الخشت: اعتذرت لوزير سابق توسط لطالب لا تنطبق عليه الشروط    جامعة عين شمس تتزين استعدادا لاستقبال العام الجامعي الجديد    ندوة ل"مستقبل وطن" عن الشائعات بالوادي الجديد    وسط ترقب قرار البنك المركزي.. خبير: أداء عرضي لمؤشر البورصة الأسبوع المقبل    "الإنتاج الحربي": مشروع ضخم لصناعة محطات طاقة شمسية في مصر    الأقصر تواصل استعداداتها لليوم العالمي للسياحة    البرلمان الأفريقي: المرحلة المقبلة تشهد تعاونا رفيع المستوى بين مصر والسودان    شاهد.. فيديو جديد لآثار هجوم أرامكو    هيئة تونسية: قلقون من عدم تكافؤ الفرص في الجولة الثانية ل"الرئاسية"    مقتل 4 على الأقل وإصابة 12 في تحطم حافلة سياحية في ولاية يوتا الأمريكية    ليبرمان ينفي التوصل لاتفاق مع كاحول لافان لتشكيل الحكومة الإسرائيلية    طبيب الأهلي يكشف إصابات «السولية» «متولي» و«ياسر» خلال «السوبر»    ترتيب الدوري السعودي .. بعد سقوط النصر أمام الحزم    محمد صلاح يتجاهل مباراة السوبر المصري بين الاهلي والزمالك من أجل بلايستيشن    التحقيق مع 4 تجار مخدارت بالسلام ضبطوا بفودو واستروكس    أيمن بهجت قمر بعد فوز الاهلي بالسوبر: الزملكاوي راح فين    ريم سامي تتألق بالأسود في ثاني أيام مهرجان الجونة السينمائي "صور"    حصاد "القومي للطفل" من النشاط الصيفي.. 124 عرضا و52 ندوة    أطلت بملابس خضراء.. أصالة تبدأ حفل اليوم الوطني السعودي    عكاشة للمصريين: اطمئنوا فمصر في قبضة الله ومحفوظة بحفظه    مصر تدين تفجير سيارة مفخخة قرب مستشفى في جنوب أفغانستان    ريال مدريد يعثر على خليفة زيدان..ولاعبو الفريق يتوقعون تحديد مصيره خلال أسبوعين    «الإسكان» تفتح باب حجز 46 فيلا «نصف تشطيب» فى العلمين    وزير الأوقاف: من يدعو للتخريب يصد عن سبيل الله    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا السبت    ضبط هواتف ومستحضرات تجميل مع راكب قادم من الصين بمطار القاهرة    ترامب يهدّد بإطلاق سراح الإرهابيين المعتقلين في سوريا على حدود أوروبا    10 نصائح للأمهات قبل بدء الدراسة    ورش عمل فنية للطلائع بالقليوبية    اليوم الوطني ال89| سعوديات في سماء المملكة «مساعدات طيران ومضيفات»    لحظة وصول رأس مسلة للملكة حتشبسوت في بهو المتحف المصري الكبير "فيديو"    اغتصاب جماعي لسيدة أمام طفليها بالشرقية    مصرع 3 أشقاء وإصابة 4 آخرين سقطوا في خزان صرف صحي ببني سويف    ضبط تشكيل عصابى لترويج المواد المخدرة بالغربية    الائتلاف الحاكم الألماني يتفق على حزمة إجراءات لحماية المناخ بتكلفة تزيد عن 50 مليار يورو    أولياء أمور بمدينة نصر: مشاكل مدرسة المستقبل في طريقها للحل    الصحة للمواطنين: وقف تداول أدوية «الرانتيدين» إجراء احترازي    حكم النوم أثناء خطبة الجمعة .. هل يبطل الوضوء والصلاة    الحكومة ترد على بيع «ثروة لا تقدر بثمن»    الشارع المصري يرد بقوة على المحرضين: "إحنا في أمان معاك ياريس" |فيديو    عماد النحاس يؤجل الإعلان عن قائمة المقاولون لمواجهة طلائع الجيش    اتكلم سياسة.. «رياضة النواب»: مباراة السوبر الاختبار الأخير لعودة الجماهير.. الحكومة تستجيب ل142 تظلما من أهالي النوبة.. و«اتصالات النواب» تحذر من فيديوهات قديمة على قنوات معادية لمصر    الصحة تطمئن المواطنين: وقف تداول مستحضرات "الرانتيدين" إجراء احترازى    خطيب الجامع الأزهر: بالعلم النافع تُشيد الحضارات وترتقي الأمم    هل أجبرت المدارس أولياء أمور الطلبة على دفع تبرعات؟    الحكومة: لا صحة لإيقاف قرارات العلاج على نفقة الدولة    خطيب الجامع الأزهر: لا يُمكن للعابد أن يؤدّي شعائر دينه دون فهم وعلم    شاهد.. نجم الأهلي السابق يوجه رسالة إلى زملائه    ننشر جهود قطاع أمن المنافذ فى ضبط جرائم التهريب والمخالفات الجمركية خلال 24 ساعة    الابراج اليومية حظك اليوم السبت 21 سبتمبر 2019 | ابراج اليوم عاطفيا ومهنيا| الابراج اليومية بالتاريخ مع عبير فؤاد    حبس عاطلين بتهمة سرقة الشقق في حلوان    مع دخول المدارس.. تعرف على رسالة الإفتاء إلى طلاب العلم    الحكومة تنفي مجددا طرح أرض مستشفى الأورام «500500» للاستثمار    وكالة إيطالية تشيد بنهضة "الغاز المصرى".. وتؤكد: صناعة تواصل تطورها الجمعة، 20 سبتمبر 2019 12:56 م وكالة إيطالية تشيد بنهضة "الغاز المصرى".. وتؤكد: صناعة تواصل تطورها حقل ظهر أرشيفية كتبت فاطمة شو    "منظومة الشكاوى" بمجلس الوزراء تستجيب ل256 حالة تتطلب تدخلاً طبياً سريعاً خلال شهر أغسطس الماضي    إعلان حكام مباريات الدوري باستثناء الأهلي والزمالك    الجندي: " أنا شيخ السلطان و أفتخر "    وصلة رقص ونظرات رومانسية.. شاهد أبرز ثنائيات حفل مهرجان الجونة| صور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤامرات والملف السياحى
حكاوى
نشر في الوفد يوم 21 - 07 - 2019

المقاصد السياحية فى مصر لا تعد لا تحصى جنوباً وشمالاً وشرقاً وغرباً، وبشكل يفوق كل المقاصد فى العالم، وعندما نعقد مقارنة بين مصر وأى دولة كبرى أو صغرت فى العالم، نظلم بلادنا ذات الحضارات المتعددة على مر التاريخ منذ أن أقام الله الدنيا بأسرها. ورغم ذلك كله نجد بلاد العالم باتت تعتمد اعتماداً كلياً على السياحة فى الدخل القومي، وما زلنا نحن فى مصر نحبو فى هذا الصدد. ورغم أن كل المقومات السياحية موجودة فى مصر، ورغم أن التاريخ المصرى كله شاهد على أن مصر لو تم استغلالها سياحياً بشكل صحيح ستكون أغنى دولة فى العالم.
