فيديو| نائب الدستورية العليا السابق: «التعديلات خطوة أولى نحو تطورات قادمة»    أعضاء بنقابة الصحفيين تطالب بإحالة "مكرم محمد أحمد" للتحقيق النقابي    تنسقية شباب الاحزاب تشكر القيادة السياسية علي مشارك الشباب بشكل كبير في ملتقي العربي الافريقي    فيديو| حمدي رزق عن قرارات السيسي: «الرئيس رجع الحقوق لأصحابها»    عون يؤكد معالجة لبنان ملف النازحين وفق مصلحته العليا وليس المجتمع الدولي    رئيس زيمبابوي يعلن حالة الحداد العام على ضحايا إعصار إيداي    القوات العراقية تفكك 45 لغما في عملية تطهير بمحافظة نينوي    صلاح يتفوق على أفضل لاعب في العالم    فاران: لا أريد الحديث عن مستقبلي مع ريال مدريد.. ومندهش مما يملكه مبابي    الأهلي نيوز : فرصة ذهبية للأهلي للأنتقام من الوداد والترجي في بطولة أفريقيا    المنتخب الأولمبي يختتم تدريباته استعدادا لمواجهة أمريكا    قائد حسنية أغادير: تاريخ الزمالك الكبير حافز لنا    نبيل الحلفاوي ينعي ضحايا انفجار مصنع الأسمدة بالعين السخنة    انهيار جزئي لمنزل «قديم» في «منشية الإسكندرية»    الحكومة: ترخيص سيارات «الفان 7 راكب» بديلا للتوك توك    بعد قرار إيقافها.. شيرين عبد الوهاب تهدد: لن أترك من يصطاد في الماء العكر    34 فيلما يشاركون في الدورة الثالثة لمهرجان أيام القاهرة السينمائية    فيديو| الأم المثالية للقوات المسلحة: اللي ابنها على الجبهة مبتنامش    بعد طرح ألبوم أيام .. تامر عاشور يتصدر تويتر    من باريس.. شريف عامر يُقدم كواليس افتتاح أضخم معرض لمُقتنيات «توت عنخ أمون»    بعد نجاح الدورة الثانية.. رئيس مهرجان egy fashion يعد بمفاجآت    أوقاف كفر الشيخ تحصد 9 مراكز فى مسابقة الوزارة التشجيعية    صحة المنوفية تكرم الأمهات المثاليات من الموظفات    فحص 400 مواطن في قافلة طبية بمركز باريس بالوادي الجديد    منتخب قبرص يكتسح سان مارينو بالخمسة في تصفيات «يورو 2020»    «التقدم لذوي الإعاقة» تنظم 4 ندوات بدمياط والسويس والإسكندرية وقنا    وكيل وزارة التضامن اسيوط تفتتح معرض الاسر المنتجة بالجمعية النسائية باسيوط    الكرملين يتهم واشنطن بتصعيد حدة التوتر بتحليق مقاتلات أمريكية قرب الحدود الروسية    شاهد.. سجون بلا غارمات بردا وسلاما على الأمهات.. نجوى تحكي قصتها من السجن للإفراج    نسى هدية والدته    لمدة 3 أيام.."المرور" تغلق أجزاء من محور 26 يوليو بالجيزة للصيانة    غادة والي: 12 ألف مريض إدمان تلقوا العلاج خلال شهرين ونصف    سلخانة سجن طنطا.. انتهاكات متواصلة وإدانات متكررة    محافظ الغربية يشيد باقبال المواطنين على حملة 100 مليون صحة    التحقيق مع صاحب محل لقيامه بتقليد الأختام و ترويجها على عملائه    وزير الكهرباء: تخريج 8016 متدربا إفريقيا بقطاع الكهرباء خلال 10 سنوات‎    "باكماني" يفتح النار على الأهلي: تعرضت للظلم وسأتحداهم مع صن داونز    تعرَّف على رأي "الشعراوي والطيب وجمعة" في الاحتفال بعيد الأم    محافظ دمياط تعلن إعتماد المخطط الاستراتيجى العام لمدينة السرو    وزيرة الهجرة تلتقي أسر شهداء نيوزيلندا وتشارك في الجنازة    “الإخوان”: تأييد حكم المؤبد بمجزرة النهضة مهزلة وانتقام من رافضي الانقلاب    بسمة تنشر صورا خاصة مع والدتها لأول مرة    فيديو| الحفل الختامي للأولمبياد الخاص «أبوظبى 2019»    عبدالحكيم عبدالناصر: مصنع الحديد مشاكله بسيطة وإصلاحه بالجهود الذاتية    6 قتلى بانفجارات في كابول خلال الاحتفالات بالنوروز    بحضور الوزير والخطيب.. توقيع بروتوكول تعاون بين الأهلي ووزارة التربية والتعليم    رئيس الوزراء يقبل إستقالة عمرو شعت نائب وزير النقل    رئيس جامعة القاهرة: الانتهاء من استكمال وتطوير المبنى الجنوبي لمعهد الأورام خلال عامين    انطلاق حملة علاج السمنة والتقزم والأنيميا بمدارس الشرقية    عاجل| إنقاذ 20 شخصا من أصل 75 كانوا على متن العبارة العراقية الغارقة    حكم من ترك صلاة الجمعة كسلًا    بمناسبة اليوم العالمي للمياه .. الأزهر : الإسلام كان سباقاً في التوعية بحسن استخدامها    «الإفتاء» توضح أسباب الإسلاموفوبيا وعلاجها في فيديو «موشن جرافيك»    ميركل: أبواب الاتحاد الأوروبي مفتوحة أمام بريطانيا رغم "بريكست"    "الإنقاذ الدولية": وفاة 12 شخصا عقب وصولهم مخيم الهول في سوريا    الخطيب يهدي وزير التعليم تيشيرت النادي الأهلي    إحصاء: الصين هي المصدر الأكبر للسلع إلى ألمانيا في 2018 للعام الرابع على التوالي    مجلة نور تهدي منى الشاذلي صورة كرتونية على الهواء.