البابا تواضروس يستقبل رئيسة المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية    اهم الاخبار.. السيسي يشهد افتتاح منتدى أفريقيا 2019 بالعاصمة الإدارية.. منتخب مصر الأولومبي يتوج ببطولة أفريقيا تحت 23 سنة    مياه المنيا تنظم ورشة عمل لاستخدام قطع موفرة لترشيد استهلاك المياه    دورتموند يخطف تعادلا مثيرا من بادربورن فى الدوري الألماني.. فيديو    بومبيو يستقبل وزير الخارجية الإماراتي    سقوط صاروخ مجهول في نهر دجلة ببغداد    صقر ترامب السابق يتهم البيت الأبيض بمنعه من الوصول إلى حسابه على تويتر    رمضان: خروج المنتخب الأول وضعنا تحت ضغط.. وسعيد بأول كأس أحمله    تعرف على نتائج الجولة ال 15 من دوري المحترفين رجال لليد    "المنتخب الأولمبي" يتصدر "تويتر" بعد الفوز ببطولة أمم أفريقيا    طنطا يختار 20 لاعبا لمباراة الجيش    كشف غموض العثور على جثه تاجر مخدرات فى طنطا    عرض 500 قرص مخدر تم ضبطهم بحوزة عاطل على المعمل الكيميائي    تأجيل إطلاق القمر الصناعي المصري «طيبة -1» لأسباب فنية    صورة عائلية.. أول ظهور ل نورما شقيقة إليسا في كندا    موسكو: نأمل بتسوية قريبة في لبنان على أساس توافق وطني    محكمة هولندية ترفض إعادة أطفال داعش من سوريا    غدًا.. وزير القوى العاملة يفتتح ملتقى توظيف الشباب في أسيوط    500 جنيه ثمن المتعة الحرام.. سقوط شبكة منافية للآداب بالهرم    غسيل أموال.. محكمة إسبانية توجه اتهامات ل رفعت الأسد وأبنائه    الرئيس يستقبل وزير خارجية المغرب    أحمد العوضى يستعرض لياقته في الجيم    "مش عايزة الورد يا إبراهيم" ندوة أدبية بدير مواس    فيديو.. أستاذ بهارفاد: مريض السكر يفقد سنويًا 450 جراما من العضلات    برقم الهاتف والإيميل.. "التعليم" تتيح تعديل بيانات المتقدمين لوظائف المعلمين    «المالية»: مد مظلة الإفراج الجمركى بنظام «المسار الأخضر» للشركات الصغيرة والمتوسطة    معتدل نهارا بارد ليلا.. توقعات الأرصاد لطقس الغد    عضو سابق ببرنامج الفضاء يكشف عن تكلفة القمر الصناعي "طيبة 1"    يعمل بالليل وينام بالنهار.. كيف يصلي؟.. فيديو    بكري: مجلس النواب قد ينعقد الأسبوع المقبل لبحث التعديلات الوزارية الجديدة    مزادات التحف.. باب خلفى لتهريب الآثار    هل في قصب السكر زكاة؟ .. مجمع البحوث يجيب    سيدة تلقي بنفسها من أعلى عقار سكني في بنها بسبب زوجها    انتشال جثة شاب مجهول الهوية بمياه النيل أسفل كوبرى زفتى بميت غمر    قرعة إفريقيا 2020 لليد.. صدام عربي ومجموعة متوازنة لنسور قرطاج    رفع كميات كبيرة من القمامة فى حملة بشبرا الخيمة    دراسة: تناول اللبن والألياف الغذائية يقلل فرص الإصابة بسرطان الرئة    الأهلي يحقق طفرة مالية.. 2 مليار جنيه ميزانية والفائض 322 مليونا    الأوقاف: الإسلام بنى دولة حقيقية.. وحماية شأنها العام مسئولية مشتركة    أول رد فعل من جوارديولا بعد عودة مورينيو إلى البريميرليج    لاعبو منتخب مصر يدخلون استاد القاهرة بأقنعة مسلسل "la Casa De Papel "    مدير مركز نواة: بدأنا في مخزن وواجهنا الإفلاس أكثر من مرة.. فيديو    خدمة ال TC برابطة الكنائس الإنجيلية تحتفل بمرور 5 أعوام على تأسيسها    بعد وفاة شقيقتها.. نجوى فؤاد توجه رسالة ل فيفي عبده    خصوم «مبارك» يعلقون على مرض «سوزان».. و«علاء» يرد    انتبه.. هذا الأمر تحسدنا عليه اليهود ويهمله كثيرون .. فيديو    راضي شامخ: الاستجواب أقوى الأدوات الرقابية للمجالس المحلية    محافظ أسيوط : تطوير وتجميل كورنيش وشارع الجامعة بمشاركة طالبات التعليم الفني    توقيع الكشف الطبى على 530 مواطن بالمجان فى سوهاج    بالصور.. إعدام طن أغذية فاسدة في العاشر من رمضان    وزير القوى العاملة من أسيوط: اللجان النقابية لها دور في خدمة المجتمع    152.5 مليون جنيه إيرادات جمارك السيارات ببورسعيد خلال أكتوبر الماضي    الصحة: فحص وقياس النظر ل1756 شخصا في إريتريا    إنشاء فرع دولي لجامعة بنها بالعبور    توقعات الابراج حظك اليوم برج الحوت السبت 23-11-2019    الحكومة توضح حقيقة نقص الأمصال بالمستشفيات والصيدليات    سيولة مرورية على أغلب محاور وميادين القاهرة والجيزة صباح الجمعة    كيف يقبض ملك الموت أرواح الناس فى وقت واحد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجدية التى تفتقدها طهران
خط أحمر
نشر في الوفد يوم 21 - 05 - 2019

من بين الأفكار التى جرى تداولها فى غمرة التصعيد بين الولايات المتحدة وبين ايران، كانت هناك فكرة تتساءل حائرة عما يمنع أن يقوم حوار بين عواصم الخليج وبين طهران!
