افتتاح ورشة عمل تدريبية لتقييم محطات ومعامل الصرف الصحي بالقليوبية    كورونا يضرب جميع عمال أكبر مصنع حقق أرباحا من القفازات المعقمة    محافظ بورسعيد يفوز ب جائزة التميز الحكومي كأفضل محافظ عربي    الغندور يشهد انطلاق فعاليات مبادرة معا لوقف العنف والتنمر ضد المرأة    بروتوكول تعاون لتمويل 83 منحة دراسية بالتعليم الفني والجامعي    7 مرشحين في 6 دوائر.. ننشر أسماء نواب "النور" الفائزين بانتخابات "النواب" -حصر عددي    الحكومة: تنفيذ مشروعات لمواجهة الأمطار بالإسكندرية بتكلفة مليار جنيه    قواعد اللعبة تغيرت.. لماذا ارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى منذ مارس؟    الحكومة تعلن صرف منحة الرئيس للعمالة غير المنتظمة في الأسبوع الأول من ديسمبر المقبل.. وتنفيذ عدد من المشروعات لمواجهة الأمطار بالإسكندرية بتكلفة مليار جنيه.. والبدء بتخصيص 300 مليون جنيه للمحافظة    محافظ شمال سيناء: عدم إصدار تراخيص بناء للمساحات الأقل من 175متر    الحكومة تعلن صرف منحة الرئيس للعمالة غير المنتظمة .. اعرف الموعد    التشيك: إصابة أكثر من نصف مليون شخص بكورونا منذ بدء الوباء    الحكومة: صرف منحة الرئيس للعمالة غير المنتظمة في الأسبوع الأول من ديسمبر المقبل    بلومبرج: اردوغان يستعد لأربع سنوات صعبة خلال حكم بايدن    شوبير: «فتحي» بديلًا ل«ديانج» في الأهلي.. و«عيد» أساسيًا على حساب «حازم» في الزمالك    عودة أكثر من 200 لاجئ إلى سوريا خلال ال24 ساعة الأخيرة    الاتحاد الأوروبي: الحرب في إثيوبيا تزعزع استقرار شرق أفريقيا    الدفاع الروسية: نقل أطباء عسكريين إلى كارا باخ لتقديم المساعدة للسكان المحليين    الونش بعد إجراء مسحة طبية مع لاعبي الزمالك: «يا رب»    بعد تواجده للعام الثالث على التوالي.. تاريخ صلاح مع جوائز الأفضل من فيفا    فيفا يكشف عن اللاعبات المرشحات لجائزة The Best لأفضل لاعبة فى العالم 2020    القبض على 4 متهمين لقيامهم بسرقة المحلات في القاهرة    ضبط 105 آلاف كمامة طبية مجهولة المصدر داخل مصنع بدون ترخيص بالقاهرة    مد أجل النطق بالحكم علي المتهمين ب "حسم ولواء الثورة " ل 9 ديسمبر    أبرزها تجاوز السرعة.. ضبط 4190 مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    ضبط عصابة سرقة 160 ألف دولار من سيدة بالزيتون    سقوط عصابة سرقة المحلات بالخليفة    تفاصيل ضبط 6 طن حلبة وأرز و2000 لتر سولار مدعم في الدقهلية    إلهام شاهين : ندمت على تقديم فيلم «موت سميرة» وبشتم نفسي لإنه أدان بليغ حمدي(فيديو)    الأطفال مش ذنبهم يستحملوا.. كندة علوش توجه رسالة ل جمهورها    "الفك المفترس" أبرز معروضات متحف الأوسكار    محامى زوج نانسى عجرم عن إدانة فادى الهاشم: كنا نتوقع حكماً آخر    الأوقاف: اللغة الأوردية أحدث ترجمات الوزارة لمعاني القرآن الكريم    أستاذ جامعي: معدل انخفاض إصابات كورونا في مصر يبدأ من شهر فبراير    محافظ القاهرة يتفقد مستشفيي حميات وصدر العباسية    الانتهاء من المخطط العمراني لعدد من مراكز الشرقية    وزيرة الصحة تستعرض تقريرا بشأن فيروس "كورونا" وخطوات الحصول على اللقاح    "الوزراء" ينفي صدور قرار بإغلاق المساجد تحسبًا لموجة كورونا الثانية    الافتتاح قريبًا.. رئيس جامعة أسيوط يتفقد تجهيز مركز رعاية الطلاب ذوي الإعاقة    المالية: توفير 2300 خدمة طبية فى نظام التأمين الصحي الشامل    اليوم..مسحة كورونا جديدة ل"علي جبر"    غدًا .. جامعة القاهرة تستضيف وزير الشباب ورئيس المجلس الأعلى للإعلام    ارتفاع المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية بافتتاحية جلسة الأربعاء    مجلس الوزراء يؤكد استمرار فتح المساجد: لم نصدر أي لا قرارات جديدة    الأوقاف تجدد تعليماتها مع تصاعد كورونا: الكمامة وإلا سنغلق المسجد    محمد إبراهيم يعدد مزايا سيراميكا    اليوم .. مواجهة مرتقبة بين إنتر ميلان وريال مدريد بأبطال أوروبا    نيللي ويسرا في دراما رمضان 2021 بهذه الأعمال    29 لاعب في قائمة منتخب السويس بالموسم الجديد    فيديو.. "الناظر": كلمة الرئيس السيسي عن تداعيات كورونا جرس إنذار    بوسي تحتفل بعيد ميلادها مع أسرتها    أمطار غزيرة في الإسكندرية و الأجهزة التنفيذية تعمل على صرف المياه.. صور    هل يجوز للزوجة الامتناع عن زوجها الذي لا ينفق عليها؟.. الإفتاء تجيب    زلزال 3.8 ريختر وآخر 4.2 ريختر يضربان سواحل البحر المتوسط    إلهام شاهين: مايفرقش معايا أطلع أم أو ست كبيرة لأني معتمدة على كوني ممثلة    تفاصيل أول أغنية ل هنادي مهنا.. أهدتها لزوجها في حفل الزفاف    حصر عددي| تفوق "شكيب" في انتخابات إعادة النواب بالمراغة في سوهاج    مؤشرات غير رسمية | فوز مرشحي «مستقبل وطن» بالمقاعد الثلاثة بدمنهور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبيئة العساسيف .. شاهد عيان يكشف حقيقة إخفائها عام 67 .. صور
نشر في صدى البلد يوم 16 - 10 - 2019

سيطرت حالة من الجدل الشديد بين العاملين في الحقل الأثري والمهتمين بالشأن الأثري بسبب الاكتشاف الذي ظهر في منطقة العساسيف بالأقصر،خاصة بعد ما اعلنته وزارة الآثار علي أنه كشف جديد،فيما شكك البعض في كونه اكتشافا جديدا.
