رئيس البرلمان يستطلع رأى «التشريعية» في إسقاط عضوية «بشر» و«الهواري»    بالصور.. "هشام يونس" يشرح برنامجه الانتخابي ل"صحفيي البوابة نيوز"    “تموين السيسي” تعلن خطة جديدة لحذف المواطنين من الدعم!    مصر والسعودية "إيد واحدة" فى مبادرة استهداف الأسواق الإفريقية    بالصور.. وزير الزراعة ومنى محرز يفتتحان معرض أجرى بيزنس الدولى    رئيس الوزراء يٌقرر تخصيص أراضٍ بالمحافظات لمشروعات خدمية    الرئيس التونسى يصل مطار شرم الشيخ للمشاركة فى القمة «العربية الأوروبية»    "الديمقراطيون" يواجهون إعلان ترامب للطوارئ    جوايدو: عدد من المسؤولين الفنزويليين غادروا البلاد إلى تركيا    البشير يُعين حكومة جديدة ويُبقي على ثلاثة وزراء    الرئيس الجزائري يوقع 5 مراسيم رئاسية حول اتفاقيات مع دول أخرى    تشييع جثامين 6 صيادين عراقيين شيعة قتلوا برصاص داعش في النجف    الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في حجة    قوات الاحتلال تعتقل 3 فلسطينيين بالقدس    جروس يعلن قائمة الزمالك لمواجهة بيترو أتلتيكو الانجولي    سولاري: إراحتنا يوم أقل من برشلونة أمر محيّر    بالصورة حفل افتتاح بطولة مصر الدولية للتايكوندو    حازم امام يغيب عن مباراة بترو أتليتكو الأنجولي    رسالة نجل رئيس الزمالك إلى تركي آل الشيخ    تأجيل محاكمة المتهمين بفساد المليار دولار ل22 أبريل    أمن الغربية يكثف جهوده للبحث عن فتاة متغيبة بطنطا    تعرف على أحوال الطقس اليوم السبت 2019/2/23    العثور علي جثة طفل مذبوحا بعد تغيبه بأسيوط    ضبط 9982 مخالفة مرورية متنوعة و66 حالة قيادة تحت تأثير المخدرات    شاهد.. الصورة المتسببة فى سجن الفنان طارق النهرى بالمؤبد فى حريق المجمع العلمى وأحداث مجلس الوزراء    تأجيل محاكمة مرسي وآخرين باقتحام السجون    6500 زائر و22 سفيرا شاهدوا تعامد الشمس علي وجه رمسيس    «الفن للجميع» لدعم مرضي السرطان بالصعيد    إهداء دورة مهرجان "مسرح بلا إنتاج" بالإسكندرية لروح محمد شرف    شاهد .. نصيحة أمين الفتوى لسيدة دائما ما تتهم زوجها بالخيانة    انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال غدا ببنى سويف    صحة المنوفية: فحص مليوني مواطن خلال حملة 100 مليون صحة    وفاة الفنان مصطفي الشامي بعد صراع مع المرض    وزير قطاع الأعمال العام يرأس الجمعية العامة العادية لشركة مصر القابضة للتأمين    افتتاح الدورة الرابعة من معرض التعليم 26 فبراير    وزير الدفاع يتفقد وحدة التدريب الأساسي للمشاة ويلتقي بالجنود المستجدين    رئيس هيئة الصحافة: السوشيال ميديا منبع الشائعات.. ويجب البحث عن حل    آصالة تطالب بالجنسية المصرية في حفل المنارة    العرض المسرحي «شمس وقمر» يلقى تفاعلا جماهيريا    ماتا: تعطيل ليفربول عن الفوز بالبريميرليج ليس هدفنا الأساسي    البرلمان يوافق مبدئياً على قانون "الدفع الالكتروني"    مصرع شاب فى مشاجرة بالغربية    قافلة طبية لجامعة طنطا بقرية ميت حبيب بسمنود 9 مارس    تعرف علي تفاصيل حفل الهضبة القادم في جامعة MSA    محمد مهران يواصل تصوير "أبو العروسة2" أمام سيد رجب    نص قرار رئيس المحكمة بإحالة المتهمين بقتل «إبيفانيوس» للمفتي    «المصريين الأحرار»: خلال ساعات سنرد بالمستندات لتأكيد صحة موقفنا القانوني    «إسكان النواب» توافق على قرض بقيمة 300 مليون دولار لخدمات الصرف الصحي بالمناطق الريفية    وزارة التموين: احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي 4 أشهر    الوادي الجديد تستعد لانطلاق حملة «100 مليون صحة» اعتبارا من مارس المقبل    خاص مصدر من سموحة يكشف ل في الجول تفاصيل عقد حسام حسن.. ومنصب جديد لحنفي    وزيرة الصحة: مبادرة الرئيس لقوائم الانتظار انتهت من 93 ألف عملية جراحية    عمل إذا فعلته أدخلك الجنة    جامعة القاهرة تنظم الملتقى القومي الأول لوحدات ضمان الجودة بكليات التمريض    الدويتوهات تغزو مران الأهلي وفقرة ترفيهية بقيادة الشحات.. صور    بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية ل " القرآن الكريم ".. اليوم    هنكمل مشوارنا    بعد أن كشفت زيف دعاواهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من الاحتلال إلى الإرهاب
حكاية وطن
نشر في الوفد يوم 20 - 01 - 2019

ما بين 25 يناير 1952 إلى 25 يناير عام 2019، دافعت الشرطة المصرية عن مصر وشعبها من أيام الاحتلال إلى الإرهاب، ونجحت فى فرض الأمن والاستقرارفى فترة عصيبة أعقبت ثورة 25 يناير عام 2011 بعد الهزة التى تعرضت لها الشرطة وكانت وراءها جماعة الإخوان الإرهابية وهى الفترة التى عرفت بالانفلات الأمني.
