القوات البحرية المصرية والأمريكية تنفذان تدريبًا بحريًا عابرًا بالبحر الأحمر    سعر الدينار الكويتى مقابل الجنيه المصرى اليوم الخميس 13-5-2021    إزالة عقار مخالف على الأراضي الزراعية بالأقصر    التموين: المخابز تعمل من الخامسة صباحا.. وتكثيف الرقابة على المطاحن    تراجع كبير في أسعار بيتكوين بعد إعلان ماسك وقف "تسلا" التعامل بها    نتنياهو: حماس ستتلقي ضربات لم تتوقعها    السيسي يتلقى اتصالا من رئيس الوزراء العراقي للتهنئة بعيد الفطر    السعودية تسجل 1116 إصابة جديدة بفيروس كورونا و11 وفاة    محمد النني يحتفل بفوز أرسنال على تشيلسي بالبريميرليج: "لندن حمراء"    بوتين عن حادث إطلاق النار في مدرسة روسية: كارثة مروعة وجريمة همجية    مدرب صنداونز ل في الجول: تستطيع رؤية تأثير موسيماني على الأهلي.. ومن الصعب إيجاد لاعب مثل معلول في إفريقيا    اتحاد الكرة يحذر من تزوير أعمار اللاعبين الناشئين    سقوط لص أثناء بيعه مجوهرات مسروقة بالجمالية    مصرع طفل غرقا بترعة أمام منزله بكفر الدوار في أول أيام العيد    حبس المتهم بقتل شاب في مشاجرة بإمبابة    صور.. حملة عيدك عيدنا هنفرح أولادنا | بالمترو ومحطة رمسيس    في ثاني أيام العيد: وزارة الثقافة تبث حفل جديد لمدحت صالح    أمير كرارة يحتفل بالعيد ب «كيس بومب»| فيديو    خلال زيارته لعزل الباجور محافظ المنوفية يوجه الأطقم الطبية بتقديم كافة أوجه الدعم والرعاية الطبية اللازمة للمرضى    وزير المالية: إنهاء إجراءات الإفراج الجمركي عن 1.7 مليون جرعة من لقاح كورونا    فوائد الزنجبيل.. ينشط الكبد ويزود المناعة    «الحدائق والمتنزهات بالأقصر» خالية من الأهالي بسبب فيروس كورونا.. صور    السياحة: حصول 726 فندقا ثابتا و86 عائما على شهادة السلامة الصحية حتى الآن    وزير الأوقاف يشكر الأئمة والعاملين:«عبرتم بمساجدنا إلى بر الأمان»    شاهد.. كوبري عباس وجهة الشباب والأطفال للاحتفال بعيد الفطر المبارك    محافظ جنوب سيناء يشيد بالإلتزام بالإجراءات الإحترازية ويؤكد الانتهاء من تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحي    انتشال جثة شاب غريق من نهر النيل بدشنا    رئيس وزراء بريطانيا يهنئ المسلمين بمناسبة عيد الفطر المبارك    وكيل لاوتارو يحذر إنتر: نريد فهم كيف سيكون وضع النادي في المستقبل    «الاختيار 2» يكشف القيمة التسويقية ل«محمد صلاح»    سيد رجب : توقعت نجاح "لعبة نيوتن"لاكتمال عناصره.. و"موسى" تجربة مختلفة    وزير المالية يعلن عن زيادة 30% بالكميات المطروحة من العملات المعدنية خلال العيد    الأرصاد توجه مناشدة للمواطنين بشأن حالة الطقس (فيديو)    أوقاف الإسماعيلية: التزام تام بالإجراءات الاحترازية خلال صلاة العيد| صور    فسحة العيد انتهت بحادث.. إصابة 4 شباب في انقلاب سيارة بالفيوم    وفد الإنجيلية يهنئ محافظ الجيزة بعيد الفطر المبارك    تعرف على ملعب مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا    أوزيل : دعواتي لأخواني وأخواتي في فلسطين    خريطة أفلام ومسلسلات أول يوم العيد على القنوات المصرية    سفير ألمانيا يهنئ المصريين بعيد الفطر ويعلن وصول شحنة لقاحات جديدة    محافظ الشرقية يستقبل أسقف مطرانية الزقازيق ومنيا القمح وراعي الكنيسة الكاثوليكية للتهنئة بالعيد    سيميوني: نحتاج للقليل من الجماهير.. كرة القدم بدونهم «محزنة»    أيمن يونس يتضامن مع «شيكابالا» وُيطالب وزير الرياضة بالتدخل    جابان تايمز: الانتهاء من تطعيم كبار السن فى 85% من مناطق اليابان بحلول يوليو    عيد بطعم ورائحة القمامة في شرق شبرا الخيمة    وزير الإسكان يعلن تنفيذ 8 أبراج بالمرحلة الثانية بالمنطقة الشاطئية بالعلمين الجديدة    خليك فى البيت وهنفسحك فى العيد.. جولة بحديقة الفسطاط بمصر القديمة.. فيديو    أمير كرارة يحتفل بعيد الفطر بطريقة غير تقليدية مع ابنه وأصدقائه «فيديو»    خبيرة أبراج: هذا أنسب وقت لطلبة الثانوية العامة للدراسة    سمية الخشاب تكشف عن حقيقة إنهاء خلافها مع أحمد سعد    رئيس جامعة دمنهور يهنىء الرئيس السيسى بحلول عيد الفطر المبارك    محافظ الفيوم يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بمسجد ناصر الكبير    محافظ السويس والقنصل السعودي يؤديان صلاة العيد بمسجد بدر    بالصور.. محافظ القليوبية يؤدي صلاة العيد بمسجد ناصر ببنها    انتهاء صلاة عيد الفطر المبارك وبدء الخطبة بحضور الرئيس السيسي    «سولشاير» يناشد جماهير «يونايتد» التخلي عن العنف    تفاصيل أداء صلاة عيد الفطر بحضور الرئيس السيسي    لو فاتني التكبير في صلاة العيد.. هل أعيده بعد الصلاة؟.. تعرف على الرأي الشرعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السعى للعتق من النار

يقول الله تعالى: "يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ"، فالتقوى هى الثمرة المرجوة من الصيام، وبها يحصل الإنسان على جواز المرور إلى جنة الخلد إن شاء الله تعالى.
