محافظ البحر الأحمر يعلن صرف الإعانة للعمالة غير المنتظمة بداية الأحد المقبل    "الأعلى للإعلام" يحجب الموقع الإلكتروني لصحيفة الشورى 6 شهور    بسبب كورونا.. غلق دير السيدة العذراء بجبل إخميم الشرقي    متحدث الحكومة يحذر: «كورونا» سينتشر بكثرة.. وعلينا البقاء في المنازل    من هم المستفيدون من قرار «المركزي» بإلغاء القوائم السلبية لعملاء البنوك؟    غدًا.. تسيير رحلة استثنائية إلى لندن لنقل 70 راكبا بريطانيا    محافظ الدقهلية :بتكلفة 16 مليون جنيه البدء غدا في إنشاء 2 مرسى للأتوبيس النهري بطلخا    “كورونا” يواصل الانتشار عربيًا.. ويصيب 150 أميرًا سعوديًا    انطلاق الاختبارات السريرية لدواء ياباني مضاد لفيروس COVID-19    بومبيو يدعو ألمانيا إلى التعاون المشترك لإنعاش الاقتصاد في مواجهة كورونا    رابطة العالم الإسلامي تتبرع لإيطاليا بمليون دولار لمكافحة كورونا    تقارير: الدوري الفرنسي المحطة المقبلة ل كوتينيو    وصلة إشادة من "قدامى إنجلترا" بمحمد صلاح بعد لمساته مع ليفربول    أحمد شوبير يثير الجدل بشأن حسام حسن    حبس 4 أشخاص لحيازتهم مواد مخدرة للإتجار بالقاهرة    "التعلم": طلاب أولى ثانوي يلتزمون ويتحدون الدعوات المغرضة ويؤدون امتحان الجغرافيا إلكترونيا    ضبط كمية من الكمامات مجهولة المصدر بصيدليتين في الخانكة    ضبط 25 ألف قطعة مستلزمات طبية مجهولة المصدر داخل مخزن في البحيرة    شاهد| بسمة وهبة توجه رسالة قوية للمواطنين حول فيروس «كورونا»    أحمد موسى عن المبانى المخالفة: «عاوزين ترجعوا فوضى يناير ليه».. فيديو    شاهد .. هنادي مهنى تكشف شخصيتها في الفتوة    50 عام على بحر البقر.. دماء على كراريس التلامذة    الأوقاف: فتح المساجد وصلاة التراويح مرهونة بقرارات وزارة الصحة    السوشيال ميديا تدعو لصلاة التسابيح والدعاء لرفع البلاء    «تحويل القبلة.. دروس وعبر».. 6 رسائل من الأزهر للفتوى    الصحة: نتوسع فى دائرة الاشتباه.. وسحب حوالي ألفى عينة يوميا    فيديو| محافظ دمياط تكشف تفاصيل واقعة خروج مشتبه في إصابته ب«كورونا» من المستشفى    حملات أبو العينين للتعقيم مستمرة بكل شوارع ومنازل ومنشآت الجيزة .. صور    برلماني يطالب بتأجيل سداد فواتير المنازل من المياه والكهرباء والغاز    الشرط الجزائي يعيق انتقال لاوتارو مارتينيز لبرشلونة    على جابر يشيد بدور الصحة اللبنانية في إجلاء ممثلين من تركيا إلي بيروت    كنزي عمرو دياب وشقيقتها تشعلان السوشيال ميديا بوصلة رقص.. شاهد    برشلونة يضم نجم ريال سوسيداد الصاعد    وزير التعليم العالي يكشف عن تفاصيل مبادرة "خليك مستعد" لأطباء الامتياز في مواجهة كورونا    إرشادات منظمة الصحة العالمية للتعامل مع جثث المتوفين بفيروس كورونا    باريس سان جيرمان ينشأ منصة تبرعات لمواجهة كورونا    وزير الرياضة: موقف الدوري مسؤولية اللجنة الخماسية    جمعية المدارس