«محلية النواب» تتفقد مدينة رشيد وميناء الصيد بالبحيرة    فيديو| السفير الياباني: نتوقع مشاركة فعالة من الرئيس السيسي بقمة العشرين    المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة تعرب عن تقديرها لمشاركة مصر الفاعلة    قبل انعقاد «قمة العشرين».. ترامب: أتوقع «محادثة جيدة» مع بوتين في أوساكا    «ترامب» يتعهد بفرض رسوم جديدة على واردات صينية    «يا حبيبتي يا مصر» تزلزل ستاد القاهرة قبل لقاء الكونغو    أمم إفريقيا 2019| وائل جمعة عن استبعاد عمرو وردة: «أفضل قرار»    جوارديولا : لا أملك المؤهلات لرئاسة برشلونة والمناصب الرسمية مملة للغاية    التعليم تصدر خطابا بشأن استعدادات الوزارة لامتحانات الدور الثاني للصف الأول الثانوي    محافظ بني سويف يدين الهجوم الإرهابي على نقاط أمنية بالعريش    جامعة جيانسو الصينية توقع اتفاقية تعاون مع جامعة طنطا    جامعة المنصورة تنعى حادث العريش الارهابى    وزير خارجية البحرين: يجب تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين    أمم إفريقيا 2019| مدير منتخب الجزائر يكشف استعدادات الخضر لمواجهة السنغال    ساسي يعزي ميدو في وفاة والده    مجموعة مصر.. لاعب زيمبابوى يهدر فرصة لا تصدق أمام مرمى أوغندا.. فيديو    مقتل أكثر من 50 في هجمات بغرب إثيوبيا    تقنيات حديثة لسلامة رجال الإنقاذ    جلوبال تيليكوم ووزارة المالية يتوصلان لتسوية قانونية بشأن الضرائب    الدكتورة فتحية الفرارجى تفوز بجائزة معامل التأثير العربي لعام 2019    طب طنطا تنظم مؤتمر لجراحات قاع الجمجمة وجراحة الوجه والفكين يوليو المقبل    إصابة شابين فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة    تعرف على أسعار الذهب خلال التعاملات المسائية    في متحف “جاير آندرسون” يقرأون التاريخ بأناملهم    18 ألف جنيه إسترليني ثمن التابوت.. ما لا تعرفه عن ليلة دفن مايكل جاكسون..صور    غيروا الروزنامة.. تركي آل الشيخ يشن هجوما عنيفا ضد وكالة الانباء القطرية    الكنيسة الأرثوذكسية تدين حادث العريش الإرهابي    احذر.. طقس الخميس شديد الحرارة والعظمى بالقاهرة 40 درجة    بمطاعم ومحلات شهيرة..ضبط كمية من اللحوم فاسدة بالنزهة ..صور    محمد إمام يستأنف تصوير "لص بغداد" في تايلاند    البابا تواضروس يستقبل رئيس جامعة حلوان بالمقر الباباوى    الإمام الأكبر للأئمة الوافدين: الأزهر يعول عليكم في تبليغ رسالة الإسلام إلى البشرية جمعاء    أجرها عظيم.. عبادة حرص الصحابة على أدائها في الحر.. تعرف عليها    مساعدات وقوافل طبية تجاوزت 435 ألف جنيه بقرية شونى بطنطا    مراقبة الأغذية بصحة بنى سويف توصى بإغلاق 8 منشآت تعمل بدون ترخيص    «التعليم العالي»: بدوي شحاتة قائمًا بعمل رئيس جامعة الأقصر    أمير صلاح الدين: حبي لهذا الشيء ساعدنى فى فيلم الممر.. فيديو    "التعليم" تطلق أول مدرسة متخصصة في تكنولوجيا المعلومات    غرفة عمليات المعلمين تتابع حالة معلم أصيب بمغص كلوي في بني سويف    محافظ الشرقية يفتتح وحدة الغسيل الكلوي بقرية «شبرا النخلة»    «البنطلون الشفاف».. أغرب تقاليع موضة صيف 2019    «محلية النواب» تزور مشروع الإنتاج الحيواني بالبحيرة على مساحة 650 فدان    شاهد.. شريف إكرامي يعلق على استبعاد عمرو وردة من المنتخب    "محلية النواب" تتفقد مشروع الثروة الحيوانية بالبحيرة    "الثقافة" تعيد تشغيل قصر ثقافة السينما بجاردن سيتي بعد تطويره    «صحة أسوان»: خطة لمواجهة أمراض الصيف    حلمي وهاني رمزي ومصطفى قمر.. فنانون صنع محمد النجار نجوميتهم    وزير الخارجية السوري يبحث مع مسئول كوري شمالي سبل تطوير علاقات التعاون    صورة .. تريزيجية في التشكيل المثالي للجولة الأولى لأمم افريقيا    مجلة جامعة القاهرة للأبحاث المتقدمة تحصد المركز الخامس عالمياً    «المستشفيات الجامعية»: تنهى 47 ألف تدخل جرحى ب"دقوائم الانتظار"    وزيرا العدل والتخطيط يفتتحان أعمال تطوير محكمة شمال القاهرة (صور)    خطة الخواجة!    