وفد البرلمان يتفقد أبوسمبل ومساكن كركر في أسوان الجديدة    أسعار الخضروات اليوم الجمعة 20/4/2018 بمحافظة الشرقية    قطع المياه عن مدينة العبور.. مساء الغد    طرح 43 محلا و32 وحدة إدارية ومهنية للبيع في «ابني بيتك 6 - 800 فدان»    "متحدث الرئاسة": مصر تستهدف توفير طاقة كهربائية كافية للتنمية المستدامة..فيديو    روسيا تتوعد أمريكا وبريطانيا وفرنسا بعد العدوان الثلاثي على سورية    واشنطن تتهم موسكو ودمشق بتطهير موقع الهجوم الكيماوي    نشاط الرئيس السيسي في أسبوع    دروجبا: أقدم لكم صلاح أفضل هداف إفريقي في الدوري الإنجليزي    حسام البدري يحسم مصير آجايي ومعلول مع الأهلي    كونتي يشيد بثنائية «جيرو» و موراتا في هجوم البلوز    النشرة المرورية.. سيولة في شوارع وميادين القاهرة والجيزة وسط انتشار أمني    طقس اليوم مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 32    ضبط 35 قطعة سلاح بينها رشاش جرينوف في سوهاج    متحدث الرئاسة: مكتبة الإسكندرية لها دور كبير في مكافحة التطرف    تطوير علاج جيني جديد فعال لعلاج اضطرابات الدم    دراسة: انخفاض مستوى هرمون الذكورة مرتبط بالأمراض المزمنة لدى الرجال    "أوقاف البحيرة": موضوع خطبة الجمعة حول فضل الدفاع عن الأوطان    يوسف الشريف ينتهي من تصوير "بني أدم"    الأمريكيون يتخلصون من أطنان الخضراوات والفاكهة الطازجة رغم الاتجاهات الصحية    وكيل رمضان صبحى: تصريحات البدري كارثية    إخلاء سبيل رئيس تحرير «المصري اليوم» السابق بكفالة 10 آلاف جنيه    برشلونة الجبار يخشى انتفاضة إشبيلية    إزاحة الستار عن تمثال رمسيس الثاني.. أهم الأحداث المتوقعة اليوم    مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 115 مترجمة للعربية الموسم الرابع يعرض على قناة TRT 1    بث مباشر لقناة " دريم "    شلبي عن مباراة القمة: "مش هعلق على ماتش الفرق بين الفرقتين 30 نقطة"    رومانيا تستفز العرب وتقرر نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس    محافظ أسيوط يأمر بفتح تحقيق في حادث انفجار سيارة أسطوانات البوتاجاز    بهذه الطريقة تمكن لبناني من هزيمة الحوت الازرق    لهذا السبب تم حرمان مسلمة من الجنسية الفرنسية    غدا.. بدء امتحانات الصفوف الثلاثة الأولى لطلاب الابتدائي الأزهري وفق هذه التعليمات    شاهد.. وائل جسار يكشف موقفه من التمثيل    انتحار طفل شنقًا بالإسكندرية.. وإنقاذ عامل حاول القفز من أعلى كوبري ستانلي    محافظ الوادي الجديد: توفير 1772 فرصة عمل للشباب من خلال 962 مشروعًا    حالة الطقس اليوم الجمعه 20/4/2018 في جمهورية مصر العربية    حالة الطقس اليوم الجمعه 20/4/2018 في فلسطين    شاهد.. شادي محمد يكشف سبب ابتعاده عن الإعلام بعد فوز "الخطيب"    سامح شكري لأثيوبيا: مصر لن يفرض عليها وضع قائم.. فيديو    عادل زيدان: محمد صلاح خير سفير للفلاحين    مباراة تمثيلية بين ميشيل ويليامز وجوليان مور بفيلم "After the Wedding"    محمد صلاح مدرب المستقبل : التواجد في الجهاز الفني للزمالك شرف    الطوارئ الروسية: لم نعثر على أشياء مشبوهة في مبنى الخارجية    نتنياهو: 6 دول على الأقل تدرس نقل سفاراتها للقدس    سفير مصر بألمانيا يعلق على تسلم وزيرة الثقافة جائزة «جاز ميوزك أورد»    تنظيم انتخابات الرئاسة.. قفزة ديمقراطية    هل الأحزاب المصرية فاسدة حقا؟!    