رئيس "مستقبل وطن": المواطن المصري يعيش أزهى عصور حقوق الإنسان    هيدرولوجية نهر النيل.. مفاوضات سد النهضة تأخذ منحنى جديدا بعد الاقتراح الثلاثي    سفراء الهداية تقيم الملتقى السنوي الثالث    تمهيدا لعودة السياحة البريطانية .. وفد إنجليزي يزور شرم الشيخ الشهر المقبل    بالفيديو.. 540 مليون دولار لتطوير قطاع الغزل والنسيج    أشرف صبحي يشهد انطلاق الأسبوع العالمي لريادة الأعمال    تطهير ترعة السويس من الحشائش وورد النيل    الرئيس الإيراني يبرر حملة القمع ويؤيد رفع أسعار الوقود    حسين الجسمي يهنئ سلطنة عمان بعيدها الوطني ال 49    شرطة هونج كونج تتوعد باستخدام "الرصاص الحي" ضد المتظاهرين المسلحين    مظاهرة محدودة في باريس بالذكرى الأولى لاحتجاجات "السترات الصفراء"    فرنسا ثالث مونديال العالم للناشئين بثلاثية فى هولندا    رئيسة مجلس النواب الأمريكي: ترامب في وضع صعب.. ويسيء استخدام السلطة    الزمالك يكشف حقيقة عروض الاحتراف لمحمود علاء    نصف نهائي أمم إفريقيا تحت 23 سنة على ستاد القاهرة    اكرم توفيق جاهز لقيادة وسط المنتخب امام جنوب افريقيا    افتتاح بطولتي العالم وأفريقيا لرفع الأثقال والبنش للمكفوفين    ميركادو: ميسي أفضل من كريستيانو رونالدو ومحمد صلاح    حبس مسجل خطر حاول الاعتداء على قوة أمنية بمدينة نصر    نشرة الحوادث المسائية.. إعدام "المسماري" وانهيار برج كهرباء أوسيم    ضبط 12 متهما ورفع 98 حالة إشغال طريق بالمنطقة الأثرية في الهرم    حبس موظف متهم بسرقة خزينة شركة بالنزهة    "افرحوا حقّنا بيرجع".. الحايس مخاطبًا أُسر شهداء عملية الواحات    آخرهم صابرين.. أبرز الفنانات اللاتي تعرضن للهجوم بعد «خلع الحجاب»    ثلاث تجارب ناجحة في التوزيع والتسويق السينمائي    نقيب الممثلين يكشف حقيقة تبرع هيثم أحمد زكي ب50 مليون للأيتام    "أنشطة ثنائية مكثفة".. تعرّف على جدول أعمال الرئيس في ألمانيا غدا ..فيديو    محافظ بني سويف:الكشف على 974 مواطن بقرية الحرية ضمن القوافل الطبية    تحقيق| احذر.. «الفورمة» القاتلة !    معسكر الفريق بالمغرب.. بيراميدز يتعادل سلبياً مع الوداد ودياً    محافظ الفيوم: تطبيق الحد الأدنى للأجور للعاملين بالديوان العام    مصاب جلل بالسعودية    قائمة «خادمي القضاة» تستعرض برنامجها الانتخابي: «الفرقة تضيع هيبتنا»    أرامكو السعودية تسعى لجمع 1.7 تريليون دولار من الطرح العام الأولي لأسهمها    الإمارات وروسيا تبحثان العلاقات الثنائية وتطويرها في المجالات الاقتصادية    النيابة تتسلم التقرير الطبي ل هيثم أحمد زكي.. وغموض حول سبب وفاته    افتتاح دورة المرحوم الدكتورمحمد عبدالهادي للترميم بآثار الفيوم    بالفيديو- تعرف على رسالة الجندي لعلماء الدين لمواجهة التخاريف والشعوذة    خبير أرصاد يعلن طقس الأسبوع المقبل ويحذر قائدي السيارات    اللواء محمود شعراوى يكشف تطورات القضاء على الفساد في المحليات    انتحار 70 رجلًا و10 نساء في الكويت    التعليم العالي: نحتاج إلى 100 جامعة لاستيعاب الطلاب    الإفتاء تحدد السن الشرعية لارتداء الفتاة الحجاب .. فيديو    عام من بداية الإنشاء.. أبرز محطات مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية    الغرفة التجارية توضح حقيقة تصدير دواجن غير صالحة للاستخدام الآدمي    رسالة خالد الجندي لعلماء الدين لمواجهة التخاريف والشعوذة    حكم إلقاء السلام والرد عليه عند دخول المسجد.. تعرف عليه من "البحوث الإسلامية"    مفاجأة.. ليفربول يحدد بديل محمد صلاح    احتفال المتحف المصرى بمرور 117 عاما على افتتاحه    إدراج عيادة طلاب ثالث طنطا ضمن خطة تطوير وحدات الفرع    أمن