رئيس "القنطرة شرق" يتابع الالتزام بتعليمات الحظر في ثالث أيام العيد    سوريا تعيد فتح المساجد وتلغى حظر كورونا    وزير الخارجية الروسي يبحث هاتفيا مع رئيس مجلس النواب الليبي عملية التسوية الليبية    نجوم الزمالك يهنئون زيزو بمولدته " آيلا"    لليوم الثاني علي التوالي...محافظ القليوبية يقود حملة لتطهير منطقةكباري الرياح التوفيقي ببنها من الإشغالات والباعة الجائلين    أخر تطورات حالة رجاء الجداوي الصحية بعد إصابتها بكورونا (فيديو)    محافظ الغربية: 3 أيام خصم من راتب رئيس الوحدة المحلية بنهطاي لحرق القمامة    استجابة للمواطنين.. إزالة القمامة والمخلفات من شارع معمل الصابون بالشرابية    الأرصاد: طقس الغد حار نهارا لطيف ليلا والعظمى بالقاهرة 32    الأهلي: ملتزمون بقرارات الحكومة لمواجهة كورونا    ما هي الطريقة الصحيحة لإدخال الميت القبر؟.. "البحوث الإسلامية" يجيب    بايرن ميونخ يتقدم على دورتموند بهدف في الشوط الأول    الشعب الجمهوري يدعم الأطقم الطبية في مواجهة كورونا    البحرين تسجل 52 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    السبت.. دير الأنبا شنودة باستراليا يحتفل بيوم الشباب    السعودية تقرر فتح المساجد وتحدد شروط الصلاة فيها    البيت الأبيض: الصين ترتكب خطأ كبيرا في هونغ كونغ    حبس متهمين بالتشاجر ومقتل طفل بالخطأ في مصر القديمة    رئيس حى غرب المنصورة يقوم بتنفيذ إزالات فورية المخالفات والتعديات على التنظيم    المؤتمر الدولي الثالث للثقافة الرياضية يناقش تعديل مسار الرياضة    الأمم المتحدة تعلن نتائج تحقيقاتها بشأن حادث إطلاق النار بين الكوريتين    أسعار الذهب مساء اليوم الثلاثاء 26 مايو 2020    السيطرة على حريق شب بمنزل بالسنطة دون إصابات    التصريح بدفن جثة موظف بالمعاش انتحر بسبب أزمة نفسية في بنها    محافظ المنيا: استرداد 10 أفدنة من أراضي املاك الدولة بقرية دلجا بمركز ديرمواس    محافظ الغربية: مجازاة رئيس الوحدة المحلية بنهطاي    سد النهضة والمراهقة السياسية الإثيوبية    وزير الأوقاف يتلقى رسالة تهنئة من أمين مجمع الفقه الإسلامي الدولي بمناسبة عيد الفطر المبارك    وفاة نجم مانشستر سيتي السابق    رئيس وادي دجلة: 225 مليون جنيه سر تمسك الأهلي باستكمال الدوري    مرتضى منصور يعلن عودة رفعت للزمالك ويكشف كواليس ملف الصفقات الجديدة    توزيع 10 آلاف كمامة مجانًا على سكان المناطق المعزولة في الفيوم (صور)    «استراتيجيات الحصول على تمويل للمشاريع البحثية».. ندوة أون لاين في جامعة سوهاج    سكان عرب العييدة بالقليوبية يشكون من انتشار القمامة    موقع إلكترونى يزور تصريحات نجيب ساويرس حول الاختيار.. والأخير يرد: مش حسابي الموثق    الولايات المتحدة: 532 وفاة جديدة بفيروس كورونا    البرازيل تتحدى منظمة الصحة العالمية وتتمسك ب«كلوروكين»    الأرصاد: طقس اليوم معتدل نهارا مائل للبرودة ليلا    حبس متهم بالنصب والاستيلاء على أموال المواطنين بزعم استثمارها    "الصحة الفلسطينية" :عدم تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا وشفاء 8 حالات    علي ربيع يوجه رسالة شكر لطاقم عمل مسلسل عمر ودياب    مذكرات تفاهم بين جامعة بنها وجامعتى ليفربول وبريستول البريطانيتين    التمثيل هو المهنة الأخطر بعد الطب.. نجم مسرح مصر يرد على نبيل الحلفاوي    صور.. مدحت صالح يتألق في حفل ثاني أيام العيد    كلماتها من البيوت المصرية.. مصطفى شوقي يوضح أسباب نجاح أغنية ملطشة القلوب.. فيديو    الليلة.. نانسي عجرم تحتفل بعيد الفطر أون لاين    ننشر أسعار الذهب ثالث أيام عيد الفطر 2020    جهاز تنمية المشروعات مول المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ب 1.19 مليار جنيه    الاثنين.. بدء صرف جميع معاشات يونيو من خلال ماكينات الصراف الآلي    هل يجوز نقل الزكاة من محل إقامة المزكي إلى فقراء بلد نشأته؟    د. الحسن اللاوي: البعض لايدرك قيمة الإعجاز اللغوي في آيات القرآن    بنك اليابان يضخ 16 مليار دولار في الاقتصاد بموجب خطة إقراض    سفير مصر في كينشاسا يشارك في الاحتفال بيوم إفريقيا    ميلان يعلن حالة إبراهيموفيتش: وتر أكيليس بخير    حملة أمنية وتنفيذية مكبرة لفض الأسواق في الدقهلية (صور)    بدء اختبارات لقاح ضد كورونا في أستراليا    "تعليم القاهرة": تدشين مبادرة "حلوة يا بلدي" أون لاين لدعم السياحة    مفاجأة.. عادل إمام في السباق الرمضاني 2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حتى لا يتمدد الدخان «3»
