الأوقاف عن هدم مسجد الزرقاني بالإسكندرية: "ليس مكانا مقدسا"    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 19 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    فيديو| استجابة ل«بوابة أخبار اليوم» حملة مكبرة لإزالة التعديات بالقطامية    التموين: وضع حجر الأساس لمنطقة لوجيستية في الصعيد    محذرا المدنيين.. مقاتلات التحالف تدك مواقع عسكرية في صنعاء    خبير شئون دولية: دونالد ترامب أجبر فرنسا على التقارب مع روسيا.. فيديو    جونسون وترامب يناقشان العلاقات التجارية بين بريطانيا وأمريكا    واشنطن تؤجل سريان الحظر على شراء هواوي لمدة 90 يوما    برلماني أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    سمير عثمان: انتظروا وجوهًا تحكيمية واعدة في الموسم الجديد    بالفيديو – بوجبا يهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون    فضائح ميتشو.. كواليس الصور الخليعة لمدرب الزمالك الجديد    غدا.. استكمال محاكمة 213 متهما من عناصر أنصار بيت المقدس    فتح موقع بوابة الحكومة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية الأزهرية بتنسيق الجامعة    جمارك نويبع تحبط تهريب شحنة فلاتر مياه ومستحضرات التجميل    عودة ألبومات الكبار.. سوق الغناء ينتعش فى موسم صيف 2019    أميرة شوقي في ندوة "الموسم المسرحي": "مسرح ذوي القدرات الخاصة لم يولد بالصدفة"    احتفالات الأقباط بمولد السيدة العذراء بمسطرد (فيديو)    هيفاء وهبي تنشر بوستر أغنيتها الجديدة "شاغلة كل الناس"    رئيس جامعة الأقصر: علينا أن نفخر بعلماء مصر المكرمين    الإفتاء توضح هل مال اليتيم عليه زكاة    كارثة مفجعة.. عميد معهد القلب السابق: السجائر بها سم فئران و60 مادة مسرطنة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا الثلاثاء    ضيوف الرحمن يزورون " جبل أحد " و "مقبرة الصحابة " صور    رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود مركز الدراسات والبحوث السكانية في نشر الوعي    منحتين من "البنك الإوروبى" لتجديد قاطرات السكك الحديد وتطوير منظومة شحن ب 28 مليون جنيها    أكبر سفينة حاويات في العالم ترسو في ميناء بريمهارفن الألماني    بالصور.. وفد "مستقبل وطن" يستكمل جولاته بلقاء نواب المنيا    ترامب يدعو الهند وباكستان إلى خفض التوتر    أنت مشكلة الدماغ دي فيها إيه.. خالد الصاوي يثير حيرة متابعيه بصورة جديدة    "يوم تلات".. الهضبة يروج لأغنيته الجديدة على طريقته الخاصة    بوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة جي 8    المعاينة: 10 ملايين خسائر حريق مصنع لتدوير مخلفات البلاستيك بأكتوبر    محافظ الدقهلية يخصص 5 ملايين جنيه لشراء مستلزمات مستشفيات    بعد فضح اتحاد الكرة.. أحمد موسى يطالب بالتحقيق في تصريحات محمد صلاح    ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    ما هي الصلاة المُنجية عند حدوث الشدائد.. وما حكمها؟    بتهمة الإتجار في النقد الأجنبي.. ضبط صاحب مكتب استيراد وتصدير بالدقهلية    بعد قرار السيسي.. أشرف عبد المعبود عميدًا لكلية السياحة والفنادق في الفيوم    محافظ بني سويف: 15 مدرسة جديدة تدخل الخدمة هذا العام    بالفيديو| تعرف على مقدار دية القتل الخطأ وكيف تسدد.. وهل أخذها حلال؟    شاهد.. مباراة وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي    "الفيومي" أمينا لصندوق الأتحاد العام للغرف التجارية المصرية    وزير: طرح مناقصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان بعد موافقة الجمعية العامة    خاص| اجتماع لمحافظة القاهرة لبحث تطوير ميدان التحرير    أمين "البحوث الإسلامية" من إيطاليا: حوار الأديان ضرورة لاستقرار الحياة    احتشام البنات.. ورطة البابا مع الكبار في الكنيسة    صلاح عن أزمة وردة: يحتاج للعلاج وإعادة التأهيل.. ولست مسؤولًا عن عودته للمنتخب    المعلمين اليمنيين: 1500 معلم ومعلمة لقوا حتفهم على يد الحوثيين    الترسانة يواجه فاركو وديا    التعليم:50 منحة دراسات عليا مدفوعة التكاليف لمعلمي رياض الأطفال    صديق «إليسا» يعترض على قرار اعتزالها    1290 محضرا في حملات تفتيشية على الأسواق بالشرقية    سمير عثمان يرحب باستقدام حكام تونس في الموسم الجديد للدوري    برلمانية تتقدم بطلب إحاطة بشأن أخطار "مشروبات الطاقة"    صور| وزير التعليم العالي يتفقد معهد الأورام    "ادارة الصيدلة": توفير 4 مليون عبوة من سينتوسينون لمنع النزيف بعد الولادة لمليون سيده سنوياً    تنسيق الجامعات 2019| 96 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الممر» نقلة نوعية فى السينما المصرية والعربية
نشر في الوفد يوم 12 - 06 - 2019

فى إطار بناء مصر الجديدة العصرية التى يحلم بها كل المصريين، لا بد أن تشمل كل الإصلاحات جميع الجوانب، ليس فقط الانجازات الضخمة التى تتم على الأرض من مشروعات عملاقة فى البنية التحتية والطرق والكبارى وإنشاء المدن الجديدة، وقبل ذلك كله القضاء على الإرهاب وأهله واتباعه ومؤيديه، إنما تعدى الأمر إلى الفنون والآداب وكانت البداية لذلك مع فيلم «الممر» الذى لاقى دعماً لوجستياً واسعاً من القوات المسلحة.