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكرًا تركي آل شيخ
نشر في الأخبار يوم 23 - 02 - 2019


لا أعرف لصالح من يتم هدم اول تجربة استثمار رياضي حقيقي في مصر.. في البداية انا لا اعرف تركي ال شيخ ولا غيره.. ولكنني اعرف ان بلدي في حالة اعادة بناء ويسعي إلي جذب المزيد من الاستثمارات علي كافة الأصعدة.. كنت أعتقد ان تجربة مستثمر عربي من بلد شقيق مثل المملكة العربية السعودية ستكون فاتحة خير علي الرياضة المصرية ولكنني فوجئت بمعارك كلامية بين الاهلي والزمالك وبيراميدز انتهت بانسحاب مستثمر عربي احدث حالة إيجابية في الرياضة المصرية وكان في طريقه لإنهاء سيطرة أندية بعينها علي البطولات.. الاستثمار يا سادة ليس بالعواطف ونتذكر جميعا تجربة شركة مرسيدس الالمانية عندما انسحبت من مصر وحجم الجهد الذي بذل لإعادة الشركة للسوق مرة اخري.. الدول المتحضرة دائما ما تحافظ علي المستثمرين الأجانب وتتعامل معهم بنفس معاملة مستثمريها.. مع الاسف تعاملنا مع التجربة بفكر الهواة.. واختزلنا الموضوع في خناقة بين الاهلي والزمالك علي من يفوز برضا ال شيخ.. الموضوع كان اكبر من اي ناد.. الموضوع باختصار كان ظهور مسار جديد للاستثمار في مصر.. لا اعرف سببا للهجوم علي مالك نادي بيراميدز السابق رغم ان لدينا تجارب في نادي الجونة ونادي وادي دجلة.. أعتقد ان الحالة التي شهدها الدوري المصري من متعة وظهور فريق جديد قوي قادر علي مزاحمة الاهلي والزمالك في حصد البطولات كان احد اهم الأسباب لكثرة الهجوم العشوائي علي رجل كل ما فعله انه استجاب للدعوة للاستثمار في مصر.. لو كنّا سنستمر في ان النادي الاهلي هو محتكر البطولات ويدخل الزمالك كطرف كل عشر سنوات فعلينا ان نعلن اننا دولة لا تؤمن بفكر وأسلوب الاستثمار في الرياضة.. تجربة نادي بيراميدز يا سادة اتاحت فرص عمل كثيرة ومحترمة للمصريين وأعتقد ان رئيس النادي واللاعبين والإداريين وغيرهم استفادوا من التجربة.. من حق اي مستثمر ان يدافع عن حقوقه لأنه أنفق مليارات ليحقق المكاسب.. بعض الاعلام المصري تعامل مع القضية من البداية بمبدأ يا معاك يا ضدك لدرجة ان أي شخص كان يتحدث عن التجربة بشفافية واحترافية يتهم انه من اصحاب المصالح.. قد تكون تجربة بيراميدز هي المحطة الاخيرة في مجال الاستثمار الرياضي.. وقد تكون درسا للجميع ليتعلم كيف تدار الاستثمارات بعيدا عن لغة العاطفة.. انسحاب تركي ال شيخ لقطة سيتوقف عندها الكثير من المستثمرين الذين كانوا يبحثون دخول السوق المصري من بوابة الاستثمار الرياضي.. والذين يقيمون الأفراح لانسحاب الرجل عليهم ان يقدموا البدائل للرياضة المصرية التي عانت ومازالت منذ سنوات بسبب احداث الشغب والتعصب الأعمي ورغبة ناد بعينه ان يكون فوق الجميع.. انا في هذه السطور أدافع عن بلدي لانني اعرف جيدا معني الاستثمار والعائد الذي يستفيد منه الشعب من كل دولار يدخل الخزانة المصرية.. كنت أتمني ان تستكمل التجربة وأتمني الا يلاقي المستثمر الاماراتي الجديد نفس مصير تركي بسبب قلة قليلة لا يهمها مصلحة مصر ولكنها تنظر بعين مغلقة علي من حولها ولا تري الا مصالحها الشخصية.. في العديد من الدول يا سادة الحكومات والشعوب تشكر المستثمرين لانهم اختاروا بلدهم ليضخوا فيه الأموال.. ولكن مع الاسف في المحيط العربي ما زلنا نتعامل بأساليب بحبك واكرهك، وهي قواعد لا تتفق ابدا مع قواعد الاستثمار الاجنبي.. وتحيا مصر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.