هيئة الطيران المدني السعودية تعلن افتتاح مطار خليج نيوم    أحمد موسى: الداخلية لأول مرة تذكُر لفظ «الدول المعادية» في بيانها لهذا السبب    «بلا خسائر».. تفاصيل القبض على زعيم داعش باليمن    رئيس متسلط.. وبقايا ديمقراطية    أمريكا تتبرأ من سيناتور ظهر مع نائب رئيس «العسكري السوداني»    صور| أمم إفريقيا 2019| رئيس غانا يُشيد بتنظم مصر ل«الكان»    برشلونة يعلن انتقال جوميز لإيفرتون بشكل نهائي    مصرع شخص وإصابة آخرين في حادث انقلاب سيارة بطريق «الخارجة - أسيوط»    خالد عبد الجليل ينعي المخرج السينمائي محمد النجار    مساعد رئيس "المصريين": تعديلات قانون المحاماة استرداد لهيبة المحامين    محافظ دمياط تتابع أعمال طلاء واجهات المبانى والعمارات السكنية    لاعب دورتموند يتفوق على مبابي فى القيمة التسويقية    معرض لمنتجات المرأة المعيلة بمقر حزب الوفد بالإسكندرية    خبراء أمنيون: ضربات الداخلية الاستباقية تقضي على منابع الإرهاب    رئيس قطاع المعاهد الأزهرية: طلاب الثانوية الأزهرية ضربوا أعظم الأمثلة في الالتزام    فيديو| لحظة ضبط عصابة سرقت 200 طن بترول خام    القبض على رئيس مكتب تموين عين شمس و3 بدالين لتلاعبهم في المخصصات التموينية    لليوم الثالث.. اندلاع حرائق في مستوطنات إسرائيلية بفعل بالونات حارقة    ماجي أنور عضو لجنة تحكيم بمدريد السينمائي الدولي    حكاية وطن ولحظات فارقة" بثقافة جنوب سيناء    الإفتاء توجه رسالة حول «فتوى إباحة الخمر»    غادة والى تشهد افتتاح مستشفى الأطفال الجديد ومستشفى المسنين    ارتفاع في الحرارة تصل ل 46 درجة.. تعرف على طقس الغد في مباراة المنتخب    مدافع مصر السابق: الونش البديل المناسب لأحمد حجازي    الرئيس السيسي يستقبل مبعوث رئيس جمهورية جنوب السودان ورئيس جمهورية غانا (فيديو)    «الوطنية للصحافة»: رفع أسعار الصحف من الشهر القادم.. وخطة لتطوير المحتوى التحريرى    دمج هيئات المتابعة والإصلاح الإداري.. و"التخطيط": لن يضار أي موظف حكومي    فرنسا تدعو لإنهاء النزاع اليمني والحل السياسي للأزمة    «هويدا مصطفى» تفوز بجائزة التفوق التابعة للمجلس الأعلى للثقافة    في الذكرى العاشرة لوفاة "ملك البوب".. الشرطة تكشف تفاصيل جديدة عن جثة مايكل جاكسون    مخرجو حفل افتتاح كأس الأمم الإفريقية: فى 12 دقيقة أبهرنا العالم    نفذ رصيدكم.. محمد عبد العزيز يوجه نصيحة ل محمد سعد بعد فشل فيلمه الأخير    أسود الكاميرون تسعى لافتراس ثعالب بيساو    ما أبرز ملامح خطة تطوير القناطر الخيرية وكورنيش بنها؟    الخير.. أول يوليو    «صحة النواب» توافق على قانون الهيئة الدواء المصرية    رئيس جامعة بني سويف: التصحيح داخل الكليات فقط.. ولا تأخير في إعلان النتائج    حلمي عبدالباقي يترشح لعضوية مجلس إدارة نقابة المهن الموسيقية    توقيع 363 عقدًا لتقنين أوضاع أراضٍ زراعية ومبانٍ لأملاك الدولة بالمنيا    سوهاج.. أهالى نجع حمودة والزرابى يحلمون بكوب مياه نظيف    اختبارات القدرات لطلاب الثانوية العامة «سبوبة».. ولأول مرة "الإعلام" تدخل القائمة    أرميا مكرم: بيت العائلة يلعب دورًا مفيدًا وإيجابيًّا في المجتمع    هل يشترط الطهارة.. حكم من انتقض وضوؤه أثناء السعي بين الصفا والمروة    الصحة التونسية: أسباب طبيعية وراء حادثة الوفاة الجماعية للرضع بمستشفى نابل    شاهد.. لحظة انفجار صاروخ "فالكون" الفضائي الثقيل    سعيد حساسين :توقعات البنك الدولى بوصول معدل النمو ل 6 % دليل على نجاح الاصلاح الاقتصادى    كيف كون خامنئي إمبراطوريته الاقتصادية؟ ..تفاصيل مثيرة    هل يجوز للمشجع المسافر لمشاهدة المباراة الصلاة في الحافلة.. عالم أزهري يجيب    ضبط متهمين بالاستيلاء على الأموال بدعوى توفير فرص عمل بالخارج    «النقض»: ترقية 58 مستشارًا لدرجة نائب رئيس محكمة    أسرار صفقات الدوري الغامضة.. أبطالها فرج عامر ومرتضى منصور والجمهور آخر من يعلم    في هذه الحالة تضمن أجر وثواب 50 من الصحابة.. فيديو    هيئة المحطات النووية: مصر تواصل جهودها لتنفيذ برنامجها النووي السلمي    رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع "باسل 13"    تذكرتي: لن يُسمح بدخول الاستاد دون بطاقة المشجع والتذكرة    بعد إنقاذ ثنائي الكاميرون ونيجيريا من الموت.. رئيس اللجنة الطبية يوضح دورها في أمم إفريقيا    دار الإفتاء : الرياضة مجال خصب لنشر الفضائل والقيم .. واللاعبون في ملاعبهم قدوة للجماهير    الهواتف الذكية يمكن أن تسبب التوتر والقلق عند الأطفال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تمثيلية الشيطان!
