بايدن: ترامب كان يعرف أن وباء كورونا فتاك منذ فبراير الماضي    المناظرة الأولى| بايدن مدافعا عن أبنائه: بو كان بطلا.. وفخور بهم    شديد الحرارة على هذه المناطق.. تفاصيل طقس اليوم الأربعاء    استدعاء سيف الجزيري للانضمام لقائمة منتخب تونس    بايدن يسخر من ترامب بسبب تصريحاته عن حقن مرضى كورونا بمواد مطهرة    بايدن يهاجم ترامب بسبب إصراره على إعادة فتح البلاد رغم جائحة كورونا    السيرة الذاتية للمذيع كريس والاس منسق المناظرة الأولى بين ترامب وبايدن    خادم الحرمين ناعيا الشيخ صباح الأحمد: سيخلده التاريخ    وست بروميتش يمدد إعارة الكرواتي فيليب كروفينوفيتش    تعرف على أثر الزنا في المجتمع    لمدة 8 أشهر.. الإسكان تعلن مواعيد بدء تسليم قطع الأراضي "الأكثر تميزًا" ب 6 أكتوبر    مواعيد قطارات السكة الحديد اليوم الأربعاء    Spotify يعمل على تسهيل إضافة أشخاص إلى قوائم التشغيل التعاونية    شقيق علاء ولي الدين: كان يقلد أمي في فيلم الناظر    تعرف على ما هو الزنا الإلكتروني وعقوبته    صور| ريهام أيمن أنيقة في أحدث جلسة تصوير    5 طرق لمراجعة فاتورة الكهرباء قبل السداد    بتهمة سوء التغذية.. القبض على أبوين نباتيين تسببا في مرض خطير لرضيعتهما    أحمد حسن: باتشيكو الأنسب لقيادة الزمالك حاليًا    "مبخافش إلا من اللي خلقني".. مرتضى يوجه 6 رسائل في أول مران لباتشيكو    منذ 2018 وحتى الآن.. رواد السوشيال ميديا يتداولون فيديو لإعلامي سابق في "مكملين" يفضح خبايا تمويل القناة.. عزام التميمى إنجليزى الجنسية ينفق ملايين الدولارات على منصات إسطنبول المشبوهة ويدير شبكة فساد عالمية    بالصور.. وزيرة التضامن ومحافظ أسيوط يطلقان برنامج "وعي" للتنمية الاجتماعية    إلى جنة الخلد.. وائل جسار ينعي أمير الكويت    أمينة خليل تتعاقد على البطولة النسائية لفيلم «وقفة رجالة»    6 معلومات عن أراضي وشقق المصريين العاملين بالخارج    TikTok يقدم دليل الانتخابات داخل التطبيق لمحاربة المعلومات المضللة    الصحة: تسجيل 124 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و 13 وفاة    ما هو السبب وراء إصابة البعض بالبرد رغم تطعيمهم بلقاح الإنفلوانزا؟ المصل واللقاح يجيب    طولان: «منظومة متكاملة» صعدت بإنبي من المتذيل للمركز الخامس    ميدو : تأهل الزمالك والأهلي لنهائي إفريقيا سهل بسبب مستوى الرجاء والوداد    مجلس الأمن الدولي يدعو لوقف إطلاق النار في قره باغ فورا    «روح أكتوبر»| أول صالون ثقافي للأوقاف بعد أزمة كورونا    تطبيق تقنية «الفار» في مباريات كأس مصر    بلاش بقى يا عمرو.. ريم البارودي تتهرب من صورة قديمة لها في بداية مشوارها    الفنانة نادية العراقية ترد على "المتنمرين" بصورتها مع أبنائها    بسبب كورونا.. ديزني تعتزم تسريح 28 ألف عامل في المدن الترفيهية    فيديو| ميار شريف: أتمنى أن أصبح أيقونة مثل «صلاح»    مبروك عطية: الحجاب في الأصل زينة.. واللحية تزين الرجل في هذه الحالة.. فيديو    الناس يبعثون عراة يوم القيامة.. مبروك عطية مُعلقاً على تبرير التحرش ب الملابس المثيرة.. فيديو    مبروك عطية: النبي اشترى عطرًا لابنته فاطمة بمهرها كله.. فيديو    تعرف على معني العفة وفضلها    مفاجأة فى حادث وفاة 5 أشخاص نتيجة الاختناق ب«بلاعة مجزر البحيرة» (تفاصيل)    أوبو تعلن موعد إطلاق هاتفها Oppo A93 .. سعر ومواصفات    حملات تفتيشية مُكبرة داخل وخارج المسطح المائى .. أعرف التفاصيل    مناقشة طرق التقييم بقوائم التحقق بإدارة الجودة بالفيوم    مصدر أمنى يكشف أكاذيب القنوات الموالية للجماعة الإرهابية    بطريرك الأقباط الكاثوليك ينعى أمير دولة الكويت    حفيد جمال عبد الناصر: أحبته شعوب العالم لإنسانيته ودعم حركات التحرر ضد الاستعمار (صور)    الكنيسة تستقبل رفات "ماثيو الإفريقي" أحد شهداء ليبيا - فيديو    أخبار التوك شو| فتح باب تراخيص البناء.. والدة سوسن بدر ممثلة مغمورة.. أمريكا تجهز صفعة لأردوغان    مستشار أردوغان يهدي زوجة الإخواني محمد ناصر «فيلا» مكافأة الهجوم على مصر    «قومي الطفولة» يوجه رسالة للمواطنين بشأن واقعة «طفل القاهرة الجديدة»    موجز الرياضة من تليفزيون اليوم السابع: الأهلي يخطر فايلر رسميًا بعدم تجديد عقده    مصلحة الناس أولا.. شعار مشروعات