كائن دقيق يعيش في جسم الإنسان..قتله يؤدي إلى ضرر كبير    مستشار المفتي يكشف عن أفعال يجب القيام بها قبل الذهاب للحج    لو نسيت الركوع في الصلاة.. فتوى الأزهر توضح حكم الشرع بشأنه    مجموعة مصر.. موعد مباراة أوغندا ضد زيمبابوي في أمم أفريقيا والقنوات الناقلة    اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل يترجم كتب الأوقاف للبرتغالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسقاط الشرعية دعما لإسرائيل..؟؟
بدون رتوش
نشر في الوفد يوم 02 - 03 - 2019

تعكف إدارة أوباما حاليا على تحقيق مطالب إسرائيل في أن تستمر ديمومة احتلالها للجولان، فمنذ فبراير من العام الماضى يمارس نيتانياهو الضغط على ترامب لحمله على اعتراف أمريكا بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان على غرار القرار الذى اتخذه ترامب في السادس من ديسمبر 2017 وأعلن بموجبه القدس الموحدة عاصمة لدولة إسرائيل. بل وسارع يومها بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ترسيخا للقرار. وها هو مجلس الشيوخ يجهز من أجل العمل على الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتلة. ويجرى هذا دون الاكتراث بمخالفة ذلك للشرعية الدولية، فالمهم هو دعم إسرائيل الحليف الأبدى للولايات المتحدة.
ولا شك أن الموضوع يثير عدة تساؤلات ومنها ما هي القيمة القانونية لمثل هذه الخطوة فيما إذا اتخذت بالنسبة للقانون الدولى؟ وهل يمكن أن تأتى هذه الخطوة في اطار ما يسمى بصفقة القرن التي قيل بأنها ستعلن في أعقاب الانتخابات الإسرائيلية التي ستجرى في ابريل القادم؟ وماذا عن تداعيات تنفيذ هذا المشروع على المستويين الاقليمى والدولى؟ ثم كيف ستتعامل روسيا مع هذه الخطوة فيما إذا حدث وتم اتخاذها؟ وما هي تداعيات هذا التطور الخطير على المنطقة فيما إذا وصلت الأمور إلى حد التصادم؟ لا سيما أن التصادم لو حدث لن يقتصر على سوريا فحسب وإنما سيتعداه إلى المنطقة كلها لتصبح على أبواب مجابهة حتمية على الأقل سياسية ودبلوماسية. بل وقد تصل إلى مجابهة عسكرية بين الجيش العربى السورى والجيش الاسرائيلى لا سيما بعد أن تجاوزت الدولة السورية الأزمة وأمكنها أن تسيطر على أراضيها المحاذية للجولان.
بات من المؤكد اليوم أنه فيما إذا أقر أعضاء الكونجرس الأمريكي الاعتراف بالجولان كجزء من إسرائيل فإن هذا سيؤدى إلى تفاقم الوضع في الشرق الأوسط لا سيما وأن سوريا وحلفاءها يعارضون أمرا كهذا. بيد أن إسرائيل تظل تراهن على ترامب ودعمه لها وتستغل الفرصة للبناء على هذا الدعم خاصة وهى ترى كيف أن ترامب يعمل جاهدا على تعزيز المصالح الإسرائيلية بكل السبل. غير أن الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان المحتل لا يمكن أن يمر مرور الكرام. إذ أن ذلك يتعارض مع قرار الأمم المتحدة الذى يعتبر الجولان أرضا محتلة. وقد تنتفى هذه الفرضية على أساس أن المنظمة الدولية باتت ألعوبة في يد أمريكا وتحولت إلى أسد جريح لا يقوى على مجابهة الطاغوت.
وتظل المخاوف قائمة من أن يتمكن ترامب بالفعل من تمرير هذا المشروع لا سيما وأن الكونجرس يمنحه الفرصة للبت فيه تماما كما جرى في موضوع القدس عندما أعلن منحها ككل لإسرائيل، ونسف بذلك كافة القرارات الدولية التي اتخذت منذ أربعينيات القرن الماضى حول القدس. وإذا حدث وتم تمرير المشروع حول الجولان فإن ترامب بذلك يكون قد شطب بجرة قلم على مبادرة السلام العربية، وبالتالي يكون قد أعلن جهرا أن لا عودة إلى حدود الرابع من يونيو 1967.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.