أوراق مسافرة
نشر في الوفد يوم 23 - 04 - 2019

منحازة أنا تمامًا لصف الفقراء والمحتاجين، منحازة إلى أصواتهم التى تصرخ أو تئن من ثقل متطلبات الحياة ونيران الأسعار، وكم أتمنى لو أملك عصا سحرى، أزيل به كل هموم هؤلاء، وأصنع مكان الاحتياج والهم والغضب.. اكتفاء وراحة وفرحة، ومؤكد لست وحدى تتمنى ذلك، كثيرون يتجاوزون حد الأمنيات من أجل فقراء بلادى، ولكن للأسف الطريق لا يزال صعباً، ويحتاج لمزيد من الجهد والإخلاص والشعور بالمسئولية.. كل فى مكانه، وحين أتحدث بموضوعية مجردة عن الإنجازات التى تحققت تحت قيادة الرئيس السيسى، وأيضًا عن الطموحات والآمال التى كنا نتمنى أن تتحقق على عجالة لتلبية مطالب البسطاء ولم تتحقق، فأنا لا أدعى، ولا أطلق فراشات الأحلام، ولا أتلاعب بالأوهام، بل أتحدث بالأرقام، وبكل أمانة، وأعلنها واضحة أمام الله والشعب، أنا لست ممن يألهون الأشخاص والعياذ بالله، ولست ضمن من يصنعون الفراعين، وكلماتى مدادها الوطنية الخالصة، والمعارضة البناءة، ابتغاء وجه الله والوطن وهذا الشعب الطيب الصبور، الذى يقع أبناء منه فريسة لأصحاب الدخان الأسود المغرض المتشاءم، ينفثونه لسرقة الأمل وتعتيم الرؤيا عن أى إنجاز حقيقى، وتشويهه.
وأواصل حديثى عن ثورة الكهرباء والتى شهدتها مصر بعد ثورة 30 يونيو لتنير أغلب أرجاءها، وتنتشلها من «الظلام» إلى مركز لتصدير الطاقة، لقد عانينا من فوضى الظلام حتى فى المناطق الراقية، بسبب توزيع أحمال الكهرباء، لعدم قابلية محطات الكهرباء فى حينه على تلبية احتياجات الاستهلاك، نتيجة إهمال وانعدام الصيانة، وغياب أى تطوير وتجديد، أو إنشاء الجديد، وانطلقت الخطة عام 2014 بجدول زمنى أولى، مدته 8 أشهر فى حينه، بتكلفة تتجاوز ال 2 مليار دولار وسميت بالخطة العاجلة، ووضع من خلالها المهندس محمد شاكر، وزير الكهرباء، يده على أسباب الأزمة، كنقص الوقود اللازم لمحطات التوليد، وخروج وحدات بشكل طارئ من العمل، واحتياج المحطات للصيانة، بجانب الوضع الأمنى للبلاد حينها من تفجيرات إرهابية لمحطات الكهرباء، وأيضًا حاجة الدولة لإنشاء محطات جديدة، وتطوير الشبكة بإضافة قدرات جديدة تعزز احتياجات المواطن وتلبى مطالب المستثمرين.
وبالفعل فى صيف 2015 كانت أزمة المصريين مع الكهرباء قد بدأت تنحسر، وتم إضافة 3632 ميجاوات فى وقت قياسى لم يحدث فى تاريخ الوزارة، وتابع الرئيس السيسى تنفيذ الخطة العاجلة بنفسه يومياً، كما تم التغلب على مشكلة البطء فى تنفيذ محطات كهربائية جديدة، بتغيير النظام المالى والإدارى القديم والمعوق والذى كان يتم من خلاله تقسيم إنشاء المحطة على عدة مراحل وعدة مناقصات، حيث تغير الأمر بجعل المقاول هو المورد والمنفذ والمصمم، كما تم توفير الوقود سواء محليًا أو بالاستيراد، وتم اتباع طرق غير تقليدية وتقنية، وبأوامر من الرئيس شاركت كل الجهات السيادية والمهنية فى إنقاذ وتطوير المنظومة، وتم إدخال شركة «سيمنز» متعددة الجنسيات، وهى أكبر شركة فى أوروبا فى مجال الهندسة الكهربائية والإلكترونية الحديثة، والتى أدى دخولها خطة التطوير إلى إنجاز المطلوب فى زمن قياسى لم يحدث من قبل على مستوى العالم.
وتمكن القطاع من إضافة قدرات كهربائية تزيد على 16000 ميجاوات إلى الشبكة الموحدة بنهاية عام 2017، ومن استكمال محطات الخطة الخمسية التى كانت تحت الإنشاء «بنها - العين السخنة – 6 أكتوبر – شمال الجيزةالسويس الحرارية – محطة رياح جبل الزيت» ووصل إجمالى ما تم إضافته من قدرات إلى نحو 25 ألف ميجاوات بنهاية العام الماضى 2018، أى ما يعادل 12 ضعف قدرة السد العالى، وستصبح مصر فى مقدمة العالم فى مجال الكهرباء بامتلاكها أكبر وأحدث محطات توليد الكهرباء بالعالم ببنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة والبرلس، لقد اعتبر الرئيس السيسى أزمة الكهرباء «أمن قومى» لا يمكن إهماله أو التهاون فيه.. وللحديث بقية.
[email protected] com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.