر اقتحام بنك خاص خلال تظاهرات لبنان    مي كساب بعد ظهورها حاملا في الشهر الأخير: "ممكن أولد دلوقتي" (فيديو)    على الهوا.. مي كساب تكشف نوع جنينها واسمه .. فيديو    بأمر الجمهور.. هنيدي يمد عرض «3 أيام في الساحل»    حكايات| طفلة و5 أشبال.. شروق أصغر مروضة أسود بالشرق الأوسط    الأوقاف تبدأ حملة "هذا هو الإسلام" ب20 لغة وتدعو منابر العالم للمشاركة    وزيرة الصحة تتفقد مستشفي طور سيناء العام    شركة أدوية عالمية تطلق مبادرة "أطفال اصحاء وسعداء" في مصر    قافلة طبية مجانية بقرية تل الزوكي في سوهاج    "ارتفاع في الحرارة".. تعرف على تفاصيل طقس السبت (بيان بالدرجات)    الشافعي وكيلا لنقابة الأطباء.. والطاهر أمينا عاما.. وعبد الحميد أمينا للصندوق    وزير الدفاع التونسي يشيد بدعم الولايات المتحدة لبلاده في مجال الدفاع    محافظ الدقهلية:تغيير مدير مكتبي وفقا لاجراءات ومقتضيات العمل ليس أكثر    انقطاع التيار الكهربائى عن محطة اليسر لتحلية المياه بالغردقة    حكم من فاتته الخطبة وأدرك صلاة الجمعة .. فيديو    محمد البشاري: تجديد الخطاب الديني لا يكون إلا بهذا الأمر    بعد دعوتها للنزول.. ماجي بوغصون مع المتظاهرين بالشارع    حنان أبوالضياء تكتب: «أرطغرل» يروج للأكاذيب التركية واختصر الإسلام فى الأتراك فقط    حركة السفن بميناء دمياط اليوم    دور الجامعات ورسالتها    كاف يحدد السابعة مساء موعداً لمباراة المنتخب الأولمبى أمام مالى بافتتاح أمم افريقيا    « النجارى» يطالب الحكومة بالإسراع فى شراء الأرز من الفلاحين قبل انتهاء موسم الحصاد    «المالية» تفتح الباب لتلقى مقترحات مجتمع الأعمال فى التشريعات الجديدة    هل يحق لجميع الخريجين التقديم في بوابة توظيف المدارس؟.. نائب وزير التعليم يجيب    فوز جامعة الإسكندرية بالمركز الأول عالمياً في نشر الوعي بريادة الأعمال    شباب المقاولون 2005 يهزم التجمع بخماسية فى سوبر منطقة القاهرة    "التعليم" تكشف إجراءات مهمة بشأن البوابة الإلكترونية للوظائف    القليوبية تفوز بالمركز الثاني على مستوى الجمهورية في رصد الأمراض المعدية    تعرف على 4 أشياء في كل مصيبة وبلاء تستوجب الفرح والشكر    هل زيارة القبور من الأعمال الصالحة؟    محافظ قنا يتفقد أعمال التطوير بمحيط مسجد سيدي عبدالرحيم القنائي    إضراب عمال السكك الحديد في فرنسا لانعدام وسائل الأمان    وزير الأوقاف من مسجد سيدي أحمد البدوي بطنطا ... يؤكد :هذا الجمع العظيم رسالة أمن وأمان للدنيا كلها    ضبط راكبين قادمين من دولة أجنبية حال محاولتهما تهريب أقراص مخدرة عبر مطار القاهرة    نمو اقتصاد الصين عند أدنى مستوى في 30 عاما مع تضرر الإنتاج من الرسوم    حقيقة اعتزام وزارة الطيران المدني بيع مستشفى «مصر للطيران»    الأهلي نيوز : تطورات الحالة الصحية لمحمود الخطيب بعد نقله للمستشفي    المفكر السعودي عبد الله فدعق: وزير الأوقاف المصري يهتم بالشأن الإسلامي العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى ميلاده.. "جمال البنا" المتمرد الذي رفض خلط الدين بالسياسة
نشر في الفجر يوم 15 - 12 - 2017

كان أحد الشخصيات الأكثر جدلا في العالم العربي والإسلامي، ومثير للدهشة والتساؤل، ليس بسبب خلفيته العائلية، التي ترتبط بأول الجماعات الإسلامية التي دخلت حلبة السياسة، متسلحة بالدين، بل بسبب آراءه التي فتحت عليه النار من جميع الجوانب، من اتهامه بالعمالة وصولاً إلى طلب رجمه، إنه المفكر جمال البنا.
نشأته
ولد في مثل هذا اليوم الخامس عشر من ديسمبر 1920، في محافظة البحيرة، لأسرة شملت ستة من الأخوة، والتي ترعرعت على درسة أصول الدين، فهو الشقيق الأصغر لراحل حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمون إلا أنه يختلف معه فكريًا، ووالده هو الإمام "أحمد جمال الدين عبد الرحمن البنا"، عائلة جمعت في رحمها شقيقين لكل منهما مناهج وتصور مختلف للنهضة والإصلاح الديني والسياسي.

