عبد الرازق توفيق: الدستور نص غير مقدس والتعديلات تلبى احتياجات مصر الحديثة    بالإنفوجراف.. ملامح الامتحان الإلكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي    أبو شقة: ثورة 19 تمثل كفاح أمة وزعامة زعيم وأسست للدولة المصرية    أنشطة مكثفة للتدريب المشترك المصرى البريطانى أحمس -1    فيديو.. ما هي العلاوات الخمسة؟ ومن المستفيدين؟ صندوق التأمينات يجيب    تعرف على المكافأة المالية الضخمة التي صرفتها "بي إم دبليو" لعمالها    جبرائيل: «للأسف قانون نيوزيلاندا لا يتضمن عقوبة إعدام قاتل المصلين»    الارجنتين ضد فنزويلا.. التانجو يسقط بثنائية فى الشوط الأول بمشاركة ميسي    شاهد..إنجلترا تتقدم على تشيك في الشوط الأول    «سيدات طائرة الأهلي» تتأهل إلى نصف نهائي بطولة إفريقيا    وليد صلاح: صن داونز سيكون نسخة من الإسماعيلي في مواجهة الأهلي    عبد الخالق"الإسماعيلي" يقترب من العودة للملاعب    إيقاف أعمال بناء مخالف شرق وغرب الإسكندرية    مصرع شخص وإصابة زوجته وابنته فى حادث انقلاب سيارة ملاكى في قنا    ضبط شخص اشترك مع آخر لسرقة مواطن والاستيلاء على 70 ألف جنيه    السيطرة على حريق بمخزن لشركة الغاز بطنطا    بالأسماء والصور.. الفائزين في انتخابات التجديد النصفي لنقابة المهن التمثيلية    حوار| نادين لبكي: «كفر ناحوم» ليس فيلم مهرجانات واحتفال السياسيين به «ازدواجية»    الكشف على 2400 مواطن خلال فعاليات القافلة الطبية بمدينة دمياط الجديدة    مشاهدة مباراة البرتغال وأوكرانيا .. بث مباشر    مقتل فلسطينيين اثنين وإصابة العشرات في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزة    ترامب يعلن هزيمة داعش بسوريا بنسبة 100%.. و«قسد»: مجموعة صغيرة ترفض الاستسلام    خبير اقتصادى يتوقع هبوط سعر الدولار ل6 جنيهات    انطلاق الأسبوع المائى فى قرية بطرس بالجيزة    ضبط مستحضرات تجميل مجهولة المصدر بمحل غرب الإسكندرية    غدًا.. الحكم في طعن 20 متهمًا على قرار إدراجهم بقائمة الإرهاب    "فيراري" تطلق حملة استدعاء لعدد من سياراتها بعد اكتشاف عيوب خطيرة    محكمة تركية تؤيد عقوبة السجن المؤبد ل «فرقة اغتيال» أردوغان    تامر عاشور يحصد 3.5 مليون بعد يوم واحد من طرح ألبومه أيام    لا تخذلونا    استشاري: الإعلام المصري له دور كبير في التوعية بمرض كرون    شيخ الأزهر: المرأة المسلمة فى الشرق لا تتمتع بحقوقها الشرعية    عاجل| "الوطن" تنشر فيديو أزمة شيرين عبدالوهاب بالبحرين    "أبو العينين" يهنئ الشعب المصرى والوفديين بثورة 19    كارثة.. مركز السموم بالإسكندرية يحذر من السيجارة الإلكترونية لهذا السبب    حملة 100 مليون صحة بنادي القضاة بالزقازيق    وزيرة الهجرة تشارك في مراسم تأبين شهداء حادث نيوزيلندا    القيادات العمالية والأحزاب تشيد بتوجيهات الرئيس بشأن المعاشات والأجور    ترامب يغازل كوريا الشمالية بإلغاء عقوبات أمريكية لم تفرض بعد    الصحة تكشف حقيقة تطبيق نظام جديد لتكليف الأطباء    البنك المركزي التركي يعلق مزايدات «القروض الأسبوعية»مع تراجع الليرة    القومي للمرأة بالمنيا ينظم حفل لتكريم المرأة المصرية في يومها    ملحمة طابا    الرئيس السيسي يدعم التحول الرقمي في قطاع البنوك    بالصور – أبرز القمصان المسربة للموسم الجديد.. شطرنج برشلونة ويوفنتوس أنيق    "دور الرياضة في بناء الصحة وتهذيب السلوك" .. ندوة بالمتلقي العربي والأفريقي لذوي الإعاقة    نهال من المغرب: الشباب في بؤرة الاهتمام والثقة في قدرتهم علي التغيير    نيابة أمن الدولة تأمر بحبس رئيس حي وسط الإسكندرية بتهمة طلب وتقاضي رشوة    ?المفتي: الإسراف في المياه مذموم    أسامة كمال يفتح ملف تطبيق كشف المخدرات الإجبارى على موظفى الدولة    "الأرصاد" تحذر من طقس الغد: توقعات سقوط أمطار و"رياح وشبورة وبرودة"    فنزويلا تعلن تفكيك خلية خططت لعمليات اغتيال لسياسيين وعسكريين    وزير الأوقاف: المخدرات وراء هذه الجرائم    خطيب الجامع الأزهر: "الأديان ليست مسؤولة عن أخطاء تابعيها"    مصدر بالبرلمان الروسى: زعيم كوريا الشمالية قد يزور روسيا قبل الصيف القادم    وزير الأوقاف يحذر من مقولة يرددها العامة.. فيديو    أوركسترا القاهرة السيمفوني يحتفل ب "يوهان".. السبت    طريقة تحضير فطيرة الزعتر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إبراهيم رضوان يكتب : شهداء ولصوص .. !
