قناة "الشرق" تتلقى ضربة موجعة في استطلاعها "مع أم ضد التظاهر"    12 توجيها من وزارة التعليم ل"المديريات" ليلة انطلاق الدراسة    سعر جرام الذهب عيار 21 في مصر اليوم الجمعة    السياحة: برنامج الإصلاح الهيكلي يهدف لرفع مؤشر التنافسية عالميا    فتح باب الحجز ل46 فيلا بمركز مارينا العلمين السياحي.. وإتاحة كراسات الشروط الأربعاء المقبل    الحوثيون يعلنون مبادرة مفاجئة لوقف استهداف السعودية    ترامب: الخيار العسكري ضد إيران قد ينجح وواشنطن من تقرر توقيته    لقاء بين الناصر والشاهد حول مستجدّات المسار الإنتخابي    نتنياهو يلتقي بالمبعوث الأمريكي جرينبلات لمناقشة صفقة القرن    الجماهير تتابع لقاء السوبر بين الأهلي والزمالك بمقاهي المعادي (صور)    فالفيردي يكشف سر صعوبة مباراة غرناطة في الليجا    مدرب مفاجيء مرشح لقيادة ريال مدريد    ضبط 6 متهمين بحوزتهم أفيون وهيروين وبانجو فى الإسماعيلية    ضبط مخدرات خبأها راكب حول جسده بمطار القاهرة    محمد لطفي ينتقد شائعات السوشيال ميديا بأغنية "غاز طبيعي"    أمينة خليل تلتقي مينا مسعود في الجونة    أمير رمسيس: مئوية إحسان عبدالقدوس حدث لابد أن يلتفت له "الجونة السينمائي"    حزب الله يدعو أهالي منطقة القصير السورية للعودة إليها    رئيس "المصريين": أعضاء الجالية المصرية في أمريكا يدعمون السيسي قلبا وقالبا    تعرف على حالة الطقس غدا    انتحار عامل شنقا في دار السلام لمروره بضائقة مالية    مصرع 3 أشقاء وإصابة 4 آخرين غرقا في بيارة صرف صحي ببني سويف    الحكومة ترد على بيع «ثروة لا تقدر بثمن»    الآلاف يتظاهرون في لندن قبل قمة المناخ في نيويورك    حماس في تدريبات المصري استعداداً للحدود    "حب الوطن من الإيمان".. محاضرة بثقافة الفيوم    7 مليون مشاهدة في يومين.. سعد لمجرد يحقق رقم قياسي جديد    حكم النوم أثناء خطبة الجمعة .. هل يبطل الوضوء والصلاة    حذرت منه الصحة.. بدائل رخيصة وسريعة وفعالة ل"كيس راني"    ضبط سمسار هجرة غير شرعية بالسنطة    فالفيردي يفجر مفاجآة بشأن تشكيلة برشلونة القادمة    الشارع المصري يرد بقوة على المحرضين: "إحنا في أمان معاك ياريس" |فيديو    مصرع 3 أشقاء وإصابة 4 آخرين سقطوا في بيارة صرف صحي في بني سويف    عماد النحاس يؤجل الإعلان عن قائمة المقاولون لمواجهة طلائع الجيش    الحكومة تستجيب ل142 تظلمًا من أهالي النوبة    اتكلم سياسة.. «رياضة النواب»: مباراة السوبر الاختبار الأخير لعودة الجماهير.. الحكومة تستجيب ل142 تظلما من أهالي النوبة.. و«اتصالات النواب» تحذر من فيديوهات قديمة على قنوات معادية لمصر    الصحة تطمئن المواطنين: وقف تداول مستحضرات "الرانتيدين" إجراء احترازى    الإسكان: جار الانتهاء من تنفيذ وحدة صحية وحضانة ب«سكن مصر» بالشروق    خطيب الجامع الأزهر: بالعلم النافع تُشيد الحضارات وترتقي الأمم    هل أجبرت المدارس أولياء أمور الطلبة على دفع تبرعات؟    احتفالًا بعيدها القومي.. وزير الأوقاف يُلقي خطبة الجمعة بمسجد ناصر في البحيرة    إصابة شخصين في هجوم مسلح بمدينة ليون الفرنسية    3 وعود من وزير الطيران للنهوض بمصر للطيران للصيانة    الحكومة: لا صحة لإيقاف قرارات العلاج على نفقة الدولة    خطيب الجامع الأزهر: لا يُمكن للعابد أن يؤدّي شعائر دينه دون فهم وعلم    شاهد.. نجم الأهلي السابق يوجه رسالة إلى زملائه    إدانة متهم ثان في سيدني بالتخطيط لتفجير طائرة تابعة للاتحاد الإماراتية    الخياط: شركات خاصة تبيع الكهرباء للمصانع بأسعار منافسة للحكومة    ننشر جهود قطاع أمن المنافذ فى ضبط جرائم التهريب والمخالفات الجمركية خلال 24 ساعة    مع دخول المدارس.. تعرف على رسالة الإفتاء إلى طلاب العلم    حبس عاطلين بتهمة سرقة الشقق في حلوان    الابراج اليومية حظك اليوم السبت 21 سبتمبر 2019 | ابراج اليوم عاطفيا ومهنيا| الابراج اليومية بالتاريخ مع عبير فؤاد    وزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول تنظيم «القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية»    الحكومة تنفي مجددا طرح أرض مستشفى الأورام «500500» للاستثمار    "منظومة الشكاوى" بمجلس الوزراء تستجيب ل256 حالة تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً خلال شهر أغسطس الماضي    إعلان حكام مباريات الدوري باستثناء الأهلي والزمالك    الجندي: " أنا شيخ السلطان و أفتخر "    بعد رفع حالة التأهب بالجيش الكويتي .. اتصالات إيرانية بوزير الخارجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصنام الإرهابيين!!
