كوبا أمريكا| اليابان والإكوادور يتعادلان    مئات الفنزويليين يفتروشون الأرض بمحيط معبر حدودى بين تشيلى والبيرو    لماذا غابت الصحافة المصرية عن أحداث السودان؟    وزير التعليم يوضح معنى "فرصة إلزامية أخري" في نتائج أولي ثانوى    فيديو | الإكوادور تتعادل مع اليابان بهدف لمثله في الشوط الأول بكوبا أمريكا    لهذا السبب فرض ترامب عقوبات على مرشد إيران الأعلى    «إعلام غربى»: إمام أوغلو سيطيح بأردوغان فى الانتخابات الرئاسية التركية 2023    إسماعيل منتصر يكتب: مناحة إخوانية !    مصر تحرز 4 ميداليات في انطلاقة بطولة أفريقيا للسلاح    ضبط أدوية مجهولة المصدر داخل مخزن في طنطا    حبس 3 طلاب اغتصبوا طالبة مصابة باهتزاز نفسى بكفر الشيخ    قانون جديد يري النور.. «تشريعية البرلمان» توافق على تشريع لنقابة المحامين    المنتخب يكشف حقيقة معاقبة لاعبيه بسبب فتاة إنستجرام    طائرة كويتية تتعرض لحادث في فرنسا دون إصابات    زوج يصعق نفسة بالكهرباء بسبب خلافات عائلية مع زوجته بطوخ    فيديو.. حكيم ينشر كواليس أغنية افتتاح كأس الأمم الأفريقية "متجمعين"    في 4 أيام.. ياسمينا العلواني تحصد أكثر من 2 مليون مشاهدة ب أول ألبوم    رسميا.. المغرب يشارك في مؤتمر البحرين حول صفقة القرن    انسي آلام الإمساك بتناول كوب من هذا الخليط السحري    أسهل طريقة لعمل الجبنة الرومي في المنزل    فرجاني ساسي يوجه رسالة إلى جماهير الزمالك    فيديو| زكي عبد الفتاح: «أحمد الشناوي الأحق بحراسة مرمى المنتخب»    هذا ما قاله "أديب" عن احتفال جنيفر لوبيز بعيد ميلادها في مصر    سامح شكري: مصر لن تتنازل عن ذرة رمل من سيناء    رئيس الوزراء يصل برلين للمشاركة في المنتدى الاقتصادى العربي الألماني    إحباط تسلل 328 شخصاً من محافظات مختلفة إلى ليبيا عن طريق السلوم    نصائح هامة لتوفير أموالك عند شراء المنتجات الالكترونية    إسماعيل جابر أمام الغرفة الأمريكية: مستوردون لا يلتزمون بالمواصفات وسنشطب عشر آلاف شركة    سفير طوكيو: الثقة المصرية في نظم التعليم اليابانية مسؤولية كبيرة    «التعليم» تكشف حقيقة وجود تظلمات بنتائج الصف الأول الثانوي    الأرصاد الجوية تحذر المواطنين من هذا الأمر الخطير    محافظ المنيا يطمئن على المصابين في حادث انقلاب سيارة مكلفة بتأمينه    المبعوث الأمريكي للأمم المتحدة: سياسة واشنطن تهدف للتفاوض مع إيران    تقرير.. تعادل مخيب وخسارة كبيرة أبرز لقطات اليوم الثالث لأمم إفريقيا    "أيفاب" يشكر عبد الفتاح لترجمة قوانين اللعبة للعربية    تعرف على التقرير الطبي النهائي لحالة النيجيري صامويل كالو    رفع علم المثليين في حفل "موازين" بالمغرب    بعد غياب 5 سنوات.. هنادى تعود ب"أنواع الوجع" بتوقيع متيم السراج    مشاركة فى حفل كأس الأمم: تدربت على الرقص الأفريقى مع 42 راقصا    شريف مدكور يكشف تفاصيل جديدة عن إصابته بالسرطان    ترتيب المجموعة الخامسة فى أمم أفريقيا 2019.. مالى بالصدارة    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن مدينة بالكامل في القليوبية    أمريكا تسجل 33 حالة حصبة جديدة معظمها في نيويورك    «Visa» تتصدى لعمليات احتيال بنحو 25 مليار دولار    حكم دفن أكثر من ميت في قبر واحد    آليات جديدة لميكنة حظر السيارات مع البنوك    كرم جبر: تراجع مهنة الصحافة ليس بسبب فرض قيود(فيديو)    ننشر نص موضوع خطبة الجمعة المقبلة.. مظاهر السماحة والتيسير في الشريعة    إقرار قوانين الهيئات القضائية رسالة طمأنة للقضاة    الاقتصاد.. وزيارات الرئيس    تعليق مثيرة للمدرس صاحب "موكب السيارات".. هذا ما قاله    هل يتحمل العالم 4 أعوام أخرى؟    علي جمعة يوضح كيفية استمرار العبد على التوبة    يجب تجنبها.. الأزهر يحذر من فعل 9 أمور أثناء الحج    السيسي يراجع استعدادات إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد    هل يُغني الحج عن أداء الصلوات المكتوبة وبه تسقط الفرائض الفائتة؟    الزوجة الصالحة خير متاع الدنيا    دراسة: تطوير مزيج دوائي يكافح السبب الرئيسي للتقزم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فقيد الفكر والقانون 2 / 2
نشر في الأسبوع أونلاين يوم 21 - 04 - 2019

ما زلنا فى رحاب فقيد الفكر والقانون الأستاذ الدكتور أحمد كمال أبو المجد أحد أساتذة القانون البارزين ورمز من الرموز الوطنية. كثيرا ما حدثنى عن إسرائيل حيث كانت له رؤيته الخاصة حول أن الصراع العربى- الإسرائيلى سيستمر ولن ينته. واعتبر كل الاتفاقات مع إسرائيل مؤقتة، وأن لا سلام الآن معها رغم كامب ديفيد. إذ إن السلام من وجهة نظره يقتضى إيمان كل الأطراف به. وما حدث أن مصر وبنية صادقة قالت: إن السلام خيار استراتيجى وفوجئت بأن الطرف الآخر يتبنى نهج المناورة. ولهذا كان- رحمه الله- يرى أن حرب المنطقة مع إسرائيل مؤجلة ولم تنته. وتنتهى يوم أن يعدل النظام الاسرائيلى من ميوله العدوانية التوسعية ويوقف سلبه لحقوق العرب والمسلمين، فالسلام الحقيقى هو الذى ينزع روح الحرب من النفوس، والعدل هو الذى يرسى ذلك.
