البابا تواضروس: الفساد يهدم الشعوب والفهلوة لا تبنى وطن    بعد رفع سعر البنزين في تركيا.. 7 زيادات في أقل من عام تعرف عليها    سفير أفغانستان يشيد بدعم مصر لبلاده    حازم الببلاوي: السيسي أشجع الرؤساء.. والشعب هو البطل    استثمارات ضخمة في العلمين لتعظيم القيمة المضافة من الغاز الطبيعي    "رسلان": السيسي قاد البلاد لنهضة حقيقية ودشن مشروعات عملاقة    سفير مصر لدى الأردن يلتقي مع وزير العمل لمتابعة أوضاع الجالية المصرية    زعيم حزب "إسرائيل بيتنا": لن أتحالف مع نتانياهو أو جانتس بشكل منفرد    فيديومتحدث حكومة الكويت: ندعو الجميع للتواصل مع الجهات الرسمية للحصول على المعلومة الصحيحة    الأمم المتحدة تتواصل مع واشنطن بشأن إصدار تأشيرة دخول لروحاني وظريف    ريال مدريد يتأخر بثنائية دى ماريا أمام سان جيرمان فى الشوط الأول.. فيديو    فيديو| نهاية الشوط الأول.. سان جيرمان يضرب الريال بهدفين لدي ماريا    ضبط وإحضار طبيبة تركت فوطة في بطن سيدة أثناء عملية ولادة بالمحلة    بالفيديو.. أول تعليق لأرملة العميد الشهيد عادل رجائي بعد ثأر الداخلية من قاتلي زوجها    تنفيذ تجربة إطلاق صافرات الإنذار بالرياض وبعض المحافظات.. غدا    الاستماع لأقول الشهود في واقعة سقوط طفل داخل بالوعة صرف صحي بالسلام    مؤتمر الطرق الصوفية يبعث برسالة تأييد ومبايعة للرئيس السيسي    ليفاندوفسكي يقود هجوم بايرن ميونخ أمام سرفينا زافيدا    رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع وفد أمريكي تقديم برامج دراسية "أون لاين"    الجاليات المصرية في أوروبا تدعم السيسى لاستكمال الإصلاح    أحلام أهل بهجورة.. هل تحققها «حياة كريمة»    أردوغان: يمكن إعادة توطين 3 ملايين لاجئ سوري في "المنطقة الآمنة"    استعدادات المرور لاستقبال العام الدراسي الجديد | صور    الصحة: ضبط 180 طن زيتون فاسد مصبوغ بالورنيش (فيديو)    توقعات طقس ال72 ساعة المقبلة.. مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 33    إياد نصار: أول مرة أُكرم على عمل سينمائي .. وانتظروني في «حواديت الشانزليزية»    أحمد سعد يستعد لجولة غنائية في الإمارات الأسبوع المقبل    حفيدة عادل إمام تحقق حلمها بمقابلة مينا مسعود.. وهذه حكايتها    بحبك وبموت فيك ... شاهد.. محمد حماقى فى أحدث ظهور له    حنان أبوالضياء تكتب: غداً افتتاح مهرجان الجونة السينمائى    مانشستر يونايتد يتلقى ضربة قوية قبل مواجهة أستانة بالدوري الأوروبي    تركي آل الشيخ يهدي مشجعا سيارة بورش الكان لهذا السبب    فيديو.. رمضان عبدالمعز: الوقوف بجانب المهموم مفتاح للخير    نائب رئيس جامعة عين شمس يتفقد المدن الجامعية    دراسة: طلبات اللجوء إلى ألمانيا تسجل تراجعا ملحوظا في 2018    "تعليم الجيزة" يتابع اختبارات مديري "مدارس 30 يونيو"    المقاولون العرب يغلق الباب أمام انتقال نجمه للأهلي    محكمة تايلاندية ترفض دعوى تطالب بإقرار عدم دستورية تعيين رئيس الوزراء    الصحة: إطلاق 54 قافلة طبية مجانية بالمحافظات ضمن مبادرة "حياة كريمة"    العالم فى خطر بسبب مرض يشبه الإنفلونزا    شاهد.. لحظة استشهاد فلسطينية قتلها قوات الاحتلال بدم بارد    منتخب شباب عمان يصل السبت لمواجهة نظيره المصري وديا    "الصحفيين" تنظم ندوة لمناقشة "كتابات هيكل بين المصداقية والموضوعية" الأحد القادم    الكشف المجاني على 3600 مواطن بالمجان في أسوان    محافظ بورسعيد يتابع سير العمل بوحدات التأمين الصحي الشامل    استعدادات مكثفة بكلية بنات عين شمس لاستقبال الطلاب الجدد والقدامى    "جنوب الوادي" تنتهي من الاستعدادات اللازمة لاستقبال الطلاب الجدد    طرح «معهد الأورام» للاستثمار غير صحيح..