ضعيفاً يسير بخطى متثاقلة
عمل "البنا" محاضرًا في الجامعة العمالية والمعاهد المتخصصة منذ سنة 1963م، وحتى سنة 1993م، كما عمل خبيراً بمنظمة العمل العربية.
كان ضعيفاً يسير بخطى متثاقلة، ولم يكن يستطيع أن يلعب، وكان المتنفس الوحيد له هو القراءة، ولم يكن مثل شقيقه يتمتع ب"كاريزما الداعية"، انكب على الكتابة والتأليف، مرددا آنذاك : "أنا كاتب، ومن أراد أن يعرفنى فعليه أن يقرأ كتبي".

عاش وحيدًا
عاش وحيداً منذ رحيل زوجته عن الحياة عام 1987 ولم ينجب أولاداً، وزادت وحدته بعد رحيل أخته فوزية التي كانت من المقربين إلى قلبه فأسس "مؤسسة فوزية وجمال البنا للثقافة والإعلام الإسلامي،وكان يمتلك مكتبه تضم 15 ألف كتاب عربي، و3 آلاف كتاب إنجليزى وبها قسم للدوريات يضم 150 مجلة، وبعض المجموعات القديمة لصحف الإخوان المسلمين من سنة 1936، وأوراقا خطية للإمام الشهيد حسن البنا، والكثير من وثائق الإخوان المسلمين.

أحد المعجبين بالحركات النسائية العالمية
نشأ "جمال" محباً للحرية، كارهاً للكهنوت، متعدد المواهب، مجدداً في الفكر والخطاب الديني، صاحب فكر خصب، دارساً للأدب والشعر وعلم النفس والحركة الاشتراكية والنقابية العمالية، معجباً بالحركات النسائية العالمية.

الفتاوى الصادمة
ول"البنا"العديد من الآراء الفقهية التي يعتبرها بعض العلماء مخالفة؛ فهو يرى أن المرأة أحق بالإمامة من الرجال إذا كانت أعلم بالقرآن كما يرى أن الحجاب ليس فرضاً على المرأة، موضحا أن شعر المرأة ليس عورة ولا يوجد أبدا في الكتاب والسنة ما يقول ذلك، مدللا بحديث في صحيح البخاري بأن الرجال والنساء كانوا يتوضأون في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم من حوض واحد في وقت واحد، فكيف اذن تتوضأ المرأة وهي مقنعة مرتدية ذلك اللباس الذي يجعلها شبحا أسود، كما يذكر بأنه لا يجوز للرجل أن يطلق زوجته منفردا، وذلك كونه تزوج منها بصفة رضائية وبالتالي يتوجب الطلاق رضا الطرفين واتفاقهما لكي يتم الانفصال، وتفضيل العمل على الصلاة عندما كان الشيخ عبد البديع صقر، ينادى على الصلاة، كان جمال يقول له "دعني فإن العمل عبادة"، محللا زواج المتعة.

رأيه في حسن البنا
وكان رأيه في شقيقه حسن : "لم يكن ليستطيع أن يقدم أكثر مما قدمه؛ لأنه كان منظماً أكثر مما كان منظراً، ولأنه كان قائد جماهير محكوماً بمستواها"، ورغم كون أخيه مؤسس جماعة الإخوان المسلمين فإن "جمال" رفض وصول الإخوان للحكم، قائلاً: "لو دخلت دعوة دينية سلطة الحكم فإن ذلك سيغير من طبيعتها، كما لا يحقق هدفها، وهو الهداية"، مضيفاً: "السلطة جوهر الحكم تفسد القيم، وهى جوهر الأديان وإذا دخلت دعوة إسلامية السلطة فإن السلطة ستفسد الدعوة وتستغلها لصالحها".

ويؤمن جمال البنا بفشل كل محاولات إقامة دولة إسلامية فى العصر الحديث، ضارباً المثل بحكم "الترابي"، الذي تربى في حضن الإخوان وهو الذي أدى إلى انقسام السودان فارتكب أكبر جريمة فى حق السودان دون أن يحقق الهدف وهو تطبيق الشريعة.
وفاته
ورحل عن عالمنا في الثلاثون من يناير 2013، عن عمر ناهز الثالثة والتسعين بعد رحلة مرض ليست بالقصيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.