سولاف درويش: حديث السيسي في مؤتمر الشباب رد قاطع على المشككين    أحمد موسى: «كنتم بتقفوا 17 ساعة عشان رغيف عيش أيام مرسي» (فيديو)    أسعار الأسهم بالبورصة المصرية اليوم"تعرف عليها"    وزير النقل يعتمد 100 مليون جنيه لسرعة تطوير محطة دمنهور    تقديرات أولية.. قيس سعيد يتصدر سباق انتخابات الرئاسة التونسية    الجبير ومسؤول بريطاني يستعرضان العلاقات الثنائية    خاص محمود وادي ل في الجول: لم أتوقع تسجيل ثلاثية.. وكل الدعم ل مؤمن زكريا    "مائل للحرارة".. تعرف على تفاصيل طقس الاثنين (بيان بالدرجات)    إصابة شخصين بحالات اختناق أثناء إخماد حريق شقة في المرج    خلافات الميراث تنهي حياة شاب على يد شقيقه بمدينة نصر    شرطة النقل تضبط 1300 قضية في مجال مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية    «الزراعة» توقع مذكرة تفاهم لتدريب 500 من «مطبقي المبيدات»    لطيفة تدلى بصوتها فى الانتخابات الرئاسية التونسية    ريا أبي راشد عن مهرجان الجونة: "متأكدة أنه هيكون رائع كالعادة"    سميرة سعيد تنشر صورا من كواليس برنامج "the voice 5"    "الاقتباس والتضمين في شعر الأقدمين" بثقافة الدقهلية    قافلة طبية لمدة يومين بقرية جزيرة دندرة بقنا    الباز: تجهيز 50 الف فصل بتكلفة 38 مليار جنيه    السودان يكشف موقفه النهائي في أزمة سد النهضة (فيديو)    الرئيس الجزائري المؤقت يعلن موعد الانتخابات الرئاسية    الباز.. كيفة تبنت الدولة المشورعات الصغيرة والقومية في عهد السيسي؟    ضبط 12 صنفا من الأدوية المهربة الممنوع تداولها في شبرا الخيمة غرب    "الأمم المتحدة": برنامج الأغذية العالمي يخدم 8 قرى بأسوان    "العليا للحج" تكشف خطوات التسجيل الإلكتروني للمعتمرين    مسئول بالديوان الملكي السعودي يلتقي وفدًا دبلوماسيًا أمريكيًا    قتلى وجرحى حوثيون بنيران الجيش اليمني في حجة    وفاة الدكتور سعد جاويش .. العمامة الأزهرية تأبى تركه حتى في الكفن .. صور    بعد هند صبري.. درة تدلي بصوتها في انتخابات تونس من القاهرة "صور"    رسميًا.. الاتحاد الأفريقي يحسم الأمر ويكشف عن هوية بطل أفريقيا 2019    بروتوكول تعاون بين «العربية للتصنيع» وجامعة أسيوط لإنشاء مستشفى 2020 للأورام بالصعيد    الاحتفال باليوم العالمي للرضاعة بصحة سوهاج    داعية إسلامي يكشف جزاء ناشري ومروجي الشائعات (فيديو)    روما يلتهم ساسولو برباعية في الدوري الإيطالي    في ذكرى ميلاده.. تعرف على أشهر استعراضات «أبو ضحكة جنان»    كريم عبد العزيز يستعد لتصوير فيلم «البعض لا يذهب إلى المأذون مرتين»    مفتي الجمهورية يكشف عن 3 أمور بها تحسن الوضوء    أمين الفتوى: لا يجوز إسكان الزوج أحدًا من أهله في بيت الزوجية إلا بموافقة الزوجة    شباب الأهلي يتعادل مع سموحة في افتتاح دوري الجمهورية    بروتوكول لسد العجز في أعداد المدرسين ببني سويف    وزيرة البيئة: 5 ملايين دولار لدعم الشركات للحد من المواد المستنفذة لطبقة الأوزون    بفيديو جرافيك| الإفتاء تحذر من خطورة الأخبار الكاذبة على الوطن    انطلاق مؤتمر التجارة الأول بين مصر وإيطاليا    «أبوشقة» يعلن إطلاق مبادرة الوفد مع المرأة    رودري: من الجيد أن الهزيمة ضد نورويتش جاءت في بداية الموسم    العاصمة الجديدة تحتضن "أفريقيا 2019 "..السيسي: سنبحث معا آفاقا جديدة ترسم مستقبل أفضل للقارة السمراء.. التنمية المستدامة تشكل ضرورة لشعوب أفريقيا.. اتفاقية منطقة التجارة الحرة تدخل حيز التنفيذ    أبرزهم مع طليقته.. 