هذا الفيلم الذى وصفته صحيفة «الوفد» خلال اليومين الماضيين بأنه عبور جديد للسينما المصرية والعربية، فبعد الكثير من أفلام المقاولات التى أفسدت الذوق العام المصرى والعربى، جاء انتاج فيلم «الممر» لمخرجه ومؤلفه شريف عرفة، ليبدأ مرحلة جديدة فى الأفلام، تعيد للسينما المصرية والعربية مكانتها التى تليق بها، كما تقوم مصر فى كل الأمور باستعادة دورها وريادتها على كل الأصعدة والمجالات.
لم يكن بغريب أبداً أن تحدث هذه النقلة الفنية الجديدة فى السينما، بعد ثورة 30 «يونيه» التى تبنت مشروعاً وطنياً مصرياً جديداً، يعيد للبلاد مكانتها وريادتها، ويقضى تماماً على حالة الانكسار البشعة التى شهدتها مصر على مدار عدة عقود من الزمن.. «فيلم الممر» نتاج طبيعى للمشروع الوطنى المصرى الذى يسعى بكل السبل والوسائل إلى الارتقاء بالذوق المصرى ويحكى فترة مهمة من تاريخ البلاد، تمثلت خلال هزيمة أو نكسة 1967، وما تلاها من حرب استنزاف قبيل نصر أكتوبر العظيم فى عام 1973.
فيلم الممر هو نقلة نوعية فى السينما المصرية بكل ما تحمل هذه العبارة من مفاهيم ودلالات، فقد جسد الفيلم حالة الانكسار البشعة التى تعرض لها المصريون عقب 5 يونيه 1967، وكيف استعاد المصريون عافيتهم، وحولوا الانكسار وخيبة الأمل إلى إصرار وعزيمة وقوة وتماسك كان بمثابة المعطيات والمقدمات للنصر فى أكتوبر المجيد.. صحيح أن الفيلم لم يتعرض لحرب أكتوبر وهو ركز فقط على عملية من عمليات حرب الاستنزاف التى قامت بها قواتنا المسلحة الباسلة ضد العدو فى سيناء، ليحكى الفيلم ملحمة من الملاحم البطولية لبواسل القوات المسلحة خلال حرب الاستنزاف، وكيف نهضت مصر واستعادت قوتها وعزيمتها لتلقن العدو دروساً ستظل محفورة فى ذاكرة التاريخ حتى تقوم الساعة، فعلاً هى ملحمة بطولية من ملاحم الجيش المصرى خلال هذه الفترة جسدها هذا الفيلم الأكثر من رائع بتكنيك سينمائى جديد لم تشهده السينما المصرية من ذى قبل، فى ظل الدعم اللوجستى القوى الذى قدمته إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة لهذا الفيلم العبقرى، الذى تفوق فيه المخرج شريف عرفة على نفسه، والأداء الرائع للممثلين الذين أدوا أدوارهم بكل براعة واحتراف وعلى رأسهم الفنانون أحمد عز وأحمد رزق وإياد نصار وأحمد فلوكس ومحمد فراج وأحمد صلاح حسنى ومحمد الشرنوبى ومحمد جمعة ومحمود حافظ وأمير صلاح الدين وهند صبرى وأسماء أبواليزيد وشريف منير وانعام سالوسة وحجاج عبدالعظيم وألحان المهدى كوجه جديد، ولا ننسى أمير طعيمة الذى شارك فى السيناريو والحوار والموسيقار العالمى عمر خيرت الذى ألف الموسيقى التصويرية، هؤلاء جميعاً نحتوا اسماءهم بحروف من نور فى سجل التاريخ بهذا العمل الفنى الرائع الذى تحدث فيه الفيلم عن أحلك فترة زمنية مرت بها البلاد ما بين 1967 وقبيل حرب الكرامة فى أكتوبر العظيم.
كما أن أهمية هذا الفيلم السينمائى أنه أعاد للسينما المصرية مجدها وهيبتها التى افتقدتها طوال ما يزيد على الثلاثين عاماً الماضية، وقد يفتح هذا الفيلم شهية المنتجين إلى التحول إلى الأفلام التى تبث العزيمة والإصرار فى نفوس المواطنين، والتخلى عن أفلام «الهلس» التى سادت خلال الفترة الماضية، وتأتى أهمية هذا الفيلم أيضاً لأجيال واسعة من المصريين لم تسمع عن هذه الفترة التاريخية من عمر البلاد ولا تعرف عنها شيئاً، وهذا الفيلم بمثابة محرك وباعث للنفوس على التخلى عن السلبية والانهزامية والتمسك بالإصرار والعزيمة حتى يتحقق حلم بناء الدولة العصرية الجديدة، وهذا لن يتأتى إلا بشحذ الهمم نحو الأفضل والتمسك بكل ما يحمى الوطن والمواطن.
الحقيقة أن «فيلم الممر» نقلة نوعية جديدة فى السينما المصرية، وبداية جديدة لها تحترم عقل المصريين، وبداية جديدة فى مشروع مصر الوطنى الجديد نحو سينما تعيد لمصر مكانتها اللائقة بها، وللمصريين كرامتهم واحترام عقولهم، ولذلك هو يحقق طفرة سينمائية لن يرضى المصريون بأقل منها مستقبلاً.. تعظيم سلام للقوات المسلحة التى قدمت الدعم اللوجستى اللازم لمنتج هذا الفيلم هشام عبدالخالق.. وباقة ورد وبطاقة محبة لكل الذين شاركوا فى ظهور الفيلم إلى النور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.