وزير الزراعة يفتتح المؤتمر الثاني للإصلاح الزراعي (صور)    اليوم .. الهيئة الإنجيلية تطلق الحوار العربي الأوروبي السابع لمنتدى حوار الثقافات    البنوك المصرية تصدر 38 مليار دولار من فوائض النقد الأجنبي خلال 4 سنوات    التخطيط: تقسيط الأراضي الصناعية بفائدة 7% لدعم القطاع الصناعي    محطة معالجة صرف صحي كوم النور تجدد اعتماد شهادة T.S.Mللمرة الرابعة    محافظ الغربية يتفقد تطوير المرحلة الثانية من مشروع ترعة القاصد (صور)    سيلفيا نبيل تطالب "القومي للمرأة" بخطة واضحة لتدريب الوزارات علي الموازنة المستجيبة للنوع    إيطاليا تعرقل حظر تصدير الأسلحة ل تركيا    بعد قرار ترامب.. فرنسا تدرس سحب قواتها من التحالف الدولي ضد داعش    بدء محادثات السلام بين الحكومة السودانية وقادة المتمردين في جوبا    شاهد تيشيرت منتخب مصر في ودية بتسوانا    وزير الشباب يشهد ندوة حوارية شبابية عن انتصارات اكتوبر المجيدة بمحافظة السويس    السيارة تفحمت.. مصرع 3 طلاب في حادث مأساوي بالشروق    خطفه 4 أشخاص وطلبوا فدية مليون دولار.. الأمن العام يعيد نجل نائب أشمون (تفاصيل)    إيمان العاصي تثير الجدل ب"هوت شورت" شفاف    وزير الثقافة تمثل مصر فى مؤتمر الترفيه وبناء الاقتصاد بالسعودية    «رحلة سعيدة» في مركز الحرية للإبداع بالاسكندرية    31 دولة تؤكد مشاركتها ببطولة مصر الدولية الخامسة للريشة الطائرة    "الوضع ليس جديدًا".. جوندوجان: مواجهتا ليفربول ستحسمان صراع لقب بريميرليج    الداخلية التونسية: مقتل سائح فرنسي وإصابة جندي جراء اعتداء طعن شمالي البلاد    أعمال شغب بين المتظاهرين وقوات الشرطة فى هونج كونج.. صور    ضبط 4 أطنان بلاستيك مجهولة المصدر بمصنع في الإسكندرية    نوفمبر..انتهاء التسجيل بامتحانات «أبناؤنا في الخارج»    قد تصل القاهرة.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الثلاثاء ( أمطار رعدية وسيول)    ارتفاع عدد قتلى إعصار "هاجيبيس" في اليابان ل 56 شخصا    "إسكان النواب" تبدأ بحي الأسمرات وروضة السيدة في زياراتها الميدانية ومتابعة ملف العشوائيات    رسميًا.. الدكتور حسين خيري يحسم مقعد نقيب الأطباء    غدًا.. عرض خاص ل "بين بحرين" بأحد المولات الشهيرة    مطار القاهرة يستقبل العلماء والوفود المشاركة في مؤتمر الإفتاء العالمي    وفاة فنانة شهيرة بعد صراع مرير مع المرض    حكم إخراج فدية الصيام مالا بدلا من إطعام المساكين    الصحة: «قوائم الانتظار» أجرت 256 ألف عملية عاجلة    طريقة عمل كيكة البيتزا للشيف شربيني    الثلاثاء.. مايا مرسي تفتتح سوق زنين ببولاق الدكرور بعد تطويره    الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية للمكفوفين مجانًا لمدة أسبوع    القوات البحرية تنجح فى إنقاذ طاقم طائرة هليكوبتر مفقودة بالبحر المتوسط    أمير كرارة يستضيف هيثم شاكر في "سهرانين".. الجمعة المقبلة    شكري: على المجتمع الدولي واجب لضمان نجاح مفاوضات «سد النهضة» (صور)    مدير تعليم القاهرة يهدي درع المديرية لقيادة متحف القوات الجوية    اللاعب فابيان رويز يدخل دائرة اهتمام ريال مدريد    طائرة الأهلي في مواجهة الزهور بالدوري.. اليوم    رئيس جامعة بني سويف يطلق مبادرة لتدشين أكاديمية لإعداد حكام كرة القدم    «لوف» واثق من تأهل المنتخب الألماني إلى يورو 2020 رغم الظروف الصعبة    رئيس هيئة الطاقة الذرية: التعاون مع ألمانيا مثمر.. ونعمل على تطوير المفاعل البحثي    مؤشرات البورصة تشهد انخفاضًا فى منتصف التعاملات    الصحة والإنتاج الحربي يبحثان مع سويسرا تنفيذ عدد من المستشفيات والوحدات سابقة التجهيز    هل تخفى كوريا الشمالية كارثة تفشي حمى الخنازير الإفريقية داخل أراضيها؟    