15 صورة عائلية للفنان الهارب محمد علي يبحث عنها المصريين    العراق: ضبط 3 أوكار تحتوي على صواريخ وعبوات ناسفة بديالى    ضبط لص سرق 151 ألف جنيه من داخل شقة في طنطا    نافاس يوجه رسالة قوية إلى ريال مدريد قبل المباراة المنتظرة    «شبانة» للصحفيين: من أولوياتنا الوصول إلى مبنى للنقابة يليق بكم    ضبط «مستريح» جديد نصب على 4 مواطنين بسوهاج    علي فرج: بطولة الأهرام من أسباب تفوق مصر في الإسكواش    أنسو فاتي بعد دخولة التاريخ مع نادي برشلونة..مرشح للانضمام إلى منتخب إسبانيا(فيديو)    الداخلية تعلن تفاصيل مقتل المجموعة الإرهابية: "تلقت تكليفات من قياداتها الهاربة" (صور)    وزير الدعوة السعودي: فكر الإخوان شتت المجتمعات    حظك اليوم| توقعات الأبراج 15 سبتمبر 2019    دراسة: ممارسة الرياضة في المنزل لها تأثير إيجابي على مرضى الشلل الرعاش    ظهور ثلاث حالات إصابة بفيروس زيكا في سنغافورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إهدار سواحل وشاطئ مصر
نشر في الوفد يوم 18 - 08 - 2019


م.حسين منصور
ليس جديدا الحديث عن الساحل الشمالى الممتد على ساحل المتوسط وليس جديدا التجاهل التام من المسئولين للبحث عن حلول جدية لأزمة اهدار ثروات طائلة فى مجرد اقامة مصيف يعمل لثلاثة شهور فى السنة، وكنت فى زيارة لمدينة مرسى مطروح وأذهلنى نسيمها البديع ولون البحر وزرقته المتعددة وأيضا حجم العشوائية فى البناء على امتداد شاطئ أو ساحل المدينة!!
فوجئت باختفاء أى مخطط واضح للشاطئ وعمقه أو للكورنيش المطل على البحر وخط سيره مع البحر أو للعمارات القائمة تطل على البحر، أو لمصايف للأندية أو الفئات والتجمعات الوظائفية والنقابية المختلفة واحتلالها لأراضى الشاطئ كل بطريقته ومقدرته واستخدامه طبقا أيضا لرؤيته ومقدرته وظروف استيلائه وانشائه لمصيفه أو مخيمه.
هالنى وفجعنى أن يتم تدمير شواطئ مطروح بتلك الطريقة العشوائية وأن يتم اهدارها واهدار فرص اقامة مدينة شاطئية جميلة بطابعها المحلى ونموها التراكمى المخطط المحافظ على البيئة الجاذب للإنسان وطبقا لتقسيمات وخطوط ومسبقة متفق عليها واضحة.
تحولت مطروح الى محافظة منذ 1961 وتعاقب عليها 21 محافظا حتى الآن منهم ثلاثة أنفقوا فى عملهم كمحافظ كل منهم لأكثر من سبعة أعوام وخمسة أنفقوا كل منهم أكثر من ثلاثة أعوام فماذا كان يشغلهم وما المانع الذى جعلهم لم يقدموا ابدا على وضع تخطيط واضح للمناطق والتقسيمات والشوارع المتعلقة بالمدينة وهى تحوى ما تحوى من كنوز وامكانيات بادية للعين من أول وهلة حتى أن حسين صدقى الممثل استثمرها فى تحقيق نجاح بالغ لفيلمه الشهير شاطئ الغرام مع ليلى مراد، أى أن السينما المصرية قد أعطت كشافا زاعقا لكل هؤلاء المسئولين كى يهتموا ويقوموا بواجبهم ودورهم فلم يبالوا ومضوا ليتم تدمير كنز مرسى مطروح!!
كارثة الساحل الشمالى التى أطاحت بنحو 200 كيلومتر طولى على البحر المتوسط وحولتهم الى عشش أو قصور خاصة بشكل عشوائى كانت الدولة هى المستثمر الاول فيها لصالح المهمين والمحاسيب بشكل قانونى أو غير قانونى فدمرت فى نزواتها الصيفية شواطئ الوطن ل200 كيلومتر وامتدت الفضيحة لتضرب سيدى عبدالرحمن وسيدى شبيب والزيتون وفوكة وغزال وزاوية العوامة وجفير وغيرها من النقاط الشاطئية والخلجان البحرية البديعة الربانية التكوين التى يدمرها مافيات المغتصبين ممن اعتادوا نهب ثروة الوطن فى حماية أو غض بصر مقصود وغفلة مجتمعية صنعتها اعوام الشمولية الممتدة!!
أعمال الاغتصاب والاعتداء والبناء العشوائى فى مطروح التقت مع مسلسل الاعتداء على الساحل الشمالى لتصل أعمال تدمير شاطئ مصر المطل على المتوسط الى نحو 370 كيلومترا بالتمام والكمال تم تدميرها عشوائيا بعيدا عن أى تخطيط ولا تقدم الحكومة أى مخطط لتعانق مدينة العلمين الجديدة مع الساحل الشمالى وتداخلهما لتوضيح أى حل أو رؤية استراتيجية فى هذا الصدد وحسبنا اقتناء أبراج الناطحات ومشاريع النافورة الراقصة فى البحر!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.