فى موقعة الإسماعيلية التى مر عليها 67 عاما سقط شهداء من الشرطة برصاص الاحتلال الانجليزى بعد تفضيلهم الشهادة على الانسحاب، وبعد ثورة 25 يناير قدمت الشرطة مئات الشهداء والمصابين لاستعادة الأمن. وتمكنت الشرطة منذ 25 يناير 2011 إلى اليوم من القضاء على آلاف الخلايا الإرهابية التى كانت تستهدف المنشآت الحيوية وقيادات الجيش والشرطة والشخصيات العامة، وبث الفتنة الطائفية عن طريق الاعتداء على دور العبادة.
ولم يتوقف دور الشرطة عند نشر الأمن فى ربوع البلاد رغم انه كاف لنمو الإصلاح الاقتصادى وتهيئة مناخ الاستثمار، وجذب السياحة، وطمأنة المواطنين على حياتهم ومعاشهم، فقامت بدور اجتماعى يحسب للوزير محمود توفيق انه شجع على تغذيته بدأ بتعزيز احترام المواطن، وتطبيق شعار الشرطة فى خدمة الشعب، وانطلقت الشرطة لتشارك فى ضبط الأسعار من خلال مشروعات تقدم السلع مقابل تخفيضات كبيرة، كما ساهمت فى تخفيف أعباء الأسر المصرية فى مستلزمات الدراسة، وحافظت على حقوق الانسان السجين من خلال اجراءات تحدث عنها الإعلام بأنها حببت المساجين فى السجون، وشجعت الطلقاء على الرغبة فى دخول السجون، وطبعاً هذه مبالغة دليل على احترام آدمية السجين حتى يخرج بعد قضائه العقوبة انسانا سوياً يندمج بسرعة فى المجتمع، فالسجن مازال دار إصلاح وتهذيب، وحسن معاملة.
ونجحت الشرطة إلى جانب البلاء الحسن مع الجيش فى العملية سيناء، للحفاظ على القطعة الغالية من تراب الوطن لإعلانها خالية من الإرهاب فى القيام بدورها الاقتصادى والجنائى فتصدت لجرائم النفس والأموال العامة والمخدرات، وعصابات خطف الأطفال، والنصب والاحتيال، وسجلت صحائف الأمن العام أعلى معدل فى ضبط القضايا ومنع وقوع العديد من الجرائم.
إن الاحتفال بعيد الشرطة هو كلمة شكر لهؤلاء الأبطال الساهرين فى خدمة أمن الوطن والمواطن، ولحظة ومناسبة نترحم فيها على الشهداء الذين لن ننساهم أبدا. ولفتة انسانية من المجتمع لجزء منه فرض عليه أن يكون مشروع شهيد منذ انضمامه الى هذا الجهاز الذى تحمل غباء جماعة الارهاب عندما حاولت اسقاطه، ودافع عن الجبهة الداخلية وانقذ الشعب من مؤامرات صاغها نظام المرشد بمداد من دم وكان أول سطر فيها موجه للمواطنين: يا نقتلكم يا نحكمكم، وبفضل تكاتف الشعب مع الجيش والشرطة طردنا القتلة السفاحون، وبقت مصر وعاش الشعب يزهو ويحتفل بكفاح أبنائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.