فيديو| الهيئة الوطنية للانتخابات تكشف حقيقة مد التصويت للثلاثاء    "التموين" تكشف عن معايير جديدة للحصول على الدعم    تمثال السيد المسيح ملطخ بدماء ضحايا تفجيرات استهدفت كنائس بسريلانكا    جماهير ليفربول تهاجم ميلنر بسبب محمد صلاح: «لا يريده في القمة»    ضبط عصابة السطو المسلح بعد ارتكابها جريمتين بالسعودية    هل تنوي إنستجرام إخفاء عدد الإعجابات؟    انقلب السحر على الساحر .. الإخوان فشلوا فى الحشد لمقاطعة الاستفتاء فلجأوا إلى الكراتين أمام اللجان    شوبير يكشف حقيقة تولي ميدو تدريب الترجي التونسي.. فيديو    إيمري يتحدث عن مستوى موستافي ويُصرح: طريقان أمامنا للوصول للأبطال    مواعيد مباريات اليوم الإثنين 22-4-2019 والقنوات الناقلة.. تشيلسي يختتم الجولة في إنجلترا    جوجل يحتفل بيوم الأرض بمجموعة من الرسوم الكارتونية للكائنات الحية.. صور    إقبال كبير من ذوي الاحتياجات الخاصة على الاستفتاء الدستوري    جديد فيسبوك.. شخصيات حقيقية في ألعاب الفيديو    شاهد.. تفوق فريق "ولاد الناس" على "الدواهى" فى سباق برنامج "الأوضة" ب"ON E"    فنان قبطي يكشف سر عشقه للقرآن والشيخ مصطفي إسماعيل    مصر الجديدة للإسكان والتعمير: لا مخاوف من «فقاعة عقارية»    أسبوع الآلام| الأب داوود لمعي يعطي 10 نصائح لعيش الأيام المقدسة    شاهد| توفيق عكاشة يكشف علاقة «الكرفتة» بالاستفتاء    المسماري: «طوفان الكرامة» حرب شاملة على الإرهاب    "النسر الذهبى" ..5 فيديوهات من استعدادات الرباع محمد إيهاب لبطولة أفريقيا    أدب الملائكة والسكاكين.. ندوة باتحاد كتاب مصر    بريطانيا تهنئ زيلينسكي على فوزه بالانتخابات الرئاسية في أوكرانيا    ألمانيا: انتهاء عملية فرز الأصوات بعد إغلاق صناديق الاقتراع فى استفتاء التعديلات الدستورية    الكويت تدين وتستنكر بشدة الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفى بالسعودية    النور يواصل الحشد للاستفتاء فى جميع المحافظات    ننشر صور تصويت أسقف نقادة وقوص في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    سوهاج الجديدة.. تكلفت 2٫4 مليار جنيه.. وتسكنها 500 أسرة فقط    اجتهادات    كلام جرئ    بيراميدز يستعيد قوته الضاربة أمام الزمالك    خلف خلاف    كلام * الرياضة    مصر ثاني أكبر دولة إفريقية مستوردة من «أمريكا».. والثالثة عربيًا    قطار الوزير وزلزال واستقالات شركات الحاويات وحوار حتاتة فى "سكة سفر"    فى الشرقية..    بضمير    كلمات حرة    الأسئلة متدرجة من حيث الصعوبة وتراعى الفروق الفردية..    «أبو مازن» يطلع وزراء الخارجية العرب على تطورات الأوضاع الفلسطينية    كل يوم    إحباط هجوم إرهابى بالرياض ومقتل 4 مهاجمين    حالة حوار    مجرد رأى    بطل «الشفرة النوبية» عاد من جنوب الوادى إلى شماله للإدلاء بصوته    توفيق عكاشة: الجزيرة إخوان الشيطان يصدرون الشائعات لإحباط الشعب    عمرو أديب: تغريم شاب إماراتى 250 ألف درهم بسبب سب ابنة عمه على "واتس آب"    عبر الاثير    طبقا للقواعد    المواطنون يحتفلون بالاستفتاء على التعديلات الدستورية أمام لجان القاهرة الجديدة    بالأسماء .. مصرع وإصابة 6 فى حادث تصادم ببني سويف    خالد الجندي يفضح أساليب مطاريد الإرهابيين في نشر الفوضى.. فيديو    طريقة عمل كبة السمك    تعرف على حالات يجوز فيها صيام النصف الثاني من شعبان    بالصور.. افتتاح المؤتمر الأول لشباب الأطباء وحديثي التخرج بكلية الطب جامعة المنصورة    علي جمعة يوضح حكم صيام نهار ليلة النصف من شعبان    الصحة: مصر مستعدة لنقل خبرات "100 مليون صحة" لدول شرق المتوسط وأفريقيا    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النموذج «الغلط»!
نشر في الأخبار يوم 20 - 01 - 2019

إذا كان البرلمان هو ممثل الشعب، فلماذا يصر علي حماية أحد أعضائه أصبح بما لايترك أي مساحة للشك، من أعداء الشعب، بعد أن استمرأ اطلاق السباب والبذاءات والاتهامات الباطلة بما يمس الشرف والأعراض، واطلاق الشائعات التي تهدد أمن وسلامة المجتمع، ويرفض البرلمان رفع الحصانة عن هذا العضو رغم عشرات القضايا المرفوعة ضده ورغم الاتهامات الجنائية التي تلاحقه والتي تمس اقتصاد البلاد وإهدار المال العام والأهم رغم طلب النائب العام بنفسه رفع الحصانة عنه؟.. إن البرلمان وهو المشرع الأول للقوانين في البلاد باعتباره السلطة التشريعية، من واجباته الرئيسية حماية القوانين ومنع التعدي عليها.. وليعلم أعضاء البرلمان أنهم بحمايتهم غير المفهومة لهذا العضو لايقدمون القدوة الحسنة للمجتمع والشباب وانما يقدمون نموذجا يرفضه المجتمع.. اعدلوا يرحمكم الله.
بعد التدعيمات التي رمم بها صفوفه والتي طلبها الجهاز الفني، لم يقدم لنا الأهلي أي جديد، فقد ظهر أمام فريق شباب الساورة الجزائري حديث العهد بكل شيء بلا حول ولا قوة، وحقق التعادل "بطلوع الروح" ولم يقدم مديره الفني الجديد مارتين لاسارتي أي جديد، ولم نفهم لماذا يتم الاستغناء عن الفرنسي كارتيرون والتعاقد مع هذا الرجل، ولم نر لديه- حتي الآن- أي فكر في اختيار التشكيل المناسب للفريق عند وجود مشاكل، ولا في التغييرات المناسبة وقراءة الأحداث القادمة خلال سير المباراة.. ودعونا ننتظر ما يقال عن انه مازال يتحسس طريقه.. اما الاصابات المتتالية التي تضرب صفوف الفريق في كل مباراة، فقد اصبحت لغزا محيرا، ولابد من أن تحل الادارة هذا اللغز وتحلل أسبابه.. "ضجينا" والله العظيم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.