رئيس جامعة القاهرة يعلن البدء في تطوير المرحلة الثالثة من الحرم الجامعي    وزير الكهرباء يكشف سر ارتفاع الأسعار في ذلك التوقيت.. فيديو    الكونغرس الأمريكي : سنرد على أي عدائيات من جانب إيران    عنصرية “فيسبوك”.. إغلاق أكبر صفحة لدعم الأقصى والقدس    ميركل تبحث هاتفيا مع ماكرون وبوتين خطة السلام لشرق أوكرانيا    رئيس أوكرانيا الجديد يدعو لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة    أمير الكويت: نعيش في ظروف بالغة الخطورة    «دقلو»: اتفاق قريب بين «العسكري الانتقالي» و«إعلان الحرية»    لاسارتي يعلن قائمة الأهلي لمواجهة الإسماعيلي    «التعليم»: 97% من طلاب أولى ثانوي أدوا الامتحان الإلكتروني    الأرصاد تحذر من موجة الخميس الحارة: على المواطنين توخي الحذر وعدم التعرض للشمس    غلق 4 منشآت غذائية وإعدام 100 كيلو لحوم فاسدة بالدقهلية    لعملاء «هواوى».. 4 أسئلة حول مستقبل هاتفك    عروض فرقة معيوف تضئ المسرح الصغير بدار الأوبرا    محمد نجم يتلقى العلاج بالعناية المركزة    حسام موافي: مريض البواسير يكون معرض للإصابة بأنيميا نقص الحديد    تفوق مصرى لرجال الإسكواش فى بريطانيا المفتوحة    منتخب مصر للجودو يغادر المركز الأوليمبي بالمعادي متجهًا للصين    الموافقة على 17 مشروعا استثماريا جديدا بالبحيرة    شيخ اﻷزهر: الحضارة الغربية تحاول فرض ثقافتها وأنماطها على العالم الإسلامي    سفير مصر في برلين يستضيف حفل إفطار    بالغاز المسيل.. شرطة إندونيسيا تفرق محتجين على انتخاب الرئيس ويدودو    اختلال عجلة القيادة سبب انقلاب سيارة ترعة الجيزاوية    النيابة تطلب تقرير الأدلة الجنائية لتحديد أسباب اشتعال النيران بمخزن أخشاب أطفيح    سلاح فتاك.. الأمن الروسي يكشف طرق امتلاك الإرهابيين مواد كيماوية    وول ستريت تغلق مرتفعة بدعم قطاع التكنولوجيا بعد تخفيف قيود هواوى    شاهد.. الزوراء العراقي يكتسح الوصل الإماراتي بخماسية بدوري أبطال آ+63سيا    وصول معصوم مرزوق والقزاز و3 نشطاء لقسم ترحيلات الجيزة تمهيدا للإفراج عنهم    12 شرطا للانضمام للمدارس العسكرية الرياضية .. تعرف عليها    بالتفاصيل.. السيسي يناقش خطة "التحول الرقمي" مع الحكومة    كلبش 3 الحلقة 16.. إطلاق النار على هشام سليم.. وأمير كرارة يلاحق الفاعل    فتح باب تقديم مشروعات الأفلام ل«ملتقى القاهرة السينمائي»    مجلس الأهلي يوافق على تشكيلات الأجهزة الفنية للموسم الرياضي الجديد    رفع حالة الطوارئ بصحة البحر الاحمر لاستقبال حالات الاجهاد الحراري    «المالية»: لا تعيينات بالحكومة باستثناء تكليفات الأطباء والتمريض    الجمهور مش عايز كده    العام للقوات المسلحة يلتقى عدداً من دارسى المعاهد التعليمية بالقوات المسلحة    محمد الشرنوبي يتصدر تويتر بعد حلقة رامز في الشلال    خالد الجندي لمهاجمي السنة النبوية: عدم طاعة أوامر النبي مخالفة لله ..فيديو    قرعة صعبة لمنتخب شباب اليد في مونديال إسبانيا    اللهم جنبني مرافقة الأشرار.. من دعاء اليوم السادس عشر من رمضان    ليست واجبة على الأغنياء فقط.. الإفتاء تحدد شروط إخراج الفقراء لزكاة الفطر    «الداخلية» توضح حقيقة إلغاء مدة الشهر لتجديد تراخيص السيارات    حى البساتين يطَّهر شوارعه من الإشغالات والمخالفات    رانيا بدوي عن «زلزال»: محمد رمضان أدائه ضعيف.. وحلا شيحة صدمتني    مرصد الكهرباء: 19 ألفا و150 ميجاوات زيادة احتياطية متاحة عن الحمل اليوم    محافظ سوهاج يشهد حفل تكريم 11 فتاة مقبلة على الزواج ومنحهن جهاز العروسة    طريقة تحضير الريش المشوية للشيف هالة فهمي ..فيديو    "أوقاف الإسماعيلية" تعلن ضوابط الاعتكاف بالمساجد فى رمضان ..تعرف عليها    أحمد الحيوي أمينًا عامًا لصندوق تطوير التعليم برئاسة مجلس الوزراء    بالصورة.. محمد عواد "يسخر" من المنتخب بعد عدم انضمامه    اليوم.. 18 سفينة إجمالي الحركة بموانئ بورسعيد    لمحبي القهوة.. حلول بسيطة للتخلص من إدمانها في رمضان.. فيديو    عمل فني جديد يجمع "بكيزة وزغلول".. إليك التفاصيل    وزير الكهرباء: إجمالى استثمارات القطاع وصلت خلال العام الحالي ل 22 مليار جنيه    رسميا.. عبد الله السعيد ووليد سليمان فى قائمة المنتخب قبل أمم أفريقيا    دراسة: الرضاعة الطبيعة قد تقلل من خطر إصابة المرأة بأمراض القلب    الدور المصرى ومشاهد من الذكرى ال71 للصمود الفلسطينى فى "وفقا للأهرام"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقالات الكتاب..عماد الدين أديب يكتب: تحركات سعودية تجاه العراق تقلق طهران.. وعبد المحسن سلامة: شوارع واشنطن والقاهرة.. ومقال يطالب بالرعاية الملطفة لكبار السن
نشر في صدى البلد يوم 18 - 04 - 2019

تنوعت الموضوعات التي اهتم بها كتاب المقالات اليوم ما بين الموضوعات المحلية والعالمية، حيث كتب عبد المحسن سلامة عن شوارع واشنطن والقاهرة، فيما كتب عماد الدين أديب مقالا بعنوان تحركات سعودية تجاه العراق تقلق طهران.. وننشر مقتطفات من تلك المقالات..