نشر في صدى البلد يوم 22 - 02 - 2019

بكيت مثلما بكى كل مصري غيور على هذا الوطن أبناءنا الشهداء الذين ماتوا غدرا وغيلة في سيناء على أيدي القتلة المتثدرين بعباءة التدين ، وفي نفس الوقت الوقت الذي كان هؤلاء الشهداء يواجهون الرصاص بصدورهم ، كان لصوص الوطن يتظاهرون في فناء حدائق قصر المنتزه بالأسكندرية رافعين علم مصر مطالبين بحقهم في الكبائن التي أستردتها الدولة ، باعتبارها حق من حقوقهم .. !
شتان ما بين الصورتين ، وما بين الموقفين ، بين شباب من أنبل ما أنتجته أرضنا الطيبة ، يقفون على ثغور الوطن ، يحمون ترابها بأرواحهم ، لا ينتظرون مقابلا ، وبين ثلة من المنتفعين اللصوص ، الذين يسعون الي "تركيع" و"خوذقة" الدولة ، والإستيلاء على ما ليس من حقهم .. هل رأيتم هكذا حقارة وسفالة ..؟
لن نعود ونكرر كلاما قيل من قبل ، وأن مصر مستهدفة ، وأن ما قام به القائد والمنقذ عبد الفتاح السيسي سيظل مثار غيظ وحقد ، وأن أبناء مصر الشرفاء من الجيش والشرطة وباقي أبناء الشعب في رباط الي يوم الدين دفاعا عن هذا التراب الطاهر الذي ميزه الله في كتابه الكريم من فوق سبع سنوات ، وكرمه الرسول الأكرم في أكثر من مناسبة ، ومن قبل كانت رحلة العائلة المقدسة ، حيث إستقبلت مصر مريم العذراء وإبنها السيد المسيح وإحتميا بأهلها من ظلم اليهود ، وقبلهما أنبياء ورسل كثر منهم من مر ، ومنهم من إستقر ..
ومع إني أرفض نظرية المؤامرة ، إلا أنها موجودة في التاريخ ، وأن قوى الشر لن تتركنا ، والرهان هنا على إرادة هذا الشعب ، والإلتفاف حول القيادة ، حول هذا الرجل عبد الفتاح السيسي ، الذي وضع رأسه على كفيه ، ومضى لإخراج مصر من مصير كاد أن يكون أسودا ، حينما وصلت الي الحكم شلة فاسدة ظالمة ، لطالما ضحكت على العقول بشعر ذقونها ، وادعت الطيبة والوطنية ، في حين أنها تحمل غدرا وحقدا وغلا لهذا الوطن وناسه الطيبين..
لا يجب أن ننسى رجال الجيش البواسل ، ولا رجال الشرطة الأبطال ، الذين يضحون بأنفسهم كل يوم ، من أجل أن نحيا آمنين ، سالمين ، فلولاهم لكنا أصبحنا أضحوكة بين الأمم ، ولأصبحنا أكبر مسرح تاريخي للإقتتال ، فلهم منا كل الشكر والإمتنان ، ولهم منا كل التقدير والإحترام ، ولهم منا كل الدعم والعون ، ويجب على المواطن أن يكون رجل الامن الأول ، فكلنا رجال أمن ، في وجوه المجرمين القتلة ، المتدثرين بعباءة التدين ، والدين منهم براء ..
شاء القدر أن أقابل صحفي قادم من ليبيا فقال لي وهو يبكي أصبحنا نكتب على الحوائط جملة " من فضلك لا ترمي الجثث هنا " ، بعد أن فقد الإنسان قمته في ظل الخراب والدمار لجماعات تقتتل بإسم الدين ، وقال لي وهو يمسح دموعه " يجب أن تسجدوا لله شكرا أن قيد لكم مثل هذا الجيش ، وهذه الشرطة ، يجب أن تقدموا لهم الدعم ، لأنك بلا وطن تفقد إنسانيتك ، وتعيش في قلق ، تخشى على نفسك حتى داخل دور العبادة ، التي لا وجود لها أصلا إن ضاعت الأوطان" ..
أقول لكل مصري ، الوطن أعز ما نملك ، كن أنت رجل الأمن الأول ، فلا مكان للإنسان إن ضاعت الأوطان ..
رحم الله شهداءنا الأبرار


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.