توقعات الأبراج.. حظك اليوم الاثنين 14 اكتوبر 2019 على الصعيد المهني والصحي والعاطفي    محافظ بورسعيد: استعدادات مكثفة لاستقبال موسم الشتاء    "خامنئي" يعطي تعليمات بتطوير الأسلحة الإيرانية    صحيفة إيطالية: محمد النني يقترب من ميلان    حكم "كلام الحب" بين المخطوبين.. الإفتاء ترد    فيديو| أفضل 5 مشروبات للمحافظة على ترطيب الجسم    شيني: تخفيض سعر الغاز يقلل من تكلفة إنتاج السيراميك السنوية بقيمة 17.8 مليون جنيه    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل مدير الأمن الوقائي الفلسطيني في القدس    "خريجي الأزهر" تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد في بوركينا فاسو    الصبر هو أعظم مايمكن تحصيله فى الدنيا والاخرة    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا مع كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكرًا تركي آل شيخ
نشر في الأخبار يوم 23 - 02 - 2019


لا أعرف لصالح من يتم هدم اول تجربة استثمار رياضي حقيقي في مصر.. في البداية انا لا اعرف تركي ال شيخ ولا غيره.. ولكنني اعرف ان بلدي في حالة اعادة بناء ويسعي إلي جذب المزيد من الاستثمارات علي كافة الأصعدة.. كنت أعتقد ان تجربة مستثمر عربي من بلد شقيق مثل المملكة العربية السعودية ستكون فاتحة خير علي الرياضة المصرية ولكنني فوجئت بمعارك كلامية بين الاهلي والزمالك وبيراميدز انتهت بانسحاب مستثمر عربي احدث حالة إيجابية في الرياضة المصرية وكان في طريقه لإنهاء سيطرة أندية بعينها علي البطولات.. الاستثمار يا سادة ليس بالعواطف ونتذكر جميعا تجربة شركة مرسيدس الالمانية عندما انسحبت من مصر وحجم الجهد الذي بذل لإعادة الشركة للسوق مرة اخري.. الدول المتحضرة دائما ما تحافظ علي المستثمرين الأجانب وتتعامل معهم بنفس معاملة مستثمريها.. مع الاسف تعاملنا مع التجربة بفكر الهواة.. واختزلنا الموضوع في خناقة بين الاهلي والزمالك علي من يفوز برضا ال شيخ.. الموضوع كان اكبر من اي ناد.. الموضوع باختصار كان ظهور مسار جديد للاستثمار في مصر.. لا اعرف سببا للهجوم علي مالك نادي بيراميدز السابق رغم ان لدينا تجارب في نادي الجونة ونادي وادي دجلة.. أعتقد ان الحالة التي شهدها الدوري المصري من متعة وظهور فريق جديد قوي قادر علي مزاحمة الاهلي والزمالك في حصد البطولات كان احد اهم الأسباب لكثرة الهجوم العشوائي علي رجل كل ما فعله انه استجاب للدعوة للاستثمار في مصر.. لو كنّا سنستمر في ان النادي الاهلي هو محتكر البطولات ويدخل الزمالك كطرف كل عشر سنوات فعلينا ان نعلن اننا دولة لا تؤمن بفكر وأسلوب الاستثمار في الرياضة.. تجربة نادي بيراميدز يا سادة اتاحت فرص عمل كثيرة ومحترمة للمصريين وأعتقد ان رئيس النادي واللاعبين والإداريين وغيرهم استفادوا من التجربة.. من حق اي مستثمر ان يدافع عن حقوقه لأنه أنفق مليارات ليحقق المكاسب.. بعض الاعلام المصري تعامل مع القضية من البداية بمبدأ يا معاك يا ضدك لدرجة ان أي شخص كان يتحدث عن التجربة بشفافية واحترافية يتهم انه من اصحاب المصالح.. قد تكون تجربة بيراميدز هي المحطة الاخيرة في مجال الاستثمار الرياضي.. وقد تكون درسا للجميع ليتعلم كيف تدار الاستثمارات بعيدا عن لغة العاطفة.. انسحاب تركي ال شيخ لقطة سيتوقف عندها الكثير من المستثمرين الذين كانوا يبحثون دخول السوق المصري من بوابة الاستثمار الرياضي.. والذين يقيمون الأفراح لانسحاب الرجل عليهم ان يقدموا البدائل للرياضة المصرية التي عانت ومازالت منذ سنوات بسبب احداث الشغب والتعصب الأعمي ورغبة ناد بعينه ان يكون فوق الجميع.. انا في هذه السطور أدافع عن بلدي لانني اعرف جيدا معني الاستثمار والعائد الذي يستفيد منه الشعب من كل دولار يدخل الخزانة المصرية.. كنت أتمني ان تستكمل التجربة وأتمني الا يلاقي المستثمر الاماراتي الجديد نفس مصير تركي بسبب قلة قليلة لا يهمها مصلحة مصر ولكنها تنظر بعين مغلقة علي من حولها ولا تري الا مصالحها الشخصية.. في العديد من الدول يا سادة الحكومات والشعوب تشكر المستثمرين لانهم اختاروا بلدهم ليضخوا فيه الأموال.. ولكن مع الاسف في المحيط العربي ما زلنا نتعامل بأساليب بحبك واكرهك، وهي قواعد لا تتفق ابدا مع قواعد الاستثمار الاجنبي.. وتحيا مصر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.