استقرار سعر الدولار أمام الجنيه    ننشر سعر الدولار في البنوك الخميس 20 يونيو    ننشر أسعار الأسمنت المحلية في أسواق الخميس 20 يونيو    إيران تسقط طائرة أمريكية مسيرة.. وأمريكا تنفي    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى العجوزة دون إصابات    ضبط 1739 سيارات تسير بسرعات جنونية بالطرق الرابطة بين المحافظات    سفارة مصر بأمريكا: لجنة بطاقات الرقم القومي للمصريين بواشنطن ونيويورك في أغسطس    السجن 17 عاما لمسؤول صيني سابق بعد إدانته في قضايا فساد    كشف حقيقة حصول صلاح على أجر نظير إعلانات "مكافحة الإدمان"    نشرة الفن.. ليلى علوي تنشر صورة لطفلة تشبهها.. أول ظهور ل محمد الشرنوبي مع خطيبته.. لو حد أسرع مني يوريني.. علي ربيع داخل حمام السباحة    أول تعليق من هيفاء وهبي بعد الكشف عن مرضها الخطير    محمود فتح الله يوجه رسالة ل حسن شحاتة في عيد ميلاده    بعثة تونس تصل ل السويس استعدادا ل أمم إفريقيا ..صور    رغم تألقه أمام باراجواى.. حارس الأرجنتين يحقق رقمًا "سلبيًا"    خبراء: زيارة السيسي لرومانيا انطلاقة جديدة للعلاقات بين البلدين    أبو ريدة: تقابلت مع صلاح في تمرين المنتخب وأخبرني بهذا الأمر    كيف تستطلع دار الإفتاء هلال ذي الحجة؟ المفتي يجيب    الأرصاد: طقس اليوم شديد الحرارة.. ورياح مثيرة للأتربة ببعض المناطق    سفير مصر برومانيا: السيسي أول رئيس عربي يحصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة بوخاريست    الكويت تؤكد أهمية احترام سيادة واستقلال السودان    مفتي الجمهورية: استقبلنا 4 آلاف سؤال يوميا في شهر رمضان    أحمد بدير عن شخصيته في مسلسل «حكايتي»: «من الأدوار اللي نورت جوايا»    صور| وصول نسور قرطاج مطار القاهرة استعداداً لبطولة كأس الأمم الأفريقية    بالفيديو - الموقف يتأزم.. ميسي يمنح الأرجنتين تعادلا مع باراجواي وينتظر هدية كولومبيا    برلماني: تفعيل قانونى وحدات وعربات الطعام يوفر العديد من فرص العمل للشباب    ضبط 5162 مخالفة مرورية خلال 24 ساعة    مباحث الشرق بسوهاج تلقى القبض على مرتكبى واقعة مقتل مزارع    شاهد: بورصة قطر تنهار بسبب سياسات تميم الفاشلة    سوزان نجم الدين:"حملة فرعون" فيلم عالمي وسعدت بدوري فيه    كولومبيا تفوز على قطر وتحجز بطاقة الدور الثاني بكوبا أمريكا    ياسر عبد الرؤوف: حكام أوروبيون يديرون تقنية الفار في أمم إفريقيا| فيديو    مروان محسن: لا ألتفت إلى الانتقادات.. وأعد الجماهير المصرية بلقب كأس الأمم    بالصور| السيسي بجامعة بوخارست بعد منحه الدكتوراه: تكريم للشعب المصري    خليفة حفتر: الإخوان المسلمين عطلوا الانتخابات طيلة العام الماضي    مفتي الجمهورية: منهجية الأزهر بعيدة عن التحزب والاتجاهات السياسية    دراسة تدعو للكسل..العمل ليوم واحد أسبوعياً يحمي صحة عقلك    الأنبا إرميا يستقبل 100 شاب أفريقي بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي    عن الإمام أبو حنيفة النعمان.. وفد الأزهر يشارك في مؤتمر عالمي بأفغانستان    طريقة تحضير شاي بالحليب والقرنفل الهندي وفوائده    انتقل للأمجاد السماوية    أزمة إدارة الانتقال فى المنطقة العربية    فازت عنه بالجائزة الذهبية فى أعرق المسابقات الدولية..    وفاة الفيلسوف إمام عبدالفتاح    توفى إلى رحمة الله تعالى    طريق السعادة    شغلتك على المدفع بورورم؟.. حكاية أشهر شاويش بالسينما المصرية مع الفن فى "أول مشهد"    سقوط عصابة سرقة «حمولات» سيارات النقل    «الصحة»: بدء العد التنازلى لإطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل    بالمصرى    بوضوح    ندوة عن فضائل الصحابة الكرام بمسجد صلاح الدين    كراكيب    حياة كريمة    دعم التعاون مع المنظمات الدولية المعنية بترويج الاستثمارات    تركيا أكبر سجن للحريات    150 مليون جنيه لتطوير القرى الأكثر فقرًا    دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة.. أكتوبر 2019    الإفتاء: لا مانع من إعطاء الزكاة ل زوج البنت الفقير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأب الروحى والمجزرة
