لقاء مبعوث إثيوبيا بالرئيس.. يبشر بانفراجة لمفاوضات النهضة    جامعة حلوان    وزير التنمية المحلية يبحث تدبير مواجهة الأمطار    عبدالعال يرفع الجلسة العامة لمجلس النواب بعد الموافقة على عددا من التشريعات    التنمية المحلية تدعم القليوبية ب 10 ملايين جنيه لتطوير كورنيش بنها    قرار جديد.. وزير المالية: وقف تعيين مستشاري الوزراء دون الرجوع للتنظيم والإدارة    لليوم الثاني.. تنفيذ الموجة 15 بأزالة التعديات من قري القنطرة شرق    رئيس الوزراء يؤكد حرص مصر على تذليل العقبات أمام المستثمرين الكوريين    البرلمان الليبي يعلق مشاركته في محادثات جنيف    السيسي يجتمع برؤساء المخابرات العرب: ندعم مبادرات التعاون لمكافحة الإرهاب    مصدر ليلا كورة: صعوبة في وصول الزمالك لاستاد القاهرة.. وتبديل الملابس في الحافلة    سيدات طائرة الأهلي يفوز على الزهور في الدوري    مديرية أمن القاهرة: تشكيل غرفة عمليات للمتابعة مع هيئة الأرصاد وتلقي بلاغات المواطنين    إحالة سائق للجنايات بتهمة هتك عرض طفل في محلة دمنة    فيديو .. حكيم في كواليس تسجيل الراجل الصح    أجندة إخبارية.. تعرف على أهم أحداث الثلاثاء 25 فبراير 2020    خاص| أحمد رزق: أحضر مفاجأة جديدة للجمهور.. وأدوار الشرف لا تقلل من الفنان    حقيقة تحذير الصحة السعودية من الأكل بالمطاعم    حكيم زياش يتحدث عن طموحاته مع تشيلسي    الجريدة الرسمية تنشر قرار محافظ دمياط بتحديد قيمة المتر مقابل التصالح    ترامب يعلن عن اتفاقات في مجال الدفاع بقيمة 3 مليارات دولار مع الهند    إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم سيارتين بالبحيرة    رفع حالة الطوارئ القصوى بالمترو لمواجهة الطقس السيئ    ضبط صاحب مخبز استولى على 952 جنيها لتلاعبه بمنظومة الخبز بالمرج    ضبطها في حضن والده فقتلها بالجيزة    وزير المالية الفرنسي: ندرس خيارات لدعم لبنان منها برنامج لصندوق النقد    علي عبدالعال: مجدي يعقوب يحظى باحترام قيادات الدولة المصرية    السيسي يؤكد أهمية دور المحاكم الدستورية في عملية التنمية في أفريقيا    تفاصيل "الأقصر للسينما الأفريقية".. الاحتفاء ب"وحش الشاشة" وعرض "قابل للكسر"    بأسعار تبدأ من 5 جنيهات.. جامعة أسيوط تقدم 18 ألف كتاب في معرض للكتب القديمة    سنن النبي عند نزول المطر.. 7 أمور يهجرها كثيرون    الإفتاء: مجدي يعقوب سخر علمه في خدمة وطنه    مؤتمر جاتوزو: أتجسس على سيتيين منذ سنوات.. وميسي مكانه ألعاب الفيديو    ارتفاع حصيلة الإصابات المؤكدة بكورونا في هونج كونج إلى 79 حالة    حبس صاحب محل لشروعه في قتل عامل ببنها    ننشر نص تعديلات قانون مكافحة الارهاب بعد موافقة البرلمان    الأولمبية الدولية تؤكد مجددا: "كورونا" لا يهدد طوكيو 2020    "أداب الفيوم" تنظم ندوة للتوعية بأخطار فيروس كورونا    الرقابة الصحية تصدر بتقريرها عن التأمين الصحي للبرلمان    "عجيبة" للبترول تخطط لضخ 577 مليون دولار استثمارات العام المقبل    عبدالعال يحيل تشريعات جديدة واتفاقية المساعدة بين مصر وأمريكا للجان المعنية    حظك اليوم توقعات الابراج الثلاثاء 25 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    بعد مدفعية الأردن.. أمير قطر يزور الجزائر غدا    إنسيني: ميسي أم مارادونا؟ لن أقارن بينهما    هل يجوز للحائض استخدام الرقية الشرعية.. أمين الفتوى يجيب    حبس 3عاطلين بسرقة الشقق السكنية بالشيخ زايد    بعد استقالة مهاتير محمد المفاجئة.. الغموض يخيم على الأجواء في ماليزيا    البابا تواضروس يهنئ ببدء الصوم المقدس: الصوم الكبير فترة مقدسة للتوبة ومراجعة النفس    نائب محافظ قنا يشارك فريق مبادرة " بلدى بالألوان " زراعة الأشجار بمنطقة مجمع المعاهد بقنا    اتحاد الكرة.. دقيقة حداد على روح عمرو فهمي قبل مباراة القمة    تقرير سري يكشف عن كيف تتم سرقة قروض البنك الدولي ونقلها لجيوب الحكام؟    برشلونة يحتاج إلى 200 مليون يورو للتعاقد مع محمد صلاح    مقتل 3 إرهابيين مقربين لزعيم "داعش" واعتقال 7 آخرين بكركوك    "إذكاء الفرقة من فعل الشيطان".. الأزهر للفتوى: سلوكيات التعصب الرياضي حرام شرعًا    الصحة العالمية: العطس في الكم هو الأفضل    عيب أوي.. الطيار الموقوف يرد على محمد رمضان (فيديو)    حمو بيكا: خلونا تحت عنيكيم.. والمصحف بقفل أي محتوى خارج على "يوتيوب"    رد حاسم من "الأزهر" للفتوى على التحفيل بين جماهير الكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفير مصر بالصين: الحزام والطريق تستهدف الكسب المشترك
نشر في صدى البلد يوم 21 - 04 - 2019

قال سفير مصر لدى الصين أسامة المجدوب إن القاهرة وبكين تتمتعان بعلاقات متميزة تم رفعها في السنوات الأخيرة إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة انطلاقا من الأهمية التي توليها قيادة الدولتين برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الصيني "شي جين بينج" لتعزيز العلاقات الثنائية.
وأضاف السفير المجدوب – في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط بمناسبة انعقاد منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي في بكين خلال الفترة من 25 حتى 27 أبريل الجاري - أن الرئيس السيسي قام بخمس زيارات إلى الصين منذ توليه السلطة في منتصف عام 2014، ومن المقرر أن يقوم بزيارة سادسة نهاية الأسبوع الجاري لحضور منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي، منوها بمبادرة "الحزام والطريق" التي أطلقها الرئيس الصيني عام 2013، لما لها من أهمية اقتصادية واستراتيجية للدول المشاركة فيها.
وأشار إلى أن المبادرة تهدف إلى إحياء طرق التجارة القديمة عن طريق إنشاء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الحادي والعشرين من أجل بناء شبكة للتجارة والبنية التحتية لربط قارات آسيا بأوروبا وإفريقيا، موضحا أن مصر بموقعها الاستراتيجي ووجود قناة السويس كممر مائي حيوي بها يجعلها نقطة محورية في الجانب البحري من المبادرة.
ونوه بأن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تتكامل مع مبادرة (الحزام والطريق) لربط التجارة العالمية، حيث إن المنطقة الاقتصادية تمثل مستقبل التجارة الدولية وستصبح مركزا لوجستيا عالميا، لافتا إلى أن منطقة السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري الصينية - المصرية المتواجدة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس تعد نموذجا للتعاون بين الصين ودول الحزام والطريق، وتوفر منصة مثالية للمنشآت الصينية لتطوير نفسها في الخارج.
وأكد أن مبادرة "الحزام والطريق" تهدف كذلك إلى تحقيق التعاون والكسب المشترك في مجالات التنمية بين الدول المشاركة من خلال الشراكات الاقتصادية والتجارية ومشروعات البنية التحتية إضافة إلى التفاعل والتبادل الثقافي بين الشعوب، موضحا أهمية المبادرة في عملية التنمية بمصر من خلال المشروعات العملاقة التي تنفذها شركات صينية بالتعاون مع الجانب المصري لاسيما في بناء منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وإنشاء محطات الطاقة وغيرها من مشروعات النقل والتجارة والصناعة والبنية التحتية.
