باحث فى شئون الإرهاب: الشعب هو حائط الصد لكل المحاولات التخريبية لجماعة الإخوان    حسين الجسمي يحتفل باليوم الوطني السعودي ال90 على شاطىء الرأس الأبيض (صور)    تراجع أسعار الذهب بقيمة 12 جنيها.. وعيار 21 ب828 جنيها للجرام    وزير التنمية المحلية يكشف عن التهام الزيادة السكانية لجهود التنمية    سقوط 3 قذائف هاون داخل المنطقة الخضراء في بغداد    أسعار اللحوم اليوم الثلاثاء 22-9-2020 في سوق العبور    مجلس الدولة يوافق على اشتراك الدكتور خفاجي في لجنة الحكم على رسالة دكتوراه بحقوق الزقازيق (مستند)    لمدة 6 ساعات.. انقطاع مياه الشرب عن مركز ومدينة طوخ بسبب أعمال فنية اليوم    سوق أبو ظبي تتراجع 0.1 % في مستهل تعاملات الثلاثاء    الصحة العالمية: 200 لقاح ضد كورونا تحت الاختبار    روسيا تؤيد دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار العالمي في ظل جائحة كورونا    روسيا تؤيد دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار العالمى فى ظل جائحة كورونا    الرئيس الكوري الجنوبي يحذر من التسامح مع أعمال تعرقل جهود مكافحة كورونا في بلاده    أخبار الأهلي : شوبير يكشف مفاجأة مدوية عن وليد أزارو    ميدو: أيمن حفني هو من طلب الرحيل عن الزمالك    صباحك أوروبي.. صراع ليفربول والريال على مبابي.. اتفاق سواريز.. وأكاديمية رونالدو    انهيار جزئى بمنزل فى نجع الحرجة بطهطا سوهاج دون إصابات بشرية    "التنبؤ بالفيضان" يتوقع عدم سقوط أمطار اليوم وغدا    ضبط 10 أطنان أسمدة زراعية مجهولة المصدر بالمنوفية    "المرور": تحرير 3 آلاف مخالفة متنوعة خلال يوم بالمحافظات    اليوم.. محاكمة المتهمين بالانضمام إلى تنظيم القاعدة بالسودان    خالد جلال يكرم أحمد حلمي بمركز الإبداع الفني بدار الأوبرا    مكتبة الإسكندرية تطلق "مكنز اليونسكو" باللغة العربية    وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ.. درس الوفاء فى حياتنا اليومية    طبيب فجر مفاجأة عن خلع الكمامة وإعادة ارتدائها مرة أخرى (فيديو)    تعرَّف على موعد انتهاء تنسيق المرحلة الثالثة 2020 بعد مده بالساعة والرابط    النقلي: مصر والسعودية بينهما علاقات يحكمها التاريخ والجغرافيا    تامر عبد الحميد يكشف مفاجأة جديدة بشأن رحيل كارتيرون عن الزمالك    عاجل.. الاتحاد الأوروبي يضع مجرم حرب ليبي على قائمة العقوبات    جونسون سيطلب من البريطانيين العودة للعمل من المنازل    اللواء محمد إبراهيم : الشعب المصري سيظل الظهير الرئيسي للقيادة السياسية    أشرف عبد الباقي: خايف على نجوم مسرح مصر من الشهرة السريعة    متحدث «الري»: حذرنا 13 محافظة من فيضان النيل.. ومحافظ البحيرة: يحدث كل عام    كريم فهمي يروج لحلقته مع منى الشاذلي    ميدو يهاجم لاعب المنتخب بعد قوله "اللعب في رابعة أفضل من اللعب في منتخب مصر"    تويتر يحقق في تحيز عرقي في آليته لعرض الصور    في ذكرى رحيل يوسف عيد.. كيف أبهر أحمد زكي بأدائه؟    أحمد عيد عبد الملك يختار تشكيل الزمالك المثالي على مر العصور    ريلمي تطلق Realme C17 تعرف على السعر والمواصفات..صور    سمير غانم: اللى بيسألنى عن سوء حالتى الصحية بقول له «حمل كاذب»    "الري" تكشف حقيقة حدوث غرق في بعض المحافظات    «الأوقاف» تحذر من استغلال المساجد في الدعاية الانتخابية    فيديو..