شاهد.. مجلس الأعمال المصري الأوروبي يعقد اليوم جلسة حوار حول تعديلات الدستور    شباب الجامعات فى ضيافة طلبة الشرطة والحربية والبحرية    وزير التعليم: كفانا بلبلة.. سنستكمل طريق التطوير ولو كره الكارهون    «أسعار الدواجن» بالأسواق اليوم ٢٠ مارس    الملا: 4 مشروعات في قطاع البتروكيماويات ب 1.5 مليار دولار خلال ال 4 سنوات المقبلة    تعرف على تفاصيل اجتماع المهندس كامل الوزير مع الدكتور محمد العصار    أسعار «العملات العربية» في البنوك اليوم ٢٠ مارس    السعودية تدعو إلى التصدي لخطاب الكراهية    الجيش الإسرائيلي: مقتل فلسطينيين اثنين بزعم محاولتهما استهداف يهود عند قبر يوسف    «توكاييف» رئيسا ل«قازاخستان» بعد استقالة «نزارباييف»    بوينج تجري تعديلات في إدارة وحدتها الهندسية وسط أزمة الطائرة 737 ماكس    منتخب مصر يواصل استعدادته بمعسكر برج العرب    اليوم.. قرعة ربع نهائي أبطال أفريقيا والكونفدرالية بحضور الأهلي والزمالك    تعرف على حكام مباراة الزمالك والمقاولون العرب    مصر تفوز بذهبية الكرة في أولمبياد الخاص    خدمات مرورية مكثفة خلال ال24 ساعة المقبلة    درجات الحرارة المتوقعة بالمحافظات اليوم 2032019.. فيديو    إصابة تاجر مخدرات بالرصاص فى مطاردة مع الشرطة بسوهاج    طارق شوقى : ماضون على طريق تطوير التعليم و لو كره الكارهون    السيطرة علي حريق داخل شقة سكنية في أبو النمرس    تأجيل إعادة محاكمة "مرسي" في قضية اقتحام السجون لجلسة 24 مارس    غدا.. المصريون يحتفلون ب عيد الأم عرفانا بدورها واعترافا بفضلها    "الفيل الأزرق 2" يدخل عمليات المونتاج الأسبوع المقبل    رد البحوث الإسلامية على شخص أخرج مالا بنية الصدقة ويريد احتسابه من زكاة المال    أمريكا تمدد إعفاء العراق من العقوبات على إيران 3 أشهر    وزير دفاع زيمبابوى يقر بفشل الحكومة فى توقع حجم إعصار "إيداى" الإستوائى    افتتاح معرض للسلع المعمرة والمنزلية بشمال سيناء .. أبريل المقبل    جهود حكومية لتخفيض الأسعار قبل رمضان.. الأبرز في صحف الأربعاء    يحدث اليوم| تكريم الأمهات المثاليات في القاهرة.. وقرعة "أبطال إفريقيا"    نيوزيلندا تعلن بقاء 30 من جرحى الهجوم الإرهابى فى المستشفى    بدء دفن ضحايا «مجزرة المسجدين» في نيوزيلندا (صور)    «جوجل» يحتفل بذكرى ميلاد الشاعرة المصرية جميلة العلايلي    مبروك عطية: بعض السيدات بتدعي على ولادها لو مازاروهاش في عيد الأم.. فيديو    ياسمين الهوارى: «الباليه» بوابتي للسينما    أستراليا تصف تصريحات أردوغان بشأن هجوم نيوزيلندا ب«المتهورة»    جميلة العلايلي وحادث أوسيم.. أبرز ما بحث عنه المصريون عبر "جوجل"    عباس: الدولة لا تتحمل تكاليف إنشاء المدن الذكية الجديدة    احذر.. العصائر والمشروبات الغازية تُسبب الوفاة    ابراهيموفيتش ينتقد جيل يونايتد 92 تحت قيادة فيرجسون بسبب بوجبا    انطلاق أول قافلة طبية مصرية إلى جيبوتي.. 23 مارس    "العليا للحج": إجراءات صارمة لمنع الشركات السياحة من مخالفة الضوابط    فيديو| حوار تفاعلي بين الرئيس السيسي والشباب العربي والأفريقي بأسوان    ضبط سيدة لإدخالها 22 قطعة «مخدر حشيش» لمسجون ب«جنايات الإسكندرية»    أحمد ناجي عن مستوى أحمد الشناوي في معسكر المنتخب: «عاوز أبخّره»    عيد الأم| هل الجنة تحت أقدامهن؟    محمد الحنفي حكمًا لمباراة الزمالك والمقاولون    الوحدة: ميدو لم يقال لأسباب فنية.. الجماهير خط أحمر و"مجبَر أخاك لا بطل"    فيديو| الصحة: انتهت المرحلة الأولى من حملة «الديدان المعوية»    توفى إلى رحمة الله تعالى    رشوان: «الصحفيين» ستعلن رأيها النهائى فى لائحة الجزاءات وفقا للدستور    تأملات سياسية    من "دواعش عبر التاريخ".. كيف مارست العصابات الصهيونية الإرهاب على أرض فلسطين فى "اقلب الصفحة"    مصر نائب رئيس ومقرر ب"اليونسكو"    احتفال مغربي.. ب "نيللي وكريم"    عيد الأم حرام بأوامر شيوخ التكفير    كراكيب    انطلاق حملة للكشف والعلاج المجانى ل«الجلوكوما» فى أسيوط    فحص 2 مليون مواطن بالدقهلية ب 100 مليون صحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراما البرازيل!!
