مفاجآت سارة لطلاب المرحلة الثانية بتنسيق الجامعات 2019    يوم علمي ب"طب عين شمس".. الخميس    فيديو| «الصحة» تكشف حقيقة نقص أدوية منع الحمل.. وتزف بشرى للسيدات    بالشروط والرسوم.. القوى العاملة تعلن إجراءات ترخيص عمل الأجانب في مصر    النفط يواصل الارتفاع بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء    نائب وزير الخارجية: إيران ستؤمن مضيق هرمز    وزير الطاقة الفنزويلي: استعدنا الكهرباء في 6 ولايات.. وخبراء: الانقطاع قد يصبح معتادا    مدير "إف بى آى": روسيا عازمة على التدخل بالانتخابات الأمريكية    "السبسي" يظهر أمام الإعلام في ظل جدل حول وضعه الصحي    كريستيانو رونالدو يتفوق على ميسي في قائمة أغلى العوائد على "إنستجرام"    مصدر ل"يلا كورة ": عبد الشافي يرحب بالعودة للزمالك    الترسانة يهزم بني سويف 4-3 في لقاء ودي مثير    محمد عطوة يشكر مسئولى وجماهير الرائد السعودى    برشلونة يضع شرطًا وحيدًا للتعاقد مع خليفة جوردي ألبا    "حل لغز مقتل لواء بالمعاش والعفو عن 1250 نزيلًا بالسجون".. نشرة الحوادث    ارتفاع تدريجي للحرارة.. الأرصاد تعلن توقعاتها لطقس الأربعاء (بيان بالدرجات)    تخصيص 313 ألف مقعد يوميا في قطارات السكك الحديدية خلال عيد الأضحى    أستاذ تاريخ: كانت تُرفض أية محاولة لإصدار قانون يخدم العمال والفلاحين قبل ثورة يوليو    الصور الكاملة لحفل توزيع جوائز الميما 2019    سامح حسين يكشف عن البوستر الرسمي ومواعيد وأسعار عرض "المتفائل"    النجوم يهنئون أنغام بعد حصولها على جائزة أفضل مطربة    أميرة نايف: سعيدة بتكريمي في مهرجان جرش للثقافة والفنون    هل يجوز سجود الشكر من غير وضوء؟.. الإفتاء توضح    بالصور- فحص 1300 حالة خلال قافلة طبية مجانية في قرية البصالي بأسوان    "التضامن": 12 ألف حاج بالجمعيات الأهلية.. وآخر الرحلات للمملكة 4 أغسطس    «صحة مطروح»: مصرع طفلتين وإصابة 9 في حادثي تصادم وانقلاب بطريقي الساحل الشمالي والعلمين    “الأهالي” تنشر وبالصور ..أمانة القاهرة بحزب التجمع تنظم احتفالية بالعيد ال 67 لثورة يوليو :”يوليو” باقية ما بقي نضال الشعب المصري في مواجهة التحديات والمخاطر القديمة والحديثة    مارتن جريفيث: الحرب في اليمن يمكن حلها بالجهود الدبلوماسية    فالفيردي يفتح باب الرحيل أمام نجم برشلونة المتألق    سياسي صومالي: أذرع قطرية تعمل على بث الفوضى في الشارع    10 حقول تصنع من مصر لاعبا رئيسيا في صناعة الغاز.. تفاصيل اكتشاف حقل دلتا النيل    وزيرة الهجرة عن احتفالات المصريين في كندا: لحظة وطنية جميلة    خالد الجندي: ربط الالتزام بالمظهر الخارجي أمر مؤسف.. بطلوا تقييم الناس بزبيبة الصلاة    مصرع طفل وشقيقته داخل مسقى للمياه بجوار منزلهما بالسنبلاوين    كنا فاهمين غلط.. عوامل انخفاض وارتفاع تنسيق الكليات بجامعة الأزهر    ملك المغرب يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو    صور| بعد «أه يا حنان» .. الجمهور يسخر من مصطفى حجاج    في عيد ميلاه ال 48 ... تعرف علي أهم أعمال أحمد عز    مصطفى بكري: "مشروع عبد الناصر لم يمت"    خالد الغندور ينقل إلى المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية    بالفيديو .. الإفراج بالعفو عن 1563 من نزلاء السجون بمناسبة الإحتفال بعيد ثورة يوليو    العتال في ألمانيا لإجراء جراحة في الركبة    دار الإفتاء توضح الطريقة الصحيحة لأداء مناسك الحج    موسم الحج 2019.. تعرف على أنواع الإحرام    المنظمة العالمية للأرصاد: موجة حارة تضرب أوروبا هذا الأسبوع    محافظ قنا يفتتح تطوير مركز "صحة الأسرة الأوروبي" بتكلفة 3ر2 مليون جنيه    “القومية للفيروسات