3 رسائل.. كيف تعرف نتيجة قبول مستنداتك بوظائف المعلمين؟    شاهد.. ريفر بليت يصعد لنهائى كأس ليبرتادوريس رغم الهزيمة ضد بوكا جونيورز    اليوم.. الإسماعيلي فى مهمة عربية أمام الجزيرة الإماراتى    20 نصيحة لتجنب خطر القيادة خلال سقوط الأمطار    اليوم.. استمرار الدراسة في 24 محافظة    اليوم.. مناقشة كتاب "رسائل من مصر" بنادي الحزب المصري الديمقراطي    الذنوب تبلغ عنان السماء لكنها لن تجد إلا ربا رحيما    من دروس الابتلاء ليميز الله الخبيث من الطيب    السبت.. الجمعية المصرية للقانون الدولي تعقد ندوة حول أزمة سد النهضة    صور.. الزعيم عادل إمام يحتفل بعيد ميلاد داليا البحيرى فى كواليس "فلانتينو"    مرتضى عقب تأجيل الدوري: «أكدت من قبل أن الزمالك لن يتضرر.. والأهلي لم يرد»    مصرع سائح وإصابة 27 آخرين إثر حادث انقلاب أتوبيس سياحي بالقرب من سانت كاترين    اعرف دعاء الرسول عند المطر والبرق والرعد    بومبيو يهنئ ترودو بالفوز فى الانتخابات الاتحادية بكندا    المحافظ يرفع درجة الاستعداد بسبب الأمطار بشمال سيناء    مرتضى منصور يكشف موعد الإعلان عن تردد قناة الزمالك الجديدة    مجلس الشيوخ الأمريكى يصوت لصالح انضمام مقدونيا الشمالية للناتو    منة فضالي ل تامر حمزة: "كل سنة وأنت أطيب قلب"    اخر الأخبار.. محافظ الجيزة يقود عمليات شفط مياه الأمطار بالشوارع ليلاً (صور)    القائم بأعمال سفير واشنطن لدى كييف: ترامب رهن المساعدات العسكرية لأوكرانيا بالتحقيقات مع بايدن    محافظ أسوان يوجه بإنشاء قاعدة بيانات لتوحيد الجهود لصرف المساعدات للأسر الأكثر احتياجًا    اليوم.. شريعة وقانون الأزهر تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر    هذه حقيقة غرق إحدى صالات مطار القاهرة    ملف الثلاثاء.. تأجيل الدوري.. موقف صلاح.. و"ميكروباص" المقاصة    الزراعة تحظر استيراد الماشية السودانية    ترامب: يبدو أن هناك أنباء سارة بخصوص هذا الأمر    خاص تأجيل الدوري – الاتحاد ل في الجول: لا يوجد أي شيء واضح بسبب كثرة المشاكل    ناجي: أطالب الشناوي باحترام موهبته.. وصرحت بظلم عواد لرفع معنوياته    مصر للطيران تطلب من المسافرين التواجد بالمطارات قبل الرحلات ب3 ساعات    جونسون يقول إنه سيوقف قانون بريكست حتى يفصل الاتحاد الأوروبي في موضوع التأجيل    المرور: غلق الطريق الإقليمي إثر هبوط أرضي نتيجة الأمطار    "التعليم" تكشف معلومة هامة بشأن تعطيل المدارس    محافظ الشرقية يُشرف بنفسه على عمليات كسح مياه الأمطار ببلبيس والعاشر من رمضان    التوجيه بسرعة دفن جثامين حادث تصادم الغربية    السيطرة على حريق شب بعقار سكني في العجوزة    زلزال بقوة 5.4 درجات يضرب إندونيسيا    5 ملامح من مواجهة ريال مدريد وجالاتا سراي.. انتحار تريم وكروس المتكامل    أ. د. حسام بدراوى يكتب: الدولة المدنية الحديثة: التطور المنطقى لمصر    حمو وهانى وبكر    الحب والتليفون (4)    حظك اليوم.. تعرف على توقعات الأبراج ليوم الأربعاء    «مصر للطيران»: إعفاء المسافرين الليلة من أي غرامات أو فروق تغيير مواعيد الحجز    «البابا زخارياس»    حدث فى مولد السيد البدوى    دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا عيشة الأبرار واكفنا واصرف عنا شر الأشرار    أستاذ فقه مقارن يوضح حكم قراءة القرآن على القبور عند زيارتها    الأربعاء.. قمة السيسي وبوتين في سوتشي    المستشفيات الجامعية ببنها تعلن حالة الطوارئ تحسبا للأمطار    تعرف على أسباب ألم مصل الأنفلونزا    تعرفي على أفضل 5 طرق للتقليل من بكاء طفلك    المشاركون بمبادرة "أوطان بلا إرهاب": ضرورة مواجهة الإرهاب بالفكر المستنير    "أبوستيت": اختيار معملين ب"البحوث الزراعية" كمراكز تميز في سلامة الغذاء    "يوم في حياة الملك".. جولة للأطفال المكفوفين بالمتحف المصري    إصابة 10 أشخاص في حادث تصادم بطريق الصحراوي الشرقى بأطفيح    مانشستر سيتي يقسو على أتالانتا بخماسية في دوري الأبطال    سمية الخشاب بالقفطان وياسمين صبري في أحدث جلسة تصوير. 10 لقطات لنجوم الفن في 24 ساعة    صور| مطار القاهرة يوفر أتوبيسات لنقل الركاب والعاملين من المطار لأقرب نقطة    ختام أعمال القافلة الطبية بقرية أبودنقاش بالفيوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس بين رئيسين راحلين ومرشحين لرئاستها
نشر في الوفد يوم 20 - 09 - 2019

أجدنى مضطرًا للكتابة مرة ثانية عن تونس الخضراء.. فقد توفى يوم الخميس الرئيس زين العابدين بن على بعد صراع مع المرض،
ففى شهرين توفى رئيسان، وفى الوقت الذى تجرى فيه انتخابات يتنافس فى مرحله الإعادة اثنان قلبا موازينها، الأول أستاذ جامعى وخبير فى القانون الدستورى، والثانى رجل أعمال قوى محبوس بتهم إصدار شيكات بدون رصيد وله رصيد كبير فى الأعمال الخيرية من خلال جمعيته الأهلية التى نافست بقوة أنشطة حزب النهضة الإخواني.
