رئيس الإنجيلية للوفد الأمريكي: مصر تواجه حربا إعلامية تنقل صورا مفبركة لما يحدث    السيسي لرئيس «كاف»: توفير جميع المتطلبات لنجاح بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019    1.7 مليار جنيه قيمة تداول بورصة الأربعاء    التلفزيون الياباني: ترامب سيقوم على الأرجح بزيارة رسمية لليابان في مايو    البيئة: رفع 800 طن مخلفات من النقطة الوسيطة في الشرقية    أسيوط تستضيف معرض «اوكازيون أثاث» دمياط    الفريق مميش يشهد توقيع 8 شركات مذكرات نوايا مع مركز الصادرات الروسي    لافروف: تهديدات واشنطن للجيش الفنزويلي تدخل مباشر في شئون دولة مستقلة    بوجدانوف: نواصل العمل مع الجهات المعنية لإنهاء تشكيل اللجنة الدستورية السورية    بوتين: على أمريكا التخلي عن «أوهام» التفوق العسكري    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    مبعوث كوريا الشمالية الخاص يصل فيتنام للتحضير لقمة «ترامب – كيم»    بث مباشر| مباراة طلائع الجيش والزمالك في الدوري    السيسي لرئيس الكاف: مصر جاهزة لإنجاح أمم إفريقيا 2019    بيكيه يسخر من شكوى ريال مدريد المتكررة من الحكام    تحرير 1009 مخالفات متنوعة خلال حملة مرورية بالإسماعيلية    “رويترز”: السيسي يقود ماكينة إعدام المعارضين بزعم تحقيق الاستقرار    «سنة سجن».. عقوبة عامل حضن طفلة وقبّلها في الشارع «عنوة» بالوراق    سيد رجب ينتهى من تصوير مسلسل "أبو العروسة" منتصف مارس المقبل    صافيناز: «الرقص الشرقي باظ»    شاهد.. محمد أنور ضيف أمير كرارة في سهرانين الجمعة المقبلة    كيف قتلت المنظمات الحقوقية 3 رجال شرطة في حادث الدرب الأحمر؟    اتفاق تعاون بين جامعة السادات وغرب كردفان بالسودان    مسؤول أممي ل"الوطن": نقف في صف مصر والسيسي لتجفيف منابع الإرهاب    د. محمد السعيطي يكتب: زعيم ووطن ضد الإرهاب الأسود    بالصور| "الزراعة" تواصل طرح منتجاتها بأسعار مخفضة للمواطنين    دوري أبطال أوروبا.. محركات سواريز معطلة خارج كامب نو    «سلمى على» تتأهل لنهائي بطولة أفريقيا «باراتايكوندو»    20 عضوا في لجان تحكيم مسابقات مهرجان شرم الشيخ للسينما الآسيوية    الليلة.. طرح الألبوم الجديد لأنغام حالة خاصة جدًا    السفير الإندونيسي: مصر تحظى بمنزلة خاصة لدى بلاده    الإفتاء: ترويج الشائعات إثم يُشيع الفتنة    "الصحة": 22 ألف في 17 محافظة استفادوا من القوافل الطبية    بالخطوات طريقة عمل التشيز كيك بالفراولة    الجزائر تفوز على السعودية 20-19 فى بطولة البحر المتوسط لكرة اليد    ضبط مسئول جمعية استهلاكية لبيعه مقررات تموينية بالسوق السوداء    خبير أرصاد يعلن توقعاته خلال الأيام المقبلة: الطقس مستقر    "مستقبل وطن" يفتتح دوري الحزب لكرة القدم.. غدا بدار السلام    «الإفتاء»: إيواء الإرهابيين والتستر عليهم كذب وتدليس على الشرع    طرح المنطقة الصناعية ببئر العبد أمام المستثمرين    العاملون ب«السيوف وبوليفار» للغزل يعلنون تأييدهم للتعديلات الدستورية    الأحد.. بدء حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالمنيا    حملة "ضد أمراض الأنيميا والسمنة والتقزم" تستهدف 615 ألف تلميذ فى أسيوط    ماذا نفعل عند السهو فى صلاة الجنازة ؟    