وأشاد السفير المجدوب بمستوى التعاون والتنسيق وتبادل الآراء بين مصر والصين حول مبادرة "الحزام والطريق"، ومدى ارتباط استراتيجيات التنمية بين البلدين، منوها بوصول حجم التبادل التجاري بين الجانبين في ظل المبادرة إلى 87ر13 مليار دولار عام 2018، بلغ معها حجم الصادرات المصرية إلى الصين 8ر1 مليار دولار لأول مرة في تاريخ التبادل التجاري بين البلدين.
وحول الانتقادات الغربية لمبادرة "الحزام والطريق"، قال المجدوب إن المبادرة طموحة للغاية وتترجم رؤية الصين لعلاقاتها مع دول العالم، وسترفع بلا شك كفاءة التجارة بين الصين والدول الأخرى، وإن مصر من المستفيدين منها، مؤكدا أن التعاون بين الصين وإفريقيا قائم على مبدأ المساواة والمنفعة المتبادلة، دون أي شروط سياسية أو ضغوط، وهو ما يميز هذا التعاون، لاسيما وأن الاستثمارات الصينية منحت الدول الإفريقية بدائل تنموية في مرحلة تحتاج فيها بشكل ماس إلى مشروعات البنية الأساسية.
وأضاف المجدوب أن الاستثمارات الصينية في مصر على سبيل المثال تعد نموذجا للمنفعة المتبادلة، حيث إنها تعود بالفائدة على مصر من ناحية فرص العمل ونقل الخبرات للعمالة، فيما تستفيد منها الصين في ضوء موقع مصر الجغرافي المميز وقرب استثماراتها من قناة السويس، وفرص الوصول إلى أسواق ثالثة مع توقيع مصر اتفاقيات تجارة حرة مع كتل إقليمية كبيرة مثل الاتحاد الأوروبي والدول العربية والإفريقية وأمريكا اللاتينية.
وبشأن التعاون بين مصر والصين خلال العام الجاري الذي يشهد رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، قال سفير مصر لدى الصين " إن العلاقات المصرية الصينية تشهد دفعة قوية نحو تعزيز الشراكة الاستراتيجية الثنائية، وهناك حرص من الجانبين في ظل آليات التعاون القائمة على التنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.
وأوضح المجدوب أن مصر تسعى خلال فترة رئاستها للاتحاد الأفريقي إلى مواصلة تعزيز التعاون مع الصين من ناحية، وبين الصين والدول الأفريقية من ناحية أخرى في إطار منتدى التعاون الصيني الأفريقي (فوكاك)، حيث تحرص مصر، انطلاقا من أن الصين أكبر شريك تجاري لأفريقيا، على التنسيق والتشاور مع الجانب الصيني لتيسير تنفيذ مخرجات قمة (فوكاك) الأخيرة والتي حددت مرتكزات التعاون في التنمية الصناعية، وترابط المنشآت، وتسهيل التجارة، وتعزيز التنمية الخضراء وحماية البيئة الايكولوجية، وتعزيز بناء القدرات، ودعم قطاع الصحة، وتعزيز التواصل الشعبي، والتعاون في مجال السلم والأمن.
وتابع السفير المجدوب أنه من خلال الأهداف المشتركة بين مصر والصين تجاه أفريقيا يمكن تعزيز التعاون حيالها خلال رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، ما يضمن تحقيق مردود إيجابي سريع يعود بالنفع المتبادل على دول وشعوب القارة الأفريقية من ناحية والصين من ناحية أخرى.
وحول مجالات التعاون الأخرى بين مصر والصين، أكد سفير مصر في بكين أن التعاون الثنائي يشمل مختلف المجالات، لاسيما الثقافي والتبادلات الشعبية، والتجاري، والسياحي الذي تسعى مصر للاستفادة من الحجم الكبير للسياحة الصينية من ناحية والعلاقات المتميزة وشغف الصينيين بالحضارة والثقافة المصرية من ناحية أخرى، لزيادة عدد السائحين الصينيين إلى مليون سائح سنويا.
