الصين تسجل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا    بعد ظهور شقيقتها بفستان أحمر.. ملك أحمد زاهر تشعل السوشيال ميديا بإطلالة سوداء    أخبار الفن .. روجينا وأشرف زكي يحتفلان بعيد ميلاد ابنتهما.. ومايا دياب تحكي عن الثورة والشارع اللبناني    الاستقالة أو الشنق.. اشتعال الغضب في لبنان احتجاجا على انفجار بيروت    أحمد مرتضى: أتمنى عودة عمر جابر لصفوف الزمالك    موعد مباراة الأهلي وإنبي والقنوات الناقلة    هنيئًا لنا عشنا عصر ليو .. ميسي يتصدر تويتر بعد تألقه الخرافي أمام نابولي    مرتضى يكشف عن أغرب حوار دار بينه وبين تركي آل الشيخ: عرض عليا 2 مليون    الأرصاد تحذر من الشبورة الصباحية.. وهذه هي حالة طقس اليوم    الصين وأمريكا حرب مُعلنة من نوع آخر «والتيك توك» كلمة السر    مخالفات البناء.. تعرف على أسعار التصالح بمحافظة الجيزة    بدء التصويت بريديًا بانتخابات مجلس الشيوخ في سلطنة عمان    أحمد مرتضى: رفضنا بيع نجم الزمالك مقابل 176 مليون جنيه    اليوم.. مسرحية " اترك أنفى من فضلك" بمركز الهناجر للفنون    رويترز: الولايات المتحدة تتخطى عتبة 5 ملايين إصابة بكورونا    «ناسا» تكشف حجم الضرر الناجم عن انفجار بيروت الهائل (صور)    تظلمات الثانوية العامة: الطلاب يتطلعون علي كراسات إجاباتهم في الدور الأول.. اليوم    المكسيك: 6 آلاف إصابة ونحو 700 وفاة جديدة بفيروس كورونا    بسبب القناة الإنجليزية .. فرنسا تطالب بريطانيا بدفع 30 مليون جنيه إسترليني    اتحاد الكرة ينفي إلغاء مباراة مصر المقاصة وأسوان بعد ظهور حالات كورونا    محمد عادل إمام يدخل رمضان 2021 ب«الملك»    بعد وفاة الطالب خالد مبروك.. الحزن يخيم على مواقع التواصل الاجتماعي.. ووزارة التربية والتعليم تنعى متفوق الثانوية العامة    مصرع شخص وإصابة 5 أخرين بالشرقية فى مشاجرة بالأسلحة النارية    محافظ الغربية :إخلاء سكان عقار آيل للسقوط بمدينة المحلة قبل انهياره    4 سائقين يقتلون زميلهم ويحرقون جثته لسرقة توك توك بالخانكة    شادي محمد: أنا تاريخ في الأهلي مثل أهرامات الجيزة    محافظ الغربية يتأكد من جاهزية المقار الانتخابية استعدادا لانتخابات مجلس الشيوخ    بعد مواجهة تشيلسي في «الأبطال».. بايرن ميونيخ يفتح ملف التجديد ل«ألابا»    أحمد مرتضى يعلق على ظهور "موليكا" بقميص الزمالك    سفير مصر بلبنان: لولا أن ثلثى موجة التفجير ذهبت بطريق البحر لتدمرت بيروت بالكامل    علي جمعة: لا حرمانية في التوسل بالسيدة مريم    علي جمعة: من معاني الوسيلة التقرب إلى الله.. فيديو    علي جمعة: يجوز التوسل بالأولياء والسيدة زينب كانت مستجابة الدعوة.. فيديو    علي جمعة: توسل المسلمين بالسيدة مريم ليس حراما.. فيديو    مواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية 9 أغسطس    القليوبية تسجل "صفر" إصابة بفيروس كورونا ب11 مدينة ومركز    إثيوبيا تخشى إبرام إتفاق بشأن سد النهضة لهذا السبب    الاتحاد المصري للتأمين: 4 حلول لتأمين مستقبل المرأة وحمايتها من المخاطر    خبير قانوني: الدولة اتخذت الإجراءات الوقائية لحماية المشاركين في انتخابات الشيوخ    أحمد سعيد: الاقتصاد المصري مؤهل لتحقيق نمو اقتصادي 3% وفقا