وزير التعليم يداعب أطفال حضانة بإحدى مدارس سوهاج.. صور    «التعليم» تنتهي من إعداد التصور المقترح لجدول امتحان الثانوية العامة    معركة التعديلات الدستورية.. مقاطعة أم مشاركة؟    خطة «البحوث الإسلامية» لتدريب أمناء الفتوى على تقديم الخدمات المجتمعية    الهجرة: تلقينا 6 آلاف شكوى للمصريين بالخارج خلال عامي 2017 - 2018    الأحد.. «عبدالغفار» و«داتون» يتفقدان جامعة كندا بالعاصمة الإدارية    استقرار أسعار الخضر والفاكهة اليوم الخميس 21-2-2019    ضبط 4 سيارات نقل تلقى مخلفات الهدم بالشوارع فى الجيزة    برلماني: عودة العمل بميناء بورتوفيق سيوفر آلاف فرص العمل    مطار سفنكس الدولي يستقبل أول رحلة خاصة    الكرملين: تنسيق موعد زيارة بوتين للسعودية يتم عبر القنوات الدبلوماسية    الإفتاء: القمة العربية الأوروبية بشرم الشيخ اتفاق دولي على مواجهة الإرهاب    الأزهر الشريف ينعي ضحايا حريق بنجلاديش    المعارضة الجزائرية: حق التظاهر السلمي مكفول.. ولم نستقر على منافس بوتفليقة    سول: تصريحات ترامب لا توحي بتعثر القمة الأمريكية الكورية الشمالية في هانوي    القوات الخاصة الأفغانية تدمر سجنًا لطالبان وتقتل عددًا من المسلحين    قبل إجتماع اليوم.. معركة تكسير العظام بين الأهلى وبيراميدز والزمالك مستمرة    مهاجم يوفنتوس: يمكننا قلب النتيجة على أتليتكو في الإياب    وزير الشباب والرياضة يلتقي رئيس الاتحاد العربي للهجن    محمد صلاح يظهر في إعلان جديد عبر فيس بوك    لجنة الحكام تبرز سر تفوق الحكام في الجولتين 22 و23 بالدوري الممتاز    مدرب الإسماعيلي يوجه نصائح خاصة للاعبيه للفوز على شباب قسنطينة    ضبط 15 طربة حشيش قبل ترويجها بالبحيرة    مركز التنبؤ بالفيضان: توقف سقوط الأمطار على السواحل الشمالية السبت المقبل    نيابة النقض توصى برفض طعون المتهمين في قضية مقتل ميادة أشرف    Galaxy Fold.. ب 39 ألف جنيه وبشاشة قابلة للطى.. فيديو وصور    انتحار عامل لمروره بحالة نفسية سيئة بسبب مشاكل أسرية بالبحيرة    كل ما تريد معرفته عن ظاهرة تعامد الشمس على معبد أبو سمبل.. قبل حدوثها بساعات    دار الإفتاء تتصدر قائمة "تريند" مصر على تويتر    وكيل «صحة الأقصر» يحيل 4 أطباء بمستشفى البياضية للتحقيق    رئيس النيابة العامة بالأردن يدعو لتعزيز الجهود لمكافحة تمويل الإرهاب    مميش يوقع اتفاقية بين «الصادرات الروسي» وأكبر مصنع للأوناش الثقيلة للعمل بالمنطقة الصناعية الروسية بشرق بورسعيد    وزير الداخلية يزور مصابي حادث الدرب الأحمر ويطمئن علي علاجهم    محافظ أسيوط يفتتح معرض «أوكازيون آثاث دمياط» لبيع المنتجات بأسعار مخفضة    صحيفة باكستانية: بدء وصول عدد من السجناء الباكستانيين من السعودية    تحرير 901 مخالفة متنوعة وتحصيل 48 ألف جنيه غرامات فى حملة بالغربية    ضبط 53 قضية تموينية بالمنيا خلال حملات رقابية    قوات البحرية الإسرائيلية تعتقل 4 صيادين فلسطينيين من قطاع غزة    زوج أنغام الرابع يهنئها بألبومها الجديد: "مبروك يا حبيبتي"    أورتيجا يوجه رسالة ل"حمو بيكا وشطة": "محتاجين إدارة"    حضور جماهيري مكثف في انطلاقة بطولة مصر الدولية للتايكوندو    غدا.. ثنائي الأهلي يخضع لفحص طبي    «تعليم مطروح» يتابع حملة مسح أمراض الأنيميا والسمنة والتقزم    بالصور.. أطفال متحف الطفل يبدعون بمؤتمر "تمكين أولادنا القادرون باختلاف"    المستشارة مروة بركات: أرفض التشكيك في القضاء المصري    الإفتاء: ما