هذه هي الحقيقة    وفد سياحي إنجليزي لزيارة الأماكن السياحية في المنيا    إخراج زكاة المال للغارمين وللأخت المطلقة .. تعرف على ضوابطهما    "بالصبر والإستغفار".. الإفتاء توضح كيفية التعامل مع الزوج الخائن    "التعليم" تكرم معلمي القوافل التعليمية المجانية على مستوى الجمهورية    تأجيل مباريات الهلال السعودي لهذا السبب    الآثار تبحث مع السفير الفرنسي أعمال تفعيل مشروع تطوير منطقة صان الحجر الأثرية    بلاغ يتهم فاطمة ناعوت بازدراء الأديان    مفاجأة فى انتظارك.. حظك اليوم الأربعاء 18-9-2019 برج الحمل    هل يجوز هبة منزل لابنتي أخي دون الإضرار بورثتي؟.. "البحوث الإسلامية" يرد    معلق مباراة الأهلي وصنداونز: فضيحة كبرى كادت تحدث في الدقيقة 80    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





روشتة مكافحة الفساد
حكاوى
نشر في الوفد يوم 24 - 07 - 2019

أخطر شىء يهدد أى تنمية هو الفساد، ولذلك فإن مصر حريصة بعد ثورة 30 يونيو على دحر الفساد وأهله في كل موقع بالبلاد، وهذا فى ظل عدم العمل بالوسائل التقليدية التى لم تعد تنفع فى حل مشاكل المصريين، وطوال عدة عقود زمنية انتشر الفساد الذى ضرب الجهاز الإدارى بالدولة.. ولقد وضعت الدولة يدها على الجرح الخطير الذى تعانى منه البلاد، فالحقيقة أن الفساد الذى استشرى على مدار عقود طويلة، يحتاج الى معاول هدم لاقتلاع جذوره، وبدء مرحلة جديدة تتواكب مع متطلبات العصر الجديد الذى نعيشه.. لم يعد السكوت على الفساد ينفع، وأن أية تنمية تسعى الدولة الجديدة إلى القيام بها، لن تؤتى ثمارها أو جدواها طالما هناك فساد.
المشاكل التى يعانى منها الناس مردها الى انتشار الفساد، والأمر بات يحتم ضرورة اتخاذ قرارات فاعلة للقضاء عليها، وكلنا يعلم أن الإرهاب والفساد وجهان لعملة واحدة وكما يرى الرئيس السيسى أن الكلام وحده لا يكفى أبداً فى بناء الدولة الحديثة، ولذلك يجب ضرورة أن يبدأ المواطن مرحلة أخرى لا تعرف الكسل أو التكاسل أو السكون مع المتطلبات الجديدة التى تحتاجها هذه المرحلة الفارقة من تاريخ البلاد.
ومن هذا المنطلق كان «السيسى» صريحاً جداً فى تحذيره للفاسدين، لأن التنمية الحقيقية لا يمكن أن تكون فى ظل وجود فاسدين، التنمية والفساد لا يمكن أبداً أن يتواجدا فى وقت واحد، لأن الفساد يقضى تماماً على أية تنمية، بل لا يظهرها، وهذا ما جعل الرئيس يكون أكثر وضوحاً عندما قال «لابد من النحت فى الصخر، وإعلاء قيم العمل والانتماء للوطن لزيادة الإنتاج».. روشتة السيسى للقضاء على الفساد تلخصت فى العمل الجاد الدؤوب وإعلاء قيمته والابتعاد عن الكسل والتطنيش والانتماء للوطن.. نعم هذا الانتماء يكون فعلاً وعملاً وليس قولاً وشعارات جوفاء لا تغنى ولا تسمن من جوع.
وجود الفساد أيضاً كما يرى «السيسى» يحطم معنويات الناس، ويفقدهم الأمل فى حياة ومستقبل أفضل، صحيح أن الفساد ورجاله يصيبون المرء بالإحباط الشديد، وأذكر أننى منذ سنوات قلت فى هذا المكان إن اليأس والإحباط يحاولان أن يسيطرا علىّ، بسبب كم الفساد الهائل الذى يواجهه المرء فى كل أمور وشئون حياته، ويومها قلت أتمنى ألا يضيع منى الأمل نحو الأفضل.. واليوم ازددت قوة، لأن رئيسى يعلنها صراحة من الآن إنه لا مكان لفاسد فى المجتمع وأن الذين يعملون بإخلاص والقادرين على تحمل المسئولية هم الذين سيقضون ويقتلعون جذور هذا الفساد.
فى مصر الجديدة.. لا يجوز أن يكون فيها فاسد أو مرتش أو كسلان أو عديم المسئولية ولو تحقق هذا ضمنا تأسيس الدولة الحديثة التى نحلم بها منذ زمن طويل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.