غداً.. انطلاق مشروع أطفال "أهل مصر" من البحر الأحمر    فيديو.. التموين: احتياطي السلع الاستراتيجي آمن.. يتراوح ما بين 6 إلى 7 أشهر    القوات المسلحة تتعاون مع جامعة الزقازيق لدعم المنظومة التعليمية    في التعاملات المسائية .. تراجع أسعار الذهب 5 جنيهات .. وعيار 21 يسجل 1060 جنيها    الكشف على 2412 مواطناً في قافلة طبية بقرى البحيرة    دمج «النصر» و«الهندسية للسيارات» لتوطين صناعة المركبات الكهربائية    متحدث الحكومة: ندرس عودة تطبيق التوقيت الصيفي من العام القادم    لمواجهة تحديات التغير المناخي.. ننشر توصيات مرتمر جامعة الأزهر    الرئيس الأمريكي يوقع بروتوكول انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو    دوري WE المصري    الزمالك يتقدم على المقاصة بهدفين حلوين        إثارة للجدل وانهيار عصبي.. ما قصة طالبة "ال 12%"؟ (صور)    مصرع موظف إثر انقلاب دراجة نارية بأسوان    النيابة تطلب تحريات مصرع شخص على قضبان قطار أبو قير في الإسكندرية    مطالب برلمانية بتجريم «انترفيو» المدارس الخاصة والدولية    نجوم فيلم "السرب" ينتظرون طرح العمل في السينمات بعد الانتهاء من تصويره    مميزات أول سكوتر كهربائي لإسعاف المصابين.. تعرف عليها    لوكاشينكو يوعز بالتجارة مع الاتحاد الأوروبي    نشرة أخبار التعليم| مفاجأة بشأن تظلمات الثانوية العامة.. وخبر سار لتنسيق علمي رياضة    أزمة وشيكة.. تحذير مهم لطلاب الثانوية بشأن كليات طب الأسنان    أول تعليق من بنشرقي بعد انضمامه للجزيرة الإماراتي    هذا الحلم.. المدرب المساعد للمنتخب الأوليمبي منبهر بالأهرامات    طرح قميص أسوان الفرعوني للبيع أول سبتمبر..وإجراء قانوني من أجل حقوق الملكية    20 لاعبا فى قائمة سموحة استعدادا لمواجهة فيوتشر فى الدورى    وزير الرياضة يبحث مع رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد استعدادات استضافة مصر لبطولة العالم للكراسي المتحركة    «التطوير» وراء انخفاض منسوب مياه «بحيرة سيوة»    شكري ومدير عام "يونيدو" يبحثان التعاون بين مصر والمنظمة في إطار الدورة 27 لمؤتمر المناخ    مؤشرات تنسيق الجامعات 2022 .. ارتفاع الحدود الدنيا لكليات علمي علوم    بايدن يوقع بروتوكول انضمام السويد وفنلندا لحلف الناتو    إزالة الإشغالات والتعديات من شوارع مغاغة    زيارة بيلوسي لتايوان انتهاك للقانون الدولي    مرصد أوروبي: قرابة ثلثي القارة العجوز عُرضة لتهديد الجفاف    هند صبرى تنعى الراحلة رجاء حسين بكلمات مؤثرة    فاروق فلوكس بعد إجرائه عملية جراحية: «بشكر كل الناس اللي قلقت عليا»    بدء دخول جمهور كاظم الساهر حفله بالأوبرا.. وغادة رجب أول الحضور    رامي جمال يطرح أغنيته الجديدة «أدبتنا الدنيا».. فيديو    خالد الجندي: الرجل قديما كان يتزوج من جارية إذا لم يمتلك المال    مفوضية اللاجئين: فرار أكثر من 10.5 مليون شخص من