البيئة : إزالة 115 مكمورة فحم مخالفة بمحافظة الدقهلية    موسكو: إنشاء المنطقة الصناعية الروسية فى مصر يبدأ خلال منتدى روسيا إفريقيا    تحرير 30 محضر وضبط 100 كيلو سكر ناقص الوزن في حملة لتموين بني سويف    غدًا .. أشعة الشمس تتعامد على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل    "تصل لأبعد مدى".. القوات المسلحة تنشر فيديو لأخطر القطع البحرية    صور| انطلاق أسبوع شباب الجامعات الأفريقية الأول في أسوان    "نقل البرلمان" توافق على إنهاء تخصيص أصول "السكة الحديد" للمنفعة العامة    هبوط الدولار.. والتفاؤل بشأن خروج لندن من الاتحاد الأوروبي يرفع الإسترليني واليورو    مؤشرات البورصة تشهد تباينًا بمنتصف التعاملات    ضمن اليوم الثاني لأسبوع القاهرة للمياه.. انطلاق جلسة "حوكمة المياه وتمويلها"    عبدالعال: يجب دمج مدينة زويل ضمن منظومة التعليم العالي    بث مباشر..استمرار المظاهرات لليوم الخامس على التوالى فى لبنان    فاينانشيال تايمز: انتخابات كندا استفتاء على الفترة الأولى لترودو فى الحكم    ألمانيا تعارض مطالب بتشديد ضمانات القروض للصادرات التركية    زلزال بقوة 6ر5 درجة على مقياس ريختر يضرب جنوب إيران    ميجان ماركل تقضي عيد الشكر في لوس أنجلوس برفقة والدتها    جوارديولا: لم أشاهد مباراة ليفربول ضد مانشستر يونايتد    بث مباشر | مباراة المصري و اف سي مصر مساء اليوم باستاد الجيش    موعد مباراة آرسنال اليوم أمام شيفيلد يونايتد والقنوات الناقلة    مؤتمر جوارديولا: إذا لم نتوج بدوري الأبطال هذا الموسم سنحاول العام المقبل    مصدر بالفيفا: الصين المرشح الأوفر حظا لاستضافة مونديال الأندية 2021    بيان هام من «الداخلية» بشأن تراخيص «بنادق الصوت»    ضبط 3 أشخاص لاتهامهم باختطاف سائق بالوايلي    الأرصاد: غدا انخفاض بدرجات الحرارة على معظم الأنحاء..والعظمى بالقاهرة 29    حقيقة نقل محاكمة المتهم بقتل محمود البنا شهيد الشهامة إلى محكمة وادى النطرون    شاهد في محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية يكشف ماذا حدث للواء مصطفى النمر بعد الانفجار    إخلاء سبيل مقاول صدم "مسن" بسيارته فى الشروق    وزير الخارجية عن سد النهضة: قضية علمية ويجب التعامل معها فى إطار القانون الدولى    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    شاهد.. ملكة جمال مصر للكون لعام 2019 (صور)    بالصور.. مكتبة الإسكندرية تحتفل بذكرى تأسيس مركز الدراسات الهيلينستية    صحة الإسكندرية: علاج 1525 مواطن في قافلة طبية بالعجمي    القوى العاملة: ملتقي توظيف الدقهلية يوفر 9500 فرصة عمل لائقة للشباب    رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة: بيع 15 محلاً تجارياً في مزاد علني    تقارير: موقعة اسطنبول قد تكون الأخيرة لزيدان.. ومورينيو الأقرب لخلافته    صافرة أسكتلندية تدير مباراة برشلونة وسلافيا براج في دورى أبطال أوروبا    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 22-10-2019    عروس بيروت .. ظافر العابدين: أنا رومانسي وهذه طبيعة علاقتي بزوجتى.. فيديو    سخرت من الحكومة اللبنانبة.. إليسا: يا عيب الشوم عالوزرا يللي عم يهربو ا    «متحدث الخارجية» في اليوم الأفريقي لحقوق الإنسان: «مصر تفتح أبوابها لكافة الأشقاء»    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    فريق طبي بقسم جراحة الأوعية الدموية بجامعة أسيوط ينجح في انقاذ حياه طفلة باستخدام القسطرة التداخلية    حمية الكيتو الشهيرة قد تتسبب في تفاقم التهاب الجلد    أسعار الذهب في مصر تستقر لليوم الثاني على التوالي    حكم الجمع بين صلاتي العصر والمغرب.. فيديو    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    جامعة القاهرة تنهي تسكين 14 ألف طالب وطالبة بالمدن الجامعية    رفع 2024 حالة إشغال بشوارع الرحمانية ودمنهور    رئيس جامعة القاهرة يستقبل السفير العراقي لبحث سبل التعاون المشترك    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    محاكمة 5 مسئولين بأحد البنوك بسبب أوامر توريد ب 72 مليون جنيه    معلقا على الاحتجاجات العنيفة.. رئيس تشيلي: نحن في حرب    بعد شائعة انفصالهما.. فنان شهير يوجه رسالة إلى أصالة وطارق العريان    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    حكم إقامة المرأة قضية خلع دون علم زوجها .. الإفتاء توضح.. فيديو    خالد الجندي: الجيش المصري أنقذ البلد من «الجحيم العربي»    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    بشرى من النبي لمن يصلي الفجر.. تعرف عليه من الداعية النابلسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فى فرنسا – رغيفًا كاملًا لا فتاتًا
نشر في الوفد يوم 09 - 12 - 2018


م.حسين منصور
هكذا خرجت فرنسا كلها من مختلف مقاطعاتها ومن ضواحى باريس لتصرخ مطالبة بالرغيف كاملاً لا الفتات الذى اعتادوا ان يلقوه تلك المؤسسات الرأسمالية التى شاءت تنميط الحياة ودورتها لتصب فوائضها فى حساباتها و قد ألقت معايير الاقتصاد المعولم ملامحها فى تآكل المظلات الاجتماعية وسعت لصناعة هيكلها فى اطار الاقتصاد العالمى واختفت هياكل التنمية المحلية طبقا لسياسات قروض البنك الدولى فى هذا الاطار نستطيع ان نفهم و نرى تلك الانتفاضة الفرنسية فى مواجهة تأميم المواطن لحساب حكومة الأغنياء التى يجلس على رأسها ماكرون!!