فالحرب فى الخليج العربى، وفى أى مكان غير الخليج، لم تكن حلاً فى أى وقت، بين أى طرفين، وقد رأينا ولا نزال نرى، ماذا فعلت الحرب على العراق بالمنطقة كلها!
ولكن المشكلة كانت دائماً أن الإيرانيين لم يكونوا جادين، فى كل مرة تحدثوا فيها هُم عن حوار يريدونه مع السعودية بالذات، ومع باقى دول الخليج فى العموم.. وكم سمعنا الرئيس الإيرانى حسن روحانى يتحدث عن أن بلاده ترحب بحوار ينعقد مع الرياض، وعن أنهم يرغبون فيه حواراً غير مشروط، وعن أنهم يطرحون الحوار كمبادرة من جانبهم، وعن.. وعن.. إلى آخر ما سمعناه مراراً من روحانى، ومن سواه من مسئولين إيرانيين على مستويات مختلفة، وفى مناسبات متعددة!
ولم يكن الأمر يصمد ساعات أمام أول اختبار فى كل مرة!
وكنا نفاجأ بعد كل مرة بما ينسف الدعوة الى الحوار من أساسها، وبما يشير الى أن الجانب الإيرانى ليس جاداً فيما يطرحه، وأنه فى الغالب يتحدث عن أشياء لا يعنيها.
وإذا تساءل أحد هنا عن السبب الذى يمنع دول الخليج نفسها، وعلى رأسها السعودية، من المبادرة بالدعوة الى حوار يجنبها ويجنب سائر المنطقة عواقب التصعيد، فإن الجواب سهل.. فلم يثبت حتى الآن، ولا لمرة واحدة، أن دول الخليج قد بدأت بعداء مع ايران، ولا بادرت بخصومة، ولا بأى نوع من أنواع التدخل الكثيرة التى تمارسها طهران فى حقها.
وكانت وكالات الأنباء قد نشرت أخباراً أمس الأول، عن أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صاروخين حوثيين جرى إطلاق أحدهما على مكة، وجرى إطلاق الثانى على جدة، وهذا خبر فى حد ذاته يكشف عن حقيقة النوايا التى تحملها الحكومة الإيرانية تجاه المملكة السعودية.
فليست هذه هى المرة الأولى التى يطلق فيها الحوثيون صواريخ على مناطق سعودية متفرقة، والحوثيون لا يخفون حقيقة علاقتهم بإيران، ولا الأخيرة تخفى هذه العلاقة بهم، مما يعنى أن كل صاروخ يتم إطلاقه فى اتجاه الأجواء السعودية، هو صاروخ قادم من إيران فى الأصل.
إن الجماعة الحوثية التى تطلق الصواريخ مرة، والطائرات بدون طيار مرة، فى اتجاه الأجواء السعودية، لا تملك إمكانات على هذا المستوى أبداً، ولا تمتلك حتى واحداً على عشرة من هذا المستوى، فمن أين تأتى هذه الصواريخ، وكيف امتلك الحوثى تكنولوجيا إطلاقها، وكيف تتحدث طهران عن حوار، ثم تمد الحوثى بما يضرب أساس كل حوار؟!
الإيرانيون مدعوون الى إبداء قدر من الجدية، مع كل مرة يتحدثون فيه عن الحوار مع الرياض، أو مع أى عاصمة خليجية، ومدعوون أكثر الى إثبات هذا القدر من الجدية على الأرض!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.