نشر في الوفد يوم 21 - 10 - 2018


م.حسين منصور
المعجزة التى حققها لولا دى سيلفيا فى البرازيل و تحويلها لاهم سادس اقتصاد منتظر مع 2020 و توفير برامج الرعاية الاجتماعية والتعليمية والصحية للطبقات الفقيرة الواسعة الملونة فى البرازيل التى يحيا على أرضها 210 ملايين نسمة ولا يتجاوز البيض فيها 40% من عدد السكان اكتشاف الحقول النفطية فى البرازيل دفع دى سلفيا لاستصدار قانون الاحتكار للشركة الوطنية بتروبراس و نفذت خليفته ديلما روسيف نفس الخطة والنهج حتى تستطيع توفير الأموال اللازمة لتحقق برامجها الاجتماعية- كبريات شركات البترول الأمريكية تريد ان تأخذ نصيبها من الكعكة البرازيلية- فتح السوق البرازيلية– استعادة السلطة فى البرازيل لصالح حلفاء الجيش الذى حكم من 1964 حتى 1988 ومعهم جلوبو أكبر شركة تتحكم باعلام الدولة- وبدأت المعركة.
تم تحريك قضايا فساد ورشاوى للمسئولين بتهم التعاون مع بتروبراس و تحرك الاعلام المدفوع دفعا للقضاء على تركة دى سيلفيا بدأت مؤامرة سحب الثقة من ديلما روسييف بالبرلمان بواسطة حليفها نائب الرئيس والمتهم فى قضايا فساد وارتشاء بل و يصبح قائما بأعمال رئيس الجمهورية نجح اقصاء روسييف و احالة دى سيلفيا نفسة للقضاء - دى سيلفيا الذى قرر سحب سلطة تعيين النائب العام من رئيس الجمهورية وهو فى أواخر فترته الثانية رئيسا للجمهورية. بقايا القضاء الذى يدين بالولاء لليمين الذى يريد استعادة سلطته التى فقدها من 89 والاعلام الموجه يتحرك سريعا والشركات الأمريكية الراغبة فى استعادة السوق البرازيلية وكسر احتكار بتروبراس.
لم يستطع حزب العمال ترشيح دى سيلفيا نظرًا لاحتجازه بالسجن فرشح فرناندو حداد تلميذه القادم من أصول بيروتية عربية فى مواجهة الناب الطائش اليمينى الضابط المتقاعد على رتبة نقيب الذى يريد استعادة سنوات حكم الجنرالات والجيش فى الستينات كما يردد فى خطاباته وأحاديثه-!! تراكم الفضائح وتلويث الاجواء السياسى ورفع درجة اهتزاز الثقة بحزب العمال الكبير ورئيسه كل هذا فتح الباب أمام جايير بولسونارو وخطابه المتطرف والعنصرى المشحون بالانتقادات اللاذعة والحقد المكشوف على الأقليات العرقية والجنسية والمهاجرين- والهجوم الفظ على المرأة واستعادة الايام الخوالى فى ظل الانقلابات العسكرية.
وتقف الكنيسة الانجيلية خلف بولسونارو بامكاناتها الضخمة وتغلغلها الواسع وشبكتها الاعلامية الممتدة و التى يدين 28 % من البرازيليين بالولاء لها ولم يتوقف بولسونارو عند هذا بل اختار جنرالا متقاعدا نائبا له وأخذ يصرح ان الدستور قابل للتعديل دون الرجوع للشعب!!
مرشح حزب العمال حداد يعتمد على استعادة الرخاء والطفرة الاقتصادية التى حققها دى سيلفيا و يتحدث بلغة قريبة للغالبية الغالبة فى مواجهة لغة خطاب تحفيز كوامن الحقد والعنصرية لدى البيض التى بتحدث بها بولسونار ونسبة الرفض لحداد تبلغ نحو 44% فى مقابل نسبة رفض 55% لغريمه فى الاعادة المنتظرة على منصب الرئاسة فى 28 أكتوبر القادم فهل ستختطف البرازيل لحساب العنصرية واليمين الفاشى أم تستعيدها الجماهير الصاعدة صاحبة الأرض والثروة والقرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.