تونس شهدت فى مطلع عهد بن على نهضة اقتصادية واجتماعية واستعان بالشباب فى كل مناحى الحياة، وكان التونسيون متفائلين بالمستقبل وزرت تونس عشرات المرات فى مطلع التسعينيات وكنت كل مرة أجد الجديد على مستوى البنيه التحتيه.. وكانت مشكلة بن على هو ملف الحريات فقد كان ديكتاتورًا بامتياز كل شيء تحت المراقبه وكانت غرفنا فى الفنادق تفتش على مدار الساعة وكانت الصحافة مقيدة ومحتكرة من قبل الدوله وكان الحزب الحاكم هو المسيطرعلى كل شيء وحصل الخلط بينهما بصورة لا يمكن التفرقه بينهما.. ودائمًا مع انعدام الحريات وخاصة حرية الصحافة والإعلام ينتشر الفساد وتنتشر الشائعات لذا كبر الفساد فى تونس بصورة كبيرة وأصبح غولًا قضى على كل إنجازات الرجل الاقتصادية والمعمارية وتحولت التنمية إلى أرقام غير حقيقة تقدم له، خاصة أن أسرة زوجته وقيادات حزبه نجحت فى عزله عن الناس ولا يرى إلا ما يقدم له من معلومات ولا يسمع إلا هم حتى أنهم نجحوا فى إيجاد إعلام عربى ودولى موالٍ لهم يطلعونه على مقالات الإشادة التى تكتب فى صحف العالم رغم أنها مقالات مدفوعة الأجر
حتى مع ثورة الياسمين خدعته نفس المجموعة الفاسدة وأقنعته بالهرب حتى تنجو هى بنفسها وهو ما تحقق لها وذهب هو إلى منفاه الاختيارى ليموت فيه والشلة تعيش الآن فى رغد مما جنته من مرحلته.. فالفساد أعمى بن على عن ما يجرى حوله وحوله إلى وحش كاسر فى عقول التونسيين وأصبح الخوف من الحديث همسًا مجرمًا وتحول من يعبر عن رأيه بصراحة إلى عدو ويلاحق قضائيًا فى كل مكان فى العالم وليس فى تونس فقط.
تونس ودعت رئيسين فى شهرين تقريبًا رجل عزله الفاسدون والمنافقون عن الشعب فتحول إلى ديكتاتور وهو بن على، ورجل حاول إنقاذ بلاده فى أصعب وقت فى تاريخها واستغل كل خبراته السياسية لتحقيق هذا الهدف، رجل مستنير ويؤمن بأن التنمية بلا حرية لا قيمة لها وأن الفساد يترعرع فى الظلام وفى غياب حرية الرأى والتعبير وفى ظل احتكار المعلومات والسيطرة على كل شيء فى البلاد لذا خطت تونس فى عهده خطوات كبيرة وقوية فى التنمية وأنقذ بلاده من الإفلاس وهو قائد السبسي.
ونحن ننظر إلى جولة الإعادة فى الانتخابات الرئاسية التى وجه فيها الشعب التونسى رسالة قوية لكل القوى التى أرادت العبث بمقدارته فقد وجه الشعب التونسى صفعة لكل يد خارجية حاولت أن تجد لنفسها مكانة على أرضها بتمويل حملات وأحزاب سياسية فقد صعد إلى القمة اثنان لم يكونا فى يوم من الأيام محط أنظار الإعلام إلا بعد دخول قيس بن سعد الإعادة وحبس نبيل القروى بعد أن فشلت السلطات فى إبعاده عن الانتخابات بالقانون
فتونس بين رئيسن راحلين وبين مرشحين للفوز بالمقعد الكبير فى هذا البلد الذى أعطي العالم ومازال يعطى دروسًا يجب علينا جمعيًا أن نتعلمها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.