خرج آلاف الفرنسيين إلى الشوارع منتصف شهر نوفمبر 2018 فى إطار حركة شعبية تعرف ب«السترات الصفراء»، احتجاجا على قرار الرئيس إيمانويل ماكرون، بفرض مزيد من الضرائب على الوقود وارتدى المتظاهرون «السترات الصفراء» التى يفترض أن تتواجد لدى جميع السائقين فى فرنسا وهى عاكسة للضوء للتنبيه والاحتراز وذلك هو المعنى الذى خرجت على أساسه وانضمت اليها فئات واسعة من الطبقة المتوسطة من الموظفين والمزارعين والطلاب والسائقين والمهمشين فى الاقاليم وكان لتصريحات ماكرون التى وصفت التظاهرات بالمهينة والمخجلة لقيم فرنسا والفرنسيين اكبر الأثر فى استمرارها للسبت الرابع على التوالى.
وتواصلت التظاهرات السبت اول امس بعد انضمام سائقى سيارات إسعاف وطلاب إلى الاحتجاجات. وأحرق متظاهرون مباني، وخاضوا صدامات عنيفة مع الشرطة. وأُضرمت النار فى جزء من مدرسة ثانوية قرب تولوز جنوب غربى فرنسا، كما سُجِلت صدامات فى ليون ومرسيليا وبوردو وأورليان، فيما أُغلقت المدارس فى كريتاى وفرساى قرب باريس وبدت باريس فى غالبية شوارعها «مدينة أشباح»، إذ كان عدد السائحين ضئيلًا، وناشدت السلطات السكان البقاء فى منازلهم. وأُغلقت عشرات الشوارع أمام حركة المرور ومحطات السكك الحديد، كما أُغلقت متاحف عالمية، مثل «أورسي» و«اللوفر» ومركز «بومبيدو». ووضعت متاجر كبرى فى محيط جادة الشانزيليزيه ألواحًا خشبية على واجهاتها وأفرغت البضائع، خشية نهبها قبل الأعياد.
ويحرص الرئيس ووزير الداخلية وغيره من الوزراء و الاعلام المساند لماكرون اطالة الحديث حول استخدام العنف وتعميمه على شكل كافة التظاهرات لاخلائها من مضمونها ولكن سقف المطالبات يتزايد دوما من وقف زيادة الوقود إلى الغاء ضرائب وتوفير مظلات الحماية الاجتماعية وزيادة الرواتب ووقف اجراءات ممالئة للاثرياء ومؤسساتهم والوصول للمطالبة باقالة ماكرون واجراء انتخابات تشريعية جديدة.
ومن الطريف تلك التصريحات المستفزة التى يطلقها ترامب حول فشل مقررات مؤتمر المناخ 15 المنعقد فى باريس وعدم القدرة على تلبية مقرراته المالية والافضل رفع الضرائب عن كاهل الشعوب والتى تذهب لحماية العالم الثالث المشكك فى طريقة تنميته وتمادى ترامب إلى هتاف الفرتسيين بنحبك يا ترامب أما الأكثر لطفا وغرابة تلك الأفكار التى رددها وزير الثقافة المصرى الأسبق النمنم فى مقال له بالمصرى اليوم متهما اصحاب السترات الصفراء بالمؤامرة مستفسرا عن سبب خروج مظاهرات بالسترات الصفراء وعلاقة هذا بالثورات الملونة مقدما دفاعا مجيدا عن فصل العنف عن السلم وادانة التظاهرات مسبقا وربط اتهام العنف بالنقل عن حرائق 1881 أيام عرابى وحريق القاهرة 52 وانتفاضة 77 مذكرا بأعمال النهب والسلب ليدمغ الجميع فى مصر وفرنسا بما قاله السادات عن انتفاضة الحرامية!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.