رفع العلم الإيراني على الناقلة البريطانية    «بطلات مجهولات».. نساء لولاهن ما هبط الإنسان على القمر    فيديو| الزمالك يخطف التعادل بهدف قاتل في الجونة    محافظ بني سويف: فعاليات ثقافية وتاريخية بقصور الثقافة بمناسبة ذكرى ثورة يوليو    فيديو| الغرفة التجارية تطالب بإعدام من يغش في الأدوية البيطرية    الصحة: 367 جراحة وفتح 142 ألف ملف طبي للمواطنين في التأمين الصحي ببورسعيد    أبو النور: إيران تحتجز ناقلات النفط البريطانية بسبب التخبط    إثيوبيا تحبط مؤامرة قطرية لإفشال مفاوضات السودان    مبالغ خيالية للالتحاق بجامعة "نيو جيزة"    «في عينيا» التونسي يفتتح الدورة ال9 لمهرجان مالمو للسينما العربية    مى سليم: «محمد حسين» أعمق من مجرد فيلم «بيضحك وخلاص»    راندا حافظ تطرح البرومو الأول لألبوم "أكتر وحدة مبسوطة" (فيديو)    بالأسماء.. إصابة 7 أشخاص في حادث تصادم بالبحيرة    غدا.. طلاب «الأول الثانوي» يؤدون امتحان الأحياء    والد جريزمان يفاجئ جماهير برشلونة بتصريح ناري    فيديو| نائب وزير التعليم العالي: الصناعات ذات القيمة المضافة الأفضل للاقتصاد المصري    محمد البهنساوي يكتب: لندن .. وعودة للحقد الأسود والوجه القبيح    تجديد حبس «العليمي» و3 متهمين آخرين ب«تحالف الأمل» 15 يومًا    منتخب الجزائر يرد على اتهام «محرز» بعدم مصافحة «مدبولي»    صور.. أحياء الإسكندرية تكثف حملات الإزالة لراحة المصطافين    تفاصيل تنفيذ مشروع الصرف الصحي بمدينة بئر العبد بسيناء بتكلفة 85مليون جنيه (صور)    رئيس "محلية النواب" يطالب بفض تشابكات الولاية في العلمين الجديدة    المصري يواجه بطل الكونغو في الكونفدرالية    هل الاستثمار في الذهب آمن؟.. خبير مصرفي يجيب    "الأعلى للثقافة": فتح باب التقدم لمسابقة نجيب محفوظ للرواية لعام 2019    القوات المسلحة الليبية: تعيين اللواء المبروك الغزوي قائدا لمجموعة عمليات المنطقة الغربية    صرف رواتب الموظفين أول أغسطس قبل "الأضحى"    خالد الجندى يدعو للإمام الأكبر: "حفظك الله"    محافظ الدقهلية في زيارة مفاجئة لمستشفى جمصة    قائد شرطة جنوب إفريقيا يتعهد باستعادة النظام في المناطق التي تمزقها العصابات في كيب تاون    فالفيردي يعدد مكاسب مشاركة برشلونة في كأس راكوتين    الجريدة الرسمية تنشر قرار السيسي بمد حالة الطوارئ 3 أشهر    «التضامن» تتابع الترتيبات والإجراءات النهائية لموسم الحج    حرس الحدود الأوكراني: 1050 مراقبا أجنبيا يشرفون على الانتخابات البرلمانية    الجيش الجزائري يضبط مخبأ للأسلحة والذخيرة جنوبي البلاد    أول رد فعل من «أحمد فلوكس» بعد طلاقه ل «هنا شيحة».. فيديو    نادي أهلي جدة السعودي يكثف مفاوضاته لحسم التعاقد مع أحمد حجازي    الأوقاف تؤكد اهتمام الإسلام بالتيسير المنضبط بضوابط الشرع    تعاون بين هواوى و حماية المستهلك لتدشين مبادرة لحل مشاكل المستهلكين    التحريات والطب الشرعي يثبتان تورط "مدرس الفيوم" في واقعة "ذبح أسرته"    رسالة دكتوراه لتذوق جماليات الفن الآتوني في متحف إخناتون بالمنيا    هاني شاكر يفتتح فرع نقابة المهن الموسيقية بالزقازيق    غدًا.. انطلاق ورشة "مواجهة التطرف" لأئمة ليبيا بمنظمة خريجي الأزهر    في زيارة النواب ل«أهالي مطروح»: «لايظلم أحد بعهد السيسي» (صور)    وكيل أوقاف الوادى الجديد يشهد امتحانات محفظى القرأن    الأهلي: مروان محسن ورمضان صبحي جاهزان لخوض مباراة المقاولون    بالفيديو.. تعرف على محاور المؤتمر الوطني للشباب بالعاصمة الإدارية    «جهاز الشروق» يقيم منفذ بيع اليوم الواحد لتقنين أنشطة الباعة الجائلين    وزير الاوقاف يحذر من خطر جماعة الإخوان الإرهابية    أمين الفتوى: القرض من البنك للمشروع أو التجارة تمويل جائز شرعاً    قطار الحرمين يرفع طاقته الاستيعابية ل 80 رحلة أسبوعياً    اجتماع مصري سوداني لحسم موعد الربط الكهربائي بين البلدين    محافظ المنيا يهنئ الرئيس السيسى بمناسبة الذكرى ال67 لثورة 23 يوليو    النيابة الإدارية تحيل 30 متهمًا بمستشفى بلطيم للمحاكمة التأديبية بسبب الإهمال الجسيم    مترو الأنفاق: عودة حركة القطارات بالخط الأول لطبيعتها بعد إصلاح عطل في الإشارات    مرتضى منصور يكشف موعد الإعلان عن صفقات الزمالك الجديدة    الأرصاد: غدا طقس مائل للحرارة شمالا شديد الحرارة جنوبا.. والعظمى بالقاهرة 35    وزيرة الصحة تفتتح وحدة قسطرة كهرباء القلب بالمعهد القومي بتكلفة 6.3 مليون جنيه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة «الممر»
نشر في الأسبوع أونلاين يوم 16 - 06 - 2019

«الممر» ليس فيلما سينمائيا، بل هو «عمل وطني» تلاحمت فيه القلوب العاشقة للوطن، والسواعد القادرة، لتصنع»رسالة»كنا فى مسيس الحاجة إليها.. جاء الفيلم «الوطني» ليزيل من عقول أجيال متعاقبة من المصريين سنوات من «التكلس» كادت تختفى فيها لحظات الزهو بالإنجاز العظيم، الذى صنعته دماء الأبطال فى حربىْ الاستنزاف، والعبور العظيم.