النهضة الشاملة فى عهد الرئيس السيسي.. والعالم يشهد على الإنجازات إكسترا نيوز تعرض تقريرا مصورا عن جهود تطوير العشوائيات و إقامة المشروعات العملاقة بجميع المجالات.. فيديو    "أستاذ طفيليات" يحذر من عودة طفيل "الإيزوبودا" في بحيرة قارون بسبب الزريعة    مبروك عطية: المرأة تهتم بأنوثتها منذ صغرها والإسلام لم ينكر عليها ذلك.. فيديو    أستاذ جراحة العيون بالقصر العينى: عمليات تغيير لون العين مجرمة دولياً وتسبب عمى كامل    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 30-9-2020.. زيادة 5 جنيهات بالمعدن الأصفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السر.. فى الشباب
نشر في الوفد يوم 03 - 08 - 2019

فعلًا الدولة المصرية تخطو خطوات أكثر من رائعة فى طريق التنمية والبناء والإصلاح، وبدأ الاعتماد الرئيسى فى هذا الشأن على شباب مصر، وإيمانًا من القيادة السياسية بأن «مصر شابة» وتعداد الشباب بها يفوق أية دولة أخرى فى العالم، بات الاعتماد على الشباب فى كل المجالات، وإذا أرادت أية دولة أن تنهض وتتخلص من عثراتها ومشاكلها، فلا بد من أن يقوم بذلك الشباب، وهذا ما يدفع الرئيس السيسى دائمًا إلى الاهتمام بالشباب وتوليه المسئولية فى كل القطاعات.. وصحيح أن مصر على مدار عدة عقود زمنية ولّت وانتهت إلى غير رجعة، قد شاخت إن صح التعبير حتى جاءت ثورة 30 يونيو، وبدأت البلاد فى وضع المشروع الوطنى الجديد للبلاد من أجل الإصلاح والبناء، الذى يعتمد بالدرجة الأولى على الشباب.
لذلك ما تقوم به الدولة المصرية حاليًا من الاعتماد والتركيز على الشباب ليس بغريب أبدًا، وكذلك تعتبر مؤتمرات الشباب التى تشرف عليها رئاسة الجمهورية، بمثابة ركائز مهمة فى إطار المشروع الوطنى الجديد للبلاد من أجل التنمية والبناء والإصلاح ويوم انعقاد مؤتمر الشباب السابع فى العاصمة الإدارية الجديدة على مدار يومين، فهذا معناه أن مصر بدأت تتحدث عن نفسها بهذا الكم الهائل من المشروعات العملاقة التى تم تنفيذها خلال خمس سنوات، وكانت تحتاج إلى عقدين من الزمان بالمنطق القديم الذى كان معمولًا به قبل بدء تنفيذ المشروع الوطنى للبلاد. وهذا هو السر فى الاعتماد على الشباب فى كل شىء، وقد طالع العالم نماذج من الشباب القوى القادر على قهر الصعاب والمشاق والمتاعب، ما يعنى أن مصر تسير فى الطريق الصحيح من البناء والتنمية.
فهل كان أحد يحلم قبل ذلك بأن تتحول الصحراء إلى عاصمة إدارية بهذا الشكل الذى يعد مفخرة مصرية بكل المقاييس والمعايير؟!.. هل كان أحد يحلم بكل هذه الإنجازات الضخمة التى تمت على الأرض بهذا الشكل الذى يجعل كل مصرى يرفع رأسه عاليًا فى عنان السماء؟!.. هل كان أحد يحلم بكل هذا الاستقرار السياسى والاقتصادى والأمنى الذى تشهده البلاد حاليًا؟!.. هل كان أحد يتوقع أن تقوم مصر بعدة حروب فى آن واحد بهذا الشكل، حرب ضد الإرهاب، وأخرى من أجل التنمية، وثالثة ضد الفساد، ورابعة من أجل البناء والإصلاح. كل هذا يتم بقدرة وإيمان الشباب بمشروع مصر الوطنى الجديد الموضوع بعد ثورة 30 يونيو.
اهتمام الدولة بالشباب والعناية الفائقة من القيادة السياسية ورئاسة الجمهورية بجمهور الشباب يعنى فعلًا أن مصر تسير بخطى ثابتة وراسخة فى بناء الدولة العصرية الحديثة التى يحلم بها كل المصريين.. لقد كانت الأوضاع قاتمة السواد قبل ثورة 30 يونيو، والعالم كله يقف متفرجاً على ما يحدث بالبلاد، وإما لديه مخططات تآمر من أجل تنفيذ التقسيم، وإما محرضًا ضد الدولة المصرية التى سيطرت عليها جماعة إرهابية فاشية غارت إلى غير رجعة.
وبات المصريون يشعرون بنعمة الأمن والاستقرار وبناء الدولة الجديدة وترسيخها بكل المفاهيم وإعادة بناء المؤسسات بها، ولذلك لم يأتِ الاهتمام بالشباب من فراغ أو مصادفة، إنما بفكر ووعى شديدين للإيمان بأن هذا الشباب هو العماد الرئيسى لأن نهضة أو بناء أو إصلاح، وعندما تصدّر مصر صورة هذا الشباب للدنيا كلها، فهذا يعنى أن العالم بأسره يعمل ألف حساب للدولة المصرية، خاصة أنه من حق كل مصرى أن يرفع رأسه مفاخرًا بما يتم الآن على الأرض، فتجمّع الشباب ليس حدثًا عاديًا، كما يزعم المتربصون بالوطن وأعداؤه، وإنما هو اعترافٌ صريح وواضح بعودة الريادة إلى مصر وتعظيمٌ لدورها العالمى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.