عقوبات مشددة تنتظر مديري المواقع الإلكترونية حال إخفاء الأدلة الرقمية    تنسيق الجامعات 2022.. أماكن معامل تسجيل الرغبات بكليات عين شمس    لجهوده في مختلف المجالات.. محافظ بني سويف يلبي دعوة نادي القضاة ويتسلم درع تكريمه    هل نص قانون الخدمة المدنية علي إجازة سنوبة بأجر كامل للموظف؟    في إطار تحويلها لمدينة صديقة للبيئة .. 132 منشأة فندقية بشرم الشيخ تحصل على شهادة تطبيق الممارسات الخضراء    «متحدث الحكومة»: إضافة أكثر من 900 ألف أسرة لبرنامج تكافل وكرامة    400 مليون جنيه .. اعرف قصة أغلى سيارة إنتاجية فى العالم    برلماني: نسعى لإستغلال أزمة الطاقة العالمية لصالح زيادة صادراتنا بالغاز والكهرباء    عيار 21 يسجل 1056 جنيها.. أسعار الذهب في مصر اليوم الأربعاء 9-8-2022    «إف.بي.آي» يصادر هاتف عضو بالكونجرس مقرب من ترامب    زيلينسكي: الحرب يجب أن تنتهي بتحرير شبه جزيرة القرم    موسكو تعلم الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر باحتجاز أوكرانيا 67 بحارًا روسيًا    الكويت تؤكد ضرورة إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية لتحقيق الأمن والاستقرار    موسكو: يجب على جوتيريش أن يعمل من أجل أن تتم زيارة وكالة الطاقة الذرية إلى محطة زابوروجيا    فنجان القهوة ب 2 مليون.. فنزويلا أغنى دول العالم بالبترول رغم فقر المواطن    رضا عبدالعال: موسيماني "خلص" على فريق الأهلي    عبد الفتاح: استقالتي ليست خوفا من بيان الأهلي.. وسأساعد التحكيم المصري من الخارج    مدافع منتخب الشباب: رحلت عن الأهلي لأسباب فنية.. وهذه حقيقة عروض الرحيل    مصدر من كاف يكشف ل في الجول الموعد الجديد لمد القيد الإفريقي    فيوتشر يضم نجم مصر المقاصة    الجزيرة الإماراتي يكشف تفاصيل عقد أشرف بن شرقي    مدرب بيراميدز يكشف حقيقة رحيل إكرامي وفتحي    طارق شوقى: «الطالب المتقدم لتظلمات الثانوية العامة 2022 يمكنه تصحيح ورقته بنفسه»    مصدر أمنى ينفى وفاة مواطن داخل قسم شرطة ثان الرمل بالإسكندرية نتيجة تعرضه للتعذيب    طقس الأربعاء.. حار رطب نهارا معتدل ليلا بالفيوم    كاظم الساهر في الأوبرا.. حضور خاص للمايسترو رضا رجب    مواليد 11 أغسطس .. اكتشف ما يخبئه لك اليوم من مفاجآت    ربنا يرحمك ويغفر لكِ.. أمير كرارة ينعى الفنانة رجاء حسين    نشرة الفن.. محمد رمضان يسخر من الفنانة سميرة عبد العزيز.. وتطورات الحالة الصحية للفنان فاروق فلوكس    حظك اليوم .. الأربعاء 10 أغسطس 2022    كيفية صلاة الوتر وعدد ركعاتها وآخر وقت لها.. اعرف الضوابط وأحكامها كاملة    سناكس خفيف.. طريقة عمل كرات البطاطس    حلم يراودهم.. أهالي مرسى مطروح يطالبون بإنشاء كلية طب بالجامعة    لازم تجيبه.. البلح الأصفر يحميك من أمراض خطيرة تعرف عليها    للمرة الثانية فى يومين.. ضبط دجال جديد يمارس أعمال السحر فى قرية أصفون بالأقصر    تعطل خدمات تويتر لآلاف المستخدمين في أنحاء العالم    أخبار × 24 ساعة.. التعليم: تظلمات الثانوية العامة على النتيجة حتى 18 أغسطس    محافظ جنوب سيناء يعقد اجتماعا للمنفذين للمشروعات بشرم الشيخ    فيتوريا يختار زيزو كأفضل لاعب في مصر    فيديو.. الإسكان: مشروع مثلث ماسبيرو يرد على المشككين في وفاء الحكومة بوعدها    نائب رئيس مجلس السيادة السوداني يشيد بجهود الجنود المرابطين على الثغور    رئيس جامعة بنها: الجامعات الأهلية ذكية تنتمى للجيل الرابع    فيديو.. إسعاد يونس في برومو حلقة