وزير التعليم السعودي: نعطي الأولوية في الاستثمار لبرامج التربية الخاصة والتعليم العالمي    اللواء سفير نور: حزب الوفد مستمر في انتخابات مجلس الشيوخ.. وليس هناك نية للانسحاب    ألمانيا تستدعي 12 ألف شاحنة كهربائية بسبب عيب فني    وزير الإسكان: نعيش على 7% من مساحة مصر منذ آلاف السنين    فلوريدا تسجل رقما قياسيا جديدة بإصابات كورونا بأكثر من 15 ألف حالة في يوم واحد    الحكومات المحلية بإسبانيا تفوز بالانتخابات الإقليمية في خضم جائحة كورونا    إصابات فيروس كورونا حول العالم تكسر حاجز ال«13 مليونًا»    إشبيلية يفوز على ريال مايوركا 2 - 0 في الدوري الإسباني    أزمة جديدة في الزمالك بعد قضية نادي القرن والفيديو المسرب    فيورنتينا يفسد فرحة فيرونا    بالصور.. المقاولون يجري المسحة الطبية الرابعة للكشف المبكر عن كورونا    التعادل الإيجابي يحسم قمة نابولي وميلان في الدوري الإيطالي    رئيس حى حلوان: حريق "توشكى" أتى على 90% من محال السوق    عودة نائب رئيس جامعة طنطا لعمله بعد انقضاء فترة عزله المنزلي    خبير مياه: إثيوبيا لديها أهداف غير معلنة من إنشاء سد النهضة    باريس سان جيرمان يقهر لوهافر 9-0 وديًا بحضور جماهير ..(فيديو)    اشتباكات بين متظاهرين والشرطة بدولة الاحتلال في احتجاجات ضد الإغلاق    "حرارة تصل إلى 41 والرطوبة 90%".. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس الأيام المقبلة    بعد أن أطلقتها "فوري".. تعرف على وثيقة "قرشك الأبيض" الرقمية الجديدة    افتتاح عيادات الزقازيق العام بمجمع الخدمات بالشوبك    مشيرة إسماعيل: قضيت شبابى فى الجيش ومحمود رضا "سطب دماغى"    حلمى النمنم: ما فعله أردوغان بخصوص "آيا صوفيا" خطوة استفزازية وغير حضارية    فهد المولد يعود لمعسكر تدريب الفريق بعد انتهاء أزمته    وزير الرياضة: إصابة لاعبين بكورونا لن تؤثر على عودة المنافسات    حقوق المنصورة: انتهينا من الامتحانات بلا مشاكل    تايلاند تعلن نجاح اختبارات لقاحها ضد كورونا على القرود    التنمية المحلية: إزالة 1805 بنايات مخالفة خلال الأيام الثلاثة الماضية    إزالة 15 حالة تعد على الحدائق العامة والشوارع بمنطقة عمارات أبوالنصر في سفاجا    "أوبك بلس" تستعد لتخفيف تخفيضات النفط    توتنهام ضد أرسنال | تعرف على ملخص وأهداف المباراة وترتيب الفريقين    شاهد.. إطلالة إدوارد على الشاطئ    حقوق المنصورة تنهي امتحانات مرحلة الليسانس للشعبة العامة "انتظام وانتساب موجه"    أول تعليق من أميتاب باتشان بعد إصابته بفيروس كورونا    خبير دولي: تركيا لا يجب أن تكون في الناتو لأنها تقوض الأمن الأوروبي| فيديو    «كان أقصى طموحي أحضن ابني».. متعافية تروي تجربة إصابتها بكورونا أثناء الحمل (فيديو)    في أقل من 48 ساعة.. مباحث «السادات» تضبط مرتكبي قتل عجوز مساكن الأوقاف    صحة الغربية تبحث مع الزمالة المصرية طرق الاستفادة من كورسات هارفارد    تصدير 121 ألف طن بضائع.. وزارة النقل تكشف تفاصيل حركة الموانئ خلال ال24 ساعة    انزلوا من فوق السقالات.. فقد صدر قرار بوقف البناء!    برفقة خالد الصاوي ..أحمد الفيشاوي يعرض كواليس فيلم "30 مارس"    بالفيديو| خالد الجندي: الصلاة على النبي تكشف الهم والغم    «عطية» لشباب المحامين: الأمل معقود عليكم لإعادة هيبة المحاماة    في اليوم الثاني لطريق مجلس الشيوخ.. إقبال ضعيف بجنوب الجيزة    تأجيل محاكمة 12 متهما في "أحداث مجلس الوزراء" ل9 اغسطس    رئيس جامعة الأزهر: خطة لمنع تكدس الطلاب العام المقبل    برفقة زوجها.. غادة عبد الرازق تخطف الأنظار خلال الإجازة الصيفية    ما حكم رد الهدايا لخطيب أساء لمخطوبته وسمعة أهلها؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    البابا تواضروس يصلي قداس عيد الرسل بدير الأنبا بيشوي | صور    اليوم.. بدء خدمة التحويل من صاحب عمل لآخر بالكويت    بناء على رغبته.. تأجيل حفل الفنان محمد منير بالأوبرا    إيران: "خطأ بشري" وراء إسقاط الطائرة الأوكرانية    شباب الشرقية يعلن عن مسابقة أون لاين لحفظ القرآن الكريم والأحاديث النبوية    تونس .. 4 كتل برلمانية تتفق على بدء إجراءات سحب الثقة من الغنوشي    حبس ميكانيكي بتهمة التنقيب عن الآثار بحلوان    عن التحرش والمتحرشين    انتشال جثمان غريق جديد في حادث شاطئ النخيل بالإسكندرية    «صحة الإسكندرية»: لا قوائم انتظار لكورونا.. وتطبيق نموذج العجمي ب10 مستشفيات    ما هي الأطعمة المباحة في الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"بحر البقر".. 45 عامًا على المذبحة
نشر في أخبار مصر يوم 08 - 04 - 2015

حالة من الحزن، لا يبددها مرور نحو نصف قرن على "مذبحة بحر البقر". فقد عمت منازل الأطفال المصريين الذين قتلوا في قصف وحشي لمدرسة ابتدائية تضم تلاميذ لا تزيد اعمارهم عن عشرة سنوات في قرية "بحر البقر" بمحافظة الشرقية.
