مكرم محمد أحمد: الفلسفة الجديدة لوزيرالتعليم تستهدف النهوض بالطلاب    السفير السعودي يزور البابا تواضروس للاطمئنان على صحته    رئيس ائتلاف دعم مصر: نؤيد حظر ترشح القضاة في الأندية    فريق بحثي لكلية الطب بالقوات المسلحة يحصد المركز الأول لمسابقة للبحث العلمي والهندسة الوراثية    «العامة للاستثمار»: 50% زيادة فى الطلب على تأسيس مناطق حرة    بالصور...محافظ الفيوم يشهد اللقاء الختامي للبرنامج التدريبي الحرفي    "صناعة النواب" تناقش مشكلات الشركات المتأخرة في سداد مستحقات الغاز    كارثة بيئية تهدد 6800 أسرة بالإسكان الاجتماعى    الزعيم الكورى الشمالى: العقوبات تجعل روح عمالنا أقوى    نائب رئيس زيمبابوى المقال يدعو موجابى للتنحى    إدارة ترامب تطالب المحكمة العليا بإنفاذ «كامل» لحظر السفر الجديد    السبسى: استقرار ليبيا عامل حيوي لضمان أمن شمال إفريقيا    موعد مباراة أرسنال وبيرنلي في الدوري الإنجليزي    الأهلي يرفض إشراف موظفي مديرية الشباب والرياضة بالجيزة على انتخابات النادي    المتحدث العسكري: مقتل تكفيري والقبض على 3 آخرين وسط سيناء    وفاة شخص وإنقاذ ثلاثة بانهيار منزل في جدة جراء الأمطار غزيرة    علي جمعة لمتصلة: "زوجك خاين.. ولو اطلقتي منه مش حرام"    استئصال ورم سرطاني خبيث بلغ وزنة 20 كيلو لمريض عمره 60 عاما في المنيا    مورينيو يتطلع لحسم تأهل مانشستر يونايتد في دوري الأبطال مع عودة بوجبا وإبراهيموفيتش    أعضاء الأهلي يرفضون التسجيل مع قناة النادي    اكتمال صفوف النصر بعودة "السباعى" و"البغدادى" قبل لقاء الإنتاج الحربي    وزير التعليم العالي يؤكد ضرورة الاهتمام بالأنشطة الطلابية الرياضية    عبدالحميد أباظة: قانون التأمين الصحي الجديد إصلاح    عشرات القتلى والمصابين في انفجار سيارة مفخخة جنوبي كركوك    ضبط مسجل خطر بحوزته كمية من الهيروين بدمياط    مأساة أسرة بالإسماعيلية خرجت للبحث عن الرزق فعادوا جميعًا جثث هامدة    المؤبد ل 5متهمين و3 سنوات ل 3 أخرين بتهمة إتلاف منزل سيدة بقنا    أول ظهور ل شيرين عبدالوهاب بعد أزمتها    ورش فنية وزيارات مدرسية احتفالا بأعياد الطفولة بثقافة الشرقية    شاهد .. شاروخان يوزع هدايا الأطفال فى الشارع    أستمرار فعاليات التدريب المشترك المصري الأردني " العقبة 3 "    السبت.. فصل الكهرباء عن مناطق بكفر الزيات    حملة لإزالة السيارات المتهالكة بجوار موقف العاشر    أفغانستان تتسلم 495 ناقلة جنود مدرعة جديدة من أمريكا    "التموين" تقرر مد فترة سداد تأمين البقالين حتى 7 ديسمبر المقبل    "تعليم الغربية" تطلق فعاليات البطولة الإقليمية للكرة الخماسية للصم وضعاف السمع | صور    واشنطن تتكتم على خطة "ترامب السرية" لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي    تأجيل قضية حادث قطار الإسكندرية ل5 ديسمبر لسماع مرافعة النيابة    وفاة طالب مصاب بالالتهاب السحائي في المنيا    مديرية أمن كفر الشيخ تنظم قافلة طبية للكشف علي المواطنين مجاناً    "المتحف الإسلامي" ينظم احتفالية بأعياد الطفولة الخميس    راغب علامة: الفاسدون يدمرون مستقبل شباب لبنان    العفو الدولية تتهم بورما بممارسة "فصل عنصرى" بحق الروهينجا    رئيس نادي هليوبوليس يعتذر لنواب البرلمان    موانئ البحر الأحمر: إنشاء مخازن ومستودعات وساحات تخزينية فى نويبع    مصطفى خاطر يحتفل بحفل زفاف "ويزو" (فيديو)    "فرقة رضا" تقدم عروض راقصة بجامعة المنيا.. "نحارب التعصب"    "العنانى" يفوز بمسابقة "الإمام المجدد"فى الوادى الجديد    أفضل الأدعية عند نزول المطر    نصائح هامة لتجنب مخاطر القيادة الليلية.. تعرف عليها    12 صورة ترصد «افتكاسات» المصريين للاحتماء من الأمطار    داعية إسلامى: القائل بحرمة المولد النبوى عديم الإدراك ويساعد على الإلحاد    الزمالك ينهي تحضيراته لإستقبال الجمعية العمومية    تعرف على نواقض الوضوء    بالصور.. محافظ المنوفية يفتتح مجمع "البتانون" الخيري بتكلفة 6 ملايين جنيه    الشرطة والإسعاف والمطافي في الأهلي والزمالك!    أسعار الدواجن في الأسواق اليوم الثلاثاء 21-11-2017    حظك اليوم برج الحُوت الثلاثاء 2017/11/21 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد الشافعي فرعون يكتب عن :مسمار جحا الإيراني ( تخاريف ايرانية )
نشر في الزمان المصري يوم 02 - 04 - 2013

- كلام في منتهى الخطورة ، ليس كلامي ، ولكنه ماورد في حديث الدكتور عبد الله النفيسي - المفكر والمحلل السياسي الكويتي - في لقائه مع الاعلامي عبد العزيز قاسم في برنامجه ( حراك ) المذاع على قناة فور شباب الثانية ظهر الجمعة (29) مارس الماضي في معرض حديثه عن إيران وما تقوم به في المنطقة العربية بشكل عام وفي مصر بشكل خاص ، حيث قال بالحرف الواحد :
"زرت مصر قبل ايام، ووجدت نشاط لإيران في مصر ، لأنهم يريدون كسب مصر وأخذها من العرب. وقال لي أحد كبار المسؤولين المصريين أنه حضر لقاء علي أكبر صالحي وزير خارجية إيران مع الرئيس محمد مرسي - في (9) يناير الماضي بقصر الاتحادية .