لتقييم البنك التجاري الدولي    الرجاء المغربي: الكاف لم يبلغنا بحضور جماهيري في مواجهتي الزمالك    "آخر ظهور لرجاء الجداوي".. الرداد ينشر البرومو الرسمي ل"توأم روحي"    على جمعة لبرنامج "من مصر": توسل المسلمين بالسيدة مريم لا حرمانية فيه    "التاسعة" يستعرض آراء أصحاب الورش المجاورة لمرفأ بيروت.. ومواطن يوجه التحية للمصريين    "المركزى" يكشف معلومة هامة بشأن السيولة المحلية    إصابة شخصين بحروق إثر انفجار موقد غاز فى البحيرة    التضامن: إيداع فتيات دار "جنود الرحمن" بمستشفى    رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات: الدعاية الانتخابية تحكمها ضوابط في ظل جائحة كورونا.. فيديو    أستاذ جغرافيا: قناة السويس الجديدة "واعدة" وعكست الرؤية الثاقبة للقيادة السياسية    "العليا للفيروسات": مستعدون لصد موجة كورونا الثانية كما فعلنا مع الأولى    إزالة 122 إشغالا متنوعا فى حملة للوحدة المحلية ببنى سويف.. صور    تعافي 5 حالات من كورونا بمستشفى الحميات بالفيوم (صور)    مكرم: بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة خاطبنا الأم في المحافظات التي تصدر الهجرة غير الشرعية    عادل زيدان يطالب بعيد قومي لمشروع 1.5 مليون فدان    كورونا.. البرازيل تصل لأكثر من 3 ملايين مصاب و100 ألف وفاة بالفيروس    الانتاج الحربي: سنخضع لمسحة جديدة قبل مواجهة الأهلي    طبيب غلابة جديد بالغربية.. الدكتور أحمد سعيد كشفه ب10 جنيهات والإعادة مجانا (صور)    بالفيديو.. خالد الجندى: من يحبه الله يرزقه بهذه النعم الثلاث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الممر» نقلة نوعية فى السينما المصرية والعربية
نشر في الوفد يوم 12 - 06 - 2019

فى إطار بناء مصر الجديدة العصرية التى يحلم بها كل المصريين، لا بد أن تشمل كل الإصلاحات جميع الجوانب، ليس فقط الانجازات الضخمة التى تتم على الأرض من مشروعات عملاقة فى البنية التحتية والطرق والكبارى وإنشاء المدن الجديدة، وقبل ذلك كله القضاء على الإرهاب وأهله واتباعه ومؤيديه، إنما تعدى الأمر إلى الفنون والآداب وكانت البداية لذلك مع فيلم «الممر» الذى لاقى دعماً لوجستياً واسعاً من القوات المسلحة.
هذا الفيلم الذى وصفته صحيفة «الوفد» خلال اليومين الماضيين بأنه عبور جديد للسينما المصرية والعربية، فبعد الكثير من أفلام المقاولات التى أفسدت الذوق العام المصرى والعربى، جاء انتاج فيلم «الممر» لمخرجه ومؤلفه شريف عرفة، ليبدأ مرحلة جديدة فى الأفلام، تعيد للسينما المصرية والعربية مكانتها التى تليق بها، كما تقوم مصر فى كل الأمور باستعادة دورها وريادتها على كل الأصعدة والمجالات.
لم يكن بغريب أبداً أن تحدث هذه النقلة الفنية الجديدة فى السينما، بعد ثورة 30 «يونيه» التى تبنت مشروعاً وطنياً مصرياً جديداً، يعيد للبلاد مكانتها وريادتها، ويقضى تماماً على حالة الانكسار البشعة التى شهدتها مصر على مدار عدة عقود من الزمن.. «فيلم الممر» نتاج طبيعى للمشروع الوطنى المصرى الذى يسعى بكل السبل والوسائل إلى الارتقاء بالذوق المصرى ويحكى فترة مهمة من تاريخ البلاد، تمثلت خلال هزيمة أو نكسة 1967، وما تلاها من حرب استنزاف قبيل نصر أكتوبر العظيم فى عام 1973.