عقب ظهور الكشف للنور ظهرت بعض الآراء التي قالت أنه ليس جديدا،وانما تم دفن هذه التوابيت في هذه المنطقة عقب نقلها من مكان آخر،وذلك عام 67 حينما كانت تمر مصر حينها بظروف دعت مسئولي الآثار لدفن هذه التوابيت ضمن آثار أخري لحمايتها.
من جانبه طرح الدكتور محمد عبد المقصود الأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للآثار تساؤلا حول إذا ما كانت هذه التوابيت قد وضعها المصري القديم هكذا أم أنها وضعت في هذا المكان حديثًا، من قبل أثريي العصر الحديث.
وأشار عبد المقصود إلي أنه إبان حرب عام 67 حيث تعرضت مدينة الأقصر لضربة من طيران العدو الصهيوني، والتي أصابت حينها مطار الأقصر الحربي، وأكد أنه تم نقل عدد كبير من الأثار التي خشي عليها من الشرق إلى الغرب في جبانة العساسيف،وتحديدا في المقبرة 33 أي بجوار التوابيت المكتشفة.
وأضاف: هل المصادفة لعبت دورها لدرجة أن المصري القديم دفن توابيته بجوار المخزن الذي نقلت إليه الأثار في 67 -يقصد مقبرة 33- وأكد أن هذه التوابيت لو بالفعل ضمن الأثار التي حافظ عليها الأثريين في 67،وهذا لا يقلل من قيمة الكشف ولا من مجهودات رجال وزارة الأثار، وأشار إلى أن الدراسات سوف تكشف المزيد.
هذا و قال الدكتور محمد صالح مدير المتحف المصري الأسبق ومفتش أثار القرنة بالأقصر من بداية الستينيات وحتى بداية السبعينيات إنه شاهد ضربات الطيران الإسرائيلي على مطار الأقصر عام 67،حيث كان الأثري المسؤول عن القرنة غربي الأقصر، وظل مشرفًا على الأثار بها حتى مايو 1970م، وأكد أنه تم استخدام مقبرة 33 كمخزن للآثار حيث تم جمعها على سنوات طويلة.
وقال صالح إنه كان شاهد عيان على ما تم من نقل الأثار، بل هو نفسه خزن بعض القطع الأثرية في المقبرة 33 والتي تخص بادي امن ايبت فهي مقبرة متسعة وتستوعب مئات التوابيت، وأكد صالح أنه ما من توابيت دفنت بأرض جبانة العساسيف حيث لم يشاهد ذلك أو يعاينه ولا يوجد له داع فالمقبرة 33 وحدها كانت تستوعب أضعاف هذه الأعداد.
وأشار إلى أن الكشف الأثري المعلن عنه في جبانة العساسيف والذي يضم 26 تابوتًا أثريًا، قد ترجع هذه التوابيت للعصر المتأخر أو اليوناني روماني، حيث من المحتمل أن يكون أعيد استخدام مقابر هذه التوابيت وتم استخراجها ووضعها بهذه الطريقة لإعادة استخدام المقابر في العصر اليوناني روماني، وهذا هو ما استنتجه من طريقة ترتيب التوابيت.
وأضاف: من المستبعد تمامًا أن تكون هذه التوابيت قد نقلت من البر الشرقي إلى البر الغربي وتم دفنها بهذه الطريقة مخافة عليها من الضرب الذي أصاب مطار الأقصر إبان حرب 67، حيث لا داعي أولًا لنقلها فمكان الدفن بالأساس في البر الغربي، ومقبرة 33 مخزن ضخم يستخدم منذ سنوات طويلة قبل 67، فما الداعي لدفنها والمخزن موجود، وأشار إلى أن الأبحاث والدراسات على التوابيت سوف تكشف إلى أي عصر تنتمي وما هي الملابسات المحيطة بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.