شوارع واشنطن والقاهرة
تحت هذا العنوان كتب عبد المحسن سلامة في الأهرام يقول: "من المألوف فى شوارع واشنطن أن ترى من يمارس رياضة الجرى بها، أفرادا أو جماعات, خاصة خلال ساعات الصباح الأولى، بشكل طبيعى جدًا, لأن الرصيف هناك لا يقل عرضه, تقريبا عن 4 أمتار, ولا توجد به أشغال, وليس هناك من يعتدى على الرصيف من أباطرة أصحاب المحال والمقاهى, أو الأكشاك, أو الباعة الجائلين".
شارع الثورة
تحت هذا العنوان كتب الدكتور عمرو عبد السميع في الأهرام يقول: "وعدتكم من قبل بتعقب حالات القذارة والقبح فى شوارع العاصمة، وليس هذا من باب إحراز الأهداف أو تسجيل النقاط فى مواجهة أجهزة الإدارة، ولكنه لتنبيه من شاء أن يتنبه إلى ضرورة معالجة الأوضاع المعيبة التى تعيش القاهرة فى إسارها، وضمن ما أشرت إليه فى هذا الإطار حالة شارع الثورة فى مصر الجديدة، حين اندفع إرهابيو الإخوان وغوغائيو عملية يناير 2011 إلى الكتابة على جدرانه، وتسطير أحط العبارات وأقذرها، سياسيا وأخلاقيا ووطنيا، وطالبت وقتها بضرورة إزالة آثار ذلك العدوان وتنظيف تلك الجدران وطلائها وترميمها".
تحركات سعودية تجاه العراق تقلق طهران
تحت هذا العنوان كتب عماد الدين أديب في الوطن يقول: "انفتاح السعودى على العراق هو «ضربة معلم» سياسية من الرياض بكل المقاييس".
هذا الانفتاح يعكس أسلوب «السعودية الجديدة» فى السياسة الإقليمية التى انتقلت من المساندة الخجولة إلى المواجهة الصريحة، وانتقلت من القطيعة والفراغ إلى الاندماج والمشاركة الإيجابية.
لذلك لم يكن ممكنًا للرياض أن تقف موقف المشاهد السلبى وهى ترى عاصمة الرشيد، رمز العروبة والإسلام، تتحول إلى مدينة مختطفة من قبل مشروع فارسى فى الداخل وتركى على الحدود".
من سينتصر فى ليبيا.. الجيش أم الميليشيات؟
تحت هذا العنوان كتب عماد الدين حسين في الشروق يقول: "الجيش الوطنى الليبى بقيادة المشير خليفة حفتر، قرر قبل أيام شن عملية عسكرية لتطهير العاصمة طرابلس من الميليشيات المتطرفة التى تسيطر عليها عمليا، رغم وجود حكومة بقيادة فايز السراج.
السؤال وجهته لأكثر من سياسى وخبير التقيتهم خلال الأيام الماضية، معظمهم مصريون، وبعضهم عرب.
نحو مشروع «رعاية ملطفة» لكبار السن
تحت هذا العنوان كتب علاء غنام في الشروق يقول: "تول غواندى، جراح فى مستشفى ببوسطن، من أمريكا وكاتب فى مجلة نيويوركر، وأستاذ فى كلية الطب فى هارفارد، كتبه هى الأكثر مبيعا فى قائمة نيويورك تايمز (المضاعفات أفضل بيانات قائمة المراجعات) وهو أمريكى من أصول هندية، فى كتابه الأخير الصادر والمترجم عن عالم المعرفة والمعنون (being mortal medicine and what in the end) يتعرض لقضية شديدة الأهمية لأنها تفتح ملف نهاية العمر بالنسبة للإنسان فى علاقاته بالنظم الصحية العلاجية والنظم الموازية التى تسمى ملطفة أو تلطيفية Palliative care لتجعل النهايات أكثر إنسانية ورحمة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.