داعية سلفي عن «قائمة الأزهر»: ليست دستورية وتهيئ للفكر التكفيري    محمد إسماعيل: تجاوب مئات الآلاف من المصريين مع حملة "علشان تبنيها" يكشف شعبية الرئيس    "الزراعة": مصر تحتل المركز السادس عالميًا والأول أفريقيًا في إنتاج الأسماك    ارتفاع أسعار الذهب اليوم الجمعة 17-11-2017    «ديلي ميل»: الملك سلمان يتنازل عن السلطة لولي العهد خلال أيام    "أوغلو": مذكرتان احتجاجيتان ضد توقيف رجل أعمال تركي في أمريكا    جيش زيمبابوي يدعم مسيرة بالعاصمة مع تزايد الضغط على موجابي    مؤيد العجان يتعرض لدوار بعد مباراة النصر    طاقم حكام منوفي لإدارة مباراة بدر ومياه البحيرة بالقسم الثالث    الوصل يفوز على الظفرة وينتزع صدارة الدوري الإماراتي «فيديو»    دربي لندن - 3 عوامل مشتركة تزيد من إثارة لقاء أرسنال وتوتنام    مصطفى بكرى يكتب: تساؤلات حول اعترافات الإرهابى الليبى ومدى تطابقها مع الرواية الرسمية    ندب المعمل الجنائي لمعرفة أسباب حريق مصنع العبور (صور)    سمية الخشاب: "أحمد بيغير عليا وبيرفض حد يتصور معايا"    غدا.. علي بدرخان فى ختام فعاليات بانوراما الفيلم الأوروبي    مفاجأة.. مطربة "عندي ظروف" ليست مطلوبة للتحقيق بالمهن الموسيقية    وزير الأوقاف: لن نترك الفتوى لكل من "هب ودب" بدون ضابط أو رابط    "الهزار قلب جد".. نجاح عملية زراعة الرأس تحقق نبوءة "اللي بالي بالك"    هوساوي: نتائج أوراوا في دوري أبطال آسيا تتحدث عن نفسها    الناتو يطلق النار على «أردوغان».. وتركيا تطالب بمعاقبة المتورطين    سلطان بن سحيم يتحدى تميم أمام آلاف المعارضين: "سنطهر قطر من الرجس"    ضبط عاطل يقود سيارة مسروقة وبحوزته حشيش في بني سويف    أب يتخلص من أسرته ويشعل النار بهم    "روسيا اليوم": انقطاع الاتصال بغواصة حربية أرجنتينية على متنها 44 شخصا    غدا محافظ مطروح يفتتح مشروعات استثمارية جديدة بسيوة    مسيرة ليلية تطالب بإطلاق سراح الأسيرة "سمية"    شاهد 50 صورة ترصد عزاء والد الفنانة نسرين أمين    المستشار محمد عبد القادر يفوز برئاسة نادي النيابة الإدارية ببني سويف    سعد الدين الهلالي: المواطنون لديهم استعداد لاستقبال التنوير والوسطية    أندريه زكي: نصلي من أجل وحدة الكنيسة الإنجيلية    عودة الروح لسكان العشوائيات    أسامة الشاهد بعد استقالته من الحركة الوطنية: شفيق الأب الروحي لي    تامر مرسى يتعاقد مع خالد سليم على بطولة مسلسل "رسايل" مع مى عز الدين    فيديو| باشات: جنوب السودان مليء بالصراعات ومصر ترعى هذا الملف    محلل: لم يبقى ل"داعش" الكثير من التكتيكات ليناور بها أمام الجيش العراقي    وزير البيئة يشارك في مؤتمر أطراف اتفاقية تغير المناخ بألمانيا    الإمام الأكبر: قانون الحضانة يحتاج إلى آليات لتنفيذه    حسن الرداد يصل عزاء والد نسرين امين (صور)    السماح للشركات الخاصة بإنتاج مستحضرات طبية جديدة    "صحة الإسكندرية": علاج 1160 مريضًا في قافلة طبية ببرج العرب (صور)    بورصة تونس تغلق على انخفاض    نقابة الصيادلة توقع بروتوكول تعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان    شاهد.. شبكة عالمية تصف محمد صلاح ب«الرجل الحديدي»    "العربية للطيران": تعزيز فاعلية أمن الحركة الجوية لمواجهة التهديدات    السبت.. إعلان جوائز "أرض الفيروز" بقصر الأمير طاز    "الكبد المصري" تحتفل بقرية "بطرة" في الدقهلية خالية من فيروس سي (صور)    «تيلرسون» يدعو إلى عودة سريعة للحكم المدني في زيمبابوي    بالصور.. الآلاف يشيعون جثمان الشهيد "سعد صبري شلبية" في كفرالشيخ    الضغوط الدولية تجبر قطر على تعديل أوضاع عمالة كأس العالم    أهل الإفك وإثارة الفتن بين الناس    موجة سيئة من «الطقس» تضرب البلاد    قافلة طبية لجمعية «من أجل مصر» توقع الكشوف على 700 من أهالي حي بسوهاج    خطيب الجامع الأزهر: كونوا دعاة سلام وتعمير على خطى "المصطفى"    عودة الانتخابات الطلابية في الجامعات الحكومية    رنيم الوليلي تصعد لقبل نهائي بطولة هونج كونج للاسكواش    حسن راتب: صناعة الأسمنت أحد أسباب النهضة العمرانية في العالم    ضبط 632 مخالفة مرورية بأسوان    حظك اليوم برج الدّلو الجمعة 17-11-2017 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





روبابيكيا - تاني مره عشان المجلس
نشر في الواقع يوم 03 - 11 - 2011

يوم الاربعاء الماضي 12/10/2011 تم فتح باب الترشيح لمجلسي الشعب والشورى ، وهو حدث تاريخي هام( والعين عليه ) .
فوفقا لقانون الانتخاب الطبيعي كان البقاء للاقوي ، الا ان ( ترزية) القوانين عندنا قاموا بعمل عدة تعديلات عليه ، ليصبح البقاء للحزب الواطي ( اللي انحل ) ، والرياسة الدائمة لرئيسه ، ومن بعده ابنه .
وكما ان في مصر بورصة للاسهم ، فهناك ايضا بورصة لتجارة الاصوات ، وهذا هو موسمها ، حيث ينشط تجار الروبابيكيا ، والسماسرة ، لشراء الاصوات ، فيجوب تجار الروبابيكيا الشوارع بحثا عن الاصوات ، وقد تغير ندائهم من ( حاجة قديمة للبيع ) الى ( اصوات للبيع ) ، فيشترون الصوت ( بخمسة جنيهات ) ، ويبيعونه الى السمسار ( بخمسة عشر جنيها ) ،والذي يبيعه بدوره الى المرشح ( بسبعين جنيه ) ،فيفوز بالمجلس وعينه على (خزينة وزارة المالية ) .
وهكذا يتحقق الشعار الخالد لبعض الاحزاب ( معانا الكل كسبان ) .
وهكذا كان يترشح ( مخلص افندي ) ، فينجح ( امين افندي ) ويحلف اليمين ( صادق افندي ) ، فيحضر الجلسات ( ناصح افندي ) ويقوم ( نزيه افندي ) بصرف بدل حضور الجلسات ، قبل ان يرفعها ( سرور افندي ) لان ( الاستك ) واسع شويه ، خوفا من سقوطها وانكشاف العورة . (وهذا يوضح السر في الرفع المتكرر للجلسات ).
لهذا كنت تجد ان دراسة القوانين ،والتصويت عليها ، كان يتم بطريقة ( البيض المسلوق وورق العنب ) تمهيدا لاعداد طبق سلطة يرضى عنه الحاكم ( ومش مهم الشعب ) .
وكان من نتيجة ذلك ان من يسرق ( بيضه) يتم تحويله الى (المحكمة العسكرية )، ومن يسرق البلد واللي فيها تؤدى له ( التحية العسكرية ) ، ويتم علاجه في المركز الطبي العالمي .
هذا ما كان في ( السابق ) ..............، فكيف سيكون اللاحق .
ومع روح ثورة 25 يناير ، كلي أمل ومعي كل الشعب المصري ان تعود ملكية المجلس الى صاحبه الشرعي ( الشعب ) ، والا يقتصر التغيير على مجرد استبدال ( الاستك ) من النوع ( المحلاوي ) الى ( استك منه فيه ) .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.