يقوم به «الجيش والشرطة» من أعلى أنواع الجهاد (فيديو)    الآثار: مصر تسترد الجزء الأخير من لوحة «سشن نفرتوم» من استراليا    بالصورة.. دياب يبدأ تصوير "أبو جبل" بصحبة مصطفي شعبان    الإنفلونزا تقتل 200 بريطاني هذا الشتاء    الطبي العالمي يستضيف خبراء أجانب لعلاج مشاكل العمود الفقري دون جراحة    السيسى يوافق على اتفاقيتين بشأن التنمية الريفية والتعليم العالى    82 فرقة طبية بمبادرة 100 مليون صحة بالوادي الجديد| صور    الإفتاء تجيب| ماذا تفعل إذا تعارض وقت الصلاة مع المحاضرات؟    فيديو| تعرف على رأي إنجي المقدم في «القبلات» خلال الأعمال الفنية    والد إرهابي يعترف بأن نجله أحد جنود الجماعات الإرهابية .. فيديو    محسنة توفيق من مهرجان أسوان للمرأة :أنا مدينه لشعب مصر بوقوفي هنا    رئيس الأركان: ضباط الصف يمثلون العمود الفقري لكافة تشكيلات ووحدات القوات المسلحة    المرحلة الذهبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التلميذة «أمينة رزق» تهتف : عاشت مصر
نشر في الأخبار يوم 20 - 01 - 2019

في عام 1919، كنت في السابعة من عمري، وكنت وقتها طالبة في احدي مدارس البنات بطنطا، ورغم صغر سني، كنت ابرز تلميذة في المدرسة حتي لقد عهد إلي ناظر المدرسة برئاسة فرقة الاناشيد بالمدرسة. وذات يوم جاء احد المدرسين ووقف يخطب في الطالبات خطبة حماسية رائعة لم افهم معناها، ولكني وجدت نفسي مندفعة إلي التصفيق بشدة هاتفة وراء المدرس قائلة : عاشت مصر.. عاشت مصر. وبعدها خرجنا جميعا يتقدمنا الناظر والمدرسون، واخذنا نطوف بأنحاء المدينة ونحن نردد وراء الناظر هتافات قوية، والنساء في بيوتهن يزغردن، وانا لا أفهم ما يدور حولي شيئا. وعدت إلي البيت بعد انتهاء المظاهرة، ورحت أروي لأمي ما حدث.. فأغرورقت عيناها بالدموع وهي تقول : لقد قامت الثورة في مصر ضد الإنجليز. ومصر التي كانت تعنيها أمي هي القاهرة.. أما الثورة، فقد أرادت أن تقرب معناها إلي ذهني، فامسكت ببضعة أطباق من الصيني وراحت تلقي بها علي الأرض بشدة فتتحطم شر محطم.. وهكذا أدركت بفهمي الصغير ماذا تعني كلمة الثورة ! وبعد أيام جاءنا ناظر المدرسة وطلب الينا أن نخرج من الفصول لنشترك في مظاهرة كبيرة نظمها طلبة الجامع الأحمدي في طنطا وخرجت مدرستنا إلي المظاهرة، وسرت في مقدمة الطالبات انشد نشيدا حماسيا.. حتي انضممنا إلي جموع كثيرة تصيح بأصوات قوية : - عاشت مصر.. عاشت مصر.. عاشت مصر. وسرنا في مقدمة المظاهرة الكبيرة، واخذت انشد النشيد الحماسي وزميلاتي يرددنه ورائي، وعندما وصلنا إلي شارع المديرية، وهو الشارع الرئيسي في طنطا، إذا بنا نسمع صوت طلقات الرصاص. وأسرع الرجال يحملوننا علي اكتافهم ويسرعون بنا بعيدا، بينما هجم الباقون علي العساكر الإنجليز الذين اطلقوا علينا الرصاص. وفي اليوم التالي كانت طنطا كلها في حالة حزن وحداد علي الشهداء الذين ماتوا في اليوم السابق برصاص الانجليز الغادر. ورأيت كل نساء الحي، بل كل امرأة في طنطا قابلتها وهي تبكي حزنا علي الشهداء الابرار. وتركت كل هذه المناظر في نفسي رواسب لعلها هي السبب في كراهيتي الشديدة للإنجليز منذ عرفت الحياة، فأنا لا أطيق ان أري أمامي انجليزيا.. حتي انني بكيت بشدة يوم اعلن في عام 1936 اننا عقدنا مع الإنجليز معاهدة صداقة وتعاون، فلا صداقة مع أعداء غدروا بنا وقتلوا برصاصهم رجالنا ونساءنا واطفالنا
أمينة رزق
الكواكب - 17 ديسمبر 1957


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.