القومي للإعاقة يهنئ الرئيس السيسي لحصوله على الجائزة الدولية للأولمبياد الخاص الدولي    غدا.. البابا تواضروس يترأس قداس تدشين مذابح الكنيسة المرقسية الكبرى بالأزبكية    تصل للحبس 7 سنوات.. تعرف على عقوبات تسريب الامتحانات    تضامن الإسماعيلية تنظم ندوات توعوية بالتعاون مع الأزهر الشريف    الهجرة تعلن تخفيض 20%؜ للتذاكر الخاصة بالطلاب العائدين إلى الصين لاستكمال دراستهم    محمود محيي الدين: مؤتمر شرم الشيخ يسهم في تحول قطاع الزراعة والغذاء    تراجع طفيف بأسعار الذهب في منتصف التعاملات    رئيس «اقتصادية قناة السويس»: تسليم الرصيف الجديد «سيناء1» نهاية أكتوبر    التخطيط: 31 مشروعا إجمالي مشروعات قرية فارس ب650 مليون جنيه    القوى العاملة في أسبوع.. بوابة جيومكانية معلوماتية.. وعودة مستحقات عمال مصريين بالأردن والسعودية    خلال مراسم احتفالية.. بوتين يستعد لإعلان ضم 4 أقاليم إلى روسيا    رئيس الوزراء الإيطالى: أزمة الطاقة تهديد مشترك للاتحاد الأوروبى    تين هاج مدرب الشهر في الدوري الإنجليزي    شوبير يحذف تغريدته عن التعصب بسبب مؤمن زكريا    منتخب الشاطئية يهزم موزمبيق ويصعد لنهائى بطولة «كوسافا»    إصابة 4 أشخاص فى حادث تصادم قطار بسيارة بالشرقية    1090 رحلة يومية.. «المترو» ترفع حالة الطوارئ استعدادا لبدء الدراسة| غداً    «تموين الإسكندرية» تحرر 158 محضرًا للمخابز المخالفة    فتح باب استقبال الأفلام المشاركة بمهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي    الصحة تعلن تحديث الخريطة العلاجية لمكافحة الإدمان على مستوى الجمهورية    الكشف على 1208 مواطنين فى قافلة طبية مجانية بقرية نجع البارود في قنا    «التضامن»: نواجه الإدمان بأسلوب علمي ولا نخجل من إعلان النسب الحقيقية    الإسماعيلي ينهي أخطر أزمات الموسم الجديد .. غياب علي ماهر عن فيوتشر    تدريبات استشفائية للاعبي الأهلي في المران الصباحي    دوليو الزمالك يشاركون في تدريب اليوم    تنسيق الدبلومات الفنية.. اليوم آخر موعد للتقدم لتقليل الاغتراب والتحويلات    انطلاق العام الدراسي الجديد 2023 في 12 محافظة..غدا    الولايات المتحدة تعلن مقتل مواطن أمريكي في الهجوم الإيراني    منحة دراسية مجانية ب«جامعة مانشستر» للأول في الثانوية العامة بالإسكندرية    رفع 51 سيارة ودراجة نارية متهالكة    حالة الطقس أول أسبوع بالعام الدراسي الجديد.. احذورا شديد الحرارة    العقوبة المتوقعة لعصابة بنج الأسنان.. عطشت الأسواق في 4 محافظات بحيلة ماكرة    إصابة 14 شخصا في انقلاب ميكروباص على طريق أسيوط بالفيوم    «الرقابة المالية»: 33 مليار جنيه أرصدة تمويل المشروعات متناهية الصغر    إنفوجراف| أبرز تصريحات نادية الجندي في برنامج «حبر سري»    التفاصيل الكاملة لمسرحية دنيا سمير غانم.. تعرض 20 أكتوبر    والدة هديل من ذوي الهمم: نشهد طفرة غير مسبوقة في رعاية أبنائنا    موضوع خطبة الجمعة اليوم في المساجد.. «حياة النبي من الميلاد للبعثة»    رسميا.. بدء تطبيق المواعيد الشتوية لغلق المحلات والمطاعم والمقاهى    مطار الغردقة الدولى يستقبل 13 ألف سائح على متن 89 رحلة طيران أغلبها دولية    وزير الصحة يبحث التعاون مع شركة سيسكو لتطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي    من السمنة لتسوس الأسنان.. كيف تؤذي هذه المشروبات الأطفال؟    