«الممر» وعلى هذه الصورة التى شهدناها، رسم «خطا فاصلا» بين سنوات «اللامبالاة» وبين «واقع جديد» يفرض نفسه بقوة على الساحة الوطنية، لأن إدراك تجسيد البطولات، والمحطات الفارقة فى تاريخنا، هو سعى نحو استمرار الملحمة، تلك التى تحدث عنها الفريق أول عبدالفتاح السيسى فى أكتوبر2012، حين كان وزيرا للدفاع فى زمن «الجماعة الإرهابية».. يومها كان يحادثنا فى إحدى ندوات الشئون المعنوية بمسرح الجلاء، وراح يقول بوضوح كامل: «إن ما استهدفنا فى حرب العام 1967 لايزال متواصلا حتى الآن».
يومها أدركنا البعد الاستراتيجى الذى يحكم فكر «السيسي» والذى برهن طيلة السنوات الماضية على وضوح خطه الوطني، وجاء هذا الفيلم، وما سيتلوه من أفلام ليجسد البعد الاستراتيجى فى رؤية الدولة المصرية لمكامن الخطر التى تهدد مستقبلها، وليبعث برسالة واضحة لكل الأطراف، أنه، وبقدر حرصنا على السلام، إلا أن التحلى باليقظة هى «استراتيجية ثابتة» فى سياستنا الحالية، والتى تحاصر الخطر قبل وقوعه.
هكذا عبر الفيلم عن تلك الروح الوثابة، وراح بما احتواه من تعبيرات وطنية، وجمل مختارة لأبطال الفيلم، مثل «الماتش لسة مانتهاش» وغيرها، عن تلك البوصلة، التى لن تضل طريقها، بعد كل ما واجهته مصر من مؤامرات، وحروب معلنة، وأخرى لاتزال تدور فى الكواليس، وداخل الغرف المظلمة، ولعل نظرة لما شهدته بلادنا منذ مابعد الخامس والعشرين من يناير من العام2011، يرسم لنا منحنيات الخطر، التى يجب أن نكون على أهبة الاستعداد لمواجهتها، إذا ما أصابها الغرور للمساس بأمن مصر واستقرارها.
لقد كان بديعا، ما شهدناه فى الأيام الماضية من تدفقات هائلة، لأسر وعائلات على دور السينما المختلفة، فى عديد من المحافظات..حشود هائلة، أمهات وصبيان وشابات، وكبار فى السن، يعيشون زهاء الساعتين لمشاهدة تلك الملحمة الكبري، لفيلم»الممر»ولتلك المواجهات، والبطولات، والمعارك، والتى ماكان لها أن تتم على هذا النحو إلا بالدعم القوى الذى قدمته قواتنا المسلحة الباسلة، ليخرج العمل الوطنى الكبير على هذا المستوى الذى كنا نحتاجه منذ أمد بعيد.
فتحية واجبة لقواتنا المسلحة، ولإدارة الشئون المعنوية التى أتاحت لنا مشاهدة هذا العمل البطولى فى «عرض خاص» ولكافة مؤسسات الدولة التى قدمت العون والمساعدة، ولأبطال الفيلم، وفى مقدمتهم النجم الذى تألق «أحمد عز» ولمنتج الفيلم «هشام عبدالخالق» ولمخرجه «شريف عرفة».. وشكر خاص للجمهور المصري، الذى يتدافع على دور السينما فى طول مصر، وعرضها، ليشاهد واحدة من الملاحم البطولية لفترة «حرب الاستنزاف» التى جسدها الفيلم، لوقائع حقيقية، قدمها أبطال من قواتنا المسلحة، وأهلنا من أبناء بدو سيناء الوطنيين، وكانت الممهد للنصر العظيم، الذى تحقق فى السادس من أكتوبر للعام 1973.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.