عاجل.. إثيوبيا تُشعل أزمة سد النهضة بقرار مفاجئ وخطير    أسعار الدولار في البنوك اليوم الثلاثاء 3-8-2021    مفيش منها فايدة .. وزير قطاع الأعمال يكشف مصير شركتين فى طريقهما للتصفية    وزير قطاع الأعمال يكشف تفاصيل مشروع «جسور» (فيديو)    «ثروة لا تقدر».. وزير قطاع الأعمال: لن نبيع أي شقة بالعقارات التاريخية التابعة للوزارة    1.2 مليون وحدة سكنية جديدة بمشروع توصيل الغاز للمنازل.. و«حياة كريمة» تستهدف 4 مليون وحدة بالمرحلة الأولى    ماذا يعني إصدار عملات بلاستيكية الجديدة في مصر..العملة النظيفة والأمنة ذات العمر الافتراضي الأطول هي مرآة الاقتصاد القوى.. البوليمر تحد تماما من التزييف والتلوث    فيديو.. محلل اقتصادي يكشف مزايا العملة البلاستيكية الجديدة    البنتاجون : كل الخيارات متاحة للرد على اعتداء إيران    وزيرة الخارجية الليبية تبحث مع عضو باللجنة العسكرية حل المليشيات وإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية    روما يتعاقد رسميا مع المهاجم الأوزبكى شومورودوف 5 مواسم    حركة طالبان تستولى على مكتب للتليفزيون بجنوب غرب أفغانستان    أمين التيار الشعبي التونسي: البرلمان بؤرة الفساد ويجب حله «فيديو»    وزير خارجية إيطاليا فى ليبيا للتشجيع على الحوار والانتخابات    «حركة أمل» تحذر من الفتنة إثر اشتباكات جنوب بيروت    قرار مفاجئ من كارتيرون للأساسيين في الزمالك    تصفيات اختيارات مواهب الناشئين بالزمالك في المنوفية والقاهرة والسويس    إنتر يرفض عرضًا ضخمًا من تشيلسي من أجل لوكاكو    روما يتعاقد رسميا مع المهاجم الأوزبكى شومورودوف 5 مواسم    تعليق ميدو على أزمة لاعب «الأولمبي»: «ماذا لو كان لاعبا بالأهلي أو الزمالك»    فرج عامر يكشف مفاجأة عن حقيقة مفاوضات الزمالك لضم حسام حسن    الحزن يسيطر على القرية.. العروسة ماتت بعد زفافها بساعة (فيديو)    الإنقاذ النهرى ينتشل جثة مسن بعد غرقه بقنا    غلق عدد من المراكز الدروس الخصوصية بمطوبس وتحرير 42 محضراً متنوعاً بدسوق    التحريات الأولية تكشف السبب وراء قتل زوج لزوجته بالقليوبية    حوار| كاتبات "ليه لأ2": قدمنا قضية لا يختلف عليها أحد.. وضايقني هذا التعليق    بيومى فؤاد يتعرض لأزمة صحية ويفقد الوعى.. اعرف الحكاية    بيومي فؤاد يتعرض لوعكة صحية خطيرة: فقد الوعي لمدة 48 ساعة    عودة مهرجان «القلعة» للموسيقى والغناء بإجراءات ضد «كورونا»    أبرزهم برج الدلو والأسد.. أكثر 3 أبراج عاطفية    المصل واللقاح: نريد الحفاظ على الوضع الحالي لوباء كورونا في مصر    أخبار 24 ساعة.. 4 محطات متحركة بالقاهرة لنقل المخلفات الصلبة لمصانع التدوير    الرعاية الصحية: 13 شكلا أوروبيا وأمريكيا لزى التمريض بمستشفياتنا بالأقصر    انتهاء تطعيم العاملين بالسياحة بلقاح «كورونا» الشهر الجاري    أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 3-8-2021.. تراجع متوقع بالمعدن الأصفر    تنسيق كلية السياحه والفنادق جامعة حلوان 2021    أولمبياد طوكيو.. الهولندية سيفان حسن تحرز ذهبية 5 آلاف متر    وفد تنسيقية الأحزاب يلتقي وزيرة الثقافة للحديث عن أبرز الإنجازات والمعوقات التي تواجهها    «الورداني» عن مؤتمر دار الإفتاء: مواكبة للجيل الثالث من العولمة    موعد وشروط التقديم في المدارس الفنية الثانوية للكهرباء 2021    أثناء تطهير بئر الصرف بالمنزل.. مصرع طفل خنقاً وإصابة والده بأسيوط    لابورتا: مفاوضات برشلونة لتجديد عقد ميسي تسير بشكل جيد    البابا تواضروس يبحث مع الراهبة المشرفة على دير العذراء بأوهايو الأمور الرعوية    الصحة العالمية: تونس تسجل تحسنًا طفيفًا في الوضع الوبائي    رداً علي التصريحات الروسية .. الخارجية الأمريكية: تصريحات السفير الروسي غير دقيقة    مصرع شخص وإصابة والده باختناق أثناء تنظيف بئر صرف بأسيوط    خالد الجندي: المنصات الرقمية هي التطور الطبيعي للمنبر في العالم أجمع    أغنية "البيت" ل مصطفى كامل تتخطى ال نصف مليون مشاهدة .. فيديو    الحلبي: التدريبات المشتركة جزء أصيل من منظومة القوات المسلحة مع الدول الشقيقة    محافظة بورسعيد تحذر من صفحة مزيفة تحمل اسمها تنشر أخبارا كاذبة    كيفت تسجل ملتقى الشباب المصريين الدارسين الجدد بالخارج؟    «الإمام المفكر».. ينطلق لصنع جيل من الدعاة المتميزين    وزير الدفاع يقوم بجولة تفقدية لإحدى الوحدات الفنية للأسلحة التابعة لإدارة الأسلحة والذخيرة    موعد استطلاع هلال محرم وحكم التهنئة برأس السنة الهجرية.. الإفتاء ترد    تجديد حبس المتهم بسرقة فيلا التجمع    مفتي البوسنة: كرامة الإنسان هي عزة مصر وكلمات الثناء لا توفيها حقها.. صور    دعاء الحر الشديد سُنة عن النبي.. يساعدك على تحمل الحرارة المرتفعة    "تعرف على تفسير قول الله "قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحببتنا اثنتين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخليفة المرشح!
