التعديلات الدستورية 2019| تزايد الإقبال على لجان الاستفتاء بأسيوط    إقبال كبير في الساعات الأخيرة للاستفتاء على الدستور بالبحيرة    فيديو| أحمد موسى يهدي المصريين باقة ورد على الهواء    «حرفوش» يكشف سر ارتفاع أسعار الدواجن قبل رمضان    حقوق الإنسان بمجلس النواب: مجلس الشيوخ مهم من أجل تحقيق الديمقراطية    رئيس العاصمة الإدارية: لا توجد تعليمات بإنشاء مقر لمجلس الشيوخ    توريد 104 آلاف و359 كيلو أقماح لصوامع وشون الدقهلية    السيسى يبحث مع رئيس وزراء العراق تطورات الأوضاع بالمنطقة    التقى رئيس المخابرات السوداني الجديد.. السيسي يتحرك بقوة لإجهاض ثورة أبناء النيل    رئيس أوكرانيا الخاسر في الانتخابات الرئاسية يعلن عزمه العودة إلى الرئاسة في 2024    برشلونة يواجه «ألافيس» بكامل تشكيله في الليجا غدا    الأمم المتحدة: حكومة الوفاق هي المعترف بها في ليبيا    النيابة الجزائرية تبدأ التحقيق مع أغنى رجل في البلاد بتهم فساد    شباب الزمالك يكتسح الجونة فى بطولة الجمهورية    اتجاه داخل ريال مدريد لإعارة جاريث بيل بعد فشل محاولات بيعه    المصري يستعد ل الأهلى بمعسكر مغلق فى العين السخنة    خاص بيراميدز ضد الزمالك - أيمن منصور ل في الجول: سنشاهد مباراة غزيرة الأهداف مثلما حدث في الدور الأول    منتخب الكاراتيه يعود من المغرب بأربع ميداليات في الدوري العالمي    خاص حمادة طلبة ل في الجول: أريد العودة للمنتخب.. وهذه أهمية مباراة بيراميدز والزمالك    بوجبا يعترف: لم نحترم أنفسنا أمام إيفرتون والموسم الحالي مخيبا لآمال الجماهير    غلق اللجان في آخر يوم استفتاء على الدستور وبدء الفرز    رئيس جامعة القاهرة يهنئ أساتذة وأعضاء هيئة التدريس الفائزين بجوائز الدولة 2018    محمود الليثي يغنى «يا جبل ما يهزك ريح» في مسلسل «ولد الغلابة» (فيديو)    ليلى علوى تدلى بصوتها فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية.. صور    حملة "أولو الأرحام" تحذر من "التنمر"    «نتنياهو» يرحب بقرار «ترامب» تشديد العقوبات على إيران    وزير الخارجية الأمريكي يعلق على تغيير قائد الحرس الثوري الإيراني    إصابة 7 أشخاص إثر انقلاب أتوبيس نقل عام بالوادى الجديد    بعد ضبط 3 وقائع نصب.. مدينة الإنتاج تحذر من منتحلي صفة إعلامي    فيديو.. خالد الجندى يكشف عن فلسفة تغيير القبلة    محافظ الإسماعيلية: لنا السبق في نسب المشاركة بالاستفتاء.. فيديو    العناني: أعداد البعثات العاملة بمصر في تزايد نتيجة الأمان    الإفتاء توضح 3 حالات يجوز فيها صيام يوم 30 شعبان    النيابة تعاين جثة ربة منزل لقيت مصرعها على يد زوجها ببولاق    «الأرصاد» تحذر: موجة حارة حتى الاثنين المقبل.. والعظمى في القاهرة 33    الإعلام البيئي ودوره في نشر التوعية .. ندوة بجامعة المنيا    بالصورة .. الخدمات الأمنية لشرطة النقل والمواصلات بمحطة سكك حديد طنطا تعيد طفل تائه لأسرته    فكرى صالح يدلى بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية: "اعمل الصح"    حبس 3 عاطلين لقتلهم صاحب جراج بشبرا الخيمة    بالصور.. تكريم النجم سمسم شهاب فى جريدة "الموجز"    انخفاض مؤشرات البورصة بنهاية اليوم وتربح 562 مليون جنيه    قافلة طبية تنجح في شفاء 2000 مريض بالإسكندرية    صور.. المطرب شعبان عبدالرحيم يجرى فحصوصات طبية بمستشفي بنها الجامعى    بالفيديو.. فطيرة التفاح والشوفان الشهية والمفيدة بخطوات بسيطة    مهرجان الطبول الدولي يشعل حماس الجماهير بالقلعة    "الوزراء" يعين عددًا من مشاهير الأدب ب"المجلس الأعلى للثقافة"    عالم أزهري يوضح المقصود بآية «وَاضْرِبُوهُنَّ» ..