ما حكم ترك صلاة الجمعة بدون عذر؟ «الإفتاء» تُجيب    «الإفتاء» توضح فضل قراءة سورة الكهف الجمعة    عبدالغني هندي: جميع الكائنات الحية احتفلت بالمولد النبوي الشريف.. فيديو    إضاءة قبة جامعة القاهرة باللون الأحمر احتفالًا باليوم العالمي للقلب| فيديو    شاهد.. بريطانيا تصدر أول عملة بوجه الملك تشارلز الثالث    روسيا اليوم: مقتل 20 شخصا وإصابة 35 آخرين فى هجوم انتحارى استهدف مركزا تعليميا بكابول    اعتقال موظف سابق بجهاز أمني أمريكي لتسريب معلومات سرية لدولة أجنبية    الدوليون يشاركون في تدريبات بيراميدز بدبي    البر الرئيسي الصيني يسجل 97 إصابة جديدة بكوفيد-19    بكين تتخذ تدابير مع موسكو لمواصلة التعاون التجاري والاقتصادي الطبيعي    دعاء صلاة الاستخارة وكيفية أداءها    ابنة حسين فهمي تخطف الأنظار في أحدث ظهور    عائشة بن أحمد: أي بنت سهل تطلع "قمر".. والمرأة يوجهها إحساسها | فيديو    في صفقة تبادلية.. أسوان يستعير محمد عطوة لاعب الجونة    خطير| تسجيل صوتي ل فكري صادق عن سعيد صالح    فرقة الإنشاد الدينى الكنسى تتألق على مسرح قصر ثقافة السويس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سميرة ماتت جوعا.. حبسها زوجها ومنع عنها الطعام| حكاية جريمة هزت الصعيد.. فيديو
نشر في صدى البلد يوم 08 - 08 - 2022

رسولنا الكريم سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام وصانا بحسن معاملة المرأة قائلا " رفقاً بالقوارير" ولكن فى قصتنا اليوم جريمة اهتزت لها القلوب واقشعرت لها الأبدان مثلما وصفتها النيابة فى مرافعتها ، بعدما تجرد زوج من كل سبل الرحمة وحبس زوجته الشابة لأيام متصلة بدون شراب ولا طعام حتى لفظت أنفاسها الأخيرة جوعا ، ثم دفنها فى غرفتها.
الحكم بالإعدام على قاتل زوجته
وقضت محكمة جنايات الأقصر برئاسة المستشار كمال فخري شمروخ، وعضوية المستشارين أحمد عصام الدين، ونهاد ابو النصر، أسامة أحمد محمود وكريم حسني وكيل النائب العام بإحالة أوراق المتهم الزوج " ابوالسعود بدري خليل " لفضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه بعد قتله لزوجته " سميرة أحمد سعد " والاحتجاز والتعذيب ومنع الطعام لمدة أربع سنوات.
النيابة: سميرة وضعت مسمار نعشها عند زوجها
وجاء فى مرافعة النيابة أثناء الجلسة قبل إحالة أوراق المتهم للمفتى حيث بدأ وكيل النائب العام الحديث قائلا : " نعرض الآن الوقائع لدعوى اهتزت لها القلوب واقشعرت لها الأبدان ، أود في البداية أن أعرفكم على المجني عليها سميرة أحمد سعد، القتيلة وزوجها هو المتهم الماثل أمامكم " ابوالسعود بدري خليل " ، إن الحياة وضعت سميرة تحت ظروف التفكك الأسري، انفصل والداها فذهبت للعيش مع امها بحثا عن الحنان والأمان، ولكن قضي الله من كنف الأم إلى كنف زوجة الأب وهنا ظهر في حياتها ذلك الرجل، رجل في العقد السادس أو السابع من العمر، له من الزوجات اثنتين وله من الأبناء الكثير ميسور الحال سخي المال ، وخوفا من مجتمعنا إلى من لم تتزوج ، قبلت ووضعت قبولها ذلك أول مسمار في نعشها " .