أوكرانيا منذ بداية الحرب    الكشف على 1380 مواطنًا مجانًا خلال قافلة طبية بقرية الجنبيهي بالبحيرة    عشاء اليوم| طريقة تحضير برغل بالطماطم والبصل    "السبكي" يترأس المقابلات النهائية ل 269 مرشحًا للعمل بالوظائف القيادية في جنوب سيناء    وزيرة التضامن : إرسال مساعدات عاجلة للشعب الفلسطينى بعد العدوان على قطاع غزة    فيلم تسليم أهالي يواصل صدارة شباك التذاكر ب6 ملايين جنيه    أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني    أمين الفتوى: الارتباط الشرطي ب«الله» يفسد الحياة    الداخلية تعلن القبض على قاتل "فتاة الشرقية" والدافع الانتقام    إليكت سبورت يعيد للزمالك ذكريات رقمه القياسي الأفريقي    السكرتيرة الصحفية السابقة للبيت الأبيض: ترامب لم يتعامل مع الوثائق السرية بشكل صحيح    العقرب والثور.. أبراج تشعر بالإحباط بشكل سريع    جولة تفقدية لمحافظ الغربية بمستشفى مبرة المحلة عقب تطويرها    أهالي العاشر من رمضان يعثرون على جثمان شاب داخل دورة مياه عمومية    قرار جمهوري بتعيين 71 نائبًا لرئيس هيئة قضايا الدولة    أفضل الأعمال للتقرُّب إلى الله واستجابة الدعاء.. تعرف عليها من أمين الفتوى    سحب 3012 رخصة لعدم تركيب الملصق الإلكترونى خلال 24 ساعة    احذري من هذا الذكر أثناء الحيض والجنابة    وزير الأوقاف: عقد مقرأة للاستماع لكبار القراء بمسجد الحسين.. الخميس    أحمد كريمة: صلاة القصر رخصة من الله| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



آداب الأضحية وهل تجوز ب النعامة والديك ؟.. علي جمعة يجيب
نشر في صدى البلد يوم 04 - 07 - 2022

آداب الأضحية .. يتساءل بعض الناس عن آداب الأضحية، والأنواع التي يجوز للمسلم أن يضحي بها في يوم عيد الأضحى المبارك والذي يوافق يوم السبت المقبل العاشر من شهر ذي الحجة ويستمر حتى مغيب شمس ثالث أيام التشريق.
آداب الأضحية
وقال الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف من خلال منشور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن آداب الأضحية فيما روته أم سلمة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إِذَا رَأَيْتُمْ هِلاَلَ ذِي الْحِجَّةِ، وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ) ؛ تشبهًا بالمحرمين، وهذا الكلام الذي يتعلق بالأبدان من عدم أخذ المضحي من شعره أو أظفاره؛ تشبها بالمحرمين، يشبع شيئا من أشواق المشتاقين إلى ربهم، وإلى الذهاب إلى بيته الكريم، والمشتاق يعلم ما أقول، وإذا كنت أيها المسلم لم تكن في دور الاشتياق إلى الله ورسوله وزيارة تلك الأماكن التي هي محل نظر الله، وزيارة هذا المقام المعظم المفخم الذي قد ضم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يكن قلبك في هذه الأيام يريد أن يطير بجناحين إلى هناك؛ فعليك أن تتباكى إذا لم تبكِ؛ وعليك أن تطلب الشوق إذا لم تكن مشتاقًا.