لا أحد ينكر أن هناك مؤامرات شديدة ضد البلاد، بهدف إفشال أى مشروع سياحى ناجح، ونعلم أيضاً أن هذا مقصود فى إطار الحرب الشرسة ضد البلاد، ونعلم أيضاً أن الإرهاب طارد لأى عمل سياحى ناجح.. لكن هل نضع أيدينا على خدودنا ونقف متفرجين على كل هذه المهازل التى تحدث؟!.. بالطبع لا، ويكفى أن مصر هى الدولة الوحيدة فى العالم التى تخوض الحرب ضد الإرهاب، وتسعى بكل السبل إلى إفشال كل المخططات والمؤامرات، وخلال السنوات الخمس الماضية حققت نجاحاً بالغاً ومبهراً فى التصدى ومكافحة الإرهاب وأعمال التطرف بكل صورها وأشكالها المختلفة. وباتت مصر تتمتع بحالة استقرار أمنى وسياسى واقتصادى واجتماعي، بشكل أذهل الدنيا كلها. وبما أن الدولة المصرية قد نجحت بعد ثورة 30 يونية فى تحقيق هذا الانتصار المبهر، لابد أن تعود آثاره فى التسويق السياحى، وهذا يحتاج إلى برامج ترويجية وتنشيطية لتشجيع السياحة للراغبين فى الداخل أو الخارج.
هل القائمون على شئون السياحة فى مصر غيروا من نظامهم القديم فى الترويج للسياحة؟!.. وهل صدروا صورة مصر الجديدة فى ظل المشروع الوطنى الجديد للخارج؟!.. وهل استبدلوا الخطط القديمة البالية لديهم للجلب السياحي؟!.. لا أكون مبالغاً إذا قلت إن الأوضاع بشأن الترويج السياحى فى حاجة شديدة وماسة إلى التغيير وفى أسرع وقت، فلا القائمون على شئون السياحة لجذب الأفواج من الخارج فعلوا شيئاً، ولا وضعوا البرامج لتنظيم قيام المصريين بالتعرف على معالم بلادهم.. والذى يحدث بالفعل هو عشوائية بشعة فى هذا الملف، اللهم إلا بعض رجال الأعمال والذى يعنيهم بالدرجة الأولى هو تحقيق المزيد من المكاسب لأنفسهم فقط.
فى زيارتى الأخيرة إلى لندن للتعرف على بعض الملامح السياحية لهذا البلد، وجدت أفواجاً من كل بلاد الدنيا تقصد بعض الأماكن وبمقارنتها ببلد مثل مصر، لا تساوى صفراً فى معالمها، لكن الفرق واضح فى الزحام الشديد على مقصد سياحى حديث فى لندن، لا يستحق المقارنة بأى مقصد سياحى فى مصر، ولا تجد أحداً يقصده سواء من الداخل أو الخارج!
السبب فى هذا الأمر شيء بسيط جداً، هو أن هناك برامج وخططا تجذب السياح، ولا تجدها فى مصر، وهناك متخصصون فى هذا الشأن لديهم القدرة على جذب السائحين، ونفتقدها فى بلادنا.. وهناك تنظيم للشأن السياحي، ونحن محرومون منها.. وهناك وهناك وهناك.
فى المشروع الوطنى الجديد لمصر بعد ثورة 30 يونية، لا بد من الثورة الحقيقية على الملف السياحى البالى الذى تتعامل به مصر منذ ما يزيد على خمسة عقود زمنية، ولم يعد صالحاً الآن فى عام 2019. وبعد النهضة الشديدة الواسعة التى تشهدها البلاد حالياً.. نحن فى حاجة ضرورية إلى نسف منظومة الروتين والبيروقراطية التى تتعامل بها مع الملف السياحي، لأن نجاح الجذب السياحى إلى مصر وهى تستحق هذا وبجدارة لمعالمها السياحية، يدر على البلاد الخير الوفير ويوفر فرص العمل الواسعة، وحان الآن أن نفيق من هذه الغفلة فيما يتعلق بملف السياحة فى مصر.
«وللحديث بقية»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.