حفيظ دراجي في حوار ل«الأخبار»: بكل أمانة.. «أحرجتى» من ينظم بعدك يا مصر    المركزي الروسي: تراجع معدل التضخم لا يعني مزيدا من خفض أسعار الفائدة    فيديو| راضي: الرئيس الجزائري يشيد بدور مصر برئاستها للاتحاد الإفريقي    البنتاجون الأمريكي: هددتنا الطائرة الإيرانية فدمرناها    لافروف حول تعيين رئيسة جديدة للمفوضية الأوروبية: لن نركز على التصريحات بل على الأفعال    واشنطن وموسكو تحذران من هذا الأمر الخطير باليمن    "مصر للطيران" تنقل أكثر من 100 مشجع جزائري    الممر فى عيني اسرائيلي    هل يصح الحج لمن يسافر إلى السعودية بعقد عمل؟| «المفتي السابق» يجيب    مقتل 33 شخصا في حريق استوديو باليابان (فيديو)    وقف صرف الخبز والسلع التموينية لمدة 10 ساعات لهذا السبب    البنك المركزي ينتهي من تدريب أكثر من 100 مصرفي من 20 دولة أفريقية    فيديو| «أبو ردينة»: الإعلام الفلسطيني يغطي الأحداث رغم إمكانياته المحدودة    أحمد حلمي يتقدم المعزين في زوجة رشوان توفيق    خاص| حمو بيكا بعد قرار المنع: «هاغني في سويسرا وأمريكا»    ترامب: لم نتخذ قرار بعد بشأن فرض عقوبات على تركيا بسبب صفقة إس-400    خالد الجندي: هذه الأمور تفسد الصدقة    نائب رئيس النور يطالب أهالي سيناء بمواصلة دعم الجيش    النائب العام يوقع مذكرة تفاهم للتعاون القضائي مع نظيرة الأمريكي بواشنطن    السيسي يصدر قرار بفض دور الانعقاد الرابع للبرلمان    علامة استفهام حول تغيير حكم مباراة الجزائر والسنغال في نهائي أمم أفريقيا    فى ندوة مكتبة القاهره الكبرى.. عبد الناصر قيادى عسكري يتميز بسرعة اتخاذ القرار    رئيس الوزراء يصدر قرار بإعتبار الثلاثاء اجازة رسمية بمناسبة ذكرى 23 يوليو    «بحبك يا ستموني» فؤاد خليل.. طبيب أسنان بدرجة فنان موهوب    تنسيق الجامعات 2019| شروط القبول ببرنامج الأسواق المالية والبورصات ب«تجارة حلوان»    جامعة الفيوم تحصد المركز ال17 وفقا لتصنيف «ويبوميتركس» العالمي    ميناء دمياط: استخدام منظومة «التشغيل الآني» لحركة السفن بشكل تجريبي    السيسي يستقبل رئيسة البرلمان الأوغندي    هل يجوز إطلاق أسماء الأشخاص على المساجد..الإفتاء تجيب    «أورام طنطا» تحتفل بنجاح طالب مريض في الثانوية العامة    حبس عاملين بتهمة حيازة أسلحة قبل التشاجر بها فى حلوان    منتخب كولومبيا يصل شرم الشيخ للمشاركة في بطولة العالم لسباحة الزعانف    جامعة القاهرة تتقدم 176 مركزًا بتصنيف «ويبوميتركس» الإسباني: الأولى مصريًا    البابا ثيودوروس: الإسكندرية باب أفريقيا.. ومكتبتها صرح للثقافة والعلوم والفنون    مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز: استجابة "الصحة العالمية" للإيبولا جاءت بعد فوات الأوان    فيديو| «الأرصاد» تكشف موعد تكرار الموجة الحارة    حبس 3 متهمين كونوا تشكيل عصابى تخصص فى سرقة المساكن بالتجمع    وسط الإسكندرية يشن حرب الانضباط في "لاجيتيه"    أحمد أحمد يقيل نائبه الأول في الاتحاد الإفريقي    أمم إفريقيا 2019 | تعرف على تعليمات دخول استاد القاهرة في المباراة النهائية    وزارة الأوقاف: لأول مرة.. سفر 9 واعظات مع بعثة الحج للأراضى المقدسة    «كابوس البريكست» يطارد المرشحين لخلافة ماي    دراسة: ارتداء سماعة للأذن قد يحمي المخ ويقلل الإصابة بالخرف    تأجيل نظر دعوي عزل «الهلالي» من جامعة الأزهر ل 5 سبتمبر    تحريات لكشف ملابسات العثور على جثة شاب بترعة المريوطية    توتنهام يكشف عن قميصة الأساسى والاحتياطى للموسم 2019/ 2020    الوزراء: لاحرمان لذوي القدرات الخاصة من الالتحاق بالجامعات    رغم الإطلالة المثيرة للجدل .. ألبوم عمرو دياب 2019 يتصدر ترند جوجل    من للسبت للأربعاء.. ضيوف شريف مدكور على قناة الحياة    «الأوقاف» توزع كتب على الحجاج.. وتسع