محافظ الدقهلية: نسبة التصويت في القرى أعلى من المدينة ..فيديو    وزير الصناعة يشهد توقيع وثيقة عقد مشروع "تشغيل الشباب"    تراجع مؤشرات البورصة عند إغلاق التعاملات ومؤشرها يخسر 25ر0%    عصام شرف يتوجه للصين غدا للمشاركة في منتدى الحزام والطريق    أمن الدولة السعودي يكشف نتائج التحقيقات الأولية للهجوم الإرهابي في الزلفي    مايك بومبيو: فرض عقوبات على مستوردي النفط الإيراني بعد الثاني من يونيو    خاص بالصور – المقاولون يعلن عبر في الجول: وقعنا عقدا جديدا مع النحاس.. يريد الاستمرار معنا    أغان وسمسمية لحث المواطنين على الاستفتاء ببورسعيد..صور    أشرف صبحى يترأس اجتماع الدورة "63" للمكتب التنفيذى لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    مروان الشوربجي يتأهل إلى ربع نهائي بطولة الجونة الدولية للإسكواش    مدحت شلبي يصوت على الدستور ويدعو المواطنين للمشاركة.. فيديو    فتح تحقيق لإطلاق جنود اسرائيليون النار على طفل فلسطيني    مدير أمن المنوفية يتابع عملية الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019    صلاح عبد الله بعد مشاركته فى الاستفتاء: هو فيه حد يقاطع أمه .. صور    ختام أعمال قافلة جامعة المنصورة الطبية بمستشفي سانت كاترين المركزي    الأهلي اليوم : عقوبة علي الأهلي بسبب لقاء بيراميدز في الدوري    تشيلسي يجد بديل هازارد في برشلونة    جماعة التوحيد الإرهابية.. ذراع داعش السبب في تدمير سريلانكا.. التفجيرات التسعة تحمل بصمة وفكر التنظيم الأخطر..فيديو    الدولار ينخفض في 10 بنوك بمنتصف التعاملات    الهجرة: الشباب على رأس أولويات التعاون مع برنامج الأغذية العالمي    بالصورة .. ضبط هارب من أحكام بمحطة مترو أنفاق شبرا الخيمة بحوزته كمية من مخدر الماكس    مصادر ل«المصري اليوم»: مد التصويت للحادية عشر.. والاثنين آخر أيام «الاستفتاء»    سمسم شهاب: "أتمنى تجسيد السيرة الذاتية للعندليب الأسمر"    وزير التعليم العالي يعلن أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018 (التفاصيل)    جامعة الفيوم تخصص أتوبيسات لنقل الطلاب للجان الاستفتاء..صور    إلقاء القبض علي 5 من أغنى رجال الأعمال في الجزائر    الرئيس السريلانكي يعين لجنة للتحقيق في التفجيرات    لماذا التقى رئيس الوزراء أعضاء اتحاد البورصات العربية؟    هاشتاج «جمهور الأهلي يساند الخطيب» يتصدر «تويتر»    الرئيس السيسي يشدد على أهمية تفعيل "الاستراتيجية العربية لاستثمار طاقات الشباب ومكافحة التطرف "    تعيين أعضاء جُدد بالمجلس الأعلى للثقافة.. والتجديد لآخرين    يحتفل به العالم اليوم.. 5 معلومات لا تعرفها عن يوم الأرض    لجنة الفتوى توضح هل صيام النصف الثاني من شعبان حرام؟    