وزير التربية والتعليم في زيارة تفقدية للمنظومة التعليمية بسوهاج    الأربعاء المقبل.. اعتماد جدول امتحانات الثانوية العامة    الرئيس السيسى يصدر قرارًا جمهوريًا جديدًا    مشروع مصري أمريكي صيني مشترك لحلول مبتكرة للمشكلات بالدول الثلاث    وزير العدل يبحث مع النائب العام السعودي تفعيل الاتفاقيات القضائية    وزير الكهرباء يؤكد من أوغندا حرص مصر على المضي قدما في الربط الكهربائى مع إفريقيا    سعر اليورو اليوم الخميس 21-2-2019 وتباين العملة الأوروبية أمام الجنيه    غرفة الاخشاب": 70% من مصانع وورش الأثاث تعمل ب30% من طاقتها الإنتاجية    رفع تراكمات القمامة حول المدارس والطرق المؤدية لها بالمنيا    بكري عن ضم 80% من علاوة آخر 5 سنوات لأصحاب المعاشات: حكم عادل    ضبط 4 سيارات نقل تلقى مخلفات الرتش بالشوارع الرئيسية بالجيزة    بيسكوف: تنسيق موعد زيارة بوتين للسعودية يتم عبر القنوات الدبلوماسية    التعاون العربي الأفريقى    الأزهر الشريف ينعي ضحايا حريق دكا في بنجلاديش    المفوضية الأوروبية: لست "متفائلا " حيال فرص بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبى    القوات الخاصة الأفغانية تدمر سجنًا لطالبان وتقتل عددًا من المسلحين    موعد مباريات الاهلى المقبلة    أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقى لكرة القدم يزور الجبلاية    طلاب الأزهر ضيوف شرف بطولة مصر الدولية للتايكوندو في الغردقة    الإسماعيلي يغري لاعبيه بمكافآت للفوز على شباب قسنطينة    ضبط عاطلين بحوزتهما 15 طربة حشيش بأبو المطامير بالبحيرة    الأرصاد: طقس مائل للبرودة على السواحل الشمالية غدًا.. والصغرى بالقاهرة 11    تأجيل طعون المتهمين بقتل الصحفية ميادة أشرف    حملات تموينية بمديريات أمن الغربية والجيزة.    ضبط 4 متهمين بحوزتهم 2 مليون جنيه و90 ألفا عملات مختلفه ببورسعيد    انتحار عامل لمروره بحاله نفسيه سيئه بسبب المشاكل الأسرية بالبحيرة    أفلام تتنافس على "العرض" خلال شهر مارس    بالصور.. زوجة أحمد إبراهيم تقيم دعوى طلاق بعد إعلان زواجه السري من أنغام    بالصور.. لقاء الخميسي تلفت الأنظار في مهرجان أسوان الدولي    محافظ الغربية يكرم الفائزين بمسابقة مع حجاج بيت الله الحرام    محافظ كفرالشيخ: «100مليون صحة» تتخطى المليون و712 ألف مواطن    بالصور.. ختام أعمال الدورة التدريبية لمكافحة العدوى بمستشفى طابا    الهجرة: تلقينا 6 آلاف شكوى للمصريين بالخارج خلال عامي 2017 - 2018    تداول 384 شاحنة بضائع عامة بموانئ البحر الأحمر    معركة التعديلات الدستورية.. مقاطعة أم مشاركة؟    مهاجم يوفنتوس: يمكننا قلب النتيجة على أتليتكو في الإياب    بطريقة أكثر سخرية.. رئيس ليفربول يرد على تهكم بايرن    عصام عبد الفتاح يكشف حقيقة إحالة سمير محمود عثمان ومحمد فاروق للتحقيق    سول: تصريحات ترامب لا توحي بتعثر القمة الأمريكية الكورية الشمالية في هانوي    دار الإفتاء تتصدر قائمة "تريند" مصر على تويتر    الجيش الإسرائيلي يقصف هدفًا بجنوب غزة    خطة «البحوث الإسلامية» لتدريب أمناء الفتوى على تقديم الخدمات المجتمعية    أورتيجا يوجه رسالة ل"حمو بيكا وشطة": "محتاجين إدارة"    تحرير 901 مخالفة متنوعة وتحصيل 48 ألف جنيه غرامات فى حملة بالغربية    الفيضانات تقتل 12 شخصا في باكستان وتشرد 200 عائلة    رئيس النيابة العامة بالأردن يدعو لتعزيز الجهود لمكافحة تمويل الإرهاب    غدا.. ثنائي الأهلي يخضع لفحص طبي    «تعليم مطروح» يتابع حملة مسح أمراض الأنيميا والسمنة والتقزم    