الكبدية” : اكتشاف أول دواء شافِ من “فيروس بي” خلال 5 سنوات    “العصار” يبحث مع وفد الإتحاد العربي للصناعات الهندسية التعاون المشترك    تعرف على حقيقة وفاة ريهام سعيد    السلع التموينية تطرح مناقصة عالمية لشراء كمية غير محددة من القمح    حسن الفولي: «الإصلاح الزراعي» أهم مكتسبات ثورة 23 يوليو    السيسى يحتفل بذكرى ثورة يوليو عبر "فيس بوك"    عزل راكبين سودانيين بمطار القاهرة لعدم حملهما شهادات تطعيم    تحذيرات بالتوقف عن تناول «الأسبرين»    غسالة ملابس تقتل موظف بسوهاج والنيابة تصرح بالدفن    رئيس الجهاز: بدء تنفيذ الموقف الإقليمي على مساحة 62000م بمدينة 6 أكتوبر    رسميا.. الهلال السعودي يشتري كاريلو بصفة نهائية من بنفيكا    يجوز الحج ب"القميص والبنطلون"..رد غريب لسعد الهلالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمات مصر.. ودروس التاريخ
نشر في الوفد يوم 20 - 01 - 2019

يظن كثيرا من الناس أن ما تمر به مصر الآن من أزمات طاحنة وخلافات عصيبة أمر لم يسبق له مثيل ويعتقد البعض أن مصر تمر بأخطر مرحلة فى تاريخها . ولكن الذين يقرأون التاريخ جيدا يدركون أن مصر قد مرت بمراحل أخطر مما هو عليه الحال الآن . واشتد الخطر على مصر وشعبها كثيرا فى مراحل متعددة من تاريخها إلا أنها دائما كانت تنهض من أزمتها أشد وأقوى مما كانت عليه .
ان الصورة التى عليها مصر الآن تشبه كثيرا الصورة التى كانت عليها قبيل قتال التتار فى موقعة عين جالوت الشهيرة .
فقد كانت الدولة المصرية بلا رأس والفرق السياسية تتناحر فيما بينها وكانت دولة المماليك الحديثة قائمة على صراعات واضطرابات بين مراكز القوى وزعماء الفصائل السياسية كما كان الحال فبيل ثورة 30 يونية و يوليو .
وكانت مصر تنهى حقبة تاريخية معينة وهى الدولة الأيوبية وعلى أعتاب حقبه جديدة وهى الدولة المملوكية . كما هو عليه الحال الآن أيضا .
عندما اقترب خطر التتار من مصر فى ظل انهيار الدولة وغياب الأمن وانهيار الاقتصاد وفى ظل الصراع السياسى الشديد بين فصائل المماليك المتناحرة لم يجد المصريين أمامهم قائدا أو زعيما يحمل الهم ويلم الشمل غير الأمير المملوكى قطز، ذلك الأمير الذى ظل يعمل لسنوات تحت أمره أفراد فاسدين . إلا أنه كان صالحاً ورعا فى معاملاته سياسيا ناجحا وقائدا محنكا .
ولقد وجد المصريون فى الأمير قطز أملاً جديداً يخرجهم من حالة الضياع والتشرد والصراع . إلى وحدة الصف والخروج من النظرة الضيقة للمصالح الفئوية التى تخدم فئه معينه. إلى النظرة الشاملة لمصلحة الوطن والمواطن والأمة .
ولهذا وقف الأزهر بزعامة العلامة الشيخ العز بن عبد السلام خلف القائد المملوكى قطز ودعموه وساندوه وأيدوه على الرغم من علمهم أنه كان يعمل مع أمراء فاسدين إلا أنهم كانوا يطبقون قول الرحمن " ولا تذر وازرة وزر اخرى ".
ولم يحاسبوه على فعل ارتكبه غيره . أو جريمة فعلها أميرا أو ملك الكل يعلم أنه لم يكن يجرؤ أحد على مخالفته.
اننى عندما رأى الرئيس السيسي يتحدث عن نظرته لمستقبل مصر وتصوره عن لم الشمل ووحدة الصف والنهوض بمصر . أتذكر الأمير قطز فى قدرته على مواجهة الأمور بحزم ونظرته الثاقبة فى التعامل مع كافة القضايا الشائكة .
اننى انظر الى الرئيس السبسي باعتباره رجل المرحلة الذى يمتلك القدرة والخبرة والحنكة والاعتدال فى التعامل مع قضايا المرحلة الراهنة .
ان الرئيس السيسي هو الرجل الوحيد الذى يستطيع بناء دولة مصر الحديثة . كما فعل قطز ومحمد على وهو الرجل الوحيد بإذن الله الذى يمتلك القدرة على التصدى للأخطار القادمة من الأخوة وغير الأخوة من الغرب أو من الشرق.
عضو الهيئة العليا لحزب الوفد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.