حفيظ دراجي في حوار ل«الأخبار»: بكل أمانة.. «أحرجتى» من ينظم بعدك يا مصر    المركزي الروسي: تراجع معدل التضخم لا يعني مزيدا من خفض أسعار الفائدة    فيديو| راضي: الرئيس الجزائري يشيد بدور مصر برئاستها للاتحاد الإفريقي    البنتاجون الأمريكي: هددتنا الطائرة الإيرانية فدمرناها    لافروف حول تعيين رئيسة جديدة للمفوضية الأوروبية: لن نركز على التصريحات بل على الأفعال    واشنطن وموسكو تحذران من هذا الأمر الخطير باليمن    "مصر للطيران" تنقل أكثر من 100 مشجع جزائري    الممر فى عيني اسرائيلي    هل يصح الحج لمن يسافر إلى السعودية بعقد عمل؟| «المفتي السابق» يجيب    مقتل 33 شخصا في حريق استوديو باليابان (فيديو)    وقف صرف الخبز والسلع التموينية لمدة 10 ساعات لهذا السبب    البنك المركزي ينتهي من تدريب أكثر من 100 مصرفي من 20 دولة أفريقية    فيديو| «أبو ردينة»: الإعلام الفلسطيني يغطي الأحداث رغم إمكانياته المحدودة    أحمد حلمي يتقدم المعزين في زوجة رشوان توفيق    خاص| حمو بيكا بعد قرار المنع: «هاغني في سويسرا وأمريكا»    ترامب: لم نتخذ قرار بعد بشأن فرض عقوبات على تركيا بسبب صفقة إس-400    خالد الجندي: هذه الأمور تفسد الصدقة    نائب رئيس النور يطالب أهالي سيناء بمواصلة دعم الجيش    النائب العام يوقع مذكرة تفاهم للتعاون القضائي مع نظيرة الأمريكي بواشنطن    السيسي يصدر قرار بفض دور الانعقاد الرابع للبرلمان    علامة استفهام حول تغيير حكم مباراة الجزائر والسنغال في نهائي أمم أفريقيا    فى ندوة مكتبة القاهره الكبرى.. عبد الناصر قيادى عسكري يتميز بسرعة اتخاذ القرار    رئيس الوزراء يصدر قرار بإعتبار الثلاثاء اجازة رسمية بمناسبة ذكرى 23 يوليو    «بحبك يا ستموني» فؤاد خليل.. طبيب أسنان بدرجة فنان موهوب    تنسيق الجامعات 2019| شروط القبول ببرنامج الأسواق المالية والبورصات ب«تجارة حلوان»    جامعة الفيوم تحصد المركز ال17 وفقا لتصنيف «ويبوميتركس» العالمي    ميناء دمياط: استخدام منظومة «التشغيل الآني» لحركة السفن بشكل تجريبي    السيسي يستقبل رئيسة البرلمان الأوغندي    هل يجوز إطلاق أسماء الأشخاص على المساجد..الإفتاء تجيب    «أورام طنطا» تحتفل بنجاح طالب مريض في الثانوية العامة    حبس عاملين بتهمة حيازة أسلحة قبل التشاجر بها فى حلوان    منتخب كولومبيا يصل شرم الشيخ للمشاركة في بطولة العالم لسباحة الزعانف    جامعة القاهرة تتقدم 176 مركزًا بتصنيف «ويبوميتركس» الإسباني: الأولى مصريًا    البابا ثيودوروس: الإسكندرية باب أفريقيا.. ومكتبتها صرح للثقافة والعلوم والفنون    مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز: استجابة "الصحة العالمية" للإيبولا جاءت بعد فوات الأوان    فيديو| «الأرصاد» تكشف موعد تكرار الموجة الحارة    حبس 3 متهمين كونوا تشكيل عصابى تخصص فى سرقة المساكن بالتجمع    وسط الإسكندرية يشن حرب الانضباط في "لاجيتيه"    أحمد أحمد يقيل نائبه الأول في الاتحاد الإفريقي    أمم إفريقيا 2019 | تعرف على تعليمات دخول استاد القاهرة في المباراة النهائية    وزارة الأوقاف: لأول مرة.. سفر 9 واعظات مع بعثة الحج للأراضى المقدسة    «كابوس البريكست» يطارد المرشحين لخلافة ماي    دراسة: ارتداء سماعة للأذن قد يحمي المخ ويقلل الإصابة بالخرف    تأجيل نظر دعوي عزل «الهلالي» من جامعة الأزهر ل 5 سبتمبر    تحريات لكشف ملابسات العثور على جثة شاب بترعة المريوطية    توتنهام يكشف عن قميصة الأساسى والاحتياطى للموسم 2019/ 2020    الوزراء: لاحرمان لذوي القدرات الخاصة من الالتحاق بالجامعات    