الخاصة بالجيزة تطلق مبادرة "صف واحد" لدعم تطبيق المشروعات البحثية    نعمة الفراغ.. الأزهر للفتوى: من أعظم النعم التي يغغل عنها كثيرون    "الدولي الصحفي" ينظم ملتقى تدريبيا حول تغطية آمنة لأزمة كورونا    جامعة طنطا تعلن خطة إخلاء المدن الجامعية    "اقتصادية النواب": عبور أزمة "كورونا" يتطلب تكاتف الجميع    شاهد جمال 40 مقبرة محفورة بالجبل في جولة افتراضية داخل جبانة بني حسن الأثرية    صور .. رئيس الغردقة يتابع إصلاح خط المياه وتوافر السلع و لق الشواطئ    إسرائيل تعقد صفقة كبرى مع شركة صينية لشراء معدات مكافحة كورونا    تأجيل بطولة العالم لألعاب القوى    ننشر حالة الطقس ودرجات الحرارة غدا الخميس 9/4/2020    حبس 3 متهمين بنشر أخبار وبيانات كاذبة    بنجلاديش تغلق مدينة تضم لاجئي الروهينجا وسط تفشي كورونا    محافظ القاهرة: تطهير 19 ألف مبنى حكومى بالعاصمة    فيديو.. ماجد المصري يتحدى زيدان في لعب الكرة    سفير مصر لدى برازيليا يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس البرازيل | صور    وزير التموين: إقامة ركن في السلاسل التجارية والمجمعات الاستهلاكية ل"أهلا رمضان".. الجمعة    الرئيس الإيراني: تخطينا المرحلة الأولى لمكافحة كورونا    تجديد حبس تشكيل عصابى انتحل صفة رجال الشرطة لسرقة المواطنين    ضبط أدوية ومستلزمات طبية بمخزن غير مرخص في بني سويف    الأوقاف: تعليق فعاليات الأنشطة الدينية خلال رمضان حفاظا على الأرواح    "الأوقاف: انطلاق دورة الفكر المستنير الإلكترونية العامة للأئمة والواعظات الأحد المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صورة سلبية عن مصر!
صواريخ
نشر في الوفد يوم 26 - 02 - 2020


عبدالعزيز النحاس
الأخلاق سمة من سمات تحضر الشعوب.. الانضباط إحدى سمات دولة القانون.. وغيابهما مؤشر على الفوضى، وتهديد مباشر للأمة، ومصر دولة ليست رخوة ولن تكون، حتى يشوه وجهها مباراة فى كر قدم أمام العالم كله، ومقالى الأسبوع الماضى ب"الوفد" كان مناشدة لفريقى الأهلى والزمالك ان تمر مباراة السوبر بدولة الإمارات الشقيقة بدون الإساءة لمصر وشعبها أمام الملايين فى كل مكان، وللأسف حدثت تجاوزات بسبب الشحن المعنوى والمكاسب الضيقة لتجار الوطنية وحنجورية الفضائيات وأساتذة صناعة الأزمات... ومنذ ثلاثة أيام وصلت الأمور الى ذروة الفوضى والإساءة للدولة المصرية والشعب المصرى معاً فى واقعة انسحاب نادى الزمالك من المباراة بسيناريوهات وألاعيب صبيانية شغلت الرأى العام داخل مصر وخارجها بصورة تلفظها عقول الأطفال، وخرج الإعلاميون على شاشات التليفزيون الرسمى للدولة وغيرها من الفضائيات المصرية والعربية يشجبون ما حدث بأشد العبارات، وانتقلت عدوى متابعة فضيحة الكرة المصرية الى البرامج الإخبارية والسياسية، وتحولت الصورة المسيئة لمصر من استاد القاهرة لخبر يتنافس مع أخبار فيروس كورونا.