ميركل تؤكد حق أكرانيا في السيادة وسلامة أراضيها    محافظ المنيا يتابع الاستفتاء على التعديلات الدستورية بعدد من لجان ابوقرقاص    ضبط المتهمين بقتل صاحب جراج لخلافات ثأرية بالقليوبية    وزيرا البيئة والإسكان يبحثان التعاون في إدارة المخلفات الصلبة بالمجتمعات العمرانية    الاستخدام الآمن والفعال للمضادات الحيوية    بدء الحجز وسداد المقدمات لوحدات الإعلان ال11بالإسكان الاجتماعى لذوى الاحتياجات فقط    «البحث العلمي» تعلن أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018    عزاء الشاعر والمترجم بشير السباعي بمسجد عمر مكرم في التحرير.. الليلة    فرق فنية سعودية تصدح في سماء القاهرة بالمهرجان الدولي للطبول    تعرف على حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الثلاثاء    القبض على أمين عهدة بحوزته 35 ألف عبوة شاى مجهولة المصدر بعين شمس    تعرف على كلمات السر الأكثر عرضة للاختراق.. ليفربول وأشلى بالمقدمة    كلوب: لم أدرب اللاعبين على كرة الهدف الأول في كارديف.. لقد اكتشفوا الثغرة بأنفسهم    مرصد الإفتاء يحذر من تمدد تنظيم "داعش" بالكونغو الديمقراطية    رئيس جامعة قناة السويس: دورنا يقف عند توفير خدمات النقل والمتابعة لأبناء الجامعة    «مستقبل وطن» يحذر من استخدام اسمه بشكل سلبي في المواقع الإخوانية    بالصور.. مدير إدارة العلاقات العامه بحي وسط.. تتوجه لمسنه ومسن للإدلاء بأصواتهم بالإسكندرية    "صحة الإسكندرية" تجري فحص البلهارسيا لطلاب المدارس الابتدائية    حكم الصلاة على الكرسي بعذر أو بدون    البشير..يضرب عن الطعام وحالته "النفسية"تتدهور    اذا كنت لا تزر قبر أمك .. فهل أنت ابن عاق ؟ .. تعرف على حكم الدين    نصيحة أمين الفتوى لسيدة تركت الصلاة بسبب الوسواس القهري    4 ملايين بريطاني يحملون "جين النحافة"الذي يحد من شهيتهم    جراحة إنقاص الوزن بنفس القدر من النجاح للشباب الذين يعانون من متلازمة داون    هل إحياء ليلة النصف من شعبان بدعة ومن يفعل ذلك آثم ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصائب «نفط» عند قوم فوائد!
الخبراء: انهيار الأسعار يقلل فاتورة الدعم ولا يؤثر علي المساعدات العربية
نشر في الأخبار يوم 16 - 01 - 2016

تستمر حالة القلق في السيطرة علي أسواق النفط العالمية، وبطبيعة الحال تتزايد الاسئلة محليا عن تأثيراتها المتوقعة علي مصر، وسط مخاوف من انخفاض المساعدات العربية، لكن الخبراء أكدوا أن مصائب «نفط» عند قوم فوائد. لان انخفاض أسعار البترول لتدور حول الثلاثين دولارا سينعكس ايجابيا علي مصر التي تستورد 50٪ من الوقود مما يؤدي لتخفيض فاتورة الدعم واستبعدوا أي تأثير سلبي علي المساعدات لان ما تتضمنه من وقود ليس «منحا» بل مدفوعا بتسهيلات. غير ان البعض بدا متخوفا من تراجع عمليات البحث والاستكشاف نتيجة انهيار اسعار البترول.
لكن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أكد علي الاستمرار في تشجيع البحث وزيادة استثمارات الاستكشاف عن البترول والغاز من خلال طرح مزايدات عالمية، واضاف ان استمرار انخفاض الأسعار العالمية للبترول قد يؤدي الي خفض قيمة دعم المنتجات البترولية خلال العام المالي الحالي 2015/2016 من 7ر61مليار جنيه المعتمد في الموازنة إلي نحو 55 مليار جنيه.
