وزير القوى العاملة: توفير 3 مليون فرصة عمل في مشروعات صغيرة    خدمة سريعة وآمنة ..كل ماتريد معرفته عن تشغيل اتوبيسات سريعة التردد على الطريق الدائرى    رئيس الوزراء يشهد توقيع اتفاقية مع الكويت لتنمية سيناء بمليار دولار    رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة: بيع 15 محلاً تجارياً في مزاد علني    تغيب اللواء مصطفى النمر مدير الأمن الإسكندرية عن الحضور في قضية محاولة اغتياله    «متحدث الخارجية» في اليوم الأفريقي لحقوق الإنسان: «مصر تفتح أبوابها لكافة الأشقاء»    البيئة: إزالة 115 مكمورة فحم مخالفة في الدقهلية    المنشآت السياحية تشارك في «بورصة لندن» ترويجا ل«الأكل المصري»    روسيا: نرفض وجود أي تشكيل عسكري غير شرعي على الأراضي السورية    الرئاسة اللبنانية: الحكومة وافقت على كل الإصلاحات    توقيع الإعلان السياسي بين حكومة السودان والجبهة الثورية    سوبر كورة.. الزمالك يقفز 7مراكز والأهلى يتراجع مركزين فى تصنيف أندية العالم    المشدد 3 سنوات لمسجل خطر متهم بالاتجار في الاستروكس    أمطار غزيرة ورعدية غدا وانخفاض بدرجات الحرارة.. والعظمى بالقاهرة 29    محامي «شهيد الشهامة» يستخرج تصاريح الاطلاع على سن «راجح»    شاهد ب«محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية» يسرد تفاصيل لحظات الانفجار    هشام عزمى: وزارة الثقافة تولى اهتمامًا كبيرًا بالمسرح الجامعى    سخرت من الحكومة اللبنانبة.. إليسا: يا عيب الشوم عالوزرا يللي عم يهربو ا    صور.. مكتبة الإسكندرية تحتفل بمرور 10 سنوات على إنشاء المركز الهيلينستي    ب«30 جنيه».. شاهد تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني في معبد أبوسمبل    «الصحة»: تقديم الخدمة الطبية بالمجان ل1.5 مليون شخص ضمن «حياة كريمة»    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    فريق طبي بقسم جراحة الأوعية الدموية بجامعة أسيوط ينجح في انقاذ حياه طفلة باستخدام القسطرة التداخلية    اليوم.. "فرانس فوتبول" تعلن قائمة المرشحين للكرة الذهبية    بث مباشر ل مباراة آرسنال وشيفيلد في الدوري الإنجليزي    ريال مدريد غاضب من زيدان ويفكر في إعادة جوزيه مورينيو    الإسماعيلي يعلن قائمته المبدئية لمباراة الجزيرة الإماراتى    جامعة القاهرة تنهي تسكين 14 ألف طالب وطالبة بالمدن الجامعية    لجنة تقييم "أفضل جامعة مصرية" تزور المنيا    رئيس جامعة أسوان يكشف تفاصيل أسبوع شباب الجامعات الأفريقية الأول    أسعار الذهب في مصر تستقر لليوم الثاني على التوالي    سرقوا في القاهرة واتمسكوا في الجيزة.. ضبط عصابة الأسلاك الكهربائية في العمرانية    مصرع شخص وإصابة 4 آخرين في حادث سير بالمنوفية    "الداخلية": 14 يناير 2020 آخر موعد لإنهاء إجراءات ترخيص الأسلحة    "4 مبادئ".. عضو باللجنة الفنية يكشف كواليس جديدة لمفاوضات سد النهضة    الليلة.. قائد القوات البحرية في حوار مع وائل الإبراشي على «onE»    الصين وسنغافورة تتفقان على تعزيز التعاون العسكرى    ظافر العابدين: لعبت فى الترجى التونسي..وموهبتي سبب شهرتي..فيديو    «الذيب في القليب» تعيد ناصر القصبي إلى المسرح بعد غياب ثلاثين عاما    حكم الجمع بين صلاتي العصر والمغرب.. فيديو    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    رئيس جامعة القاهرة يستقبل السفير العراقي لبحث سبل التعاون المشترك    كلوب يجيب.. هل شعر بالإحباط بسبب أسلوب لعب مانشستر يونايتد    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    النيابة تأمر بإجراء تحليل لأبطال فيديوهات "معاك المخدرات" بالزيتون    بعد شائعة انفصالهما.. فنان شهير يوجه رسالة إلى أصالة وطارق العريان    ميجان ماركل: أتعرض لضغط أنا وهاري بسبب «الأسرة الملكية»    جوارديولا: فوز مانشستر سيتي بدوري الأبطال مرهون بشرط    بدء التصويت في الانتخابات العامة بولايتين هنديتين    معلقا على الاحتجاجات العنيفة.. رئيس تشيلي: نحن في حرب    محاكمة 5 مسئولين بأحد البنوك بسبب أوامر توريد ب 72 مليون جنيه    علماء يتوصلون لطريقة تساهم في علاج مرض الزهايمر    نرمين الفقي ونسرين طافش تشيدان بمسابقة ملكة جمال مصر الكون 2019| صور    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    حكم إقامة المرأة قضية خلع دون علم زوجها .. الإفتاء توضح.. فيديو    خالد الجندي: الجيش المصري أنقذ البلد من «الجحيم العربي»    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    بشرى من النبي لمن يصلي الفجر.. تعرف عليه من الداعية النابلسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فخ التعليم الهندسي الخاص
نشر في الوفد يوم 16 - 09 - 2018


م.حسين منصور
ببساطة بالغة قرر مجلس الجامعات الخاصة والأهلية فى اجتماعه أمس، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، تخفيض الحد الأدنى للقبول بكليات الهندسة، وعلوم الحاسب، واللغات بنسبة 1% لوجود أماكن شاغرة بهذه الكليات بمختلف الجامعات الخاصة مع وجود قوائم انتظار من الطلاب الراغبين فى الالتحاق بهذه الكليات وكيفية تحديد أعداد المقبولين بكليات الهندسة متوقف على وجود عدد من الكراسى الخالية الواجب ملؤها أم يتوقف على خطة محددة لاحتياجات السوق وخطط النمو والتدريب والتطوير والذى فى مجمله نستطيع تحديد الأعداد اللازمة من المهندسين بعد خمسة أعوام من تاريخه!!!