هذه الصورة السلبية والمسيئة لمصر، لا يجب أن تمر مرور الكرام، ولا يجب أن يحدث معها أية مواءمات أو تدخلات تحت مزاعم الأعذار والاعتذارات أو التوقف عند حد العقوبات الإدارية الفارغة التى ثبت فشلها.. بل يجب محاكمة كل المتورطين فى مهازل الكرة المصرية، وقد حان الوقت أمام القيادة السياسية لوقفة حاسمة مع هذا الملف الذى يعج بكل أشكال الفساد وكان سبباً فى زهق أرواح عشرات ومئات الشباب، وتصدير صورة مسيئة من مصر أمام كل دول العالم، وتعميق التعصب الأعمى بين الشباب المصرى، والتلاعب بمشاعر المصريين من حين لآخر وإهدار موارد الدولة، وشغل الرأى العام والإساءة لمؤسسات الدولة والزج بها فى مواجهة مع شرائح من الشباب المتعصب الذى يتم تضليله وتوجيهه من خلال بعض وسائل الإعلام والسوشيال ميديا التى انشغلت طوال الأيام الماضية بهذا الأمر، وطرحت كثيار من النظريات والمؤامرات والتحليلات والادعاءات حول حماية البعض أو تدخل بعض السلطات ومنها على سبيل المثال مجلس النواب الذى يضم عددا من الأعضاء ينتمون للمنظومة الرياضية ويحتمون بحصانة المجلس كستار لأخطائهم وعدم مثولهم أمام جهات التحقيق بسبب عدم رفع الحصانة عنهم.. وذهب البعض على السوشيال ميديا لأبعد من ذلك وإيهام الرأى العام بأن الأحداث مرتبة سلفاً لشغل الرأى العام، وكأن مصر تقوم بأعمال سرية وغيرها من الأوهام والخيالات التى أصابت البعض بسبب تكرار مهازل الكرة المصرية دون ردع أو محاسبة.
مصر التى ضحت وتضحى بأبنائها لمواجهة الإرهاب ودحره.. ومصر التى تحطمت على صخرتها مؤامرة الشرق الأوسط الجديد، لا يجب أن تقف عاجزة أو تسقط فى مباراة أمام العالم بهذا الشكل المؤسف، ولا يجب أن ترضخ لإرهاب بعض الأفراد فى سيناريو متكرر وممل.. ومصر التى تسابق الزمن لتحقيق النهضة فى شتى المجالات لتعيد الوجه الحضارى لمصر من خلال أحدث شبكة طرق وكبارى وعاصمة إدارية جديدة تقف شاهدة على إعجاز المصريين وأنفاق عملاقة أسفل قناة السويس لربط سيناء بالدلتا فى عبور جديد، وعدد من المدن الجديدة على أحدث الطرق المعمارية العالمية لا يجب أن تقف عاجزة أمام ملف فساد كرة الدم المصرية الذى أساء لمصر طوال السنوات الماضية، وكان سبباً فى إحباط الشباب، وصدر مشاكل عديدة للدولة ومؤسساتها ورسخ صورة سلبية عن مصر وعلى عكس الواقع، ويهدد كل خطط الدولة وتصديرها صورة مشرقة عن مصر واستقرارها لجذب مزيد من السياحة والاستثمار. ثم نفاجأ بهذا العبث!
ملف رياضة كرة القدم تحديداً فى حاجة لتدخل الرئيس السيسى بقرارات حاسمة لإعادة هيكلة هذا القطاع على أسس وقواعد علمية واحترافية بعد أن بات صانعاً ومصدراً للأزمات وتشويه صورة مصر والمصريين.. فى وقت تحولت فيه كرة القدم الى مصدر لإسعاد الشعوب وتصدير صورة حضارية، كما أنها تحولت إلى صناعة ومصدر من مصادر الدخل القومى للدولة رياضياً وسياحياً وإعلامياً، وأمامنا نماذج الدول كانت حتى وقت مريب تعانى من التعصب والشغب مثل بريطانيا التى أصبحت من أهم الدول فى الاستثمار الرياضى، بعد أن رفعت شعار الاحتراف وسادت الضوابط.. وحتى فى بعض الدول العربية والإفريقية نتابع حالة الاستقرار فى هذا القطاع الجماهيرى لوجود ضوابط حاكمة وصارمة على الجميع دون توجيهات أو استثناءات أو حصانات لأحد على حساب الدولة.
نائب رئيس الوفد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.