فيديو    مدير أمن المنوفية يتابع عملية الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019    ختام أعمال قافلة جامعة المنصورة الطبية بمستشفي سانت كاترين المركزي    مسيرة لأهالى الجناين بالسويس في ثالث أيام الاستفتاء .. صور    الرئيس السيسي يشدد على أهمية تفعيل "الاستراتيجية العربية لاستثمار طاقات الشباب ومكافحة التطرف "    الرئيس السريلانكي يعين لجنة للتحقيق في التفجيرات    لماذا التقى رئيس الوزراء أعضاء اتحاد البورصات العربية؟    الاستخدام الآمن والفعال للمضادات الحيوية    «البحث العلمي» تعلن أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018    "حماة الوطن" يوجه جميع أمناء المحافظات بتكثيف الجهود لمساعدة وحشد المواطنين للمشاركة في الاستفتاء | صور    الوطنية للانتخابات توضح حقيقة مد الاستفتاء ليوم رابع..فيديو    اذا كنت لا تزر قبر أمك .. فهل أنت ابن عاق ؟ .. تعرف على حكم الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوريا لن تتسول العودة
هموم مصرية
نشر في الوفد يوم 25 - 03 - 2019

أبكى على سوريا بالدماء وليس فقط بالدموع. وما صار إليه حال العزيزة سوريا التى احتضنت «العروبة» فكرة وتنفيذا، وتعلمنا منها- حتى قبل المفكر العربى الأشهر ساطع الحصرى معنى العروبة، وكانت من أهم القلاع التى صمدت للغزوات الصليبية قروناً عدة- وكانت سوريا هى الأولى استجابة لفكرة الجامعة العربية، حتى إن كانت جامعة حكومات ولم تكن جامعة شعوب، وكانت سوريا هى الأولى التى انطلقت لتحول هذا الحلم العربى إلى عالم الحقيقة، وكان وفدها هو السباق للحضور إلى القاهرة برئاسة سعدالله الجابرى رئيس وزراء سوريا ليشترك فى بروتوكول إنشاء جامعة الدول العربية، وكان يرأس وفد مصر يومها الزعيم مصطفى النحاس باشا، حيث تم توقيع بروتوكول الإسكندرية يوم السبت 7 أكتوبر 1944 بعد مباحثات بدأت يوم 25 سبتمبر.. وبذلك انبثقت فكرة هذه الجامعة من الدول العربية المستقلة.. ثم كانت سوريا فى مقدمة الموقعين على ميثاق هذه الجامعة يوم 22 مارس 1945، وقام بالتوقيع نيابة عن سوريا يومها الشيخ فارس الخورى. وبالتالى فهى من الدول المؤسسة لإنشاء هذه الجامعة العربية..
والمؤلم أن سوريا- هذه الدولة المؤسسة لهذه الجامعة- تجد معاناة رهيبة من «الأشقاء» العرب الذين قرروا فى يوم أسود تجميد عضويتها فى هذه الجامعة.. ولكى تعود دمشق إلى موقعها الطبيعى فى طليعة الجماعة العربية.. وهنا نجد العجب العجاب: سوريا وهى من المجموعة الأولى المؤسسة خارج الجامعة العربية.. بينما- داخل نفس الجامعة- دول لا نسمع لها صوتاً مثل الصومال وجيبوتى، ولا نشاطاً.. فكيف يستقيم ذلك.. يا عرب؟!
وإذا كنا نستعيد هنا ما حدث لمصر عندما وقعت معاهدة السلام وقررت أغلبية الدول العربية مقاطعتها.. فخسرت الجامعة ولم تخسر مصر. وها نحن نعانى من إبعاد سوريا عن الجامعة.. بينما كان الأجدر أن نقف كلنا مع سوريا حتى تنجح فى إحباط مخطط تدمير سوريا ليس فقط من دول مجاورة لها.. ولكن للأسف، من بعض الدول العربية!!
وحسناً فعلت مصر، عندما رفضت الاشتراك فى جريمة إبعاد سوريا ولو بتجميد عضويتها بحكم علاقات مصر التاريخية مع سوريا ومن أيام القصور الفرعونية.. وحسناً فعلت بعض الدول العربية فى إعادة سفرائها إلى دمشق.. ولكن من العار أن تستمر الجامعة دون سوريا.. ألا يكفى ما يعانيه السوريون من المتآمرين عليهم، وعلى وحدتهم.. حتى نجد من يعترض على إعادة سوريا كما كانت.
والأكثر مرارة أن العرب وهم يبدأون هذه الأيام الإعداد لعقد قمة عربية جديدة فى تونس لم يقرروا ضم ملف سوريا وعودتها إلى أحضان الجامعة.. وإذا لم يحدث ذلك فى هذه القمة.. سوف يلعننا كل العرب المخلصون.. ولن تنسى سوريا ولا شعبها العربى الأكثر عروبة من أعضاء آخرين فى هذه الجامعة، تلك الجريمة التى صاحبت إبعاد سوريا العربية عن هذه الجامعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.