كان رحمه الله يرى أن الصراع مع الفلسطينيين لم ينته بعد لأن الإحساس بالظلم يختزن ولا يموت، ويرى أن الوقت مع إسرائيل فى المدى المتوسط ولكن الويل لها على المدى البعيد حيث إن التاريخ ليس له صاحب وبالتالى فلا استقرار لأمريكا فى قيادة العالم، ولا استمرار للضعف العربى، فلو امتلك العرب السلاح النووى اليوم أو غدا فعندئذ يمكن للردع النووى المتبادل أن يفتح المجال لسريان العدل. وفى معرض حديثه عن العلاقة بين إسرائيل وأمريكا قال لى:( إسرائيل تتمتع بتأييد أمريكى غير مشروط وغير محدود وليس له سقف على الإطلاق. والله لو قتل اليهود رئيس الولايات المتحدة الأمريكية فلربما تنزعج الإدارة الأمريكية شهرا بيد أنها ما تلبث أن تعود بعد ذلك لتقبل أقدامهم).
وعندما أتطرق بالحديث مع الدكتور أحمد كمال أبو المجد عن قانون اضطهاد الأقليات الذى كانت أمريكا قد شرعته ضد مصر للنيل منها، حيث أرادت عبره تطبيق الحصار على كل من تريد رصده واصطياده يقول الدكتور أبو المجد:( إنه القانون الذى لم تعرف له حدود، فالاضطهاد هنا هو ما تقول أمريكا إنه اضطهاد، وبذلك يصبح ما تقوله وما تدعيه مبدأ قانونيا مع ما يترتب على ذلك من آثار أولها توجيه اللوم مرورا بقطع المعونات الاقتصادية وانتهاء بالتدخل العسكرى. ولذا فهذا القانون مرفوض مرفوض مرفوض وطنيا وإنسانيا). ثم يردف قائلا:( الأمر يختلف فيما إذا كان الضمان دوليا. ولكن إذا كان فى حقيقته ضمان قوة من القوى فلا يمكن القبول به ولابد من رفضه).
وفى معرض سؤالى له عن إسرائيل وكونها بممارساتها العدوانية قد ابتعدت عن اليهودية الحقيقية يعقب قائلا:(أين هى إسرائيل من اليهودية الحقيقية؟ إنها أبعد ما تكون عنها ولهذا أقول نحن أولى بموسى من الإسرائيليين. بل أقول أنا يهودى أكثر من حكام إسرائيل مائة مرة لأن تعلقى بموسى موضوعى ولأنى أذكره فى صلاتى وأذكر اسمه فى دعائى وأحس أنه قريب منى. إنه موسى الحق وليست إسرائيل الملحدة القائمة على الظلم. ولهذا لابد أن تشترك مع العالم كله فى أى ميثاق لحقوق الانسان لأن هذا مما يدرج تحت لائحة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر. وأسوق هنا عبارة أعجبتنى كثيرا للإمام «محمد عبده» عندما قال: «ولا معروف أعرف من العدل، ولا منكر أنكر من الظلم»).
إنه الأستاذ الدكتور أحمد كمال أبو المجد المفكر السياسى الاسلامى، أحد أكبر القامات القانونية فى مصر، صاحب الباع الطويل والرؤى الحكيمة والبصيرة النافذة والفكر المستنير. مؤلفاته كثيرة فى العلوم القانونية والاجتماعية. كان علامة فارقة فى الحياة بالنسبة للكثيرين. بفقده فقدت مصر عالما وأستاذا لامعا للقانون ومفكرا من طراز فريد . رحم الله الدكتور النابغة أحمد كمال أبو المجد فقيد الفكر والقانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.