وحول مدى التنسيق في الشؤون الدولية والإقليمية، أشار المجدوب إلى أن مصر والصين أصدرتا، خلال زيارة الرئيس "شي جين بينج" إلى القاهرة في يناير 2016، برنامجا تنفيذيا بشأن تعزيز العلاقات خلال السنوات الخمس حتى 2021، ليتضمن البرنامج تطابقا في وجهات النظر حيال الشؤون الدولية والإقليمية، حيث أكد الجانبان ضرورة تمسكهما بتطبيق مقاصد ومبادىء ميثاق الأمم المتحدة وسعيهما المشترك إلى تطبيق هذه المبادىء على المستوى الدولي، وعلى رأسها احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والتسوية السلمية للنزاعات، ورفضهما لتسييس مسائل حقوق الإنسان كذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية لأية دولة، وعدم إقحام موضوعات السلم والأمن في مكون تنموي، بما يعيق تحقيق التنمية المستدامة.
وقال السفير المجدوب إن الجانبين أكدا كذلك حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واستعادة حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مع التأكيد على أهمية التنسيق بين الجانبين المصري والصيني لدعم القضايا العادلة للشعب الفلسطيني، وتكثيف جهود إحياء عملية السلام واستئنافها على أساس حل الدولتين والقرارات الدولية الصادرة في هذا الإطار، واتفقا على ضرورة الدفع بحل سياسي للمسألة السورية، يضمن سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها، وأن يقرر الشعب السوري مستقبله ومصيره، ودعم دور الوساطة التي تقوم بها الأمم المتحدة، مع التأكيد على أهمية حفاظ مختلف الأطراف السياسية الليبية على الوحدة والتعاون ومراعاة مصالح الشعب الليبي.
وأشار إلى أن الجانبين أكدا ضرورة إجراء إصلاح شامل لمنظومة الأمم المتحدة، وزيادة تمثيل الدول النامية لاسيما الإفريقية، والاستجابة لمطالب القارة الإفريقية بتصحيح الظلم التاريخي الواقع عليها، وتكثيف العمل المشترك مع مختلف الأطراف الأخرى لدفع التعاون جنوب - جنوب في عملية التعاون الدولي للتنمية لتنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030، مع دفع هذا التعاون في مختلف المحافل ذات الصلة، بما في ذلك مجموعة ال77 والصين، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) وغيرهما، مع تأكيد الجانبين على أن التعاون جنوب - شمال هو القناة الرئيسة للتعاون الدولي للتنمية.
وأضاف المجدوب أن الجانبين اتفقا كذلك على ضرورة إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، تنفيذا للقرار المتعلق بالشرق الأوسط الصادر من مؤتمر مراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية عام 1995، ومواصلة الجهود من أجل دعم السلم والأمن في القارة الإفريقية وتسوية النزاعات في القارة، فضلا عن تكثيف تعاونهما في جهود مكافحة الإرهاب الذي يشكل تهديدا أساسيا لسلم وأمن إفريقيا.
تابع إن الجانبين أكدا ضرورة دعم المصالح الحيوية للبلدين ومراعاة الشواغل الخاصة للجانب الآخر، إذ يؤكد الجانب المصري مواصلة الالتزام الثابت بمبدأ "صين واحدة" وأن "تايوان جزء لا يتجزأ من الصين"، ودعم موقف الجانب الصيني من القضايا التي تتعلق بسيادة الصين ووحدة أراضيها، ودعم تحقيق إعادة توحيد الصين، ورفض التدخل الخارجي في الشؤون الصينية الداخلية، كما يؤكد الجانب الصيني على دعم حق الشعب المصري في اختيار الطريق التنموي الخاص به بحرية واستقلالية، ورفض التدخل الخارجي في الشؤون المصرية تحت أي مسمى، ودعم جهود الحكومة المصرية في مكافحة الإرهاب والحفاظ على الأمن والاستقرار في مصر ومحيطها الإقليمي، فضلا عن اهتمام الجانب الصيني بما يشغل مصر فيما يتعلق بأمنها المائي، ويدعم جهود الجانب المصري لمعالجة هذه الشواغل والحفاظ على أمنها المائي في إطار قواعد القانون الدولي المتعارف عليها.
وأكد المجدوب أن مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي حريصة على تعزيز التعاون العملي مع مختلف الدول لاسيما الصين لخلق فرص تنموية جديدة تعود بالفائدة على شعبي البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.