طلة
نشر في الوفد يوم 13 - 06 - 2021

الأب والأم يجلسان فى البيت الأبيض حيث مقر عملهما حتى ساعة متأخرة من الليل. الأم تفاجأ بمكالمة من طفلتها الصغيرة، والتى من المفترض أن تكون قد أخلدت للنوم مبكرا جدا عن هذا التوقيت. الطفلة تتدلل فى المكالمة وترفض الانصياع لأمر الأم التى تهدد وتتوعد الطفلة. الأب يمسك بالسماعة ويداعب الطفلة واعدا إياها بأنها إذا سمعت الكلام ونامت فسيأخذها فى اليوم التالى فى نزهة وفسحة لن تنساها فتفرح الطفلة وتسمع الكلام وترسل لأبيها قبلة عبر الهاتف. الأب يشعر بالزهو ويضع السماعة وهو يقول لزوجته مبتسما: هكذا يتم حل الأمور يا مدام. فترد عليه: ولكنك وعدتها وعدا أنت تعرف استحالة تنفيذه فى غمرة انشغالك بعملك، فرد عليها قائلا: نحن فى العاصمة الأمريكية واشنطن وفى البيت الأبيض تحديدا لا نفعل أكثر من إعطاء الوعود التى لا يتم تنفيذها!!.
هذه العبارة وردت على لسان بطل المسلسل الأمريكى الخليفة المرشح. وهى ليست مجرد عبارة فى مسلسل لكنها عبارة موحية تكشف حقيقة السياسة الأمريكية خاصة عندما يعلق عليها العالم الخارجى آمالا وأحلاما مع كل إدارة جديدة، ثم لا يمضى وقتا طويلا قبل أن يكتشف الجميع أن من الثوابت التى لا تتغير هى أهداف أى إدارة أمريكية التى لا تعرف سوى مصلحتها، وكذلك غباء من كان يرجو منها خيرا تجاه القضايا التى يجمع العالم على عدالتها.
نعود إلى الخليفة المرشح وهو تعبير يعود إلى عادة أمريكية قديمة وضعها الآباء المؤسسون ويتم العمل بها حتى الآن، حيث أثناء قيام الرئيس الأمريكى بإلقاء خطاب حالة الاتحاد سنويا أمام الكونجرس يتم بشكل عشوائى تسمية أى مسئول من الحكومة ويطلق عليه الخليفة المرشح، يتم عزله فى البيت الأبيض ليكون هو الرئيس لو حدث أى مكروه للرئيس أثناء إلقاء الخطاب. طبعا فى الواقع لم يحدث أن اختفى الرئيس أثناء الخطاب لكن فى المسلسل الشيق حدث تفجير كامل لمبنى الكونجرس مما نتج عنه وفاة الرئيس وكل أعضاء الحكومة وكذلك جميع أعضاء الكونجرس بمجلسيه باستثناء عضو واحد.
الخليفة المرشح فى أحداث المسلسل هو وزير الإسكان الذى كان قاب قوسين أو أدنى للطرد من الوزارة لعدم رضا الرئيس على أدائه حتى إنه تجاهل أن يذكر أى شيء فى خطاب حالة الاتحاد عن أنشطة وزارة الإسكان، وكان الكل يعلم أن الرئيس سيطيح به ضمن تعديل وزارى قريب. لكن طبعا حدث ما لم يتوقعه أحد وأصبح الرجل فى غمضة عين رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية بعد أن طلب منه كبير الموظفين أن يستعد للرحيل عارضا عليه وظيفة سفير لأمريكا فى أوروبا.
الرجل ليس له علاقة بدهاليز السياسة بمعناها العميق. ولكنه مجرد موظف بدرجة وزير ورجل طيب حنون نجح فى إقناع ابنته بالخلود للنوم بأن وعدها وعدا يعرف أنه لن يستطيع الوفاء به قائلا تلك العبارة العبقرية عن حقيقة إدارة أمور السياسة فى البيت الأبيض. طبعا ومن اللحظة الأولى التى وجد نفسه فيها رئيسا يبدأ الرجل فى مواجهة تحديات غير عادية ليس أخطرها الإرهاب الذى تعرض له أقوى نظام فى العالم ولكن كذلك تلك الصراعات الداخلية التى تدور فى كواليس البيت الأبيض، والتى تكشف كيف يدير هذا النظام العالم كله مع أن حجم الصراعات التى تدور داخله كفيلة بهدمه من الداخل دون الحاجة لتفجيرات خارجية.
ما شاهدته من الحلقات الأولى من مسلسل الخليفة المرشح يوكد أن أى شخص عادى يصل لكرسى الحكم فى البيت الأبيض ممكن أن ينجح فى التعامل مع كل الملفات، حيث إن القواعد لا تتغير حتى وإن تغير الأشخاص، نعم، ففى البيت الأبيض بايدن زى الحاج ترامب ولا فرق سياسى أفنى عمره حتى وصل لكرسى الحكم وبين عابر سبيل كان كل حلمه أن يكون سفيرا لبلاده فى أى دولة. وتلك هى المسألة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.