توتي : محمد صلاح حبيبى وابنى    عمرو الوردانى: لا يجوز أن يتزوج الرجل المرأة ليربيها    الأكثر تسجيلا للأهداف فى الجولة الأولى من الدوري الإسباني    محافظة الجيزة: إزالة 12 كشكا وفاترينة مخالفة بامبابة والكيت كات ورفع 350 حالة إشغال    تويتر يعود للعمل.. ورسالة "أسف" من الشركة    طالبة دمياط السادسة على الجمهورية فى التعليم الفنى: استعد لتحديد الخطوة القادمة من مستقبلى    الصحة: إجمالي خدمات الأسنان فى جميع وحدات الوزارة 5 ملايين    وورشة عمل عن السكتات الدماغية بمستشفى كفر الدوار العام    انطلاق المرحلة الأولى لتنسيق القبول بالجامعات غدًا    القوات المسلحة تتعاون مع جامعة الزقازيق لدعم المنظومة التعليمية    خالد الجندي: الرجل قديما كان يتزوج من جارية إذا لم يمتلك المال    تنسيق الجامعات.. التعليم العالي تكشف عدد طلبات اختبارات القدرات    أمين الفتوى: الارتباط الشرطي ب«الله» يفسد الحياة    أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني    احذري من هذا الذكر أثناء الحيض والجنابة    أحمد كريمة: صلاة القصر رخصة من الله| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رئيس وزراء إسرائيل الجديد.. من هو يائير لبيدا ؟
نشر في الوفد يوم 30 - 06 - 2022

نجح يائير لبيد النجم التلفزيوني السابق الذي لم يأخذه الإسرائيليون على محمل الجد عند دخوله معترك السياسة، في اكتساب مصداقية بعد عشر سنوات على انخراطه في السياسة الإسرائيلية خاصة بعدما نجح في إقصاء رئيس الوزراء الإسرائيلي المخضرم بنيامين نتانياهو من الحكم، بعد أن جمع أحزابا من كل التيارات في حكومة واحدة، منتصف ليل الخميس، من المقرر أن يصبح لبيد (58 عاما) رئيسا لحكومة الدولة العبرية.
اقرأ أيضًا.. إسرائيل تُعلن إغلاق مداخل حي الشيخ جراح في القدس
حين اعتزل الصحفي السابق العمل التلفزيوني في 2012 لتأسيس حزبه "يش عتيد" (هناك مستقبل)، اتّهمه منتقدوه باستغلال شعبيته كمقدّم برامج ناجح لجذب الطبقة الوسطى، وفي انتخابات يناير 2013 حصل على المركز الثاني على إثر حملة انتخابية ركزت على الطبقة الوسطى المتعثرة في إسرائيل التي كانت قد خاضت احتجاجات ضد ارتفاع تكاليف المعيشة وتمتع فئة بعينها من النمو الاقتصادي للدولة.
يقول عضو البرلمان من حزب "يش عتيد" دوف ليبمان إن دافع لبيد لدخول المعترك السياسي ليس شخصيا ولا علاقة له بتعزيز العلامة التجارية التي يمتلكها، ويضيف ليبمان الذي اعتزل السياسة وانسحب من الحزب لاحقا لوكالة فرانس برس "لم يكن بحاجة إلى ذلك، كان وضعه الاقتصادي مستقرا ويتمتع بالشهرة".
ويزعم رجل السياسة السابق أن لبيد "انخرط في السياسة لأنه شعر أن الأمور في إسرائيل بحاجة إلى تغيير".
اتسمت رحلة لبيد السياسية التي بدأها كوزير للمالية في عهد نتانياهو بالإثارة وكانت مليئة بالتحديات في ظل رهان منتقديه على الفشل، لكنه ما لبث في العام 2015 أن انضم إلى المعارضة وأصبح أحد أهم الزعماء الراغبين في الإطاحة بنتانياهو.
بعد حوالى عشر سنوات، بلغ لبيد منعطفاً أساسياً
في مسيرته السياسية وفي السياسة الإسرائيلية المتذبذبة، وأنجز المهمة التي وضعها لنفسه: طرد بنيامين نتانياهو المتهم بالفساد والذي أمضى أطول فترة في رئاسة الوزراء في تاريخ إسرائيل، من السلطة.
في الانتخابات التشريعية التي جرت في 23 مارس 2021، حلّ حزبه في المرتبة الثانية وراء الليكود بزعامة نتانياهو وعلى إثر إخفاق رئيس الوزراء السابق بتشكيل الحكومة، أوكلت المهمة للبيد.