فيلم الممر هو نقلة نوعية فى السينما المصرية بكل ما تحمل هذه العبارة من مفاهيم ودلالات، فقد جسد الفيلم حالة الانكسار البشعة التى تعرض لها المصريون عقب 5 يونيه 1967، وكيف استعاد المصريون عافيتهم، وحولوا الانكسار وخيبة الأمل إلى إصرار وعزيمة وقوة وتماسك كان بمثابة المعطيات والمقدمات للنصر فى أكتوبر المجيد.. صحيح أن الفيلم لم يتعرض لحرب أكتوبر وهو ركز فقط على عملية من عمليات حرب الاستنزاف التى قامت بها قواتنا المسلحة الباسلة ضد العدو فى سيناء، ليحكى الفيلم ملحمة من الملاحم البطولية لبواسل القوات المسلحة خلال حرب الاستنزاف، وكيف نهضت مصر واستعادت قوتها وعزيمتها لتلقن العدو دروساً ستظل محفورة فى ذاكرة التاريخ حتى تقوم الساعة، فعلاً هى ملحمة بطولية من ملاحم الجيش المصرى خلال هذه الفترة جسدها هذا الفيلم الأكثر من رائع بتكنيك سينمائى جديد لم تشهده السينما المصرية من ذى قبل، فى ظل الدعم اللوجستى القوى الذى قدمته إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة لهذا الفيلم العبقرى، الذى تفوق فيه المخرج شريف عرفة على نفسه، والأداء الرائع للممثلين الذين أدوا أدوارهم بكل براعة واحتراف وعلى رأسهم الفنانون أحمد عز وأحمد رزق وإياد نصار وأحمد فلوكس ومحمد فراج وأحمد صلاح حسنى ومحمد الشرنوبى ومحمد جمعة ومحمود حافظ وأمير صلاح الدين وهند صبرى وأسماء أبواليزيد وشريف منير وانعام سالوسة وحجاج عبدالعظيم وألحان المهدى كوجه جديد، ولا ننسى أمير طعيمة الذى شارك فى السيناريو والحوار والموسيقار العالمى عمر خيرت الذى ألف الموسيقى التصويرية، هؤلاء جميعاً نحتوا اسماءهم بحروف من نور فى سجل التاريخ بهذا العمل الفنى الرائع الذى تحدث فيه الفيلم عن أحلك فترة زمنية مرت بها البلاد ما بين 1967 وقبيل حرب الكرامة فى أكتوبر العظيم.
كما أن أهمية هذا الفيلم السينمائى أنه أعاد للسينما المصرية مجدها وهيبتها التى افتقدتها طوال ما يزيد على الثلاثين عاماً الماضية، وقد يفتح هذا الفيلم شهية المنتجين إلى التحول إلى الأفلام التى تبث العزيمة والإصرار فى نفوس المواطنين، والتخلى عن أفلام «الهلس» التى سادت خلال الفترة الماضية، وتأتى أهمية هذا الفيلم أيضاً لأجيال واسعة من المصريين لم تسمع عن هذه الفترة التاريخية من عمر البلاد ولا تعرف عنها شيئاً، وهذا الفيلم بمثابة محرك وباعث للنفوس على التخلى عن السلبية والانهزامية والتمسك بالإصرار والعزيمة حتى يتحقق حلم بناء الدولة العصرية الجديدة، وهذا لن يتأتى إلا بشحذ الهمم نحو الأفضل والتمسك بكل ما يحمى الوطن والمواطن.
الحقيقة أن «فيلم الممر» نقلة نوعية جديدة فى السينما المصرية، وبداية جديدة لها تحترم عقل المصريين، وبداية جديدة فى مشروع مصر الوطنى الجديد نحو سينما تعيد لمصر مكانتها اللائقة بها، وللمصريين كرامتهم واحترام عقولهم، ولذلك هو يحقق طفرة سينمائية لن يرضى المصريون بأقل منها مستقبلاً.. تعظيم سلام للقوات المسلحة التى قدمت الدعم اللوجستى اللازم لمنتج هذا الفيلم هشام عبدالخالق.. وباقة ورد وبطاقة محبة لكل الذين شاركوا فى ظهور الفيلم إلى النور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.