الغربية ينظم حملة تبرعات بالدم من الضباط والجنود والأفراد    شاهد | إصابة قوية ل مهاجم الأهلي تجبره على مغادرة الملعب    منى زكي وأحمد حلمي.. "عقارب" جمع بينهما الحب برغم الاختلاف    نصائح ذهبية للتخلص من الأرق نهائيا    رئيس جامعة الأزهر يشارك في لقاء مفتوح بأعضاء هيئة التدريس وطلاب اللغات والترجمة    وزير التعليم العالى يبحث سبل التعاون العلمي مع "رعاية الحيوانات المعملية"    فتح التحقيق في إصابة 5 أشخاص بمشاجرة والسبب «مشروب ب2 جنيه»    "خريجي الأزهر" بمطروح تطلق حملة توعوية عن ترشيد استهلاك المياه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موجة جديدة.. للربيع العربى
هموم مصرية
نشر في الوفد يوم 22 - 10 - 2019

أكاد ألمح أن ما يجرى الآن- من مظاهرات وانتفاضات- إنما هو موجة جديدة من ثورات الربيع العربى.. أى لأن الموجة الأولى من هذه الثورات عندما نجحت فى بعض الدول ودمرتها مثل ليبيا وسوريا وتونس ونجانا الله منها بفضل صمود ودور الجيش المصرى.. لأن هذه الموجة لم تصل أيامها إلى لبنان فإن لبنان الآن فى مرمى هذه الموجة الحالية، وإن أخذت أسبابًا أخرى.
وبعيدًا عن تعليقات البعض عن مظاهر هذه المظاهرات من أن أساسها هو المرأة اللبنانية وتركزت التعليقات على ما ارتدته الفتيات اللبنانيات وكأنهن خرجن فى نزهة أو شمة هوا على الروشة أمام كورنيش بيروت ومعهن الشيشة وما لذ شربه وتناوله.. حتى ولو كان من الرقص الشرقى فوق السيارات الملاكى.. وكأن الكل داخل بار.. أو مرقص.. أو كافيه أو على «بيست الرقص». ولكننا هنا يجب أن نراعى طبيعة الشعب اللبنانى من ملابس، وسلوكيات.. وأطباق البقلاوة بالفسدق واللوز والبندق، فتلك هى طبيعتهم!! فلا تسخروا منهم.
ولكن يلاحظ أن هذه المظاهرات هزت السلطة فى لبنان وهى سلطة ثلاثية تتكون من رئيس مارونى للجمهورية، ورئيس حكومة سنى يعبر عن أغلبية السنة، ورئيس برلمان شيعى يمثل شيعة لبنان وبالذات فى الجنوب، حيث الأغلبية الشيعية. وهذا الشعار «سقوط الرؤساء الثلاثة» هو الأول من نوعه، وربما أخذت هذه المظاهرات هذا الشكل «القومى» لأول مرة بعيدًا عن الطائفية بكل مشاكلها.. وربما تكون هذه الموجة من الربيع العربى سببًا فى القفز على هذه الطائفية التى تمزق الشعب اللبنانى رغم وجود قوى أخرى غير أهل السنة، وأهل الشيعة والموارنة مثل الدروز والشركس والأتراك.. والفلسطينيين.. حتى الزعامة بين الشيعة تنقسم بين حزب الله وأمينه العام حسن نصر الله.. ورئيس حزب أمل الذى هو أيضًا زعيم شيعة الجنوب، فى صيدا بالذات.
والخطورة أنه وبسبب هذا التنوع البشرى والعقائدى- أن تعجز السلطة عن احتواء هذه المظاهرات لأن سببها الأهم هو الأوضاع الاقتصادية التى تعبر كل هذه التناقضات، لأنها تمس حياة الناس بالذات بسبب الضرائب والأسعار.. وزيادة أعباء الواتس آب!! فهل هناك أسباب خارجية وراء ما يحدث فى لبنان؟ لنقل إنها فعلاً من فعل موجة جديدة من الربيع العربى، والخطر هنا أن هذه الثورة يمكن أن تستمر لسنوات عديدة كما حدث فى الحرب الأهلية التى بدأت عام 1975 واستمرت حتى التسعينيات وكان سببها الظاهرى اغتيال صحفى لبنانى.
وهل نربط- هنا- بين ما يجرى فى لبنان.. وما يحدث الآن فى العراق.. حتى وإن اختلفت الأسباب.. وإذا عجزت سلطات العراق عن مواجهة المظاهرات الحالية فإن ذلك يعنى تدمير ما بقى من الوطن العراقى.. وهذا هو الهدف الإيرانى وغيره.. وأن تلتقى أهداف ما يجرى فى لبنان مع توابع ما يحدث الآن فى العراق.. فإن هذا يدعونا أن نحمد الله إن عبرنا هذه الكارثة التى كادت تطيح بالوطن المصرى.. لولا صمود قواتنا المسلحة، حماها الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.