وقّع لبيد في الثاني من يونيو العام الماضي اتفاقا على تشكيل ائتلاف الحكومي بالتحالف مع ثلاثة أحزاب يمينية بينها حزب "يمينا" القومي المتطرف، وحزبين يساريين واثنين من الوسط وحزب عربي هو الحركة الإسلامية الجنوبية، وحصل هذا الائتلاف الذي ارتكز على التناوب على اليوم على ثقة الكنيست.
وترأس نفتالي بينيت الحكومة الإسرائيلية بينما أوكلت للبيد حقيبة الخارجية.
وكان بينيت أكد الأسبوع الماضي مع إعلانه عدم إمكانية الائتلاف على الاستمرار أنه ملتزما بالاتفاق.
وبعد حل البرلمان وإلى حين إجراء الانتخابات سيتولى لبيد الذي يشغل منصب وزير الخارجية، رئاسة الوزراء.
قبل أيام من تنصيبه ليكون رئيس الوزراء الرابع عشر في إسرائيل، ركز لبيد على قضية تكاليف المعيشة وهو الملف ذاته الذي ارتكزت عليه بداية عمله السياسي.
ويواجه لبيد مجددا هذا الملف خاصة مع ارتفاع كبير بالأسعار تشهده إسرائيل.
وكانت مدينة تل أبيب الساحلية قد صنفت في كانون الأول/ديسمبر الماضي كأغلى مدينة في العالم.
ويواجه رئيس الوزراء الجديد تحديات جيوسياسية أيضا تتركز حول الملفات الإيرانية وحزب الله اللبناني.
وقال "حتى لو كنا متجهين
نحو الانتخابات في غضون أشهر قليلة التحديات التي نواجهها لن تنتظر، نحن بحاجة إلى معالجة تكاليف المعيشة".
وفيما يتعلق بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني تمثل مواقف لبيد يمين الوسط بشكل كبير وذلك على عكس اليميني المتشدد بينيت، يفضل لبيد إجراء محادثات مباشرة مع الفلسطينيين لحل النزاع لكنه شكك في رغبتهم في صنع سلام حتى أنه ذهب إلى الدفاع عن التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.
تشير المعطيات إلى نية توجيه لبيد لصفعة أخرى جديدة لنتانياهو في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في الأول من نوفمبر المقبل.
في انتخابات مارس 2020، خاض لبيد الانتخابات ضمن الائتلاف الوسطي "أزرق أبيض" بزعامة الجنرال بيني غانتس، غير أنّه انسحب منه بعد إبرام غانتس اتفاقاً مع حكومة نتانياهو.
وتراجعت شعبية غانتس بعد ذلك.
ووصف حكومة الوحدة بين نتانياهو وغانتس التي لم تدم طويلا بأنها "ائتلاف سخيف"، وتوقع انهيارها، وهذا ما حصل فعلا.
يرى ليبمان أن التزام لبيد نحو الأسرة ولا سيما رعايته لابنته المصابة بالتوحد يدلل على شخصية رئيس الوزراء الجديد.
ويقول ليبمان "كوزير للمالية كان وقته مجدول ومحدد ... لكنه كان يحرص على لقاء ابنته كل أسبوع خاصة وأن وضعها الصحي يمنعها من التواصل معه".
ويضيف "اعتقد أن هذا التصرف لزعيم ملهم للغاية، ويظهر مستوى الرعاية في شخصيته".
ويتذكر ليبمان كيف أن لبيد رفض عندما كان وزيرا للمالية الحصول على سيارة وسائق خصصتهما له الدولة.
ولد لبيد في نوفمبر 1963 في تل أبيب حيث تتركز شعبيته، بدأ العمل في صحيفة "معاريف"، ثم انتقل الى صحيفة "يديعوت أحرونوت" الأوسع انتشاراً بين الصحف الإسرائيلية، وبات اسمه معروفاً في إسرائيل فقد كان كاتب عمود.
ونشر عشرات الكتب وألّف وأدّى أغنيات، ولعب حتى أدواراً في أفلام، كان والده تومي لبيد صحافياً قبل أن يصبح وزيراً للعدل، أما والدته شولاميت، فهي كاتبة روايات بوليسية شهيرة في إسرائيل أصدرت سلسلة تحقيقات بطلتها صحافية، مارس لبيد الملاكمة كهاو ويتدرب على الفنون القتالية.
وتمكّن لبيد الذي يقدّم نفسه على أنّه وطني وليبرالي وعلماني، من رصّ صفوف الوسط، فيما يتعرض لانتقادات في أوساط اليهود المتشددين.
تابع المزيد من الأخبار العربية والعالمية عبر alwafd.news


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.