قال له صالحي: الآن نضع على هذه الطاولة 30 مليار دولار إن فتحتم سفارتكم بايران وفتحنا سفارتنا بمصر. وسنضمن لكم سنويا 5 مليون سائحا يأتونكم سنويا. وسنرسل لمصانعكم المتوقفة عن الانتاج خبراء فنيين لإعادة تشغيلها، وهي مصانع يفوق عددها الألفان مصنعا.
قال له مرسي: وماذا تريدون في المقابل؟ قال صالحي: نحن نريد منكم الآتي:
تسليمنا جميع المساجد التي بناها الفاطميون في مصر، ونريد صحيفتين تنطق بلساننا داخل مصر، وعودة السفارات.
ولكن الرئيس مرسي أجابه بأننا سندرس هذا الأمر".( إنتهي كلامه )
إذن فالعرض الإيراني محل دراسة من قبل الرئاسة ، ويظل هذا الكلام صحيحا طالما لم يصدر من الرئاسة ما ينفي ما ورد في هذا الحديث ، كما أن الصمت الرئاسي على مثل هذا الكلام يضيف المزيد من الغموض ويثري الشائعات عما يدور في كواليس قصر الاتحادية ولا يعلم عنه أحد ، سوى ما يتم تسريبه بقصد أو بدون مثل هذا الحديث.
قبل سنوات لم نكن نسمع عن الشيعة في مصر ، بالرغم من المحاولات الايرانية التي لم تتوقف يوما منذ قطعها للعلاقات مع مصر عام 1979 م عقب اتفاقية السلام مع اسرائيل ، والآن أصبحنا نسمع للبعض منهم صوتا ، ونرى لهم مطالب ، ونشاهد لهم حضورا في بعض القنوات الفضائية ، ورغم أن هذه ربما كانت مجرد بذرة صغيرة إلا أن هذه البذرة الصغيرة إن وجدت من يحتضنها ويرعاها فستصبح بذورا ، ثم غابات ، وهذا ما يخشى منه الأن .
وإذا كان أول الغيث قطرة ، فقد وصلت القطرة الأولى ، حيث هبطت أول طائرة تقل سياحاً إيرانيين إلى مصر، بمطار أسوان ، ظهر الجمعة (29 ) مارس الماضي ، وعلى متنها 50 سائحاً، بعد إقلاع أول رحلة جوية من مطار القاهرة إلى طهران، يوم الخميس (28 ) مارس ، منهية 34 عاماً من القطيعة .( جريدة الوطن )
إيران تستغل الوضع الإقتصادي الصعب الذي تمر به مصر والذي ينذر بحدوث انهيار ، وتلوح بمليارتها الثلاثين ، في وقت رفع فيه الأشقاء العرب (بإستثناء السعودية وقطر ) أيديهم عن تقديم الدعم اللازم لمساعدة مصر على الخروج من أزمتها الطاحنة ، وتركوا الساحة خالية للإبتزاز الايراني .
لم نعرف عن الشعب الايراني حبه للسياحة الخارجية : الشاطئية أو الأثرية أو حتى العلاجية، وإنما عرفنا عنه السياحة الداخلية الى النجف وقم وغيرهما من المزارات الشيعية الايرانية .
وبالتأكيد بقدر ما سيكون عليه التقارب المصري الإيراني ، سيكون التباعد العربي المصري ، خاصة الخليجي منه ، فإيران هي عدو دول الخليج الأول لإحتلالها جزر الإمارات الثلاثة ورفضها المطلق التخلي عنها ، وما تحدثه من فتن ونزاعات في البحرين ولبنان والكويت وشرق السعودية ، ودورها في تقسيم العراق ، ودعمها المخزي للنظام السوري الذي يقتل شعبه ، وجهودها الحثيثة في دعم الحوثيين في اليمن للخروج على النظام .
ورغم أن رسالة الشعب المصري الى القادة في ايران كانت واضحة الدلالة عند إستقباله للرئيس الايراني بالأحذية عقب زيارته للمسجد الحسيني بالقاهرة عند حضوره لقمة القاهرة الاسلامية الأخيرة ، حيث تؤكد الرفض الشعبي للمد الشيعي الإيراني وعدم الرضى عما تقوم به إيران من زعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة العربية نتيجة لإثارتها للفتن والنزاعات والقلاقل .
وكما فشلت المحاولات الإيرانية لأكثر من (34) عاما في أن تجد لمدها الشيعي أرضا خصبة في مصر ، فستفشل أيضا هذه المحاولة ولو ضاعفت إيران ملياراتها الثلاثين عشرات وعشرات وعشرات المرات .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.