علي جمعة يوضح قيمة نفقة العدة وشرطها .. فيديو    الداخلية تقتحم "وادي سهب" وتطهره من 18 مزرعة للمواد المخدرة    المطربة جواهر: «عالكورنيش» حققت نجاحا كبيرا في الوطن العربي.. وأحضر لعمل جديد    وزير الداخلية يزور مصابى حادث الدرب الأحمر الإرهابى بمستشفى الشرطة|| صور    الرئيس الفنزويلى مادورو: لماذا لا يدعو جوايدو إلى انتخابات    صناع الخير والتضامن يطلقان أولى قوافل الكشف الطبى على أطفال بلا مأوى    10 مصريين يحصلون على 1.2 مليون جنيه مستحقاتهم بشركة سعودية    بسبب توك توك.. تعطل حركة طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي بإيتاي البارود    محمد نجيب يبدأ تدريبات الجري بمران الأهلي    مايا خضري: جماعة الإخوان تستغل حقوق الإنسان في خداع أوروبا    النائب العام السعودي: الجرائم أصبحت عابرة للأوطان.. ويجب التعاون بين الدول لمواجهتها    محمود مسلم: 3 أسباب رئيسية وراء تراجع مبيعات الصحف الورقية    «أوقاف الإسكندرية» تعقد أمسية بعنوان «الحث على الزواج»    البنا حكما لمواجهة الأهلي والداخلية.. سجل جيد للأحمر ومتوازن للضيوف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة حياة كريمة.. وتحسين أحوال المصريين


عبدالعاطى أحمد عبدالعاطى
تعتبر «حياة كريمة لكل مواطن» التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى مبادرة فى غاية الأهمية وخصوصاً فى هذا التوقيت من مرحلة الإصلاح الاقتصادى الذى تمر به البلاد منذ فترة وذلك لتحسين الأحوال الاقتصادية والاجتماعية للأسر الأكثر فقراً واحتياجاً والتى تحددت من خلال بعض التصنيفات الدولية والرسمية واحصائيات المجتمع المدنى الذى يساهم بدور كبير فى تخفيف العبء عن هذه الأسر.
وتحاول المبادرة بقدر الإمكان أن تخفف حدة الفقر والأحوال المعيشية الصعبة فى هذه المجتمعات ولن بعيداً عن كفاءة ومساهمة هذه المنظمات والجمعيات المنتشرة. مازال المردود من هذه الأعمال بطيئًا وضعيفًا ومن هنا جاءت قوة نداء السيد الرئيس باطلاق هذه المبادرة والتى يجب أن تتوسع فى فعالياتها وتكون من أولويات برنامج الحكومة فكيف يكون بناء الإنسان المصرى وهو محاط بثلاثية «الجهل الفقر المرض» أن نطلق هذه المبادرة، يجب أن يتوسع ليستوعب شرائح فى المجتمع كانت فى مستوى الستر وأصبحت فى درج العوز وخاصة بعد القرارات الاقتصاية القاسية من رفع الدعم وتعويم الجنيه وازدياد نسبة التضخم وازدياد الدين العام الخارجى والداخلى وزيادة نسب الرسوم والفواتير الحكومية بنسب مضاعفة بكل الخدمات التى تقدم للمواطن.
لذلك فإن توفير حياة كريمة وآمنة وعادلة يجب أن يعتبر هدف جميع الحكومات وحقًا دستوريًا لكل مواطن فى دولة مدنية ديمقراطية حديثة.
لن أستفيض فى مفهوم عنوان هذه المبادرة ولكن بمجرد أن أعلن عنها الرئيس فقد هرول الكثير من المسئولين فى الحكومة وقاموا بإطلاق عنوان هذه المبادرة على كل المشروعات أو الخدمات المقرر افتتاحها أو التى قاربت على الانتهاء من مشروعات صحية أو تعليمية أو بيئية أو بنية تحتية وأصبحت كل الفعاليات حتى من القطاع الخاص تقدم تحت عنوان هذه المبادرة وأصبح الجميع كالببغاوات يرددون العنوان دون مضمون كأنه استيكر أو «بادج» يلصق بأى عمل حكومى أو خدمى. ان الأمر يا سادة فى غاية الأهمية و«الحساسية» ولن تنجح هذه المبادرة الا بعملية تشبيك حقيقية وجادة بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى والأحزاب بتنفيذ برامج محددة يشارك فيها أهالى هذه المجتمعات بالأفكار والأنشطة ومشاركة فعالة من شباب الخريجين خاصة فى مجال محو الأمية والصحة والبيئة ولتعظيم أثر هذه الأنشطة التنموية للارتقاء بالبيئة الاجتماعية والاقتصادية بالمجتمعات المستهدفة فمن الضرورى تحديد برامج محددة وشرائح معينة من المجتمع تمثل الفئات المستهدفة من المبادرة وأن تقدم دراسة احتياجات المجتمع بصورة واقعية وأن تكون المقترحات قابلة للتنفيذ من حيث التكلفة والتغلب على المعوقات وأن تحدد مناطق أو محافظات بعينها كمراحل تنفيذ حتى نستطيع تقييم التجربة وتجنب الأخطاء.
إن تحسين الأحوال الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية للأسر الأكثر احتياجاً مسئولية وطنية ودينية تقع على الحكومة والمجتمع معاً لتحقيق السلم الاجتماعى والعدالة الاجتماعية لمجتمع مستقر وآمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.