الدكتور معراج أحمد معراج الندوي يكتب عن :الواتس أب.. الخصوصية الجديدة    جامعة حلوان تنظم محاضرات افتراضية عن السياحة فى مصر بالتعاون مع جامعة أوزبكستانية    "العفو الدولية" تندّد باستخدام لبنان أسلحة فرنسية لقمع تظاهرات سلمية    استمرار أعمال تطعيم الفرق الطبية بلقاح كورونا في الشرقية    أستاذ تخطيط: مشروع تطوير الريف المصري يحقق العدالة الاجتماعية | فيديو    «التخطيط» تعتمد 46.5 مليار جنيه استثمارات موجهة لمحافظة القاهرة    الجزار: طرح 380 قطعة أرض سكنية مميزة ب 5 مدن جديدة    تركيب 46 برج جهد متوسط و 109 عمود إنارة بالمشتملات في قرى الحسنة    "بالورقة والقلم".. كيف تحصل على قرض مشروع البتلو؟    وزيرة الصحة : جسر المساعدات للبنان مستمر | فيديو    497 إصابة جديدة بكورونا فى كوريا الجنوبية    إسبانيا: إصابات كورونا تصل إلى 2.67 مليون حالة والوفيات 57 ألفا و291    زايد: المستشفى الميدانى المصرى فى بيروت قدم خدمات ل100 ألف لبنانى    كورونا أسقط ملايين البشر.. وأخيرا فريق "الصحة العالمية" يبدأ تحقيقه في مسقط رأس الفيروس    الدوري الإنجليزي.. محمد صلاح يقود تشكيل ليفربول المتوقع أمام توتنهام    «الأخطاء الغبية».. مدرب الدنمارك يعلق على هزيمة منتخب مصر لكرة اليد    حكام مباراتي الدوري.. أمين عمر يدير موقعة الزمالك والمقاصة    الزوج الديوث.. يستعين ب شقيقه لاغتصاب زوجته وتصويرها فيديو جنسياً في الجيزة    كفر الشيخ: إغلاق ميناء البرلس لسوء الأحوال الجوية    مفاجأة على ملابسها.. تفاصيل محاولة اغتصاب فنانة داخل شقتها بالجيزة    برج الثور| اليوم اهتم بواجباتك.. واحذر التسرع    كندة علوش تهنئ هند صبري على وسام الفنون والآداب الفرنسي بدرجة ضابط    مصدر ينفي إصابة يحيى الفخراني بكورونا بعد مخالطته رنا رئيس    من سيارتها.. نسرين طافش تخطف قلوب متابعيها    هل فيروس كورونا عقاب إلهي؟.. مفتي الجمهورية يوضح    في مؤتمر صحفي| وزيرة الصحة: نحمل ل«لبنان» وشعبه كل الحب والتضامن    لإفطار صحي.. تعرفي على طريقة تحضير فطيرة التفاح بالقرفة    انهيار جزئي بمنزل من طابقين دون خسائر بشرية في سوهاج    بسمة وهبة عن إصابتها ب«شلل عضلي»: حقنة خاطئة أثناء عملية تجميل بوجهي    "نحن الأفضل في آسيا".. مدافع الدحيل يوجه رسالة تحذيرية للأهلي    (فيديو) تجدد الاشتبكات بين قوات الأمن اللبنانية والمتظاهرين بمدينة طرابلس    بعد 38 يوما.. هل الشتاء في مصر أصبح دافئاً؟    وزارة الصحة تعلن ارتفاع معدل الشفاء من فيروس كورونا إلى 78.1%    جماهير برشلونة تعلق على الصعود بكأس إسبانيا    نوكيا: لا نعرف سببا ظاهرا للحركة غير الطبيعية للسهم    إصابة 14 شخصا فى تصادم سيارتين على الطريق الصحراوى الشرقى بالمنيا    فيديو.. مدير عزل ملوي: لم أشعر بأي أعراض بعد التطعيم ضد كورونا    محمد أنور وكريم عفيفي يستأنفان عروض «هابي نيو يير» 5 فبراير    طارق علام يعرض آخر رسالة صوتية للكحلاوي في عمل الخير: عنيا يا ابني    رانيا فريد شوقي عن دورها بمسلسل ضربة معلم: جذبتني لأنها بعيدة تماما عن توقع الجمهور    العثور على أنثى دولفين نافقة في البحر الأحمر: «متحللة ولا يمكن تحنيطها» (صور)    جلسة بين مسئولي الزمالك وسموحة لحسم صفقة حسام حسن    علي ربيع يؤازر فراعنة اليد: «لعبتوا ماتش عالمي.. ولكنه الحظ»    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية اليوم 28 يناير    ضبط المتهمين بنشر مقاطع فيديو خادشة للحياء عبر السوشيال ميديا    أهمها التعامل مع بايدن وسد النهضة.. كيف رد وزير الخارجية على أسئلة النواب؟    