وتابع: اعلم أن هذا الذي يقوله لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما هو لتسكين الأشجان وشدة الأشواق إلى البلد الحرام ، فمن زار تلك البقاع المقدسة يشعر بالشوق إليها ويحن للطواف بالبيت العتيق وزيارة روضة الحبيب صلى الله عليه وسلم ، وأن يأنس بالوقوف في تأدب وسلام ومحبة للحبيب صلى الله عليه وسلم ويتمثل قول علي جمعة :
يا خير من دفنت بالقاع أعظمه ** فطاب من طيبهن القاع والأكم
نفسي الفداء لقبر أنت ساكنه ** فيه العفاف وفيه الجود والكرم
ما هي الأنواع التي يجوز للمسلم أن يضحي بها؟
وأوضح أن هذه الأنواع هي ما نسميه الأنعام وهي الخراف والماعز وما يسمى بالماشية والإبل والبقر وأنواعه المختلفة هذه هي الأنواع التي اتفقوا على أنها هي التي يجوز الأضحية بها، مضيفا: ومع ذلك اختلفوا في أشياء أخرى. هل النعامة مثلاً يجوز التضحية بها أو لا، والديك يجوز التضحية به أم لا. فقد روي أن سيدنا بلال أنه ضحى بديك؛ فعن سويد بن غفلة قال: سمعت بلالا يقول: ما أبالي لو ضحيت بديك، ولأن أتصدق بثمنها على يتيم أو مغبر أحب إلي من أن أضحي بها.
واستطرد: لكن هذا ليس عليه الفقه الموروث للأئمة الأربعة أن هذه الأنعام هي محل الأضحية ووضعوا لها أسنانًا. فالماشية الخراف والماعز سنة، والبقر سنتين وهكذا.. الإبل والبقر تغني عن سبعة ومن الممكن أن يشترك سبعة في بقرة أو في جمل ويذبحونه، والشاة تغني عن واحد، الشاة تغني عن أهل بيت مهما كثر عددهم الرجل وزوجته وأولاده وكذا إلى آخره. يقول وأضحية من أهل بيت تعدد. يعني جائز اسمها سنة الكفاية. فكما أن الإنسان عندما يدخل ويسلم على الجميع سلامًا واحدًا فيرد عليه واحد ويكفي. كذلك الأضحية من أهل بيت تعدد. هي من سنن الكفاية التي تكفي عن الجميع. وينبغي أن تكون سليمة خالية لا عمياء ولا عرجاء .. خالية من العيوب التي تنقص اللحم.
قَالَ صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ». (وَإِذَا ذَبَحْتُمْ) أي بهيمة تحل (فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَ) الذبح بالرفق بها، فلا يصرعها بعنف، ولا يجرها للذبح بعنف، ولا يذبحها بحضرة أخرى (وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ) وإراحتها تحصل بسقيها وإمرار السكين عليها بقوة ليسرع موتها فتستريح من ألمه.
وشدد على أن الذبح الشرعي هو أن تُرح الذبيحة، ولا تؤلمها بأن تسن سكينك بعيدًا عنها لا تخوِّفها بسن السكين أمامها؛ فإنها تدرك، وتخاف، وتضطرب، وأمرنا رسول الله بالرحمة بالحيوان رحمة متناهية ؛ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَجُلاً أَضْجَعَ شَاةً يُرِيدُ أَنْ يَذْبَحَهَا وَهُوَ يُحِدُّ شَفْرَتَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم: «أَتُرِيدُ أَنْ تُمِيتَهَا مَوْتَاتٍ؟ هَلاَ حَدَدْتَ شَفْرَتَكَ قَبْلَ أَنْ تُضْجِعَهَا».
والأمر الثاني في البعد عن الألم : هو أن تذبح أربعة عروق تجري فيها الدماء تسمى يسمى العرق منها الودجان ، والحلقوم، والمريء، المريء مجرى الطعام، والحلقوم مجرى النفس؛ فالحلقوم نهايته الرئة، والمريء نهايته المعدة؛ فالرقبة تشتمل على الودجين، والحلقوم، والمريء، فنحرص على أن نقطع الأربع لماذا؟ لأن ذلك أريح للذبيحة فيخرج الدم على وجهه فلا تتألم، ولا تحتقن، ولا تتجلط.
واختتم قائلاً:"الحمد لله على نعمة الإسلام {فَكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ بِآيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ} فالذبح الكامل نقول الله أكبر بسم الله، ونذبح بقطع الودجين، والمريء، والحلقوم ينهار الدم نأكل، نسيت تقول بسم الله قال عندما تأكل « سموا الله وكلوا ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.