وقد ورد في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة ما يبشر المؤمنين الصائمين بالعتق من النار في شهر رمضان، فيقول النبي صلوات الله وسلامه عليه: "إنَّ لله تعالى عتقاء في كل يوم و ليلة - يعني في رمضان - وإنَّ لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوة مستجابة"
وقد دلنا الحبيب - صلى الله عليه وسلم - على الطريق إلى العتق من النار في أكثر من موضع في السنة النبوية الشريفة، ووجهنا إلى أعمال كثيرة إذا قمنا بها كانت سببا لعتق رقابنا من النار، ومن بين تلك الأعمال الإخلاص في العبادة والعمل، ومن أوضح علامات إخلاص العبد هي نشاطه في طاعة الله والبعد عن الرياء والعجب بالعمل ليكون خالصا لوجه الله، قال - عليه الصلاة والسلام -: "لن يوافي عبد يوم القيامة يقول: لا إله إلا الله يبتغي بها وجه الله إلا حرَّم الله عليه النار" رواه البخارى.
ومن بين الأمور التي تكون سببًا للعتق من النار: البكاء من خشية الله، وتحرك القلب عند سماع الذكر والقرآن الكريم فيستشعر الخشية من الله عز وجل، فينهمر الدمع من العين، وتكون سببا في أن يكون العبد ضمن من يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله، وكذلك السعي في سبيل الله وفي قضاء حوائج الناس طلبا لرضا الله من أسباب العتق من النار، يقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من اغبرت قدماه في سبيل الله فهما حرام على النار"، لذا على المسلم أن يحتسب كل خطوة يخطوها في سبيل الله، كما أن حسن الخلق والسماحة في معاملة الخلق تجعل صاحبها من العتقاء من النار لقوله صلوات الله وسلامه عليه: "من كان هينا لينا قريبا حرمه الله على النار"، وقال - صلى الله عليه وسلم -: "إنَّ لله عز وجل عند كل فطر عتقاء"، فعلى من يصله هذا الحديث أن يبذل قصارى جهده في الإتيان بالأسباب التي بها عتق رقبته من النار، لا سيما في الثلث الأخير من هذا الشهر الكريم الذى هو ثلث العتق من النيران، حيث رحمة الله السابغة، فيا أرباب الذنوب الكبيرة، اغتنموا هذه الأيام الكريمة، فمن يعتق فيها من النار فقد فاز بالجائزة العظيمة.
وفى زمن الكورونا، ومنع الاعتكاف الذى لا يصح إلا فى المسجد، وتخفيف صلاة التراويح التى ستقام فى المساجد، وذلك ضمن إجراءات احترازية، كلها إجراءات شرعية صحيحة تحافظ على أرواح الناس تحقيقا لقاعدة: "الساجد قبل المساجد" التى طبقتها وزارة الأوقاف وأيدتها فى ذلك دار الإفتاء، وأقرها الأزهر الشريف، فلا مجال للاعتراض وإثارة الفتن ممن لا عقل لهم ولا فقه، وأولى بهم أن يجتهدوا فى العبادة فى بيوتهم عوضا لهم عن منعهم من الاعتكاف، وأن يتخذوا من بيوتهم مساجد يكثرون فيها من السنن، ويخلصوا الدعاء لله فى جوف الليل بعد الفراغ من صلاة التراويح - سواء فى جماعة بالمساجد التى سمحت الوزارة أن تصلى فيها التراويح، أو فى البيت لمن لا يستطيع الذهاب للمسجد - فيسألون الله أن يرفع عنا الوباء والبلاء وأن يردنا إليه ردا جميلا.
فيا سعد من جد واجتهد وسعى فى هذا الشهر الكريم، ليفوز بالعتق من النار. اللهم اجعلنا منهم.. اللهم آمين.
.. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. ..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.