حسب الله ل"مصراوي": تركت منصب رئيس حزب الحرية رغبة في التفرغ للانتخابات    الهيئة الوطنية للصحافة: سنحافظ على الإصدار الورقي مع مواكبة التكنولوجيا الحديثة    أكواد خاصة.. تسجيل حضور طلاب حاسبات عين شمس للامتحانات إلكترونيا    نأخذ نصيب الأسد.. الري: إثيوبيا توجه اتهامات مغلوطة لمصر حول حصتها من مياه النيل.. فيديو    متحدث الزراعة: طورنا المعامل لضمان خلو المنتجات من المبيدات    وصول الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد لمصر بقيمة 2 مليار دولار    حكم الأضحية بكبش واحد عن الرجل وأهل بيته ؟.. الإفتاء تجيب    5 رحلات دولية تغادر مطار القاهرة إلى دبى والكويت ومسقط وبيروت وجدة    تنفيذ 51 قرار إزالة واسترداد 3 آلاف متر مبانٍ بالغربية خلال 24 ساعة    بلومبرج: استبعاد قطر من مشروع قطار يربط دول الخليج    مسئولون أمريكيون يحذّرون من تفشى كورونا مع انفجار أعداد الإصابات    الأردن: دمج هيئات النقل جزء من خطة الحكومة لهيكلة الجهاز الحكومى    سفير أمريكا بالقاهرة: مصر سحرتني منذ 40 عامًا.. وسعيت للعمل بها    وكيله: عبد الرحمن مجدي مطلوب في القطبين ومتبقي في عقده 3 مواسم مع الإسماعيلى    ناصر ماهر ينفي رفضه عرض ناسيونال ماديرا    أخبار الرياضة السعودية.. النصر يستعد لديربي الرياض.. ومساعد مدرب الهلال يكشف سبب رحيله عن الفريق    السيطرة على حريق مخبز بطوخ دون خسائر بشرية    مصرع طالبة غرقا ب كفر الشيخ    في مثل هذا اليوم.. أول حكم بالسجن المؤبد ضد الإرهابي محمد بديع    البحرين تسجل 510 إصابات جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة    مصممة الأزياء غادة الحشاش: رجاء الجداوى أيقونة فى الموضة وأكسبتنا خبراتها    إهانة لأرواح الشهداء.. اتحاد الكتاب يرفض تنصيب تمثال ديليسبس على رأس قناة السويس    خالد الجندى: لا يوجد تناقض بين ايات القرآن وأحاديث النبى محمد    دار الإفتاء: الشماتة بالموت ليست خلقا إنسانيا ولا دينيا    تعافى 18 مصابا بكورونا وخروجهم من عزل المدينة الجامعية ببنى سويف    المستشار الطبي للوزراء يكشف تفاصيل الحالة الصحية لأقدم شيال في مصر    الحكومة تحذر من استغاثات "السوشيال ميديا": كاذبة وتهدف لجمع المال ونتعامل معها قانونيا    ننشر أمر إحالة سما المصري للمحكمة الاقتصادية لاتهامها بالتحريض على الفسق والفجور    انكماش الاقتصاد المغربي 13.8 %    حبس صاحب محل ضُبط بحوزته أسلحة نارية وذخيرة بقصر النيل    مقتل 166 على الأقل في تظاهرات عنيفة هزت إثيوبيا    مكاسب وتمكين.. قيادية بحزب المؤتمر: المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في عهد الرئيس السيسي    النيابة تستعجل التحريات حول ديلر أموال الدعم بالمطرية    حبكم خلاني اصبر على المحنة.. وصية رجاء الجداوي الأخيرة قبل الرحيل    سمير فرج: التشويش على منظومة الدفاع التركية منعها من استهداف الطائرات    الإمارات تعلن التشكيل الحكومي الجديد    جماجم ثوار مصر    رئيس "جودة التعليم": الهيئة اعتمدت 4290 مدرسة حكومية منذ عام 2014    محافظ جنوب سيناء: شرم الشيخ لم تسجل حالات كورونا جديدة منذ استئناف السياحة الخارجية    متابعه ميدانيه لرئيس مدينه أبو صوير بالإسماعيلية    الإسماعيلي ينعي رجاء الجداوي    بعد فتحها اليوم.. خطوات حجز تذاكر حفلات الأوبرا في شهر يوليو أونلاين    الزمالك يقترب من ضم رجب بكار    لا شبهة جنائية.. حفظ التحقيقات في حريق شقة ببدر    قومي المرأة يشكر الأزهر والافتاء لموقفهما الحاسم تجاه قضية التحرش الجنسي    البرلمان يوافق على مشروع قانون مكافحة "الغش" في الامتحانات    تنفيذ 13 قرار إزالة على أملاك الدولة بالأقصر.. صور    ننشر أقوال السائق المصاب في حادث اشتعال سيارة بالدائري الإقليمي بحلوان    حجازي يسجل ويُطرد في اقتراب برومتش من التأهل المباشر لبريميرليج (فيديو)    عايزة اتجوز.. أول تعليق من أحمد صلاح حسني على فتاة عرضت عليه الجواز    «الإفتاء»: نشر الفضائح على «السوشيال ميديا» إشاعة للفاحشة في المجتمع    تسجيل 105 حالات وفاة بفيروس كورونا في العراق    بعد قرار عودة دوري اليد.. الزمالك يقترب من التتويج باللقب والأهلي يحارب المستحيل    كواليس اجتماع وزير الرياضة ب مرتضى منصور    بوتين يهنئ ترامب بيوم الاستقلال الأمريكي    برشلونة يعلن غياب جونيور فيربو عن لقاء فياريال    4 قرارات جمهورية جديدة للرئيس السيسي    معلومات عن سورة الكهف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيارة تاريخية
بدون رتوش
نشر في الوفد يوم 16 - 03 - 2019

اختتم الرئيس الإيرانى حسن روحانى زيارته للعراق الأربعاء الماضى والتى شهدت توقيع مذكرات فى مجالات النفط والتجارة والصحة والنقل.