كانت القوات المصرية تواصل هجماتها على قوات العدو الإسرائيلي في سيناء في رسالة واضحة إلى إسرائيل والعالم كله أنها لن تصمت على احتلال أرضها وتوجه للعدو ضربات قوية في حرب استنزاف قوية، فيقرر القادة اليهود مهاجمة الأهداف المدنية في مصر لإجبار القيادة المصرية على قبول وقف إطلاق النار، ويمنعهم من استكمال بناء حائط الصواريخ الذي سيقطع الأيد الطولي للعدو المتمثلة في قواته الجوية، ويقع اختيارهم على الهدف عمال مصنع أبو زعبل فى 12 فبراير 1970 في أول مجازر هذا العام ضد مدنيين عزل.
وعندما لم يتحقق هدفهم، انطلق الطيران الإسرائيلي يوم 8 إبريل 1970 ليقصف مدرسة بحر البقر الابتدائية، وقامت الصهيونية الآثمة في 8 أبريل عام 1970 بغارة إجرامية، بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية عبر طائراتهم الفانتوم التي قصفت مدرسة بحر البقر الابتدائية التى تتكون من دور واحد وتضم3 فصول وتلاميذها130 طفلا.
فقتلت الأطفال الصغار فاختلطت الدماء الطاهرة بكتبهم وأدواتهم وأثاث مدرستهم في جريمة من أبشع الجرائم ضد الإنسانية التي طالما برعت الصهيونية في القيام بمثلها وأبشع منها عبر تاريخهم الملطخ بالدماء.
دفع ثمن تلك المجزرة ثلاثون طفلا من الملائكة الذين لم يتجاوزوا المرحلة الابتدائية لترتفع أرواحهم شهداء إن شاء الله إلى بارئها لتشتكى له خسة وحقارة العدو الصهيوني وتسيل دماء 41طفلا من المصابين الآخرين ليختلط الدم بالحبر و الكتب.
أرسل أطفال بحر البقر بعد جريمة هدم مدرستهم رسالة إلى العم سام الذي يدعي أنه راعي السلام وقد وجهوها إلي باتريشيا نيكسون زوجة الرئيس الأمريكي وسألوها: هل تقبلين أن تقتل الفانتوم أطفال أمريكا؟.. وهل نستطيع وأنت أم لجولي وتريسيا وجدة لأحفاد أن نحكي لك ما فعله زوجك المستر نيكسون؟.
من جانبه، استخدم الحليف الأمريكي حق الفيتو ليمنع مجلس الأمن من إدانة تلك الجريمة الإسرائيلية البشعة ولم يحاسب أحد عنها حتى الآن.
لكن المفاجأة كانت باعتراف الطيار الإسرائيلي" امى حاييم "والذي شارك في تلك الجريمة وقد أقر واعترف بأنهم قصفوا المدرسة الابتدائية عن عمد وأنهم كانوا يعرفون أنهم يستهدفون بقنابلهم وصواريخهم مجرد مدرسة ابتدائية.
أثار الهجوم حالة من الغضب والاستنكار على مستوى الرأي العام العالمي، وبالرغم من أن الموقف الرسمي الدولي كان سلبيًا ولم يتحرك على النحو المطلوب، إلا أن تأثير الرأي العام تسبب في إجبار الولايات المتحدة ورئيسها نيكسون على تأجيل صفقة إمداد إسرائيل بطائرات حديثة، كما أدى الحادث إلى تخفيف الغارات الإسرائيلية علي المواقع المصرية ، والذي أعقبه الانتهاء من تدشين حائط الصواريخ المصري في يونيو من نفس العام والذي قام بإسقاط الكثير من الطائرات الإسرائيلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.