نجم اليد السابق: «طرد هانسن أفضل لاعب في الدنمارك بسبب دعوات المصريين»    الديهي: استقواء الإخوان بإدارة جو بايدن غباء سياسي    انتصرت الديمقراطية.. لكن الترامبية لم تمت    موقف الإسلام من الرق    البطريرك مار اغناطيوس يترأس قداسًا بمناسبة انتهاء صوم نينوى    تحرير 170 محضرا لمواطنين لم يلتزموا بارتداء الكمامات في بني سويف    طلقني قبل الدخول ويريد ردي بعقد جديد ولا أرتضيه زوجًا.. فما الحكم؟.. رد من البحوث الإسلامية    هل هناك أدعية معينة تساعد على الالتزام بالدين؟.. وعلي جمعة: هذه هي حقيقة الكون وملخص الإسلام    دعاء في جوف الليل: اللهم كن لنا ولا تكن علينا ووفقنا إلى ما تُحب وترضى    تعليق جديد من الزمالك بشأن رحيل مصطفى محمد    العثور على أنثى دولفين نافقة فى حالة تعفن بشواطئ الغردقة.. صور    تعرف على سعر BMWX3 موديل 2015 في سوق المستعمل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أجل البشرية
هموم مصرية
نشر في الوفد يوم 29 - 03 - 2020

كثيرة، كانت المشاكل التى تهدد الأمن والسلم الدوليين.. فى الشرق والغرب كان الصراع الصينى - الأمريكى فى المقدمة.. بحكم أنهما أكبر اقتصادين فى العالم، أمريكا فى المركز الأول.. والصين تطاردها.. ومن يجلس على العرش حتى إن الأمريكى يفضل المنتجات الصينية على منتجات بلاده من السيارة إلى كل المصنوعات الصينية الرخيصة.. وكان الرئيس الأمريكى يهدد بالعقوبات المالية والحماية الجمركية، وكان الخلاف الأمريكى - الإيرانى يحتل المكانة الأولى بين الإعلام العالمى.. ليس فقط بسبب الملف النووى ومحاولة طهران الهروب من الحصار الدولى واندفاع إيران نحو أن تصبح قوة نووية إقليمية لتلحق بالهند وباكستان.. ولكن هناك فى الأفق تعاظم المطامع الإيرانية إقليمياً بدليل «التواجد» الإيرانى فى العراق.. وفى سوريا.. وأيضاً فى جنوب لبنان.. مع دور إيران فى حرب اليمن، والعداء الإيرانى نحو السعودية والإمارات، بل والزحف الإيرانى نحو قلب أفريقيا.
كذلك كان الحلم التركى يخطط لاستعادة الإمبراطورية العثمانية التركية.. بعد أن عجزت عن الانضمام إلى المجتمع الأوروبى بإحدى دول الاتحاد الأوروبى.. ثم الدور التركى فى شرق البحر المتوسط سعياً وجرياً نحو ثروات الغاز الطبيعى فى المياه الاقتصادية الدولية، بعد أن تفجر هذا الغاز فى مياه قبرص واليونان وإسرائيل.. وقبلها مصر.. والاعتداء التركى على المناطق القبرصية واليونانية، هذه المنطقة بما يهدد بنشوب حرب تركية - أوروبية.
وربما كان التواجد الإيرانى فى سوريا يعطى لإيران ميزة التواجد فى مياه البحر المتوسط ليعيدوا الحلم الإيرانى الفارسى القديم بالوصول إلى هذا البحر من قبل الميلاد!
ورغم أن الصراع فى اليمن يأخذ رداء إقليمياً.. إلا أن الأطماع الإيرانية فى دول الخليج العربى وأيضاً فى السعودية.. وواضح أن إيران تحاول - هى أيضاً - إحياء الإمبراطورية الفارسية القديمة.. فهل نجد أنفسنا أمام صراع إقليمى من إيران وتركيا فى المنطقة العربية.. ويؤدى ذلك أيضاً إلى صراع عالمى بسبب ثروة الغاز والبترول!
وكان واضحاً أن إفريقيا أصبحت ميداناً للصراع الاقتصادى على ثروات إفريقيا وواضح أن إفريقيا أصبحت بالفعل كذلك.
ولكن انتشار وباء كورونا وضع كل هذه القضايا - وغيرها - فى الأهمية الثانية من السلطات الرسمية وأيضاً من الإعلام العالمى، ولسان حال الكل يقول: «يا روح ما بعدك روح».. وتخلفت كل الاهتمامات.. وربما لم يشهد العالم توحداً عالمياً منذ الحرب العالمية الثانية.. كما يحدث هذه الأيام.. وإذا كان التوحد أيام الحرب العالمية عسكرياً.. فإن التوحد الحالى هو من أجل الحياة.. الحياة لكل البشر وربما يرى البعض فى ذلك «شيئاً» من المصلحة! أى التوحد من أجل البشرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.