واعظات في بعثة الحج    خبير عالمى فى جراحة العظام بمستشفى المعادى العسكرى    نهائي كأس أمم أفريقيا.. بلماضي: كل الأرقام والإحصائيات في مصلحة السنغال    محافظ بورسعيد يتفقد أعمال تطهير الترعة الحلوة (صور)    استمرار تلقي تظلمات الثانوية العامة بسيناء    لخدمة ضيوف الرحمن.. الدليل الكامل للحج والعمرة    الصحة: لا تحريك لأسعار الدواء بسبب الوقود    التخطيط: الحكومة تتصدى لكافة أشكال عدم المساواة والتفاوت في التنمية الاقتصادية    رسالة من السيسى ل«رئيس جنوب السودان»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة حياة كريمة.. وتحسين أحوال المصريين


عبدالعاطى أحمد عبدالعاطى
تعتبر «حياة كريمة لكل مواطن» التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى مبادرة فى غاية الأهمية وخصوصاً فى هذا التوقيت من مرحلة الإصلاح الاقتصادى الذى تمر به البلاد منذ فترة وذلك لتحسين الأحوال الاقتصادية والاجتماعية للأسر الأكثر فقراً واحتياجاً والتى تحددت من خلال بعض التصنيفات الدولية والرسمية واحصائيات المجتمع المدنى الذى يساهم بدور كبير فى تخفيف العبء عن هذه الأسر.
وتحاول المبادرة بقدر الإمكان أن تخفف حدة الفقر والأحوال المعيشية الصعبة فى هذه المجتمعات ولن بعيداً عن كفاءة ومساهمة هذه المنظمات والجمعيات المنتشرة. مازال المردود من هذه الأعمال بطيئًا وضعيفًا ومن هنا جاءت قوة نداء السيد الرئيس باطلاق هذه المبادرة والتى يجب أن تتوسع فى فعالياتها وتكون من أولويات برنامج الحكومة فكيف يكون بناء الإنسان المصرى وهو محاط بثلاثية «الجهل الفقر المرض» أن نطلق هذه المبادرة، يجب أن يتوسع ليستوعب شرائح فى المجتمع كانت فى مستوى الستر وأصبحت فى درج العوز وخاصة بعد القرارات الاقتصاية القاسية من رفع الدعم وتعويم الجنيه وازدياد نسبة التضخم وازدياد الدين العام الخارجى والداخلى وزيادة نسب الرسوم والفواتير الحكومية بنسب مضاعفة بكل الخدمات التى تقدم للمواطن.
لذلك فإن توفير حياة كريمة وآمنة وعادلة يجب أن يعتبر هدف جميع الحكومات وحقًا دستوريًا لكل مواطن فى دولة مدنية ديمقراطية حديثة.
لن أستفيض فى مفهوم عنوان هذه المبادرة ولكن بمجرد أن أعلن عنها الرئيس فقد هرول الكثير من المسئولين فى الحكومة وقاموا بإطلاق عنوان هذه المبادرة على كل المشروعات أو الخدمات المقرر افتتاحها أو التى قاربت على الانتهاء من مشروعات صحية أو تعليمية أو بيئية أو بنية تحتية وأصبحت كل الفعاليات حتى من القطاع الخاص تقدم تحت عنوان هذه المبادرة وأصبح الجميع كالببغاوات يرددون العنوان دون مضمون كأنه استيكر أو «بادج» يلصق بأى عمل حكومى أو خدمى. ان الأمر يا سادة فى غاية الأهمية و«الحساسية» ولن تنجح هذه المبادرة الا بعملية تشبيك حقيقية وجادة بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى والأحزاب بتنفيذ برامج محددة يشارك فيها أهالى هذه المجتمعات بالأفكار والأنشطة ومشاركة فعالة من شباب الخريجين خاصة فى مجال محو الأمية والصحة والبيئة ولتعظيم أثر هذه الأنشطة التنموية للارتقاء بالبيئة الاجتماعية والاقتصادية بالمجتمعات المستهدفة فمن الضرورى تحديد برامج محددة وشرائح معينة من المجتمع تمثل الفئات المستهدفة من المبادرة وأن تقدم دراسة احتياجات المجتمع بصورة واقعية وأن تكون المقترحات قابلة للتنفيذ من حيث التكلفة والتغلب على المعوقات وأن تحدد مناطق أو محافظات بعينها كمراحل تنفيذ حتى نستطيع تقييم التجربة وتجنب الأخطاء.
إن تحسين الأحوال الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية للأسر الأكثر احتياجاً مسئولية وطنية ودينية تقع على الحكومة والمجتمع معاً لتحقيق السلم الاجتماعى والعدالة الاجتماعية لمجتمع مستقر وآمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.