وتعد العراق بالنسبة لإيران الرئة الوحيدة التى تتنفس من خلالها لتفادى سوءات العقوبات الاقتصادية الأمريكية التى تحاصرها، ولهذا شدد الرئيس روحانى على أن بلاده تستطيع توفير الكثير من الاحتياجات عن طريق العراق. الزيارة اكتسبت أهمية لتزامنها مع تصاعد تأثير العقوبات الأمريكية على طهران التى سعت للحد من آثارها عبر البوابة العراقية التى شكلت على مدار الأشهر الماضية إحدى قنوات ايران الرئيسية للخروج من مأزقها، ولذلك لم يغب عن محمد جواد ظريف وزير خارجية إيران أن يوجه الشكر إلى العراق لعدم التزامها بالعقوبات الأمريكية ضد طهران.
غير أن الالتفاف على العقوبات الأمريكية هنا يأتى من منطلق الإعفاء المؤقت الذى سمحت به أمريكا لبعض الدول ومنها العراق ويقضى بعدم تنفيذ العقوبات.
وهى الثغرة التى استغلتها إيران لتعزيز نفوذها التجارى والاقتصادى مع العراق للتخفيف من وطأة العقوبات الأمريكية.
وفى الوقت نفسه فإن العراق يعتمد بدوره على واردات الغاز الإيرانى فى تشغيل شبكة الكهرباء، ولهذا بادر فطلب تمديد الإعفاء الذى منحته أمريكا له ليواصل استيراد الغاز الايرانى.
وإذا كانت زيارة روحانى قد تطرقت إلى مختلف الملفات، إلا أن الملف الاقتصادى هو الذى تصدرها فى ظل العقوبات شديدة الوطأة التى تفرضها أمريكا عليها بذريعة ملفها النووى وأنشطتها فى المنطقة.
الزيارة مهمة وتاريخية بالفعل لاسيما وأنها الأولى لرئيس ايرانى منذ 2008، ولأنها الأولى لروحانى منذ انتخابه لرئاسة إيران فى 2013.
وتأتى تزامناً مع ظروف اقتصادية وسياسية معقدة تسببت فيها إدارة ترامب عبر العقوبات التى فرضتها على ايران.
جاءت زيارة الرئيس روحانى للعراق لتبعث برسالة مزدوجة ذات مغزى للبيت الأبيض عمادها تحرك إيران وانفتاحها على العراق الذى تحل الذكرى السادسة عشرة لاجتياح أمريكا له فى العشرين من مارس 2003، ولقطع خط الرجعة على العقوبات التى فرضتها أمريكا على طهران فى أعقاب انسحاب ترامب من الاتفاق النووى فى مايو من العام الماضى وفرضه دفعتين من العقوبات فى شهرى أغسطس ونوفمبر من نفس العام بهدف تعجيز الاقتصاد الايرانى بشكل يؤدى إلى اثارة الشارع ضد النظام فى مسعى لإسقاطه وقد باءت المحاولة الأمريكية بالفشل الذريع.
كما أن الزيارة تأتى دعماً للعلاقات بين دولتين جارتين، وبالتالى فإن تقارب العراق وإيران يصب بالإيجاب فى صالح الدولتين ولا يشكل محوراً ضد أى جهة.
ويظل الهدف الرئيسى من الزيارة الخروج من بوتقة إرهاصات العقوبات التى فرضتها أمريكا ظلماً وعدواناً على إيران من أجل تضييق الخناق عليها، وبالتالى كانت زيارة الرئيس حسن روحانى للعراق بمثابة الصفعة الموجهة لإدارة ترامب بعد أن قلبت لإيران ظهر المجن عندما تبنت سياسات لا أخلاقية غيبت من خلالها الحقائق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.