الإفتاء: ما يقوم به «الجيش والشرطة» من أعلى أنواع الجهاد (فيديو)    بالصورة.. دياب يبدأ تصوير "أبو جبل" بصحبة مصطفي شعبان    المستشارة مروة بركات: أرفض التشكيك في القضاء المصري    الآثار: مصر تسترد الجزء الأخير من لوحة «سشن نفرتوم» من استراليا    الإنفلونزا تقتل 200 بريطاني هذا الشتاء    الطبي العالمي يستضيف خبراء أجانب لعلاج مشاكل العمود الفقري دون جراحة    فيديو| تعرف على رأي إنجي المقدم في «القبلات» خلال الأعمال الفنية    والد إرهابي يعترف بأن نجله أحد جنود الجماعات الإرهابية .. فيديو    محسنة توفيق من مهرجان أسوان للمرأة :أنا مدينه لشعب مصر بوقوفي هنا    المرحلة الذهبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمات مصر.. ودروس التاريخ
نشر في الوفد يوم 20 - 01 - 2019

يظن كثيرا من الناس أن ما تمر به مصر الآن من أزمات طاحنة وخلافات عصيبة أمر لم يسبق له مثيل ويعتقد البعض أن مصر تمر بأخطر مرحلة فى تاريخها . ولكن الذين يقرأون التاريخ جيدا يدركون أن مصر قد مرت بمراحل أخطر مما هو عليه الحال الآن . واشتد الخطر على مصر وشعبها كثيرا فى مراحل متعددة من تاريخها إلا أنها دائما كانت تنهض من أزمتها أشد وأقوى مما كانت عليه .
ان الصورة التى عليها مصر الآن تشبه كثيرا الصورة التى كانت عليها قبيل قتال التتار فى موقعة عين جالوت الشهيرة .
فقد كانت الدولة المصرية بلا رأس والفرق السياسية تتناحر فيما بينها وكانت دولة المماليك الحديثة قائمة على صراعات واضطرابات بين مراكز القوى وزعماء الفصائل السياسية كما كان الحال فبيل ثورة 30 يونية و يوليو .
وكانت مصر تنهى حقبة تاريخية معينة وهى الدولة الأيوبية وعلى أعتاب حقبه جديدة وهى الدولة المملوكية . كما هو عليه الحال الآن أيضا .
عندما اقترب خطر التتار من مصر فى ظل انهيار الدولة وغياب الأمن وانهيار الاقتصاد وفى ظل الصراع السياسى الشديد بين فصائل المماليك المتناحرة لم يجد المصريين أمامهم قائدا أو زعيما يحمل الهم ويلم الشمل غير الأمير المملوكى قطز، ذلك الأمير الذى ظل يعمل لسنوات تحت أمره أفراد فاسدين . إلا أنه كان صالحاً ورعا فى معاملاته سياسيا ناجحا وقائدا محنكا .
ولقد وجد المصريون فى الأمير قطز أملاً جديداً يخرجهم من حالة الضياع والتشرد والصراع . إلى وحدة الصف والخروج من النظرة الضيقة للمصالح الفئوية التى تخدم فئه معينه. إلى النظرة الشاملة لمصلحة الوطن والمواطن والأمة .
ولهذا وقف الأزهر بزعامة العلامة الشيخ العز بن عبد السلام خلف القائد المملوكى قطز ودعموه وساندوه وأيدوه على الرغم من علمهم أنه كان يعمل مع أمراء فاسدين إلا أنهم كانوا يطبقون قول الرحمن " ولا تذر وازرة وزر اخرى ".
ولم يحاسبوه على فعل ارتكبه غيره . أو جريمة فعلها أميرا أو ملك الكل يعلم أنه لم يكن يجرؤ أحد على مخالفته.
اننى عندما رأى الرئيس السيسي يتحدث عن نظرته لمستقبل مصر وتصوره عن لم الشمل ووحدة الصف والنهوض بمصر . أتذكر الأمير قطز فى قدرته على مواجهة الأمور بحزم ونظرته الثاقبة فى التعامل مع كافة القضايا الشائكة .
اننى انظر الى الرئيس السبسي باعتباره رجل المرحلة الذى يمتلك القدرة والخبرة والحنكة والاعتدال فى التعامل مع قضايا المرحلة الراهنة .
ان الرئيس السيسي هو الرجل الوحيد الذى يستطيع بناء دولة مصر الحديثة . كما فعل قطز ومحمد على وهو الرجل الوحيد بإذن الله الذى يمتلك القدرة على التصدى للأخطار القادمة من الأخوة وغير الأخوة من الغرب أو من الشرق.
عضو الهيئة العليا لحزب الوفد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.