والد طفلة يكشف تفاصيل العثور على ابنته داخل "بالوعة" بعد اختفائها6 أيام    فيديو.. أشرف عبدالباقي: استغليت أزمة كورونا في العمل داخل الورشة    تعرف على علم الفراسة    حكم إنكار ركن من أركان الإيمان    تعرف على محور سورة التحريم    أحمد عيد عبد الملك: فيريرا أو باتشيكو الأنسب لقيادة الزمالك    إصابة النجمة الهندية زارينا وهاب بفيروس كورونا    هيئة أمريكية: غيرنا بالخطأ إرشاداتنا حول انتقال كورونا عبر الهواء    علي فايق رئيسا لمدينة برج البرلس وعايدة ماضي رئيسا لمدينة دسوق    استعدادات مكثفة للقوائم ال3 المتنافسة فى انتخابات «النواب»    ميدو: الأهلي عرض على حسام غالي العودة للعمل في النادي    كريم أبو زيد يكشف لفاطمة مصطفى على "9090" سر ابتعاده 10 سنوات عن الغناء    جوارديولا: توقعت أن نعانى فى أصعب ملاعب البريميرليج    طارق شوقي: التعليم الفني بمصر سيصبح معتمدا من ألمانيا والدول الأوروبية    اللجنة العليا للفيروسات: مصر من أوائل الدول استخداما للكورتيزون في علاج كورونا    مراحل الزهايمر ونصيحة مهمة ل المرضى.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على قصة وفاة سيدنا موسي ولطمه لملك الموت
نشر في الوفد يوم 05 - 08 - 2020

العبرة من قصص الأنبياء من أسباب الثبات على الحق وزيادة الإيمان، وورد في تفسير القرطبي روى البخاري في صحيحه قصّة وفاة سيدنا موسى عليه السّلام فقال:" حَدَّثَنَا يَحْيَى ابْن مُوسَى، حَدثنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنْبَأَنَا مَعْمَرٌ عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ، عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: أُرْسِلَ مَلَكُ الْمَوْتِ إِلَى مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ، فَلَمَّا جَاءَهُ صَكه، فَرجع إِلَى ربّه عزّ وجلّ، فَقَالَ: أَرْسَلْتَنِي إِلَى عَبْدٍ لَا يُرِيدُ الْمَوْتَ، قَالَ ارْجِعْ إِلَيْهِ فَقُلْ لَهُ يَضَعُ يَدَهُ عَلَى مَتْنِ ثَوْرٍ، فَلَهُ بِمَا غَطَّتْ يَدُهُ بِكُلِّ شَعْرَةٍ سَنَةٌ. قَالَ: أَيْ رَبِّ ثُمَّ مَاذَا؟ قَالَ: ثُمَّ الْمَوْتُ، قَالَ فَالْآنَ. قَالَ: فَسَأَلَ الله عزوجل أَنْ يُدْنِيَهُ مِنَ الْأَرْضِ الْمُقَدَّسَةِ رَمْيَةً بِحَجَرٍ، قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ: فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فَلَوْ كُنْتُ ثَمَّ لَأَرَيْتُكُمْ قَبْرَهُ إِلَى جَانِبِ الطَّرِيقِ عِنْدَ الْكَثِيبِ الْأَحْمَرِ ".
وَقَالَ الامام أَحْمد: حَدثنَا الْحسن، حَدثنَا لَهِيعَةَ، حَدَّثَنَا أَبُو يُونُسَ يَعْنِي سُلَيْمَ بْنَ جُبَيْرٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ:" جَاءَ مَلَكُ الْمَوْتِ إِلَى مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ، فَقَالَ أَجِبْ رَبَّكَ، فَلَطَمَ مُوسَى عَيْنَ مَلَكِ الْمَوْتِ فَفَقَأَهَا، فَرَجَعَ الْمَلَكُ إِلَى اللَّهِ فَقَالَ: إِنَّكَ بَعَثْتَنِي إِلَى عَبْدٍ لَكَ لَا يُرِيدُ الْمَوْتَ، قَالَ: وَقَدْ فَقَأَ عَيْنِي. قَالَ فَرَدَّ اللَّهُ عَيْنَهُ وَقَالَ: ارْجِعْ إِلَى عَبْدِي، فَقُلْ لَهُ: الْحَيَاةَ تُرِيدُ؟ فَإِنْ كُنْتَ تُرِيدُ الْحَيَاةَ فَضَعْ يَدَكَ عَلَى مَتْنِ ثَوْرٍ، فَمَا وَارَتْ يَدُكَ مِنْ شَعْرِهِ فَإِنَّكَ تَعِيشُ
بِهَا سَنَةً. قَالَ ثُمَّ مَهْ؟ قَالَ: ثُمَّ الْمَوْتُ. قَالَ فَالْآنَ يَا رَبِّ مِنْ قَرِيبٍ ".
كان موسى عليه السّلام واحداً من بني إسرائيل، حيث ينتهي نسبه إلى يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السّلام، وقد بعثه الله سبحانه وتعالى إلى فرعون وقومه، لكي يدعوهم إلى عبادة الله عزّ وجلّ وحده، ولينقذ بني إسرائيل من ظلم فرعون وملئه، حيث كانوا يذبحون أبناء بني إسرائيل، ويستحيون نساءهم. وكانت نتيجة إصرار فرعون وقومه على الكفر، وجحودهم، وعنادهم، أن أغرقهم الله عزّ وجلّ جميعاً. وقد وردت في سورة القصص أكثر من أربعين آية، وكلها تتحدّث عن ظروف ولادة سيّدنا موسى عليه السّلام، وما فعلته أمّه بعد ولادته، وعن حاله بعد أن أصبح راشداً، ثمّ هجرته إلى أرض مدين، وعن تشريفه بالنبوّة وهو في طريق عودته من أرض مدين إلى مصر، ثمّ دعوته فرعون وقومه إلى عبادة الله عزّ وجلّ وحده، وإخلاص العبادة لله الواحد القهار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.