وقد تزايدت أعداد المتخرجين من الكليات والمعاهد الهندسية الحكومية والخاصة خلال السنوات العشر الأخيرة بمتوالية هندسية مع انخفاض واضح فى الأعداد والكفاءة العلمية مما حدا بالعديد من دول أسواق العمل الخارجى إلى التشدد فى وضع معايير للقبول المهنى لديها للمهندسين المصريين، وفى هذا يختلط الجيد بالردىء وينعكس السيىء على الأفضل والأكفأ وهكذا تطيح معاهد بير السلم الخاصة التى تعمل دون رقيب أو محاسبة بسمعة الجامعات المصرية العريقة التاريخية وهذا مرتبط بأعمال المجلس الأعلى للتعليم الجامعى ولجان القطاع الهندسى التابعة له المنوط بها اقتراح وتحديد المعايير والشروط الأساسية لترخيص وإنشاء كليات ومعاهد طبقاً للإنشاءات والمناهج وعدد الساعات المقررة وحجم هيئة التدريس وأعدادها بالنسبة لأعداد الطلاب...إلخ.
بلغ عدد المتخرجين فى كليات الهندسة فى عام 15/16 من الجامعات الحكومية طبقاً لإحصائيات وزارة التعليم العالى نحو 18 ألفًا من إجمالى متخرجين لكامل الكليات 260 ألفًا أى نسبة خريجى الهندسة نحو 7% والمتخرجين من هندسة جامعات خاصة بلغ نحو ألف وخمسمائة من إجمالى متخرجين 15 ألفًا وتخرج 330 طالبًا من هندسة الجامعة الأمريكية و660 من الأكاديميات، أما المعاهد الخاصة ذات الساعات المحددة فتخرج نحو 9350 والمعاهد ذات سنوات الدراسة نحو 5500، وهكذا تخرج نحو 17 ألفًا ونصف الألف من كليات ومعاهد هندسة خاصة من إجمالى متخرجين من كليات ومعاهد خاصة بلغ نحو 98 ألفًا بنسبة 18% وبالمقارنة بنسبة متخرجى الجامعات الحكومية نلحظ الارتفاع لنحو خُمس المتخرجين من الجهات الخاصة من المهندسين مما يعنى تزايدًا مبالغًا فيه بل وحمى التوسع فى إنشاء كليات ومعاهد الهندسة وسهولة الحصول على الترخيص والممارسة مما أفضى إلى ما وصلنا إليه حتى إن أعداد المهندسين المنضمين لنقابة المهندسين قد تضاعف مرة والنصف فى ال15 عامًا الأخيرة وقد وصل إجمالى المتخرجين فى العام المذكور إلى 36 ألف طالب مما يعكس حجم المخاطر التى تلقى بظلال بائسة على المهنة وأحوال المهندس العملية.
ومن اللافت إن وزارة التعليم العالى فى احصائياتها عن العام 16/17 قد حجبت أعداد المتخرجين من المعاهد الخاصة الهندسية وقد وصل حجم المتخرجين من كليات حكومية نحو 19 ألف من إجمالى 288 ألف، أما المتخرجين من الجامعات الخاصة فقد قفزوا الى 4 آلاف بعد أن كانوا 1500 فى العام السابقة ولعل هذا ما دفع الوزارة الى عدم نشر إجماليات المتخرجين من المعاهد الخاصة وهو ما يكشف حجم حمى تزايد المعاهد الهندسية التى وصلت الى 35 معهد من إجمالى 148 معهد خاص تضم علوم الحاسبات واللغات والادارة والخدمة الاجتماعية فكان نصيب المعاهد الهندسية فى هذا المجموع يصل الى الربع مما يعكس المخاوف البالغة التى عبرت عنها نقابة المهندسين ومما دفع للمطالبة بوضع امتحانات ترخيص مزاولة المهنة، فضلاً عن نحو 20 كلية هندسة تابعة للجامعات الخاصة ويوجد مثلها ويزيد تابعاً للجامعات الحكومية مما يوضح غياب أى رؤية أو مخطط عام حاكم لمستقبل التشغيل والاحتياجات للهندسة والمهندسين!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.