واستبعد د. جمال القليوبي خبير البترول ما تردد عن انهيار سعر البرميل ووصوله الي 10 دولارات واوضح ان التكلفة الفعلية لآبار التنمية تصل الي 28 دولار للبرميل، وبالتالي لا يمكن هبوط السعر لأن الانتاج سيتوقف في هذة الحالة ولابد من هامش ربح إلي هذا المستوي، 5٪ إلي 18 ٪، وقال إن انخفاض السعر سيدمر حوالي 35 ٪ من الاقتصاد العالمي، مشيرا الي ان خفض الاسعار له مردود ايجابي علي مصر من حيث الموازنة العامة التي سينخفض حجم دعم الوقود فيها وتم حساب سعر البرميل بمبلغ 75 دولارا في موازنة العام الحالي، وسيحدث وفر في حدود 45 دولارا بالبرميل، وقال إننا نستورد 50٪ من مواد الوقود مما سيكون له أثر ايجابي. وسيتم توفير حوالي 38 مليار جنيه تقريبا من فاتورة الدعم.. وتخوف من الأثر السلبي علي عملية البحث والاستكشاف غير انه عاد ليؤكد انها مستقرة نظرا لالتزام الشركاء بالاتفاقيات، وشدد علي ضرورة وضع خطة حكومية لإدارة عملية البحث والاستكشاف من الداخل والخارج لتشجيع مستثمرين جدد ويكون للدولة يد في هذة العملية المهمة. حتي لا نقع تحت رحمة الشريك الأجنبي الذي ربما يتعرض لضغوط من الشركات الأم لتخفيض الإنتاج لعدم جدوي الأسعار.. وأكد القليوبي أن انخفاض الأسعار العالمية للبترول ليس له أي تأثير علي المساعدات العربية لإن هذة الكميات من الوقود ليست منحة ولكنها مدفوعة بتسهيلات والدول العربية الشقيقة ضامن لمصر كي يستمر تدفق تلك الشحنات من الوقود.
من جانبه اكد مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول السابق أن خفض السعر العالمي للبترول له تاثير ممتاز حيث ستنخفض فاتورة ما يتم استيراده من الخارج، وكذلك ما يتم شراؤه من الشريك الاجنبي في الحقول المصرية سواء للزيت الخام او المتكثفات كذلك المنتجات البترولية المستوردة من الخارج او المشتراة من الشركات الاستثمارية العاملة بمصر في مجال تكرير وتصنيع البترول. وعلي ضوء الأسعار العالمية الحالية ستنخفض قيمة الدعم الي حدود متدنية للغاية. مشيرا الي ان التأثير سيكون علي عمليات البحث والاستكشاف وتنمية الحقول والآبار البترولية ، وقال مدحت يوسف ان أسعار النفط العالمية ارتبطت مؤخرا بالمناورات السياسية واتضح ذلك جليا في رفض السعودية تخفيض سقف الانتاج. ويشهد الوقت الحالي وفرة في المعروض من النفط نتيجة دخول ايران بإنتاجها بكميات وفيرة بعد المقاطعة الدولية وفي ظل استمرار السعودية بمعدلات إنتاجها العادية علاوة علي الكساد الاستهلاكي لدول أمريكا وأوروبا من النفط نتيجة الصقيع وبالتالي سيستمر الانخفاض السعري بمعدلات بسيطة وحتي الربيع والصيف الذي سيشهد ارتفاع النفط مع الهيمنة السعودية علي الامر لحين استتباب الأوضاع المتوترة في المنطقة من الناحية السياسية. وبالتالي سيتذبذب أسعار النفط ما بين 28-40 دولارا طبقا لما يقرره وضع المعروض من النفط عالميا. وارتفاع تكلفة انتاج الزيت الصخري والغاز الصخري س يساهم كثيرا في اعادة ارتفاع أسعار النفط عالميا خلال الصيف القادم . واكد ان انخفاض الأسعار لن يؤثر علي مشروعات البحث والاستكشاف في مشروعات الغاز بمصر حيث ترتبط أسعار الغاز الطبيعي المنتج بالتكلفة الحقيقية للاستثمار وليست مرتبطة بتذبذبات أسعار النفط عالميا.. وبالنسبة للحقول كثيفة الانتاج من الخام تظل جدواها جيدة حتي في ظل الانخفاضات المتتالية للنفط. والحقول منخفضة ومتوسطة الإنتاجية فسوف تتأثرالا ان الالتزامات التعاقديّة مع الهيئات والشركات القابضة المصرية تلزمها بالانفاق طبقا للمتفق عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.