رغم الإطلالة المثيرة للجدل .. ألبوم عمرو دياب 2019 يتصدر ترند جوجل    من للسبت للأربعاء.. ضيوف شريف مدكور على قناة الحياة    «الأوقاف» توزع كتب على الحجاج.. وتسع واعظات في بعثة الحج    خبير عالمى فى جراحة العظام بمستشفى المعادى العسكرى    نهائي كأس أمم أفريقيا.. بلماضي: كل الأرقام والإحصائيات في مصلحة السنغال    محافظ بورسعيد يتفقد أعمال تطهير الترعة الحلوة (صور)    استمرار تلقي تظلمات الثانوية العامة بسيناء    لخدمة ضيوف الرحمن.. الدليل الكامل للحج والعمرة    الصحة: لا تحريك لأسعار الدواء بسبب الوقود    التخطيط: الحكومة تتصدى لكافة أشكال عدم المساواة والتفاوت في التنمية الاقتصادية    رسالة من السيسى ل«رئيس جنوب السودان»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخيراً.. تعويضات أبناء النوبة
هموم مصرية
نشر في الوفد يوم 20 - 01 - 2019

تلك قضية يتجاوز عمرها 60 عاماً منذ شرعنا فى تهجير أبناء النوبة الذين تنازلوا عن أراضيهم وبيوتهم من أجل بناء السد العالى.. ورغم أن جمال عبدالناصر دفع كل تعويضات أبناء النوبة المقيمين داخل شمال السودان، الذى كانت بحيرة هذا السد ستغرقها.. فإنه لم يسدد بالكامل التعويضات نفسها لأبناء النوبة المصريين.. والسبب نكسة 1967، تلك الهزيمة الساحقة التى وجهت كل إمكانيات الدولة لإزالة آثار العدوان.. ولا صوت يعلو فوق صوت المعركة.
وها هو اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان يعلن أن تعويضات أبناء النوبة أمام رئيس الوزراء الآن.. وقال إنهم شركاء فى التنمية وتتلخص مطالبهم فى إقامة مجتمع عمرانى، وتمت الاستجابة لهم بإقامة خمس قرى فى منطقة كركر مع توفير سبل الحياة من مدارس ومراكز شباب وملاعب، ولكن البعض يطالب بالتعويضات. وتم حصرهم، قريباً سيتم تعويض من يرغب مالياً أو حصولهم على أرض زراعية.
وهذا اعتراف بأن ما سبق صرفه لهم من تعويضات- فى السابق- لم تكن عادلة.. وصدقوا أو لا تصدقوا أن بعضهم صرفت لهم تعويضات أيامها، وكانت قيمة النخلة قروشاً معدودات.. ومن لم يكن مقيماً فى قرى النوبة القديمة، وعددها 46 قرية.. لم يحصل على أية تعويضات.. ونتذكر هنا أن أبناء النوبة أنفسهم قدموا أغلى ما عندهم منذ بداية إنشاء خزان أسوان، ثم عندما تمت التعلية الأولى.. ثم التعلية الثانية.. ولكن كانت عملية إنشاء السد العالى هى الضربة القاضية.. بسبب غرق كل هذه القرى تحت مياه بحيرة السد..
وأبناء النوبة يرون أنه بعد أن استقر تقريباً منسوب مياه بحيرة السد.. فإنهم يحلمون بالعودة إلى المناطق التى لم تغرقها هذه المياه.. خصوصاً أن الدولة اتجهت- فى السنوات الأخيرة- إلى طرح مساحات كبيرة من هذه الأراضى للبيع للمستثمرين.. من غير أبناء النوبة. هنا يتمنى النوبيون أن تكون لهم الأولوية فى الحصول على هذه الأراضى، وهم أبرع من زرع هذه المناطق بزراعات مميزة من نخيل البلح التى كانت توفر لنا أفضل التمور مثل الابريمى والسكوتى والجنديلة وغيرها. وأيضاً الكركديه.. وهل هناك أفضل من كركديه أسوان.. وكذلك الفول السودانى المشهور هناك..
وأنا مع مطالب أبناء النوبة.. فهى مشروعة.. وأن يحصل عليها أيضاً حتى من لم يكن مقيماً فيها؛ لأن هؤلاء كانوا قد هاجروا كرجال قراهم، سعياً وراء لقمة العيش فى الإسكندرية وفى السويس وغيرهما. إذ كانوا يتركون عائلاتهم تقيم هناك..
ولما كنا نشهد الآن عصراً جديداً من العدالة الاجتماعية. نتمنى أن تصل هذه العدالة إلى أبناء النوبة، إذ ربما بذلك نرد لهم الجميل لأنهم تركوا أراضيهم طواعية خدمة.. لكل المصريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.