بدون رتوش
نشر في الوفد يوم 23 - 03 - 2019

عنصرية ترامب ويمينيته المتطرفة، أبت عليه أن يصف الجانى الأسترالى بالإرهابى، كما أبت عليه عنصريته الموغلة فى التطرف أن يدين الجريمة البشعة التى تمت فى الخامس عشر من شهر مارس الجارى عندما دخل المدعو «برينتون تارانت» مسجدى «النور» و«لينوود» بنيوزيلندا، وهو يرتدى ملابس سوداء وفتح النار على مصلين يؤدون الصلاة، فكان أن سقط خمسون شهيدا وخمسون مصابا. الجانى يمينى متطرف يفتخر بعنصريته، ولهذا راح يعرض نفسه على مواقع التواصل الاجتماعى أثناء الهجوم الذى نفذه على مسجدين، وهو يطلق النار بشكل عشوائى على رجال ونساء وأطفال من مسافة قريبة. بل إنه تمادى فى جرمه بأن راح يطلق النار مرارا على من قتلهم إمعانا فى التأكد من موتهم، فلم يكن يريد لأحد أن يبقى على قيد الحياة. برر القاتل جريمته فى رسالة نشرها على السوشيال ميديا بأن أسباب هجومه على المسجدين تعود إلى التزايد الكبير لعدد المهاجرين. ولهذا فلقد أراد الإطاحة بأكبر عدد من المسلمين. وفى رسالته على الفيسبوك قال: (إن أرضنا لن تكون يوما للمهاجرين وسيظل الوطن للبيض فقط).
هذا الآثم المجرم اقتفى تعاليم ترامب فى تعامله مع المسلمين، ولهذا أقر بأنه متأثر بتصريحات ترامب ضد العرب والمسلمين، وأشاد به مؤكدا بأن ترامب سيعيد الاعتبار للعنصر الأبيض فى العالم. أى أن هذا المجرم يعد أحد أقران ترامب المتأثرين بتعصبه الأعمى للجنس الأبيض، فترامب هو الأب الروحى للفكر الإقصائى الدموى والوجه القبيح لليمين المتطرف المشحون بالعنف. ولا أدل على ذلك من أن ترامب هو من منع مواطنى سبع دول إسلامية من دخول أمريكا. بالإضافة إلى ما هو معروف عنه من دعم وتأييد وتمويل الحملة التطهيرية العرقية التى يشنها الصهاينة ضد الشعب الفلسطينى. ولعل أبرز الخطوات التى أقدم ترامب عليها هى منحه القدس الموحدة لإسرائيل كعاصمة أبدية لها غير مكترث وغير عابئ بحقوق الانسان وحقوق الشعب الفلسطينى ومكانة القدس. ولا يدرى المرء كيف غاب عن ترامب أن استمراره فى عنصريته هذه ستؤدى حتما إلى كوارث؟.
جريمة المجزرة فى نيوزيلندا تنطوى على عدد من المفارقات أولاها وقوعها فى دولة بعيدة عن الصراعات وعمليات الإرهاب، وبالتالى فمعنى ارتكاب الجريمة على أرضها أن لا مكان جغرافياً على سطح الكرة الأرضية بمنأى عن هذه الأحداث. لفت الانتباه تنفيذ المجرم لجريمته فى مدينة كرايست تشيرش والتى تعنى كنيسة المسيح. وقد قصد بالفعل إعطاء الطابع الدينى للجريمة ووضع بذلك حدا فاصلا بين المسلمين والمسيحيين، وبذلك بدت وكأنها حرب بين الشرق الإسلامى والغرب المسيحى. وهنا نستدعى إسرائيل رمز العنصرية التى أعلنت نفسها دولة لليهود من خلال إصدارها قانون القومية، وهو قانون هوية الدولة الذى تم إقراره العام الماضى فى إسرائيل حيث جعل الفلسطينيين مواطنين من الدرجة الثانية. ولقد سارع نتنياهو فدعمه من خلال تأكيده بأن إسرائيل ليست دولة لكل مواطنيها. ومعنى هذا أنه أسقط العرب من حساباته وعكس بذلك مواقفه المتعصبة التى تلعب على تغذية الانقسام. ولا يملك المرء هنا إلا أن يبعث بتحية إجلال وتقدير لرئيسة وزراء نيوزيلندا التى جسدت نموذجا رائعا للإنسانية فى مجال التعاطف مع ضحايا الهجوم الإرهابى وأسلوبها الراقى فى التعامل مع المجتمع المسلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.