بدء فعاليات الأسبوع الثقافي الأول حول الهوية المصرية    أخرها أرفع وسام مدني.. التميز سمة المصريين دون غيرهم    محافظ الغربية: تلقينا أكثر من 134 ألف طلب تصالح بنحو 857 مليون جنيه    بنك القاهرة يعتمد نتائج أعمال الربع الثالث: 13 مليار جنيه زيادة فى القروض    رئيس صناعة النواب: السيسي يعيد صياغة العلاقة مع الدول الإفريقية    فريقا تفاوض أفغانستان وطالبان يوافقان على إجراء محادثات سلام    خارجية روسيا: لافروف يبحث مع نظيره الأرميني الوضع الراهن في ناجورنو كارا باخ    فرنسا: إصابة 37 شرطياً في اشتباكات مع محتجين بباريس    مصر تدعو لعدم إغفال إفريقيا فى خطط التطعيم بأمصال الوقاية من كورونا    أفشة: لقب أحسن لاعب جاء بسبب الهدف القاتل    آرسنال يكشف موقف محمد النني من مواجهة ولفرهامبتون بعد نتيجة مسحة كورونا    حبس المتهمة بإلقاء رضيعها فى شارع ب«النهضة»    للمرة الثالثة.. تجديد حبس والدي «طفل الموت جوعا» 15 يوما    التعليم: منح الطالب أكثر من فرصة لدخول امتحانات الثانوية بالدرجة الكاملة    حبس 4 أشخاص في إطلاق نار احتفالا بنائب سوهاج    كواليس لقاء قفشة مع لميس الحديدى بعد هدفه التاريخى فى نهائى القرن.. صور    الكينج يطرح «باب الجمال» خلال يومين    تفاصيل اجتماع أعضاء لجنة تحكيم مسابقة النحت بمؤسسة فاروق حسني (صور)    المنظمة العالمية لخريجي الأزهر تدين حادث الطعن الإرهابي بسويسرا    إرشادات يجب اتباعها للحفاظ على منزل آمن وخالى من فيروس كورونا.. فيديوجراف    الرعاية الصحية: 3 مليون خدمة طبية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل ببورسعيد    الديهي: انحناء أمير قطر للعلم التركي لقطة غير مبررة    26 ألف إصابة بكورونا في إيطاليا خلال 24 ساعة    كهربا يتحدث عن إصابته بكورونا واللعب في مونديال الأندية.. وسر إشارته ل «الخطيب»    حبس عاطلين تحرشا بفتاة في المرج 4 أيام    ننشر مشروع قانون لائحة «الشيوخ» قبل عرضه بالجلسة العامة    فساد «غرفة خوفو» ينتهى بفصل 3 مسؤولين ب«الآثار»    «أبوشقة» يهنئ الأهلى.. ويؤكد: مصر الفائزة بالبطولة    بالفيديو| خالد الجندي يوضح مفاتيح الفرج العشرة.. تعرف عليها    بالفيديو| خالد الجندي: من يظلم المرأة سيتعرض لضيق في رزقه أو حياته    المقاولون يهزم بطل جيبوتى فى ذهاب الدور التمهيدى للكونفدرالية الإفريقية    إنتر يسقط ساسوولو ويقلص الضغوط عن «كونتي» بالدوري الإيطالي    ضبط 2129 عبوة مستحضرات صيدلية و13496 عبوة أدوية بأماكن غير مرخصة بدمياط    برعاية الرئيس.. وزيرة الهجرة تشارك بمعسكر «اتكلم عربي» للأطفال المصريين في أمريكا    رفض والدها التمثيل وحذرها من مشاهد عري.. 12 معلومة عن ميار الغيطي    اليونان تنتقد ضعف دور ألمانيا في مواجهة النزاع مع تركيا    إليسا تهنئ عاصي الحلاني بعيد ميلاده    انطلاق دورات الاستخدام الرشيد للفضاء الإلكتروني بمديريات الأوقاف في عدة محافظات    سفير إثيوبيا في الخرطوم: الحل في تيجراي عسكري فقط    محافظ أسوان: مشروع بنبان أكبر تجمع لمحطات الطاقة الشمسية في العالم    بعد مبادرة النقابة.. برلماني يطالب بتوثيق عقود معلمي المدارس الخاصة    حكاية فيديو تسبب في شائعة ارتباط عمرو دياب وإيمي سالم    مفاتيح الفرج العشرة .. خالد الجندي: موجودة في هذه السورة    المفتي: من حق الدولة هدم أي مسجد بشرط    قومى المرأة يعقد ندوة عن تحديات المرأة المصرية فى عالم متغير    الحكومة تنفي تكبد الموازنة العامة للدولة أعباءً إضافية نتيجة تمويل مشروعات العاصمة    ضبط متهم بالنصب على المترددين على مكاتب الشهر العقاري بالإسكندرية    "الغرف التجارية": تراجع أسعار الخضر والفاكهة في الأسواق    رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير المعهد القومى للأورام    تشييع جثمان الدكتور جمال حجاج عضو مجلس النواب ببنها    بالحجاب الأبيض.. بماذا تدعو الوزيرة القبطية تحت سقف المسجد؟    الطائرات الأمريكية تنقل آلاف الجرعات من لقاح "فايزر" استعدادا لطرحه    رئيس قصور الثقافة: مسرح وسينما السادات يخدم أبناء المنوفية والبحيرة    إصابة جمال بلماضي بفيروس كورونا    مارادونا: الحكم التونسي علي بن ناصر يسترجع ذكريات مباراة «يد الرب» و«هدف القرن»    ميدو: الزمالك لعب بدون ظهيريه أمام الأهلي    تعرف على التوكل على الله وصوره    بالصور.. القاهرة حمراء.. جماهير الأهلي تنتشر في ربوع العاصمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمير يدير ظهره للسلطان.. هل يغلق تميم أبوابه في وجه اردوغان
نشر في صدى البلد يوم 13 - 12 - 2019

بالغت وسائل الإعلام التركية في الاحتفاء بزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الدوحة أواخر الشهر الماضي، معتبرة إياها خطوة في اتجاه مأسسة العلاقات التركية القطرية، وتحدث المحللون المؤيدون لحزب العدالة والتنمية التركي الحاكم كثيرًا عن إمكانية تأسيس محور عسكري تركي قطري، تكون القاعدة التركية في قطر حجر الزاوية فيه.