الجانى يتهم زوجته فى شرفها والأب يثبت عذريتها
واستكمل مرافعته قائلا :" وفي ليلة عرسها تلك الليلة التي تنتظرها كل فتاة سيدي الرئيس، دب أول خلاف بينهما، طعنها في شرفها.. اتصل بوالدها حينها وأخبره أن ابنته ليست عذراء فما كان من الأب المكلوم إلا أن هرول بابنته عارضا إياها على أحد الأطباء، وجاءت النتيجة حينها أن المتوفاة كانت حينها عذراء لم تمس شرفها أعادها والدها مرة أخرى إلى زوجها لكنه لم يكن يعلم ما تخفيه لها الأيام " .
نجل الجانى يتهم المجني عليها بعرض نفسها عليه
واضاف وكيل النائب العام :" أنجبت سميرة منه وكأن الحياة بدأت تبتسم لها وأرادت الحياة أن تعوضها عن شقائها وما لاقته من آلام، وأن تهب لها ما تبقى من حياتها بصيص أمل ولكن هنا كان للمتهم رأي آخر، أخذ طفلها وأهداه لزوجته الثانية، يا له من عقاب سيدي الرئيس وعلى اي فعل اقترفته ، وهنا نعرفكم على أهم محاور تلك الدعوى، إنه أحمد أبو السعود نجل القاتل هرول ذلك الشخص وأخبره أن زوجته المجني عليها حاولت أن تهم به عارضة نفسها عليه، ترغب في نكاحه، فما كان من القاتل أن واجهها فأنكرت واعتصمت بشرفها، ولكن القاتل رأى في ذلك ذريعة للبدء في تنفيذ مخططه" .
الاحتجاز فى المنزل ومنع الشراب والطعام
" بدأ في تنفيذ خطته ولكن بطريقة تحمل في طياتها الخبث والدهاء الشيطان ذاته لا يستطيع الوصول إلى تلك الطريقة، تنوعت الأساليب في ذهن المتهم، توصل لطريقة تبعد عنه الشبهات واختار الموت البطيء الموت بالاحتجاز والتعذيب والموت البطيء، طريقة ممنهجة ذكية ودقيقة، قرر احتجاز المتوفاة إلى رحمة مولاها في منزل الزوجية، قرية المدامود مركز شرطة طيبة، دون أن يترك لها المجال أن يزورها أحد أو حتى أن تخرج من ذلك المنزل، بتلك الوسيلة استطاع أن يحول منزلها لنعشها، الاحتجار ذاته قادر أن يصيب المجني عليها ببعض الأمراض العقلية لكي يوصل المتهم لمراده وهو القتل فاختار إتخاذ محور آخر يسهل عليه فعلته وهو منع الطعام، فأضحى لا يلقي لها من الطعام إلى فتاتا، قاصدا متعمدا ذلك، كان المتهم رحيما بكلابه أكثر من القتيلة، فكان يلقي له كل بضعة ايام كسرة خبز او ثمرة خضار لمدة أربع سنوات، فتموت كل ليلة جوعا وخنقا وضيقا في منزل الزوجية الذي رسمت فيه الآمال، أربع سنوات من القتل والجوع والموت البطيء والوحدة مخطط شيطاني تحكم عليها بمثل هذا العقاب ومثل هذه الميتة لمجرد قول "
القبض على الجانى واعترافه
وكان قد تلقى مدير امن الاقصر اخطارا من مركز شرطة طيبة يفيد بتغيب المجنى عليها منذ سبع ايام وكشفت بالتحريات التى قامت بها ادارة البحث الجنائي ان الزوج قتل زوجته بعد سبعة أيام من تعديه عليها وحبسها في المنزل ثم تخلص من الجثة من خلال دفنها في المنزل وصب عليها طبقة خرسانية حتى لا تفوح رائحة الجثة ويفتضح أمره واعترف امام النيابة بفعلته وارشد على مكان الجثة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.