حكاوى
نشر في الوفد يوم 29 - 07 - 2019

فى حديثى عن تجديد الخطاب الدينى، الذى أوردت فيه أن رجال الدين ليسوا وحدهم المسئولين عن عملية التجديد، قلت إن المجتمع بكل أطيافه ونخبه السياسية والاقتصادية، والاجتماعية مسئول عن تجديد الخطاب الدينى، وقلت أيضاً إن المجتمع فى حاجة شديدة وضرورية لأن يتهيأ لهذا التجديد، وبالتالى نظلم رجال الدين لو حملناهم وحدهم مسئولية تجديد هذا الخطاب.
فى كتاب اللواء حسام سويلم المعنون باسم «الرد على دعاوى التطرف بالأسانيد من القرآن والسنة الصحيحة»، الذى يفند فيه دعوات الفكر المتطرف الذى يقدم صورة سلبية عن الإسلام، وكانت جريدة «الوفد» سباقة فى نشر مادة هذا الكتاب من خلال حلقات لكشف زيف الدعاوى التى يقوم عليها الفكر المتطرف، قد اجتهد اللواء حسام سويلم فى تفنيد هذه الدعوات للفكر المتطرف من خلال الأدلة الدامغة فى القرآن والسنة، ليصل إلى حقيقة مهمة، وهى أن أصحاب التطرف لا بد من تكسير نظرياتهم الخاطئة التى تسىء للإسلام والمسلمين، وبهدف أيضاً الوصول إلى فكر جديد يقوم على أوضاع تساير الواقع الجديد فى القرن الذى نعيشه، وكما قلت قبل ذلك إن السلف الصالح الذى يتم الاستناد إليه الآن من قبل قلة، لو كان موجوداً بيننا فى هذه الظروف الحالية، لاختلف رأيه، وما كان يصلح فى القديم قد لا يجوز الآن، وما يصلح فى الظروف الحالية، قد لا يتناسب مع القديم.
المشكلة الحقيقية فى تجديد الخطاب الدينى، أن المتطرفين فى فكرهم ورأيهم لا بد أن يتم تفنيد حججهم بالأسانيد والمنطق والعقل، وليس بالتخلى عن الثوابت كما يعتقد البعض بأن التجديد فى الفكر، معناه إنكار ما هو معلوم ومعروف، فهذا مرفوض جملة وتفصيلاً، وهناك مثلاً فى فكر جماعة الإخوان على سبيل المثال لا الحصر، «تابوهات» لا يمكن الاقتراب منها، وهذا ما جعل الجماعة متشددة فى فكرها ورأيها، وخلقت من بعدها أجيالاً اعتمدت على هذا الفكر المتشدد الذى أوصلها إلى العنف وارتكاب الجرائم وخلافه مما نراه حالياً.
حسن البنا وسيد قطب باعتبارهما المثل الأعلى لكل أفراد الجماعة يجب الخروج بعقل مستنير لتفنيد كل الأفكار والبرامج التى وضعاها واعتبرتها الجماعة «تابوه» لا يمكن الاقتراب منه.. يعنى لا بد من تكسير هذه الأصنام التى يعبدها أفراد الجماعة، كما يرى حسام سويلم.. تكسير هذه الأصنام هو المفتاح السحرى لوأد كل أفكار الجماعة القديمة والحديثة، بل هو الدفع الوحيد للرد على كل المتطرفين والتكفيريين الذين يسيئون للإسلام.. وأعتقد أن هذا بات ملائماً الآن وعلى علماء الدين وغيرهم الدخول فى هذه المنطقة وبسرعة، وبمعنى أدق وأوضح لا بد من تصفية أفكار الجماعة التى أوصلتها إلى وجود هذا الخطاب المتطرف.
وهناك أسانيد فى القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة تقضى تماماً على أفكار سيد قطب وحسن البنا، باعتبارهما الصنمين الرئيسيين فى عملية التطرف، بل إن الإسلام نهانا تماماً عن إغلاق آذاننا، وحذرنا من عدم إعمال العقل، ولأن أفراد الجماعة صموا آذانهم إلا لأفكار الصنمين سيد قطب وحسن البنا، بات من الضرورى والمهم تكسير هذين الصنمين وتفنيد آرائهما بالعقل والحكمة، وبقليل من العقل سنجد أقوال أهل الشر وأصحاب الفتنة تتعارض تماماً مع الفكر الإسلامى الذى يدعو إلى التفكير وإعمال العقل وحرية التجديد التى لا تتعارض مع الثوابت.
«وللحديث بقية»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.