شواكيش
نشر في الوفد يوم 15 - 04 - 2019

«الأدب فضّلوه عن العلم».. مقولة شعبية متوارثة، نُرددها أحياناً فى حياتنا اليومية، لم ألتفت إلى عُمق معناها إلا فى هذه اللحظات العصيبة، بعد فضيحة «خلع البنطلونات».. تلك الجريمة الأخلاقية التى ارتكبت داخل أروقة كلية تربية الأزهر بنين، وتم تداولها بالصوت والصورة عبر وسائل التواصل الاجتماعى، ونالت هذه الجريمة، عاصفة عاتية من ردود الأفعال الغاضبة، من جانب رواد منصة «الفيسبوك» واستنكارا شعبيا لما حدث داخل محراب العلم!
هذه الجريمة الأخلاقية، ربما يبررها البعض بأنها تصرف فردى، فإنها فى باطن الواقع، تُعبر عما وصل بنا الحال والأحوال إلى ما نحن فيه، من تردى العلم وانعدام الأدب الأخلاقى، ذلك بعد قيام أستاذ جامعى يُدرس مادة العقيدة والأخلاق بكلية تربية الأزهر بنين، بإجبار طالبين اثنين على خلع «البناطيل» أمام زملائهما، داخل مُدرج الكلية، أثناء إلقائه المُحاضرة، وتهديدهما بالانصياع لأوامره، وإلا رسوبهما فى مادته العلمية!
والغريب والمثير للدهشة أن الأستاذ الجامعى، مُرتكب هذه الفعلة المُشينة، بعد كشف الفضيحة المُزرية بالصوت والصورة، حاول من خلال صفحته الشخصية على الفيسبوك تبرير جريمته بتعليق صادم للجميع وذلك بقوله: لقد قمت بدور المُعلم فى تمثيلية أردت من خلالها بصورة عملية كيف تكون الأخلاق بين النظرية والتطبيق، مضيفاً : «لقد كنت بلعب دور الشيطان».. وهو ما ينطبق عليه المقولة الصارخة: «عُذر أقبح من ذنب»!
بصراحة موقف جامعة الأزهر بعد الكشف عن هذه الفضيحة، خاصة بعد اعتراف الأستاذ الجامعى بجريمته دون خجل أو مراوغة، كان سريعاً وحاسماً لامتصاص غضب الرأى العام، حيث أعلنت الجامعة فصله وحرمانه من حقوقه، وإقالة عميد الكلية، ووكيلها لشئون الطلاب، ورئيس القسم بالكلية، بالإضافة إلى فصل الطالبين المُشاركين فى الواقعة!
بدون مُجاملة، جاءت ردود أفعال جامعة الأزهر «سريعة القرارات» واعترافاً صريحاً بالجريمة النكراء التى ارتكبها عضو هيئة التدريس الذى مثل دور «الشيطان» على حد قوله، وهى طبقاً للقانون الخاص بتنظيم الأزهر، تُشكل جريمة جنائية تستوجب الإحالة للنيابة العامة!
بعيداً عن هذه الجريمة التى طفت فجأة على سطح المُجتمع المصرى، أذكركم وأذكر نفسى: الأدب فضلوه عن العلم، فالمرء كلما اتصف بالكمال اتصف بالأدب، واعلم عزيزى القارئ أن الذى يجلب الناس إليك أدبك قبل علمك.. وأتذكر بهذه المناسبة مقولة أمير الشعراء أحمد شوقى: «إنما الأمم الأخلاق ما بقيت.. فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا»!!
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.