حديث الجمعة    وزارة الخارجية تنفى زيادة مرتبات الدبلوماسيين بالخارج    الملا: حفار « عملاق « للعمل فى 10 آبار بالمتوسط    مميش يبحث مع مجموعة كندية إنشاء مشروع للزجاج بتكنولوجيا أوروبية    بالحسني    وزير الدفاع يبحث مع نظيره اليوناني دعم التعاون العسكري    «البراعم» يحصدون المراكز الأولى فى مسابقة حفظ القرآن بمسجد «الصديق»    الإسراء والمعراج ثابتة بلفظ القرآن الكريم    د. محمد وسام مدير الفتوى بدار الإفتاء ل «روزاليوسف»: التشكيك فى وجود رأس الحسين بمصر دعاوى باطلة.. وإنكار بن تيمية لا نلتفت إليه    عادات خاطئة تسبب اضطرابات نفسية    قاومى الوزن الزائد ب«بيتزا الباذنجان»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شريان الحياة – 4
نشر في الأخبار يوم 12 - 12 - 2017

نأتي اليوم لأهم وأخطر قضية في موضوع المياه ، حكاية سد النهضة وأخواتها ، لأنه ليس سدا واحدا كما يتصور البعض بل ما يقرب من 33سدا تزعم أثيوبيا إقامتها بدعوي توفير الطاقة ، لأن الزراعة تتوافر لها وسائل الري بالراحة ،الحكاية لها أصل تاريخي منذ العام 1963،حينما أرسلت أمريكا إلي إثيوبيا فرقة من الجيش بادعاء أنهم خبراء في هندسة السدود ،عندا في الرئيس جمال عبد الناصر،الذي اتفق مع الروس علي بناء السد العالي بأسوان وقتها، وضعت الفرقة الأمريكية قائمة بالسدود المقترحة،ومن أهمها سد النهضة علي الحدود وسد مندايا وسد كربايا ،حوض النيل ينتج 160 مليار متر مكعب من الأمطارويضم 3 أحواض»‬ هضبة البحيرات الاستوائية وبحر الغزال والهضبة الإثيوبية».
هذا ما يقوله الدكتور ضياء القوصي عالم المياه الشهير وخبيرالتغيرات المناخية في الدورة التدريبية التي نظمها مشروع بناء القدرات الوطنية لخفض الانبعاثات، مؤكدا أن البنك الدولي يلعب سياسة وكثيرا ما يكون ضدنا ، وهو السبب في مصيبة سد النهضة ، لكن القانون الدولي والأعراف الدولية معنا ، والتي تؤكد منذ عام 1959 أنه إذا حصلت دولة علي كمية من المياه من مصدر مائي دولي بشكل مستمر ومتسق تحصل علي حق التسامح العام وهو حق تاريخي ، ويجب ألا نفقد الأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية ، أشار القوصي إلي تحرك الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي استطاع بحنكته أن يجعل أثيوبيا توقع علي اتفاقية مالابو ومن بعدها السودان ، ليتم احترام الالتزام الدولي ، لكن مع الأسف لم ينجح الوزراء ولا الخبراء بعد ذلك، علي الرغم من أن السد به عيوب ، فنية واقتصادية،وبما أن منسوب المياه ببحيرة فيكتوريا ألف متر فوق سطح البحر وتسير في مجري بطول 7 آلاف كيلو متر،فإن انهار سد النهضة ستغرق السودان حتي الخرطوم وأم درمان، لأن منسوب المياه سيكون 700 متر فوق سطح البحر.وللحديث بقية بإذن الله
دعاء : اللهمّ لا تشمت أعدائي بدائي، واجعل القرآن العظيم شفائي ودوائي، فأنا العليل وأنت المداوي، أنت ثقتي ورجائي، واجعل حسن ظنّي بك شفائي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.