وذكر موقع "المونيتور" الأمريكي أنه بالرغم من هذا الضجيج الإعلامي التركي حول زيارة أردوغان لقطر، فإن هناك إشارات تلوح في الأفق وتنبئ بوجود شرخ خفي في العلاقات التركية القطرية.
ونقل الموقع عن مصدر تركي مطلع أن أردوغان أثار خلال لقائه مع تميم مسألة إمكانية حدوث تقارب بين قطر والسعودية، وبعد ثلاثة أيام من زيارة أردوغان إلى قطر نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية تقريرًا كشفت فيه أن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قد زار السعودية في أكتوبر الماضي.
وباتت أنقرة تتخوف من أن أي بادرة لذوبان الجليد بين قطر والسعودية قد تؤثر سلبًا على الوجود العسكري التركي في قطر. وبدا ذلك واضحًا في الرسالة التي وجهها أردوغان في ثنايا خطاب ألقاه أثناء زيارته للدوحة، حيث قال "هؤلاء الذين يطالبون بإغلاق القاعدة لا يعرفون أن قطر هي صديقتنا في الأيام الصعبة. نحن لم نتخل عن حلفائنا ولن نفعل".
النقطة الثانية التي تثير مخاوف تركيا إزاء أي تسوية محتملة للأزمة الخليجية هي الدعم القطري لجماعة الإخوان، فمع حديث مسئولين قطريين علنًا في الآونة الأخيرة عن الحاجة إلى تسوية الأزمة وإنهاء المقاطعة العريبة لقطر، تتخوف تركيا من أن تقطع قطر دعمها المالي واللوجستي لجماعة الإخوان ومجموعات أخرى مرتبطة بها.
ولم يفت أنقرة أن تلاحظ بادرة تغير في السلوك القطري ذات دلالة، ففي تصويت أجرته جامعة الدول العربية لإدانة العدوان التركي على شمال سوريا كانت ليبيا هي الدولة الوحيدة التي اعترضت على قرار الإدانة، بينما أبدت قطر والصومال - الدولتان العربيتان اللتان تستضيفان قواعد تركية - مجرد تحفظ عابر على القرار.
ومما زاد الأمور سوءًا بين قطر وتركيا أن الأخيرة كانت تعول على وسائل الإعلام القطرية لترويج سياساتها في العالم العربي والغرب، لكنها فوجئت بتغطية نقدية من قناة "الجزيرة" للعملية التركية في شمال سوريا، وهاجم مسئولون وإعلاميون أتراك موالون لأردوغان تغطية القناة للعملية، متهمين إياها للمرة الأولى بدعم الإرهاب.
النقطة الأخيرة التي تقلق أنقرة حيال أي تقارب قطري سعودي هو أن خطوة كهذه من شأنها أن تفاقم عزلتها في المنطقة، فسياسة تركيا الخارجية برهنت بوضوح على عبثيتها وتضاؤل الخيارات أمامها، وهو ما أدركته دول الخليج في وقت مبكر، ففي أواخر عام 2015 أعلنت السعودية عن تشكيل تحالف إسلامي لمكافحة الإرهاب، وكانت أول ردة فعل من أنقرة هي الإعلان عن عدم انضمامها إلى هذا التحالف، لكن سرعان ما بدل أردوغان موقفه بعد زيارة إلى السعودية، خرج بعدها ليقول إن بلاده تشارك السعودية نفس الرؤى السياسية والعسكرية، وبعد ذلك بعامين فقط تردت العلاقات بين البلدين.
وختم الموقع بالقول إن تخوف تركيا حيال أي تقارب قطري سعودي محتمل أجبرها على الاعتراف بأن الرياض قوة لا يستهان بها، وتدرك أنقرة جيدًا أنه إذا ما حسمت قطر خيارها لصالح التعقل والعودة إلى الصف الخليجي فستجد تركيا نفسها مجبرة على الانحناء وتقديم تنازلات للسعودية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.